رواية بت شمال - ‏الجزء ‏الأول

رواية بت شمال الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية بت شمال الجزء الأول  

للكاتبة/حنان حسن 


زمان لما كنت صغيرة كنت بسال امي؟

هو في حاجة اسمها عفاريت يا ماما؟

 وارواح الموتي ممكن تسمعنا فعلا؟

امي كانت بتقولي ايوه في عفاريت 
وهما مخلوقات زينا بالظبط

ومكنتش بصدق كلام امي للاسف
وعقلي مكنش عايز يتقبل الفكرة دي...
لغاية ما حصل معايا قصة اغرب من الخيال
 ومفيش حد ممكن يصدقها

والقصة دي خلتني افتكر كلام امي تاني

لكن قبل ما اقولكم القصة حصلت معايا ازاي 

هعرفكم بنفسي وانا مين وحياتي عاملة ازاي؟


انا ايمان...

 من اسرة بسيطة

مستوانا الاجتماعي
 تحت خط الفقرتقريبا 

حاصلة علي ثانوية
 فقط
..جميلة الحمد للة شكلا وجسما 
بس الاهم من جمال شكلي هو اني
 متصالحة مع نفسي
 ومع ظروفي برغم صعوبتها 

وديما بحمد ربنا وبشكر فضلة 
عشان كده ربنا مانحني السعادة
 والاقبال علي الحياة
 رغم الصعاب

 انا عندي23سنة.. 
وبرغم سني الصغير دة...الا اني مطلقة
 لكن بدون اولاد

قصتي بتبدء من 
بيت فيه خمسة بنات يتامي الام 
ملهمش في الدنيا غير ابوهم الراجل العاجز
 الي طلع علي المعاش 

واخوهم الكبير  عوض 
 
حالتنا المادية كانت شبة معدمة
 لاننا كلنا عايشين علي معاش ابونا البسيط

 الي بيكفي اكل بالعافية
 ده لو كفي اصلا 

واحيانا اخويا  عوض بيساعد في البيت
 بجزء  صغير
 من مرتبة
 الي بياخدة من شغلة 

وباقي ا المرتب بيحتفظ بيه عشان 
خاطب وبيستعد للجواز

وطبعا احنا كنا خمسة بنات شقيقات
 وحملنا كان تقيل..

عشان كده ابويا وعوض اخويا
 وافقوا علي اول عريس  يتقدملي
 عشان اخفف الحمل عليهم شوية
 والعريس ده 
كان واحد من ولاد ام احمد جارتنا 

الي جت تخطبني لابنها وهي بتشترط
 اني هتجوز ابنها وهقعد معاه 
في اوضة في شقتها 

وتعريف بسيط بام احمد..
هي جارة لينا
 متسلطة وشخصيتها 
قوية
 علي اولادها الذكور 
وزوجها ايضا 
وام احمد حماتي
عندها شقة اربع غرف بحمام واحد فقط

ولديها ثلاثة ابناء ذكور 

اتنين منهم متجوزين معاها في نفس الشقة 
وكل واحد فيهم واخد 
غرفة 
وهي واخده غرفة هي وزوجها
 والغرفة الاخيرة لابنها الاخير منسي 
العريس الي هي جايه تخطبني ليه 

وطبعا ابويا واخويا رحبوا 
ووافقوا
 علي الشرط ده

واتجوزت انا ومنسي 
بمجرد ما جاب اوضة
 النوم 
وانا جيبت كام.. حلة علي كام ..طبق ومعلقة..
 وجهاز كده علي اد الحالة الضنك 
الي كنا فيها

وتمت دخلتي علي منسي شورة امة
 في الغرفة الرابعة للشقة ذات الحمام 
الواحد المشترك

وطبعا انا كنت مضطرة اخرج ..وادخل.. للحمام امام اخواتة الذكور

 لان الحمام كان  مشترك
 والصالة ايضا 
كلنا بنقعد فيها
 عشان نتفرج ع التليفزيون..

وبالنسبة لمنسي 
كان مسلم امري كله لامة 

الي حكمت عليا 
اني اخدم في البيت كلة  من تاني يوم جواز 

ده غير ان منسي  مكنش بياكلني..  ولا بيشربني ..ولا حتي بيدخل غرفتي.. الا بشورة امة

 بالرغم من انه كان بيشغل في ورشة وبيكسب

 لكن ام احمد حماتي
 كانت مسيطرةعلي البيت كله
وبعد شهر.. من زواجي 
لاحظت
 ان اخوة الاكبر..
 عينة فارغة 
وبيتفحصني في الرايحة والجايه..

وفي مرة كنت داخلة الحمام 
عشان استحمي
 لقيت احمد اخوة دخل ورايا الحمام
 وكان عايز يتحرش بيا 

وقبل حتي  ان استوعب ما يحدث 
لقيت زوجتة الي كانت بتراقب زوجها 
وشافته وهو داخل عندي الحمام
 ظلت تصرخ وترقع الف صوت
 وهي تقول ظبطكم مع بعض يا انجاس

وعندما وصلت حماتي ام احمد 
علي صراخها
 وسمعت اتهامها لنا بالفعل الفاضح في الحمام...

فكرت ام احمد بسرعة
 ان ماحدث للتو 
ممكن ياثر علي علاقة الاخوة ببعضهما 
وممكن تعمل فرقة بينهما  طوال العمر 

فقررت انها 
تيجي علي الحائط المايل الي هو طبعا

وتعترف اعتراف زور 

وتقول للجميع 
ولمنسي زوجي بالخصوص  

 قالت..لا بقولكم ايه؟
 انا ملاحظة
 من ساعة البت دي ما دخلت البيت
 انها بت شمال 

وكانت بتتمايص وتدلع عشان
 تلفت الانظار 
والنهاردة انا شوفتها 
ان هي الي دخلت علي اخوك 
الحمام يا منسي

 وهو كان بيطردها بره

طبعا منسي صدق امة
 و لم ينتظر 
ان يسمع دفاعي عن نفسي

 وقام منسي مطلقني
 بعدما ضربني
 ورمي بملابسي برة الشقة 

وقالي روحي علي بيتكم وانا هعرف اخوكي عوض عن فضيحتك 
وكان يهم ان يضربني مرة اخري 
ولكن امة واخواتة احتجزوة
 بعيدا عني

طبعا انا خوفت لمنسي يضربني تاني..

فا روحتي اجمع ملابسي المتناثرة 
علي السلم
 امام الجيران الذين خرجوا ليشاهدوا الفضيحة..

وبعد ان جمعت ملابسي بحقيبتي 
وجدت حماتي تلقي بوجهي حقيبة يدي ايضا 

التي كان بها بطاقتي الشخصية  وبعض الاشياء الاخري

المهم خرجت من بيت ام احمد سريعا 
وكان كل همي اهرب بسرعة من الحارة بتاعتنا

 قبل الكلام ما يوصل لعوض اخويا 
ويقولولة ان منسي طلق اختك 
عشان طلعت شمال

 وانا بصراحة العلقة الي اخذتها من منسي
 كانت كفاية عليا

 لان اخويا عوض عصبي ومجنون

 وممكن يقتلني فيها

 لما يشهدوا جميعا ضدي 

وهو طبعا هيصدقهم
 لان 
مش معقول انه يكدب الكل ويصدقني انا

المهم بعدما خرجت من الحارة 

ركبت اول ميكروباص قابلني

 وفضلت في الميكروباص لغاية ما روحت قريب من التحرير
 ونزلت من الميكروباص 

وفضلت ماشية في الشارع بليل لوحدي

 لغاية ماتعبت 
وجلست علي سيارة
 كانت تركن بجانب محل اكسسوارات مغلق 

 لاستريح شوية 

وكنا ساعتها الساعة عدت الثانية صباحا

 وكانت وقفتي هاكذا تدعوا للشك والربية

 وشوية لقيت سيارة وقفت بجانبي
 ونزل منها اثنان من الشباب

واخذوا يسالونني...
 بعدما تفحصوني باعينهم الجائعة

فقال احدهم..

بتاخدي كام؟

نظرت له بخوف وانا ارد عليه

قلت..يعني اية؟

قال..سعرك كام في الليلة اخلصي؟

اعتدلت في وقفتي... ورديت بغضب وبصوت عالي

قلت امشي من هنا انت وهو 
عشان شوية وهرقع بالصوت
 وهلم عليكم الناس

اخذ ذلك الشاب يشدني غصبا
 لاركب معهم السيارة

 وهو يقول ..طيب تعالي بس معانا دلوقتي

 وهنتكلم في السعر بعدين

فا اخذت اصرخ
 وهما مايزلان يجروني لسيارتهم . 
لغاية ما كانوا اقتربوا ان يدخلوني بها

 وانا كنت مازلت اصرخ 

حتي سمعت صوت في الخلف

 يقول...ابعد عنها يلا انت وهو
 بدل ما اضربكم بالرصاص 

نظر الشابان خلفهما 
ووجدوا بان امامهم رجل  يحمل السلاح 

وفي  تلك اللحظة...

القوا الشابان  بي  في وجه ذلك الشاب
 لاقع علية  ويقع هو معي بدوره 
علي الارض ولاذوا بالفرار بسيارتهم...

وقمت انا بعدها 
اعتذر منه لاني وقعت بجسدي عليه 

وانا اقول انا اسفة جدا 
حصلك حاجة؟

نظر الي وهو يجيب..

قال ولا يهمك بس بعد كده متبقيش تمشي متاخر لوحدك

قلت..عندك حق

قال..هو انتي رايحة فين كدة؟

قلت معرفش

قال..طيب متروحي لبيتك؟

قلت..انا لسة مطلقة حالا وجوزي طردني ومليش بيت

قال...طيب تعالي معايا

قلت..لا بقولك ايه يا عم انت كمان ؟
انا صحيح ظروفي صعبة وفي موقف زي الزفت 

لكن عمري ما هسمح لاي حد
 انه يستغل ظروفي دي 

نظر الي ذلك الشاب
وهو يقول...
طيب خلاص.. خلاص ولا تزعلي نفسك 
بلاش تيجي معايا

واخرج من جيبة كارت به عنوان
 واعطاه لي

قال..خدي الكارت ده 

وروحي لصاحبة الكارت وقولي لها عصام بيقولك اكرمي ضيافتي
 وخليني ذراعك اليمين 

بامارة....
 ما غرفنا الحمامة الصاحية من الحلة

نظرت له...
 وانا اكاد ان اجزم
 بان ذلك الشخص معتوة

وقلت في نفسي... حمامة ايه الي هنغرفها صاحية من الحلة يا ابن المجنونة؟

وقولت انه مليون في المية ان الشخص ده 
شارب حاجة او لاسع في دماغة
ولكنني اخذت منه الكارت لاخذة علي اد عقلة
 من اجل ان ينصرف

 وبالفعل تركني ذلك الشاب وانصرف 
واخذت انا انظر لما كتب علي ذلك الكارت
 ولقيتة باسم امراة تدعي فرفشة...
وطبعا عشان مكنش فيه اكتر من الفرفشة الي انا كنت فيها

 فا قررت اني ارمي ذلك الكارت

ولكن بعدما رميت الكارت علي الارض

نظرت نظرت تحت قدمي.. ووجدت محفظة تقع
 علي الارض

 فقلت ربما انها كانت لاحد الشابان 
الذان كانا هنا منذ قليل 

ولكن عندما فتحت المحفظة

 وجدت بها نقودا كثيرة 

ووجدت بها ايضا 
بطاقة باسم ذلك الشاب عصام الجابري

 وبها صورتة

فا امسكت بالمحفظة 

واخذت انظر يمينا
 ويسارا 

لربما يكون مازال بالجوار ولكنني لم اجده ..

ولقيت سيارة مريبة اخري بدات تقترب مني

 وقولت في نفسي
 لا واضح كده 
اني مش هخلص
 من سهرة التحرش المتواصلة دي 

انا لازم اشوف اي مكان اروحة..
ولقتني بمد ايدي والتقط الكارت مره اخري

 وانا اقول في نفسي..
 شكلي كده 
 لازم اروح لفرفشة 

وبالمرة ارجع لها محفظة عصام المعتوة
 ابو حمامة نية في الحلة

وبالفعل ذهبت لذلك العنوان في الكارت
 وكان الوقت متاخرا 
وبعدما دخلت للعمارة التي تسكن بها فرفشة 

ترددت كثيرا ان اطرق عليها الباب 
لاننا كنا تقريبا نقترب من الفجر..
وجلست علي السلالم التي امام شقتها
 ووجدتني اذهب في النوم 

ولم استيقظ سوي في الصباح
 علي يد امراة سمينة توقظني
 وهي تسالني؟

انتي مين وايه الي جابك هنا؟

قلت..انا جايه للست الي في الكارت ده
 واسمها فرفشة

قالت انتي مين وعايزه منها ايه؟

قلت..في واحد قريبها
 كان معايا بليل 
ووقعت منه محفظة
 فيها فلوس
 وعشان عرفت انها قريبتة 

قولت اجي اديهالها وهي ترجعهاله

قالت وفين المحفظة دي؟

فا قولت المحفظة انا مش هدديها لحد
 غير لفرفشة فقط

قالت..انا فرفشة؟

قلت وانا ايه يضمنلي انك انتي فرفشة؟

وفي تلك اللحظة ..

خبطت تلك المراة علي الشقة المقابلة لها

 فخرجت جارتها وهي تقول لها 
صباح الخير يا فرفشة

فنظرت فرفشة ناحيتي وهو تقول
 ها صدقتي بقي اني انا فرفشة؟

فين المحفظة
 الي انتي بتقولي عليها دي بقي؟

فا اخرجت المحفظة من حقيبة يدي
 واعطيتها..لها 
وما ان نظرت فرفشة لتلك الصورة 
التي ببطاقة ذلك الشاب 

حتي تغير وجهها

 وامسكت بي 
وهي تقول..
انتي جيبتي البطاقة والمحفظة دول منين يا بت؟
قلت..من واحد اسمه عصام
 كان معايا من شوية

نظرت الي فرفشة مكذبة

قالت...انتي كدابة واكيد وراكي مصيبة

 واخذت تصرخ وتقول ...

الحقوني يا ناس في بت هنا حرامية
حرامية ....حرامية 

ولحظة واحدة
 ولقيت السلم امتلاء بسكان العمارة
 الذين ارادوا ان يخدموا الحاجة فرفشة

 ولقيتهم
 بداءوا يتعاملوا معي 
علي اني حرامية بجد 

وهيبدءوا بالضرب 
والشتائم 
ولكنني روحت اقسم لتلك الفرفشة 

قلت..اقسملك ان الشاب الي في الصورة ده 
هو الي عرفني بيكي 

وطلب مني اني اطلب منك تشغليني
 ده حتي قالي.. امارة

هنا اوقفت فرفشة الجميع عن الصياح 

وسالتني؟

قالت... امارة ايه؟

قلت..بيقولك بامارة الحمامة الي غرفتوها نية من الحلة

نظرت الي فرفشةبدهشة وهي تبرق بعينيها 

وكانني خبطتها بشيئ علي راسها

فقلت في نفسي..يادي النيلة 
هي مالها اتصدمت ليه؟

 ربنا يستر وميطلعش حمامة ده اسم... زوجها

  لانها كده شكلها عايزة تنفخني

 ولقيتها ردت بعد تلك الصدمة 
وهي تسالني؟؟

قالت..تعالي كده بالراحة وقوليلي

 انتي بتقولي ايه بالظبط؟
ومن الاول وبالتفصيل

وجلست انا وفرفشة 
وسردت لها ما حدث 
بالظبط 
مع ذلك الشاب

 وما كان منها بعدما استمعت لما قلتة لها 

الا انها اخذتني من يدي 

واخذت تلك المحفظة 

وذهبنا انا وهي لمنزل امراة ما
وكان ذلك المنزل  يبعد عن بيتها قليلا 

وكان منزلا كبيرا 
وبه كثيرا من النساء 

ولكن كان واضح ان فرفشة ذات شآن كبير في ذلك المنزل
 وعندما شاهدنها 
النساء 
تدخل بي الي المنزل
 مهرولة ..

فا اخذوا يسالونها؟؟

ماذا حدث ؟
ومن تلك الفتاة؟

قالت..مش وقتة انا عايزة ام الغلام

قالوا لها بان ام الغلام ما زالت نائمة 

قالت لا مش مهم بردوا
 هدخل لها مهما كان

قالت ..احداهن..
 مش ممكن نصحيها دلوقتي
 دي كانت طردتنا كلنا

فا قامت فرفشة بازاحتهن عن طريقها
 واخذتني في يدها

 ودخلنا لغرفة تلك المراة 

التي يدعونها بام الغلام

وذهبت فرفشة توقظها من النوم
 وهي تقول اصحي يا ستنا

استيقظت ام الغلام
 وهي تنظر لنا بغضب وهي تسال؟

في ايه يا وليه مالك؟

 انتي اتجننتي ولا ايه؟

نظرت اليها فرفشة وهي تسرع اليها بالبطاقة
 وتلقيها بحجرها 
مما جعل ام الغلام تنتفض من  مكانها 
وهي تصرخ وتقول ابني؟

واخذت فرفشة تشرح لها امر تلك المحفظة
 والبطاقة

اما انا 
فا وقفت اسال نفسي؟؟

 قلت وايه المشكلة يعني
 لما يطلع الي في الصورة ابنها ؟

فسالتني فرفشة مرة 
اخري ..
قالت انتي متاكده يا بنتي ان الي في الصورة ده هو نفسة 
الي انقذك امبارح 
من الشباب الي كانو بيتحرشوا بيكي ؟

وهو نفسة الي ارسلك ليا بالامارة الي انتي قولتهالي؟

قلت ايوة ياستي
 قلتلك مية مرة انه هو
وسالتها؟
قلت.. في ايه مالك؟ 

وايه المستحيل في كدة يعني؟

ردت ام الغلام التي كانت قد سهمت ونزل عليها سهم الله
قالت..لان ابني الي قابلك امبارح ده

 مات مقتول 

من خمس سنين 
وانا الي دفنتة بايدي

قلت...يعني الي كان معايا امبارح ده كان..............؟

نظرت فرفشة ناحيتي  
وهي تسالني ؟

قالت..عارفة معني الرسالة الي هو باعتها معاكي دي ايه؟

قلت ..معناها ايه؟

قالت... معناها.....

لو عايز تعرف باقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 11
  1. وااااااااو الله عليكي يا فرفشششششششه

    ردحذف
  2. بدايه موفقه

    ردحذف
  3. قصة رائعة ..اسلوب اروع.....فعلا ابدعتي....💋💖💖💖💖💖💖

    ردحذف
  4. لا كدا مش هينفع انا عاوز اقرئها كاملة دلوقتى حالا

    ردحذف
  5. انتي كل يوم با تهدينا قصه اروع من الي قبلها

    ردحذف
  6. روووووعاتك بالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف
  7. جميله جدا كملي

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,5,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,315,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية بت شمال - ‏الجزء ‏الأول
رواية بت شمال - ‏الجزء ‏الأول
رواية بت شمال الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-PqIx5vnfaJo/XzwRCLlOYcI/AAAAAAAAB4w/aOH6P7PWIIsQwjWIuTzi0wG_39Eso9MQgCLcBGAsYHQ/d/1597772036913130-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-PqIx5vnfaJo/XzwRCLlOYcI/AAAAAAAAB4w/aOH6P7PWIIsQwjWIuTzi0wG_39Eso9MQgCLcBGAsYHQ/s72-c-d/1597772036913130-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_0.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_0.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content