رواية حضن إبليس - ‏الجزء ‏الأول

رواية حضن إبليس الجزء الأول   للكاتبة/حنان حسن  اقتل امي؟ اقتل امي ازاي؟ انت مجنون؟ انت واعي للي انت بتطلبة مني ده يا شهاب ؟ رد ...

رواية حضن إبليس الجزء الأول  

للكاتبة/حنان حسن 


اقتل امي؟

اقتل امي ازاي؟

انت مجنون؟

انت واعي للي انت بتطلبة مني ده يا شهاب ؟

رد شهاب
وقال..
ايوه واعي

ولازم تسمعي اوامري 
و تقتليها

رديت وانا مازلت مش مستوعبة كلامة

وقلت...
لا طبعا مقدرش

رد شهاب باصرار

وقال..
لا...لازم تقتليها

ومش عايز مجادلة ولا اعتراض

رديت وانا منهارة
وقلت..

قولتلك مستحيل

رد شهاب بجبروتة المعتاد

وقال...

لا...هتقتليها وغصب عنك هتنفذي الامر


فضلت اعيط واتوسل لشهاب
واقولة...

ارجوك يا شهاب 
 ازاي عايزني اقتل مامي؟...

دي مش بس امي
 دي النور الي فتحت عليه عيني 

و قلبي الي بيتنفس بفضلها...

 وحياتي الي هي اساسها...

 ازاي اقتل امي

 الي هي  سبب وجودي علي الدنيا اصلا؟

وسالتة...
قلت..
طيب قولي هقول ايه لربنا لما يحاسبني؟
 

ابتسم شهاب ببرود 

وفضل بيسقف علي ايدة

وقال ساخرا

برافوووو

حلو العرض المسرحي الي عملتية دلوقتي ده 

بصراحة عجبني

تصدقي الي يشوفك يقول انك بريئة ؟

ومقتلتيش ابوكي بايدك  قبل كده؟

ما تفوقي لنفسك يا رشا 
بدل ما افوقك انا بطريقتي؟

بصيتلة بغضب

وقلت..انا فعلا قتلت قبل كده 

لكن...
 الي قتلتة مكنش ابويا

رد شهاب بغضب

وقال...

انتي قتلتي 
 الراجل الي اتربيتي في بيتة 

يعني قتلتي واحد في مقام ابوكي

واظن كده الموضوع مفرقش كتير

وعموما..ابوكي ولا مش ابوكي

انتي قتلتي ...

وانا عندي كل الادلة

 الي هتثبت عليكي الجريمة
و هتسلمك لعشماوي

ولو عايزاني
انسي انك قتلتي 

يبقي تقتلي امك 
وحالا
لانك لو منفذتيش اوامري

هبعت الي يقتل امك وهبلغ عنك

وهبقي برضوا عملت الي في دماغي
بس انتي ساعتها هتخسري حياتك

فا احسنلك تقتليها انتي
 وتنقذي نفسك


 بصيتلة بفزع

وفكرت بيني وبين نفسي
وانا  ببص لشهاب

وقلت...

 كلام  شهاب  ده كلام مجانين ...

وانا مش هعمل الي هو بيطلبة مني

 مهما حصل ومهما هددني

 ولازم كمان اقول لمامي واحذرها منة

وحاولت اجري من قدام 
شهاب ...
 واروح لمامي... واحذرها

لكن...

قبل ما اقوم 

شهاب مسك ايدي

 عشان يمنعني من اني اهرب منه 

وفضل  يكتم نفسي

 ويمنعني اني اصرخ
 و احذر مامي منه

لكن انا فضلت اقاومة... وانادي علي 

وفضلت انادي ...وانادي

وكنت فاكره مامي مش هتسمعني

 ولا هتيجي تنقذني من شهاب

لكن وانا بنادي

سمعت صوت مامي جنب 
وداني بيقولي

انا جنبك حبيبتي  اصحي يا رشا
 قومي يا رشا فوقي

وفي اللحظة دي

فتحت عنيا ولقيت ماما ادامي فعلا

 و بتسالني بلهفة
 وبتقولي...

مالك يا قلب مامي؟


 انتي بتحلمي  ولا ايه؟

بصيت لمامي 
وانا بحاول استوعب
 ايه الي بيحصل

ولقيتني بقول لنفسي

ايه ده ؟
دنا طلعت كنت بحلم

وماما جنبي بخير اهية
الحمد لله

بس ازاي ماما هتفضل بخير؟

 طول ما شهاب بيطلب مني اني قتلها؟

انا لازم اعمل المستحيل

 عشان انقذ مامي من شهاب

حتي لو هقتل شهاب بايدي.....


طبعا انتوا مش فاهمين حاجة

حاضر هفهمكم الحكاية كلها

ثواني بس 
هعرفكم بنفسي الاول

 وبعد كده هفهمكم القصة ايه

انا مدام رشا

السن ٢٤ سنة

بنتمي لاحدي العائلات الراقية

بعيش حياة مرفهة  في فيلا راقية
في احدى المدن الجديدة بالقاهرة

حاصلة علي ليسانس اداب 

من عائلة ميسورة ماديا

 يعني بعيش في مستوي راقي نسبيا

وبالنسبة للشكل

فا الجمال جيني في العيلة

يعني مامي جميلة جدا ووارثة الجمال عن العائلة بتاعتها

 و انا طالعة لمامي
جميلة ...
 الحمد لله

وكان من المفروض ان اي بنت مكاني
 بتمتلك كل الامتيازات الي عندي
 تبقي عايشة سعيدة في حياتها
لكن انا عندي اكتر من مشكلة كبيرة

ومشاكلي تكاد تصنف (بالكوارث)

ومشاكلي بدات
 من بعد ما ....

اخويا نادر اختفي

نادر ساعة ما اختفي

 كان لسة  شاب صغير 
في اول حياتة 

ظروف اختفائة
كانت غريبة جدا

سافر يصيف مع اصحابة وكلهم رجعوا الا هو

ولما سالوا اصحابة ...

قالوا....
 انهم شافوة اخر مرة 
وهو بيتعشي معاهم باليل...

  والصبح قاموا ملقهوش

 والكل اعتقد...

 ان نادر ربما يكون نزل البحر وهما نايمين
 وغرق
 لانه من بعدها مظهرش

لكن الغريبة في الموضوع

 ان جثة نادر
 مظهرتش لغاية النهاردة

 وبعد اختفاء نادر اخويا ببايا تعب 

... وبعدها مات

مامي بتقول 

ان بابي اتوفي حزنا علي نادر اخويا

وكان المفروض...

 ان مامي تحزن هي كمان 
عليهم هما الاتنين

لكن الي حصل...

 كان عكس كده

وبعد ما بابي اتوفي...

مامي  اتجوزت

عارفين اتجوزت مين؟

من شريك بابي
في الشركة.... والمصنع 

زوج مامي اسمة
(  مهدي بية)

وطبعا زوج مامي 

(مهدي بيه)
مكنش عايش معانا لوحده
  لا...
ده كان  معاه كمان ولادة الثلاثة


 ابنة شهاب ....

وبناتة الاتنين 

 سهام.... وميادة

بصراحة
ميادة  كانت طيبه وكيوت
وانا بحبها

لكن ....سهام  كانت انسانة غريبة الاطوار

واحيانا كنت بشعر انها تعبانة نفسيا

عشان كده

 مامي ديما كانت بتطلب مني اني اتجنبها

اما  شهاب بقي

فا ده كان بيدعي ديما انه بيعشقني بجنون

 لكن تصرفاتة معايا ....

كانت بتثبت عكس كده تماما

عايزة بس اقولكم  نبذة بسيطة عن شهاب

هو انسان صعب تحدد شخصيتة بالظبط

فا احيانا تحس انه مجنون...

واحيانا تشوفة شيطان في صورة بني ادم...

واحيانا تانية 
كنت بحس انه بيعشقني  لدرجة الجنون

لكن الشيئ المؤكد

انه كان انسان كله شر

عشان كده

 مامي كانت
بتحذرني منه هو كمان

انا طبعا كنت ديما بتجاهل شهاب
زي ما مامي ما طلبت مني

وبرفض حتي اني اتبسط معاه

وده كان بيزيد في جنانة...

وبيشعل رغبتة المجنونة
 في زواجة مني

المهم...

انا بقي 
بعد اختفاء نادر اخويا

 بقيت وحيدة مامي

وكانت مدلعاني جدا

والحياة كانت....لطيفة
 و فاني 

لكن كنت بعاني من مشكلة نفسية...
 معرفش سببها ايه؟

ومشكلتي النفسية دي

 مكنتش بقدر امنع نفسي عنها

وكانت بالنسبالي بمثابة داء

والداء ده كان....

 (داء السرقة)

ايوه كنت بسرق..

بالرغم من ان مامي مكنتش بتحرمني من حاجة

لكن الموضوع كان بيبقي غصب عني

 ولا اراديا كده
كنت  بلاقي نفسي

 باخد اي حاجة تعجبني

 من اي حد 
بدون ما يعرف

واستمريت علي الوضع ده

 لغاية ما في يوم

سرقت الميدالية الذهب

 الخاصة ب مهدي بيه

 (زوج مامي)

واسمحولي القي بعض الضؤ سريعا
 علي شخصية زوج مامي
(مهدي بيه)


هوكان شخص ثري ...وناجح

 لكن  ...كان قاسي

وشخصيتة كانت غامضة جدا ...

والي اعرفة عنه
ان بجانب سفريات شغلة وشركتة

كان بيفضل 
انه يقضي وقتة في العزبة بتاعتة

 عشان يمارس هواياتة المفضلة

وهي 

 تربية الحيوانات بانواعها

لكن الغريبة...

 ان اولادة مكنوش بيحبوا يروحوا معاه العزبة

 وكانهم كانوا بيفضلوا البعد عنه...
نظرا لقسوتة معاهم

اما بالنسبة لمامي

فا كانت بتعاني من انانيتة وقسوتة 

وحاولت معاه كتير

لكن...فشلت في تعديل شخصيتة

وبعدها ياست وتركتة
براحتة 

 ويمكن ده كان سبب حزن مامي  باستمرار


المهم ...نرجع لموضوع السرقة

انا لما سرقت الميدالية الخاصة بمهدي بيه

للاسف
 شهاب ابنة شافني


وساعتها استغل الموقف

وقرر شهاب
 انه يستغل السرقة الي انا بسرقها لصالحة

واول حاجة عملها

هي ...انه قدر 
 يعرف الباسورد
 الخاص بخزنة 
مهدي بيه

الموجودة في الفيلا

وطلب مني شهاب 

اني اسرقلة  الخزنة الخاصة بمهدي بيه

 ولما رفضت

 بدء يساومني

وقالي...
اني لو رفضت اسرق الخزنة

 هينشر سر سرقة الميدالية الذهب
ويفضحني قصاد العيلة

فا وافقت..

وبعد ما اعطاني شهاب الباسورد
 بتاع الخزنة

 بقيت افتحها واجيبلة اي مبلغ يقولي عليه

وكنت فاكره 
انها مره وهتعدي

 لكن الي حصل

ان شهاب كان بيكرر الطلب وبيكرر المساومة

وبدات اسرق....
 واطيع الاوامر

و بدل ما كنت بسرق بدافع من المرض النفسي

بقيت اسرق بدافع من شهاب

واتكررت الحكاية اكتر من مرة

لغاية.... 
ما مهدي بيه اكتشف الموضوع

وقرر انه يضبطني متلبسة

واول حاجة عملها مهدي بيه

هي... انه وهمنا جميعا انه مسافر في شغل

وبعد ما فهم مامي  انه مسافر 
 في شغل كا العادة

طلب منها تستغل فرصة سفرة

وتسافر هي كمان الغردقة
 تزور اختها المريضة

وبالفعل....
 سافرت مامي 

وبدء مهدي بيه 
يراقبني
واول ما سمحت له الفرصة

 اختبئ في غرفة مكتبة ...

وانتظر دخولي للغرفة
في الظلام

 عشان يضبطني بالسرقة وانا متلبسة...

وفي الليلة دي

انا كنت داخلة بتسلل في الضلمة كا العادة

 بعدما اعتقدت  ان مهدي بيه  سافر خلاص 

وبمجرد ما فتحت الخزنة 

لقيت مهدي بيه بيجري عليا  زي المجنون ...و بيصرخ... وبيستغيث 

وفضل يزعق... وينادي
 علي سهام... وميادة... وشهاب 

انا  طبعا اترعبت ساعتها واتفزعت...

وكنت عايزة اهرب من الموقف...
 واطلع اجري من ادامة

لكن...
خوفت...
  لا  يمنعني من الخروج من الغرفة

فا دفعتة بعيدا عني بكل قوتي...

وكانت الدفعة قوية جدا

 لدرجة انه وقع ع الارض
وبمجرد ما وقع

خرجت  بسرعة من الغرفة
وروحت علي غرفتي

وكنت متخيلة انه هيقوم ويستئانف الصراخ...

وهيجي ورايا وهو بيجري  
ويمسكني 

لكن ده محصلش...

والغريبة ان...
لا مهدي بيه خرج من غرفة المكتب
 ولا حد من ولادة جه 

لكن انا اتصلت بسرعة  بشهاب

واول ما رد عليا
قلت...

الوو يا شهاب الحقني

رد شهاب

وقالي...في ايه؟

قلت...
اونكل مهدي شافني وانا بسرق...

 وعرف اني انا الي كنت بفتح خزنتة

رد شهاب
وقالي...

يخربيتك...
وعملتي ايه؟

قلت..زقيتة وخرجت اجري من المكتب

رد شهاب
وقالي...
اصبري انا جاي حالا

وبالفعل ...
وصل شهاب بعد شوية

ودخل لغرفة المكتب

وبعدها ...
لقيت شهاب خارج ...
من غرفة المكتب

وعلي وجهة 
الغضب

وهو بيسالني بذهول
قال
ليه قتلتية؟

قلت..
 نعم؟ قتلت مين؟

رد شهاب بغضب

وقال...بقولك ايه؟
 بطلي استعباط

انتي قتلتي
 ابويا  يا مجرم؟

قلت...انا مقتلتوش انا زقيتة بس

رد شهاب بغضب

وقال...ازاي يعني زقتية
 بس ؟

بقولك ابويا مات؟

بصيتلة بدهشة 

ومصدقتش الي سمعتة

ودخلت بسرعة علي غرفة المكتب اجري

لغاية ما وصلت للداخل

 وشوفت جثة مهدي بيه فعلا
واقعة علي ارض المكتب

ولما قربت منه
 لقيت راسة مفتوحة...

 والدم نازل منها زي النافورة

وفهمت ساعتها

 اني لما دفعتة بكل قوتي

 ارتطم راسة بحافة التربيزة
 الحديد
 ولما وقع دماغة اتهشمت... ومات

وفضلت واقفة متسمرة مكاني وانا  بعيط

 ومش قادرة استوعب الي حصل

لكن شهاب ساعتها

صفعني باكثر من قلم علي وجهي

 عشان افوق

وقالي.. انتي قتلتي ابويا

وانا هبلغ البوليس عشان يعدموكي

فضلت اعيط واتوسل لشهاب

واقول...
ارجوك يا شهاب

 انت عارف كل الي حصل

وعارف اني مكنش قصدي اقتلة

رد شهاب باسف

وقال.. 
مهي المصيبة اني عارف

وعارف كمان

 انهم لو قبضوا عليكي

 هتجيبي سيرتي في موضوع السرقة

وساعتها انا ممكن اتعرض للسجن بتهمة السرقة

واقترب شهاب مني وهمس في وداني

وقالي...
والمصيبة الاكبر ...
اني بحبك
 ومقدرش ابلغ عنك

عشان كده
انا مجبر اني اداري علي جريمتك

ووقف شهاب يفكر شوية
وبعدين
 قال...

بس دلوقتي عشان نبعد عن نفسنا الشبهة 

يبقي لازم نخفي الجثة

قلت...نخفيها ازاي؟

ولما مامي ...وسهام ....وميادة ....
والناس كلها يسالوا علي مهدي بيه

 هنقولهم ايه؟

رد شهاب
وقال..

عادي
بابا كان مفهم الكل انه مسافر في شغل

ومحدش عارف هو بيسافر فين بالظبط

واحنا هنقول 

انه سافر لشغلة زي ما كان مقرر ...
ومنعرفش عنه حاجة من ساعة ما سافر

وسالتة تاني

قلت...ولو بلغوا البوليس؟

قال...
البوليس هيفترض ان بابا سافر لبلد ما 

واختفي في ظروف غامضة

وممكن يعتقدوا انه
اتعرض للقتل بغرض السرقة

وشوية وقت  وهتلاقي البوليس اعتبرة مفقود

ودي حاجة بتحصل كل يوم تقريبا

بعدما ما سمعت لشهاب

وافقت طبعا علي كل الي قالة
 لاني مكنش عندي حل تاني

وسالتة تاني

قلت...طيب ومفروض انا هعمل ايه دلوقتي؟

رد شهاب بمنتهي الثبات 

وقالي..

انتي متعمليش اي حاجة
خالص
كل الي مطلوب منك دلوقتي

انك تدخلي علي غرفتك...
وتتصرفي عادي جدا

ولما حد يسالك عن مهدي بيه

هتقولي

 انك كل الي تعرفيه انه مسافر في شغل

 لكن متعرفيش شغلة ده فين

وبالفعل ...
سمعت كلام شهاب

 وروحت لغرفتي....

 وانا كل شعرة في جسمي بنتفض

ودخلت علي الحمام 

ووقفت تحت الدش بهدومي وانا عمالة اعيط

وبعدها ....
بدلت ملابسي...
 ونمت 

ومن ليلتها 

والكوابيس بتطاردني
 وانا نايمة 

وشهاب بيطاردني وانا صاحية

وفضل  شهاب بعدها
 يحاول يتحرش بيا

و كان بيحاول يفهمني
انه بيحميني... لانه بيحبني 

واني لازم ادفع
 مقابل 
الحب والحماية دول

وطبعا انتوا فاهمين هو كان عايز ايه؟  

 لكن انا مكنتش بسمحلة انه يقرب مني.... ولا يلمسني


وكنت بقسم...
 انه لو حاول يتحرش بيا تاني 
انا هنتحر واسيبلة الدنيا خالص

والغريبة...
اني لما كنت بهدد شهاب بانتحاري

 كان بينفذ كلامي...
 ويبعد عني 

وكانه كان خايف فعلا عليا

لكن...
كان بيخيرني

ما بين اني اتطلق من زوجي واتجوزة

يا اما هيدمرني ويسود عيشتي

وكان بيتحكم فيا...
 ويخنقني

لدرجة انه كان بيمنعني من الخروج 

ومحرج عليا اني مرحش اي مكان 

غير وهو معايا

وبالرغم من الحصار

 الي شهاب كان فارضة عليا

 الا اني عمري ما ضعفت ولا 
 سمحتلة بانه يلمسني

لاكتر من سبب
 

اولا .....لاني كنت بكرهة

وثانيا ....
وده الاهم

اني متزوجة من هشام حبيبي الي بعشقة

ودلوقتي هفهمكم قصة جوازي ....
وهعرفكم ...
علي (هشام) زوجي

هشام شاب محترم

  بيشتغل مهندس

 ظهر في حياتي صدفة

 بعدما ماما اتجوزت
 من مهدي بيه

وشوفت فيه مثال الشاب المكافح... الشريف

 م الاخر 

كان نقيض شهاب في كل شيئ

حبيتة جدا
 واتعلقت بيه جدا

فاطلبت منه يتقدملي

في الاول

هشام اتردد
 عشان فارق المستوي
 الي بيني وبينة

 لكن...انا طمنتة 

اني هقدر اقنع مامي انها توافق علي جوازنا

وطبعا مامي مكنتش بتقدر ترفضلي طلب

عشان كده
 مامي وافقت انها تجوزني هشام

 

 وبرغم اعتراض شهاب ومهدي بيه علي جوازي
من هشام

لكن مامي وقفت ادام  الجميع

واخدتني في السر

 وروحنا لهشام 
وكتبنا الكتاب

وبعدما اتجوزنا انا وهشام
وعيشت معاه في شقتة البسيطة

و محدش كان يعرف ساعتها
 مكان الشقة بتاعتنا
 
غير مامي فقط

وبصراحة ....
مامي كانت بتثق في هشام

لانة كان شخص محترم وعزيز النفس

 ولكن ...بالرغم من احترام مامي ...
وحبها لهشام

الا انها
 طلبت مني اني اجل موضوع الانجاب مؤقتا

 لغاية ما مستوانا المادي يتحسن

ولقيتها بتعطيني ادوية تمنع الحمل 

وقالتلي...
خدي استعملي الحبوب دي بانتظام

طبعا انا اخدت من مامي...الحبوب في صمت
وبدون اي اعتراض

واحتفظت بشريط الحبوب بدون ما اقول لهشام

لسببين..

اولا هشام كان عنده مشكلة نفسية
 بتمنعة من معاشرتي كا زوج وزوجة 
هو شرحهالي قبل كده

يعني الموضوع مش فارق اصلا
 
وثانيا ..عشان هشام ميزعلش من مامي

وطبعا مكنش ينفع اقول لمامي السر ده
المهم
 مامي كانت بتديني مصروف شهري

 بيني ويينها
 عشان اعيش كويس 

وهي فاكرة اني كده مش ناقصني اي حاجة

واستمر الوضع علي كده

لغاية ما في يوم

لقيت هشام جاي من بره
بيتخانق معايا 

بسبب انه اكتشف معرفش ازاي

 ان مامي رافضة اني اخلف منه

والي كان مزعلة اكتر 

هو... اني خبيت عنه 

ويومها هشام اتخانق ...وزعق

 وعمل معايا مشكلة

 وقامت بيني وبينة خناقة
كبيرة
 تركت البيت علي اثرها

 ورجعت اقعد عند مامي 

وياريتني ما كنت تركت البيت
 ولا كنت جيت هنا في الفيلا

 واتورطت في كل المصايب الي انا فيها دي

المهم...

هكملكم موضوع مهدي بيه

بعدما اتقتل مهدي بيه

صحيت تاني يوم

 وسالت شهاب عن الجثة

فا لقيتة اخدني من ايدي ودخلني لغرفتي

وفتح الشباك الي بيطل علي الجنينة

وقالي...

شايفة قصرية الزرع الكبيرة

الي طولها اكتر من متر

 الي ادام الشباك بتاعك
 دي؟

قلت..ايوه
دي جديدة ومكنتش هنا قبل كده

مالها؟

رد شهاب
وقال...
انا امبارح نقلتها من فيلاتنا القديمة

وحفرت في الجنينة حفرة عميقة
 وبعدما دفنت الجثة ..

سويت الارض

وبعدها .  
وضعت القصرية الكبيرة دي

عشان محدش يقدر يكتشف مكان الجثة

ها ايه رايك بقي في الفكرة دي

هزيت راسي 

وقلت...كويسة

بس مكنش في مكان تاني

 تخبي فيه الجثة
 غير ادام شباكي؟

في اللحظة دي

اقترب مني شهاب
وسالنى
قال...
ايه خايفة؟
قلت...اه  خايفة
قلت..طبعا

قال...
طول منتي بتسمعي الكلام 
متخافيش

في اللحظة دي

حسيت بالخوف

وافتكرت هشام زوجي

ودي كانت اول مره احس اني غلطت لما تركت بيتي

المهم...
بعدما رجعت مامي من السفر 

بدات تقلق علي جوزها

لانها كانت كل ما تتصل بمهدي بيه
 تلاقي ...موبيلة مغلق

ولما اتكرر الموضوع

مامي ساورها  الشك

 ان يكون في الامر شيئ

ونفس الشيئ
 حصل مع ميادة ...وسهام بناتة

وده خلاهم يقترحوا باننا نبلغ البوليس

وبالفعل ...
جه البوليس واخد اقوالنا كلنا 
وحصلت شوية جلبة

وبعدها بكام يوم

سكت الموضوع علي كده

وقلت لنفسي

باين كلام شهاب هيطلع صح

لان شهاب كان ديما يقولي

كلها كام يوم والموضوع يتنسي


وبالرغم من محاولات شهاب في تهدئتي

الا ان احساسي بالخوف والقلق كان هيقتلني

وخصوصا...
اني كنت كل ليلة اسمع حركة في الجنينة

 ولما كنت ببص من الشباك

 كنت بلاقي حاجة بتتحرك خلف قصرية الزرع

وكان في شخص بيتحرك خلف القصرية
 

وده كان بيرعبني 

وكنت بحاول اطمن نفسي

 واقول... دي اكيد تهيؤات

وكنت بدخل بسرعة واقفل الشباك

 لغاية ما اعصابي  باظت

ولما بقيت لوحدي

 اتصلت علي هشام زوجي

وطلبت منه انه يجي ياخدني

 

وحسيت من نبرة صوت هشام 
انه طاير من الفرحة
 لطلبي ده

وبالفعل

تاني يوم الصبح 
وصل  هشام

ولما قرب من الباب اتصل عليا 

فا نزلت اجري

وبمجرد ما شافني ادامه
 فتح حضنة ليا 

وقالي ....
وحشتيني

انا طبعا
اول ما شوفت هشام

حسيت نفسي
 زي الطفل الي كانوا خاطفينة ....وبيعذبوه 

ومرة واحده
 لقي  ادامة امة

وكنت عايزة ارمي نفسي في حضنة

واقولة علي كل حاجة
حصلتلي 
 واستغيث بيه

لكن...قبل ما اتحرك من مكاني

لقيت شهاب ظهر فجاءة

وسال هشام

قال...نعم؟
انت جاي هنا ليه؟


بصلة هشام بغضب
بعدما سمع سؤالة

وقال...
انا جاي اخد مراتي

رد شهاب
وقال...
بس مراتك مش عايزة ترجعلك....
 ولا عايزة تشوف وشك تاني

بص هشام لشهاب
 بغضب

وقالة...
والله هي واقفة معانا والامر متروك لها

وهي الي تقول هي عايزة ايه؟
واي حاجة رشا هتطلبها
  انا هنفذ رغبتها

في اللحظة دي

بصلي شهاب
وسالني

قال...ها رايك ايه يا رشا؟

عايزة تسيبي البيت 
الي بترتاحي فيه...

  والجنينة بقصرية الزرع
 الي بتحبيها 

وتروحي مع هشام؟

بعدما فهمت التهديد الي في كلام شهاب

بصيت لهشام بكسرة

وقلت...
لا انا مش هقدر اروح معاك يا هشام

بصلي هشام بصدمة
وسالني

قال...ليه؟

قلت...
انا لسة اعصابي تعبانةو...
وقبل ما اكمل كلامي

سمعت مامي وهي بتؤمرني
وتقولي...

هشام جايلك لغاية عندك ندمان  وبيصالحك يا رشا

اتفضلي ارجعي مع جوزك

في اللحظة دي

رد شهاب بغضب
وقال...
متغصبيش عليها يا طنط

هي كبيرة كفاية 
و عارفة مصلحة نفسها 

يعني خلاص مبقتش تحت وصايتك

ردت مامي علي شهاب بغيظ

وقالت بغضب

مية مرة اقولك
 مرفوض انك تحشر نفسك في موضوع خاص ببنتي يا شهاب

 
وفي اللحظة دي

بصلها شهاب بغل
وقالها...ماشي يا طنط

بصتلي ماما بعدما ما نتهت من شهاب

وقالتلي.. 
وانتي اتفضلي روحي البسي وارجعي مع جوزك لبيتك

في اللحظة دي

بصيت لمامي

وقلت...انا مش هرجع معاه يا مامي
رد هشام بحزن

وسالني
قال..طيب ممكن تقولي ليه رافضة ترجعي معايا؟
قلت...
مش عايزة ارجعلك يا اخي هو بالعافية؟

اتصدم هشام من موقفي
وكلامي

وبدون ما يتكلم ...
 بصلي انا وشهاب باحتقار
وسابنا ومشي

وقبل ما مامي تلومني

طلعت انا كمان غرفتي بسرعة

واول ما بقيت لوحدي
فضلت اعيط 

 والوم علي نفسي

ازاي احرج هشام  واكسرة
 ادام شهاب ؟

 وازاي امشية مكسوف بالطريقة دي؟

طيب كنت هعمل ايه بس؟

ما شهاب مكنش هيسيبني في حالي

ده مجنون 
وممكن يضيعني في لحظة

اعمل ايه بس ياربي؟

وفضلت اعيط لغاية روحت في النوم

وتاني يوم

لاحظت ان مامي ... مخصماني...
 ومبقتش تتكلم معايا


واستمر الامر علي كده

لغاية ما حصلت مفاجئة

 حولت شهاب لشخص مجنون حرفيا

وهي....
 يوم ما اكتشف بالصدفة

 ان مهدي بيه (والده)

كان كاتب كل ممتلكاتة بيع وشراء باسم زوجتة

الي هي.... مامي

ومن يومها
 وشهاب مصمم انه يتخلص من مامي

وبيطلب مني اني اقتلها بايدي

المشكلة...اني
 مش قادرة احكي لمامي عن اي حاجة

لانها هتتصدم فيا وهتعرف البلاوي الي عملتها

ولاني كنت اجبن مني اني اصرحلها بحقيقتي

فضلت كابتة في نفسي

وفضلت الكوابيس تلاحقني وتفترسني


لغاية ما حلمت بالكابوس الي شهاب  طلب مني فيه 
اني اقتل مامي

وصحيت من النوم 

لقيت مامي ادامي
 بتسالني
مالك يا رشا؟

وبدل ما احكيلها عن اي حاجة

فضلت اعيط.... 
والتزمت الصمت

ولما مامي ياست اني احكيلها عن حاجة

 تركتني ومشيت

ووحاولت اتصل
 بهشام تاني واستنجد بيه

 لكن...هشام مكنش عايز يسمع صوتي تاني

ولقيتة بيرد بغضب

وقال...
نعم؟
عايزة ايه تاني؟

قلت...ارجوك يا هشام
 متزعلش مني

شهاب ده انسان مجرم وانا هبلغ عنه
اصل الي حصل ان.........

وقبل ما اشرحلة اي حاجة

قفل هشام  السكة في وشي

وطبعا انا انهارت من العياط

لكن وانا بعيط

سمعت صوت شهاب 
بيقولي بحزن

نفسي تحبيني نصف الحب الي انتي بتحبيهولة

في اللحظة دي

اكتشفت ان شهاب دخل غرفتي بدون ما يستاذن

فا بصيتلة 

وسالتة بغضب

وقلت...ممكن اعرف ليه مش بتخبط علي الباب

 قبل ما تدخل؟

وقبل ما شهاب يرد عليا

اتفاجئت بسهام وميادة داخلين خلف شهاب
  عندي في غرفتي

 ودي حاجة مش متعودين عليها

فسالتهم
قلت...في حاجة؟

رد شهاب بتوتر
وسالني

قال...امتي اخر مرة روحتي فيها غرفة والدتك؟

قلت...امبارح ليه؟

رد شهاب باسف

وقالي....اسمعي يا رشا

 انا مش عارف اقولهالك ازاي؟
لكن......

وتوقف شهاب عن الحديث
فافهمت ان في مصيبة حصلت

فسالتة 

وقلت..في ايه ما تتكلم

واستمر شهاب في التزام الصمت

وطبعا  انا منتظرتش انه يرد عليا

وجريت بسرعة

 علي غرفة مامي

 عشان اشوف في ايه؟

وبمجرد ما فتحت باب غرفتها
اتفاجئت ب............

لو عايز باقي احداث الرواية
صلي علي رسول الله

وطبعا مش هننسي نضع عشر ملصقات

 مع متابعة صفحتي الشخصية

مع تحياتي
الكاتبة...
حنان حسن


التعليقات

BLOGGER: 10
  1. اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    ردحذف
  2. عليه افضل الصلاة والسلام

    ردحذف
  3. روعة كملي يا حنون

    ردحذف
  4. كالعادة دائما مبدعة

    ردحذف
  5. اللهم صل و سلم و بارك على الحبيب المصطفى

    ردحذف
  6. غير معرف10/10/2022

    تم

    ردحذف
  7. غير معرف10/11/2022

    حلوه اوي كملى

    ردحذف
  8. غير معرف10/11/2022

    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

    ردحذف

الاسم

الجزء الاخير من رواية جواز علي يد مجنون للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الاخير..من رواية..عريس مكتمل الانوثة ..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الاول من رواية ..جواز علي يد مجنون ..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الاول من رواية جوز (قزح) للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الاول من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الاول من رواية..احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء التاسع من رواية ..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء التاسع من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء التاسع من رواية رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء التاسع من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث حضن بنكهة القسوة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث عشر من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء الثالث عشر والاخير سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة ..حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية جواز علي يد مجنون للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية جواز مسيار للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية..جوز (قزح) للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية/ رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن ..عريس مكتمل الانوثة..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن ..من رواية ..رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن..من رواية ..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة ..حنان حسن,1,الجزء الثاني عشر سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثاني عشر من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثاني عشر من رواية رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثاني عشر والاخير...من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة...حنان حسن..,1,الجزء الثاني من رواية جواز علي يد مجنون للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثاني من رواية جواز مسيار للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء الثاني من رواية جوز(قزح) للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء الثاني من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثاني من رواية..احاسيس موقوتة للكاتبة ..حنان حسن,1,الجزء الثاني من رواية/رغبة ملعونة..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الحادي عشر للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الحادي عشر من رواية رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الحادي عشر من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الحادي عشر من رواية..الحب في ثلاجة الموتي..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء الخامس ..من رواية رغبة ملعون..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الخامس حضن بنكهة القسوة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الخامس من رواية ..جوز(قزح) للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الخامس من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع حضن بنكهة القهوة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية ..جوز(قزح) للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية جواز علي يد مجنون للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية جواز مسيار للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية...الحب في ثلاجة الموتي ..لكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية..رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السابع ..من رواية..رغبة ملعونة..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السابع من رواية ..احاسيس موقوتة للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السابع من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السابع..حوز (قزح) للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السادس من راوية..رغبة ملعونة للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية حضن بتكهة القسوة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية..الحب في ثلاحة الموتي..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية..جوز (قزح) للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السايع من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية الحب في ثلاجة الموتي ..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية سلاسل ام غراب للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية عريس مكتمل الانوثة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية..احاسيس موقوتة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر والاخير من رواية جواز مسيار للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الناسع من رواية عريس مكتمل الانوثة للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء الثامن للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء الحادي عشر للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء الخامس للكاتبة..حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء السابع للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء السادس للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون الجزء العاشر للكاتبة حنان حسن,1,جواز علي يد مجنون..الجزء التاسع للكاتبة حنان حسن,1,حب بنكهة القسوة الجزء الاول للكاتبة حنان حسن,1,حضن بنكهة القسوة الجزء الثاني للكاتبة حنان حسن,1,رواية ..رغبة ملعونة الجزء الاول للكاتبة حنان حسن,1,رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البت السودة الكودة,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية جواز مسيار الجزء الاول للكاتبة حنان حسن,1,رواية جواز مسيار الجزء التاسع للكاتبة حنان حسن,1,رواية جواز مسيار الجزء الثامن للكاتبة حنان حسن,1,رواية جواز مسيار الجزء الخامس للكاتبة حنان حسن,1,رواية جواز مسيار الجزء السابع للكاتبة حنان حسن,1,رواية جواز مسيار الجزء السادس للكاتبة حنان حسن,1,رواية حضن إبليس,12,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية رغبة ملعونة الجزء الثالث عشر والاخير للكاتبة حنان حسن,1,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة على ما تفرج,11,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية سلاسل ام غراب الجزء الثامن للكاتبة حنان حسن,1,رواية شبة أنثى,12,رواية عريس نص عمر,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,رواية يومين في الحرام,5,رواية..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة..حنان حسن,1,سلاسل ام غراب الجزء الثالث للكاتبة حنان حسن,1,سلاسل ام غراب الجزء الخامس للكاتبة حنان حسن,1,عريس مكتمل الانوثة..الجزء الحادي عشر للكاتبة..حنان حسن,1,قصص و روايات,499,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية حضن إبليس - ‏الجزء ‏الأول
رواية حضن إبليس - ‏الجزء ‏الأول
https://lh3.googleusercontent.com/-pwwIOkxChiQ/YY-4BOfpZYI/AAAAAAAAD6M/05potz0g5SU4249UwXE3Y365LTtnCoUcwCLcBGAsYHQ/s16000/1636808707172061-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-pwwIOkxChiQ/YY-4BOfpZYI/AAAAAAAAD6M/05potz0g5SU4249UwXE3Y365LTtnCoUcwCLcBGAsYHQ/s72-c/1636808707172061-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/11/blog-post_13.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/11/blog-post_13.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content