رواية أغرب رغبة - ‏الجزء ‏الثامن

رواية أغرب رغبة الجزء الثامن - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية أغرب رغبة الجزء الثامن 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما اخدت زقزوق في حضني
 زي ما طلب مني

فضلت اتكلم معاه

لكن هو مردش عليا 

فا شكيت ان زقزوق ممكن يكون مات

فاصرخت 
وفضلت اهز فيه 


للكاتبة حنان حسن


وانا بنادي عليه

واقولة...
انت مش بترد عليا ليه يا زقزوق؟ 

 ولما مردش عليا 
اتاكدت انه مات

وانفجرت في البكاء

وفي اللحظة دي

شعرت بايد بتطبطب علي كتفي

وسمعت صوت 
بيقولي
ادعيلة بالرحمة

فا التفت عشان اشوف مين الي بيكلمني

واتفاجئت بانه
 ( حلم) 
قلتلة زقزوق مات يا حلم

دمعت عيناه

ولقيتة بيقولي
ربنا اراد انه يستريح 
اخيرا
 من الالام الي كان بيعاني منها

تعالي نكرمة... وندفنة ونطلب له الرحمة 
يا زهراء

وبالفعل... رتب حلم لكلك شيئ  

وبعد شوية

دخل بعض الرجال.. 

وحملوا جثمان زقزوق  واخذوة ليغسلوة.... 
ويصلوا عليه... وجهزوا  لجنازة مهيبة 

 حضرها ناس كتير

وتم بالفعل دفن زقزوق  

وبعد ما ودعتة... 

ورجعت للبيت 

لقيت نفسي بقيت لوحدي تاني


فا تذكرت زقزوق 
ولقيتني.. 
ببكي بحرقة

 لغاية ما تعبت من
 البكاء... ونمت

وبعد شوية

فتحت عيني

 وافتكرت زقزوق

 فا رجعت ابكي تاني 

لكن توقفت عن البكاء 

لما سمعت صوت بيقولي..
 اوعي اشوفك بتبكي تاني


للكاتبة حنان حسن


واستغربت... لاني كنت 
سامعة 
صوت زقزوق

فابصيت علي مصدر الصوت

ولقيت زقزوق واقف ادامي 

وهو بيقول.. عيش.. اكل عيش

فقمت بسرعة وجريت علية
 وكنت ملاحظة انه في كامل صحتة

فا فرحت جدا 

ولقيتني بضمة لحضني 

وانا بقولة.. 
زقزوق... انت رجعت تاني؟ 

الحمد لله

انا افتكرتك سيبتني لوحدي
 في الدنيا تاني

ومسكت ايده واتشبثت بيه بقوة 

وقلتلة.. 
انا همسك ايدك جامد... 

عشان متسبنيش
 لوحدي تاني

ابتسم زقزوق
 وقالي
مين قال انك لوحدك؟ 

انا سايبلك القوة... والسند

قلت.. انت بتقول ايه 
يا زقزوق؟ 

 انا مش فاهمة حاجة؟ 

قال..  القوة في الارض
 والسند علي الباب

 وسالتة

قلت.. هنرجع تاني للفوازير يا زقزوق؟ 

سحب زقزوق ايده 
من ايدي
 وقام وقف
وكان واضح انه بيستعد للرحيل

ولقيتة بيعيد نفس الجملة تاني

قال.. القوة في الارض
والسند علي الباب

قومي افتحي

قلت.. لا مش هسيبك... 

ولا هسمحلك تسيبني تاني
 يا زقزوق 
وفضلت اقول... 
  لا.. مش هسيبك 

ولقيت نفسي صحيت من النوم
وعرفت اني كنت بحلم
ولغاية ما قعدت علي السرير 
وانا بقول

 و بكرر جملة( لا مش هسيبك) 

لكن الغريبة
 اني لما صحيت 
سمعت فعلا الباب بيخبط

فا استغربت

وسالت نفسي

ايه ده؟ 
هو كل ده كان حلم؟ 

امال ازاي انا كنت في حلم
 و زقزوق سمع الباب بيخبط  وكان 
 بيطلب مني... اني اقوم افتح الباب؟ 

وملحقتش استوعب 
الي بيحصل

 لان باب الغرفة كان بيخبط خبطات متتالية

فقمت بسرعة
وفتحت الباب


للكاتبة حنان حسن


ولقيت ادامي (حلم) 

وفضلت ابص لحلم 
وانا بقول.. 
قوة  و سند 
علي الباب

انت السند الي كان بيقصدة؟ 

بصلي حلم بتعجب
وسالني

قال.. بتقولي ايه 
يا زهراء؟ 

قلت.. انا حلمت 
بزقزوق

وقالي الكلام الغريب
 ده
وسالني

قال.. قالك اية؟ 
قلت.. 
زقزوق قالي.. انه سايبلي القوة في الارض والسند علي الباب

بصلي حلم ولقيتة 
بيقولي.. 

دي  رسالة من زقزوق
كان بيحاول يوصلهالك 

عشان يعرفك انك مش ضعيفة 
ومش لوحدك
  
و انا  جايلك دلوقتي لنفس السبب

قلت.. انا مش فاهمة حاجة
وفي اللحظة دي

لقيت حلم
 بيقولي
انا هشرحلك كل حاجة
 
وهقولك علي سر  زقزوق كله 
عشان اسلمك الامانة الي تركها زقزوق

قلت... امانة ايه؟ 

قال.. قبل ما اسلمك الامانة 
لازم احكيلك حكاية زقزوق من الاول

عشان تقدري تفهمي الرسالة

قلت.. من فضلك قول بسرعة

قال.. حاضر هقولك كل حاجة

 بس اسمحيلي اني اقعد

قلت اتفضل

وبالفعل.. جلس حلم
وبدء يشرح... ويفهمني حقيقة زقزوق
 من الاول

قال.. 
زقزوق كان له اخ واحد
فقط

وابوهم قبل ما يموت ترك لهم ثروة 

واقتسموا الثروة مع بعض بالتساوي

وكل واحد فيهم اخذ نصيبة 

زقزوق.. استثمر اموالة... واشتغل... وتعب... وكبر الثروة 

لكن شقيقة

ضيع الفلوس الي  ورثها علي المخدرات... والحريم

لغاية ما اعلن افلاسة 

وكان علي وشك انة يتسول في الشوارع


للكاتبة حنان حسن


لكن مرزوق.. مهنش علية
ان اخوة يمد ايده للناس

واخده عشان يعيش  معاه في بيتة

 وكمان عينة مدير في المصنع بتاعة 

ولما سلمة شغلة
واتطلع اخوة علي ثروتة 
وعرف ان مرزوق بيمتلك الملايين
 حقد عليه

 وبدل ما  يحفظ الجميل..
 استكتر النعمة علي مرزوق

وبدء يخطط انه يسرقة
واستغل ان زوجة زقزوق كانت انسانة ساقطة
 وقليلة الاصل

 وبدء يغويها 

ويغني عليها... ويوهمها بالحب 
وبعد ما اتمكن منها 

طلب منها
 انها تساعدة
 انهم يسرقوا زقزوق ويهربوا مع بعض

واول ما زوجة زقزوق وافقت 
انها تشترك معاه في السرقة 

وضع شقيق زقزوق  خطة للسرقة

والخطة كانت
 كا الاتي
وهي ان الزوجة الخائنة
تطلب
 من زقزوق 
انه يجمد اموالة 
السائلة
 ويحولهم لسبائك من الذهب
 ليضارب في الذهب 

وذلك بان يترك تلك السبائك
 بعض الوقت 

حتي يرتفع سعر الذهب 

ويقوم بالبيع حينها

واكد شقيقة علي تشجيع الفكرة 

ونصح مرزوق بان يستمع لفكرة زوجتة 

وقال بانه علم
 من مصدر موثوق به
 في بورصة الذهب

 بان الذهب سيرتفع في الفترة المقبلة 
ارتفاع غير مسبوق

وبالفعل نفذ مرزوق الفكرة

وجمداكثر من 2 مليون جنية في سبائك ذهبية

وفي اليوم الي اشتري فيه السبائك


للكاتبة حنان حسن


 رجع للمنزل
 وكان يخطط
 ان يخفي الحقيبة التي بها السبائك
 في المنزل 
حتي يذهب بها للبنك في الصباح

وطلب من زوجتة
ان تحتفظ بالحقيبة
 في مكان امين

وبعد ان اعطي لزوجتة الحقيبة

دخل لينام 

ولكنة انتابة القلق 
علي الحقيبة 

فخرج من غرفتة

 لياخذ الحقيبة ويخفيها بنفسة 

واخذ يبحث 
عن زوجتة حتي ياخذ منها الحقيبة

 ولكنه اثناء بحثة عنها سمعها
  تتحدث في الموبيل همسا مع احدهم

ولما استمع للمكالمة
اكتشف انها
 بتتفق مع ذلك المتصل علي الهرب

فقد سمعها وهي
 تقول... 
انتظرني بالعربية في الشارع الي ورا 
وانا هجيب الشنطة واجيلك

فا فاجئها زقزوق

 و دخل عليها بعد ما انهت المكالمة

وبمجرد ما شافتة
اتوترت وتلعثمت في الكلام

فا زاد شكة بها واخذ من يدها الموبيل 
وشاف رقم شقيقة

وساعتها فهم ان في حاجة بتحصل من خلف ظهرة

 فا ضغط عليها

 لغاية ما اعترفت بكل شيئ 

وما كان منه الا انه هددها بالقتل

 و قام بحبسها داخل غرفة نومهم

 وهو بيقولها
 انه هيروح يجيب  شقيقة
ويرجع بيه هنا 
عشان يقتلهم  هما الاتنين
 مع بعض


للكاتبة حنان حسن


 وخرج بالفعل

 عشان يجيب اخوة ويواجهه بتلك الساقطة


واخد معاه 
حقيبة الذهب
 عشان يخفيها
 في مكان تاني ائمن من المنزل

لكن بعد ما نزل من الاسانسير 

 وقبل ما يخرج من باب البرج ... 
سمع اصوات صراخ
 في الشارع 

ولقي الناس 
بتقول... ان في واحدة ست وقعت من الدور السادس 
من البرج

ولما خرج برة 

وشاف الست الي وقعت 

 اتفاجئ 
انها زوجتة 

واكتشف  انه لما حبسها في الغرفة  
خافت انه يرجع ويقتلها 

فا حاولت تقفز من البلكون  بتاعتها 
لبلاكونة الجيران
 عشان تهرب من شقة الجيران

 فا اختل توازنها 
ووقعت... وماتت

 لكن المشكلة انة سمع البواب ساعتها 
بيقول... 
ان زوجها ممكن يكون هو الي رماها من فوق 

لان سيارتة تحت
 البرج 
واكيد هو الي القي بيها من فوق

وسمع ناس
 بيقولوا
 انهم شافوا حد بيرميها من فوق 

فا خاف زقزوق 
وهرب بحقيبة واخد معاه حقيبة السبايك

وخبي حقيبة السبايك الذهبية
في شقة من الشقق بتاعته القديمة

ولما حاول يخرج عشان يروح لاخوه 
لقي اخوة بلغ عنة انه هو الي قتل مراتة 

وعرف ان البوليس كان بيبحث عنة في كل مكان... 

فاضطر انه يهرب
 ويبعد عن اموالة... وثروتة... ومقدرش كمان يرجع لشقتة

 الي خبي فيها سبايك الذهب
 عشان كان عارف

 ان البوليس ممكن يقبض عليه في اي وقت 

وفضل المنسي
 هربان 
واتشرد في الشوارع  والناس... اطلقوا عليه اسم زقزوق

وعاش زقزوق مشرد 
في الشوارع
 سنين
واخوة استغل هروبة وحاول انه يستولي علي المصنع 
وعلي واموالة 

لكن مقدرش

لان المصنع توقف عن العمل 
و البنك حجز عليه بسبب تراكم الديون 

والاموال الي في البنوك مقدرش ياخد منها حاجة
 لانها باسم المنسي 

الي هو زقزوق

وطبعا الحساب الي في البنوك
 باسم المنسي 


للكاتبة حنان حسن


ومقدرش ياخد منه ولا مليم

وكل الي قدر انه يستولي عليه
 هو البيت المدفون فيه سبايك الذهب

وكان بياجرة وبيستفاد من ايجارة

وكان لازم  يرجع زقزوق  وياخد السبايك 

لكن اول ما وصل  للمكان
  الي فيه البيت 

 للاسف... اخوة شافة وعرفة 
لكن طبعا اخوه محاولش ياذية

 لانه مش عارف ان زقزوق يعرف كل  بلاوية

و زقزوق استغل شكلة المتبهدل 
وعمل فيها عبيط

 عشان اخوة ميسلموش للبوليس

 وكمان عشان زقزوق يقدر ينتقم منه
 براحتة 

وبالفعل قدر زقزوق يدخل الشقة 
الي فيها السبايك

 لكن للاسف
 المرض مرحمهوش

 ولما حس بقرب الاجل 

خاف لا كل الثروة دي تروح هباء 

فا فكر انة يوهبها لاكتر واحدة تستحقها 

وعشان كده 
قرر يتزوج من اطيب واحدة قابلها  

زواج شرعي 

عشان تقدر ترث ثروتة كلها
 وكمان تقدر تحصل علي الاموال الي في البنوك

بصيت لحلم وانا مش مصدقة نفسي
قلت.. هو المنسي اتجوز حد تاني غيري انا وزوجتة الي خانتة؟ 

قال.. لا


للكاتبة حنان حسن


قلت... تقصد اني انا 
الي ورثت كل الثروة دي؟ 

رد حلم
قال.؛.. ايوه
وورثتي عنة كمان سبايك الدهب

وسالتة
وفين السبايك الذهب دي؟ 

قال.. في البيت الي عايش فيه شقيق زقزوق

ولقيت حلم بصلي وسالني

قال... انتي عارفة مين هو شقيق زقزوق؟ 

قلت.. مين

قال....
اخوه يبقي...... 

لو عايز باقي احداث الرواية ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 12
  1. صاحب العماره

    ردحذف
  2. اخوة يبقي صاحب البيت

    ردحذف
  3. يلا يا حنان كملي والنبي

    ردحذف
  4. صاحب العمارة

    ردحذف
  5. كملي من فضلك

    ردحذف
  6. جميله جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا

    ردحذف
  7. أكيد صاحب البيت

    ردحذف
  8. اوعى يكون حلم اخوه

    ردحذف
  9. اخوه عادل

    ردحذف
  10. ممكن يكون حلم هو اخوه

    ردحذف
  11. جميله اوى ياريت تكملى

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية أغرب رغبة - ‏الجزء ‏الثامن
رواية أغرب رغبة - ‏الجزء ‏الثامن
رواية أغرب رغبة الجزء الثامن - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-k5losMraAXQ/YB6dqFn6cBI/AAAAAAAADIE/g7fm0ElvSc08XcmU_QVNo3mTclsIn0WIgCLcBGAsYHQ/s16000/1612619173577881-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-k5losMraAXQ/YB6dqFn6cBI/AAAAAAAADIE/g7fm0ElvSc08XcmU_QVNo3mTclsIn0WIgCLcBGAsYHQ/s72-c/1612619173577881-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/02/blog-post_6.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/02/blog-post_6.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content