رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السادس

رواية زوجة للإيجار الجزء السادس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية زوجة للإيجار الجزء السادس 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما ابنتي هنا صدمتني 
وهي بتصحيني 

وقالتلي .. ماما الحقي جنا
 نظرت في ايديها لقتها ملطخة بالدم  

فسالتها

قلت..مالها جنا؟

قالت...دخلت غرفتها وافتكرتها نايمة 
ولما رفعت الغطا 
ملقتهاش تحت الغطا

ولقيت تحت الغطا مخدة مليانة دم 

ولما بحثت عن جنا 
لقيتها اختفت
 وملهاش اثر في الفيلا كلها
بعد ما استمعت لما قالتة هنا


للكاتبة حنان حسن



شعرت بقبضة في قلبي

واخذت اسال الحاجة ويوسف
 ان كان شاهدها
 احدهم ؟

ولكنهم قالوا... بانهم لم يروها
 فخرجت اجري كا المجنونة
 لابحث عن ابنتي في كل مكان بالفيلا 

وحوالين الفيلا 
ولكنني لم اعثر لها علي اثر 
وفي تلك اللحظة

تاكدت بان ابنتي قد اختطفت ...

واكيد في شخص خطفها 
لسبب ما

و اول حد جة في دماغي ..
هي الحاجة
 لانها عملتها قبل كده

 لما خطفت هنا عشان تضغط عليا

فا عدت لحجرة المكتب التي تنزل بها الحاجة 


للكاتبة حنان حسن



وسالتها؟

قلت..جنا بنتي فين؟

نظرت لي بدهشة وهي تجيب

قالت..معرفش

قلت..لا تعرفي
 واكيد انتي الي مخبياها زي ما عملتي قبل كده

ردت الحاجة
 قائلة
هخبيها ليه؟
 يا غبية
وازاي؟
 ما تبصي لحالتي الصحية 

انا مش بقدر اقوم اصلا

طبعا انا كنت عارفة انها بتكدب
 لاني كنت عارفه انها بقت كويسة

فا قلت لها...
اسمعي... الي فات ده كله كوم 
وانك تلمسي بنت من بناتي كوم تاني

 وخلي بالك لان لو بنتي مرجعتش انا هفضح الدنيا 
وهكشف المستور

نظرت ليا الحاجة بغضب

ثم قالت..بتهدديني يا اميرة؟

قلت..ايوه بهددك 

ولو بنتي مرجعتش هوصلك لحبل المشنقة

فا ردت الحاجة بعصبية
قائلة
اولا ...يا حلوة فكري في الي انتي بتقوليه
 كويس
 لاني لو روحت للمشنقة مش هروح لوحدي

وثانيا..روحي شوفي بنتك الصايعة راحت فين ؟
ومع مين؟
 قبل ما تيجي تتهميني انا  بالخطف

قلت..تقصدي ايه؟

قالت..انا كنت بمشي رجلي النهاردة الصبح 

ولقيت بنتك خارجة من غرفة يوسف ..

ياريت بقي تروحي تدوري عليها
 في غرفتة

قلت...انتي بتكدبي


للكاتبة حنان حسن



قالت..والله بقي انا قولتلك علي الي شوفتة 
عايزة تصدقي ؟
صدقي 
مش عايزة انتي حرة

نظرت لها وانا اشعر باني قد فقدت الجزء المتبقي من عقلي..
وتركتها ...
وذهبت لغرفة يوسف 

وانا اعلم بانه ليس بداخلها..

وبعد ما فتحت غرفتة..

اخذت اتفحص الغرفة وافتش في كل شبر بها 

ولما فتحت الدولاب 

وقعت عيني علي ملابس جنا الداخلية في دولاب يوسف

فجن جنوني
 وذهبت ليوسف

 ووقفت امامة 
ورفعت ملابس جنا الداخلية امام عينة

 وانا اسالة

قلت..الحاجات دي ايه الي جابها عندك في الدولاب؟

نظر يوسف لما في يدي بتعجب

وهو يسالني
قال..ايه الملابس دي انا اول مره اشوفها؟


للكاتبة حنان حسن



نظرت له بغضب
وقلت بعصبية..

هتعملي فيها عبيط ومش فاهم ؟


حاضر انا هقولك ايه الي في ايدي ده

دي الملابس الداخلية الخاصة بجنا بنتي 
 وكانت في دولابك

وده معناه انها كانت عندك في غرفتك 

..ممكن بقي اعرف جنا بنتي فين؟

اخذ يوسف يقسم لي بانه لايعرف شيئ 
عن تلك الملابس

 ولكنني لم اصدق كلمة واحده مما قالها

وقمت بتهديدة
بانني ساقوم بابلاغ البوليس

فنظر لي يوسف بثقة
وهو يقول...خليكي انتي
انا الي هبلغ البوليس

وبالفعل قام يوسف بابلاغ البوليس..

وبعد شوية

لقيت احد الضباط ياتي للفيلا..
وفتح تحقيقا
 وفتش كل مكان بالفيلا

واخذ يسال ويحقق مع الحميع

وكنت هقول للضابط علي تلك الملابس الداخلية الي لقيناها في غرفة يوسف..

لولا اني لقيت ضابط البوليس بيوريني حاجة غريبة  

فقد قال لي الضابط
 بانهم قد وجدوا بغرفة (المكتب) 
وتحديدا تحت سرير
( الحاجة )
بعض الحبال والاشولة الكبيرة

وادوات للحفر

ولما سالوها..عنها
انكرت معرفتها بتلك الاشياء 

وادعت بان تلك الاشياء كانت موجودة اسفل السرير من قبل

وطبعا هي كانت بتكدب

 لان السرير ده لم يكن موجودا قبل دخولها للغرفة

وكان مجرد كنبة ليس تحتها اي شيئ

وطبعا انا اترعبت من تلك المعلومات الجديدة 

لان وجود الادوات دي بيعني بان ابنتي اتخطط لخطفها

ولو كانت الحاجة هي من قامت بخطف ابنتي؟

 يبقي اكيد اتخلصت منها وممكن تكون قتلتها  

وطبعا الضابط وضع (الحاجة)
 في دائرة الاشتباة 
ولكنه لم يقبض عليها


للكاتبة حنان حسن



وقلت في نفسي

لكن ازاي الحاجة هي الي خطفت جنا ؟

واحنا لقينا ملابس جنا في غرفة يوسف؟

المشكلة ان بعد التحقيقات... والتفتيش ...ومحضر البوليس

 لم يسفركل ذلك عن شيئ
 ولم اعرف مكان ابنتي

ودخلت لغرفتي باليل 
انا و ابنتي
 الصغيرة هنا

ووضعت راسي علي السرير 
واخذت ابكي 

واثناء ما كنت اسند راسي للحائط

 اغمضت عيني 
 واذا بي اسمع صوت ابنتي .. 
فقمت بفتح عيني سريعا لاراها امامي 

واتفاجئت

بابنتي جنا 

لم اصدق عيناي
وسالتها..
قلت..جنا انتي هنا؟

ونظرت اليا جنا و
هي تقول..

ايوه يا ماما انا جنا 

فا نظرت بجانبها و رايت  شخصا يقف كا التمثال
 وهو يخفي وجهة
 بقبعة كبيرة

قلت...جنا حبيبتي انتي كنتي فين؟
ومين ده؟

ردت جنا
 قائلة
انا سافرت لمكان بعيد 

قلت..سافرتي فين ومع مين يا جنا؟

ردت جنا وهي تنزع القبعة عن ذلك الشخص
 قائلة
سافرت مع جوزك محمود 

بمجرد ما ما شوفت وجه محمود 
 وسمعت اسم محمود

اخذت صرخ وانا اقول...
لا لامتروحيش مع محمود لا...لا

وكنت لا اقول سوي كلمة لا.....لا.....لا

فاوجدت نفسي استيقظ من غفوتي
 وانا اصرخ واقول لا...لا..لا

وفي تلك اللحظة

شعرت بيد تربط عليا وتهزني

وسمعت صوت بيقولي اهدي متخافيش انتي بتحلمي


للكاتبة حنان حسن



ففتحت عيني ولقيت ادامي يوسف 
وهنا ابنتي
وعرفت باني كنت اري كابوسا

وطبعا كان واضح ان صوت صرخاتي
  جابت يوسف من اخر الفيلا

المهم..اعطاني يوسف حباية مهدئة
 لاستطيع ان اغفوا بعض الوقت...

وبالفعل قدرت انام اخيرا

 وتاني يوم..

استيقظت ولم اجد ابنتي هنا

فشعرت بالفزع 
ونزلت ابحث عنها لاتكون قد اختفت هي الاخري

لكنني وجدتها اخيرا وهي تقف امام غرفة المكتب 
وهي تنظر بشفقة ناحية المكتب

فا نظرت بداخل المكتب
لاتفاجئي 
بالحاجة تجلس علي الارض 
وقد حلقت شعر راسها باكملة

وكانت تنظر لشعرها وهي تبكي 
وتقول..انا عايزة امشي من هنا

بينما جلس يوسف بجانبها 
وهو يرثي حالها

فا اقتربت من يوسف
وسالته
قلت..هو في ايه؟

رد يوسف 
قائلا
انا صحيت من شوية

 شوفت المنظر الي انتي شايفاه ده 

ولما سالتها 


للكاتبة حنان حسن



قالتلي ان محمود زوجها هو الي عمل فيها كده

ثم اضاف يوسف 
قائلا
واضح انها بتعاني من حالة نفسية

ولازم نتصرف لاننا لو سكتنا عليها اكتر من كده 
حالتها النفسية ممكن تدهور 
وتخليها تاذي نفسها او تاذي حد فينا

قلت في نفسي

..ياخوفي لا يكون مرضها النفسي ده هو الي خلاها تخطف بنتي
وتقتلها؟

نظر يوسف الي
 وسالني؟

قال..انتي لية مقولتيش للضابط انك لقيتي ملابس جنا الداخلية في الدولاب عندي؟

نظرت له دون ان اجيب

وكنت هسيبة وامشي
ولكنه امسك بيدي

ولقيتة بيسالني 
تاني
قال...اميرة..انتي لسه شاكة اني ممكن اخطف بنتك او اؤذيها؟

نظرت للحاجة التي 
كانت تراقبنا في غضب

والتزمت الصمت ولم اجيب يوسف علي سؤالة

فااقترب يوسف مني ليهمس في اذني 
وهو يقول..لازم تثقي بانك بقيتي حد مهم بالنسبالي
 وعمري ما اقدر اعمل اي حاجة تؤذيكي انتي او بناتك

نظرت الحاجة ليوسف وشافتة وهو ماسك ايدي 
وبيحادثني بهمس وطار عقلها
واصابها الجنون

وقامت لتهجم عليا 

وجسمت علي صدري
وهي تمسك بشعري

 وتخبط راسي بالارض 

بكل ما لديها من قوة

وكانت بتضربني بقوة وبعصبية شديدة 
لدرجة 
ان يوسف مكنش قادر يفك ايدها من شعري

واخذت انا اصرخ من شدة الالم


للكاتبة حنان حسن



وفي تلك اللحظة

دخل ضابط المباحث 
الذي اتي لمواصلة التحقيق في اختفاء جنا

وشاهد ذلك الاعتداء  

وقام بمساعدة يوسف بازاحتها عني

وبعدها ...وقف الضابط امامها ونهرها

 وبعدها وجه لي الحديث

قال..انتي  ممكن تعمليلها محضر تعدي بالضرب
 حالا وتحبسيها

ردت الحاجة 
بعدما شعرت بانها قد وضعت نفسها في ورطة حقيقية

فقالت..لالا...انا بعتذر انا بس اعصابي تعبانة

رد الضابط 
قائلا
هتحلقي شعرك وتعملي فيها مجنونة؟

المجنون مكانه في مستشقي الامراض العقلية 
وانا مستعد اوديكي هناك لو حبيتي

ردت الحاجة وهي تتوسلي
 قالت ..لا ارجوكي يا اميرة 
متزعليش وحقك عليا 
انا بعتذرلك

وقبل ان  ارد عليها او اعفو عنها

لقيت يوسف
 بيطلب من الضابط

انه يجبر الحاجة ان تقوم بالتعهد لي 
بعدم التعرض 
لي او لاي واحده من بناتي بعد اليوم

وبالفعل قام الضابط باجبارها 
علي التوقيع علي محضر 
عدم تعرض

وبعدها استكمل الضابط التحقيقات
 التي كان ياتي من اجلها


للكاتبة حنان حسن



وكان واضح ان الضابط كان بيشك في الحاجة 
بانها هي من وراء اختفاء جنا ابنتي

واخبرها بانه سيقوم باستدعائها 
للقسم في اي وقت

وبعد ان تركنا الضابط ومشي

دخلت لغرفتي

وجلست امام صورة ابنتي
 وانا ابكي بحرقة

فاطلبت مني ابنتي هنا 

ان اكف عن البكاء

 وانزل معها للحديقة لنغير من ذلك الجو الكئيب 

فانزلت علي رغبة ابنتي  هنا
و نزلت معها للحديقة

ولقيت هنا بتقولي خليكي هنا 
لغاية ما اروح اجيب حاجة نشربها

وبالفعل جلست وحدي وانا حزينة 
وافكر في ابنتي التي ضاعت مني علي بدون سابق انذار

واثناء ما كنت انظر لخارج الفيلا
 وقعت عيني علي احد المتسوليين 
الذي كان يشير الي لكي اعطية شيئا لله

فا ذهبت لباب الفيلا الخارجي 

لاعطي له بعض النقود 

لعل الله يفرج همي ويفك كربي

وبحثت في جيبي
 ولم اجد سوي خمسون جنيها 
وجنيه ورقية

 وكان معها جنية واحد فضة بجيبي

فا تقدمت من ذلك الرجل المتسول 

واقتربت منه لاعطي له النقود

فا امسك الرجل بيدي واخذ الجنية الفضة
 

للكاتبة حنان حسن



وترك الخمسون الورقية

فقلت..لا
 خد الفلوس كلها

نظر  ذلك المتسول في عيني

 وهو يقول...
زي ما بتساعدي الضعيف الي علي الارض

هيساعدك القوي الي في السماء

قلت..ادعيلي ربنا يفك كربي
 ويرجعلي بنتي

قال...ازاي يعود المفقود  وهو لسه موجود؟

نظرت له وانا لا افهم ما يقولة 
وقلت في نفسي ربما كان الرجل يهذي

ولكنه اعاد الجملة مرة اخري

حيث قال
ما تجاوبي يا بنتي؟

قلت..اجاوب علي ايه؟

قال...ازاي يعود المفقود وهو لسه موجود؟

قلت..مش فاهمة؟

دفعني ذلك الرجل برفق وهو يقول

ضالتك عندك في فرشتك

 ادخلي هتلاقيها
وتركني الرجل ومشي


وبعد ما تركني وغادر المكان
استغربت من انه اخد جنية واحد فقط 

وترك  الخمسين جنية 

وكمان استغربت من كلامة الغريب ده

 ياتري كان يقصد ايه بان ضالتي في فرشتي


للكاتبة حنان حسن



وقلت في نفسي

ده باين  عليه راجل مريض في عقلة
 وبيهذي باي كلام

و اثناء منا كنت  واقفة بفكر في كلامة

سمعت صوت
 يوسف
بيقولي...ايه الي موقفك كده يا اميرة؟

قلت..مفيش

قال..طيب ما تيجي تقعدي معايا شوية
 في الجنينة 
وهعملك احلي فنجان قهوة

نظرت له بكل حزن 

وانا اقول..
شكرا انا عايزة اطلع انام

وبالفعل تركت يوسف وصعدت لغرفتي
 لانام 

ولكنني بمجرد ان  صعدت للدور الثاني
 
لمحت خيالا يمر بسرعة

 وعندما اخذت اتحقق منه
 كان قد اختفي سريعا


للكاتبة حنان حسن



فقلت في نفسي

ربما كانت تهيؤات
من شدة التوتر الي انا بعاني منه

ولم اكترث لما شاهدتة منذ قليل 

وذهبت لغرفتي

 وبمجرد ما فتحت الباب 

و نظرت علي السرير

تفاجئت بشيئ لن تتخيلوة ......



لو عايز باقي احداث الرواية ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 3
  1. روووعاتك حنون،مشوقة،رائعة،في انتظار المزيد حبيبتي

    ردحذف
  2. في انتظار الجزء السابع

    ردحذف
  3. غير معرف1/02/2021

    الجزء السابع فين

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السادس
رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السادس
رواية زوجة للإيجار الجزء السادس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-ZYuyMajyCvQ/X-5Kjd8kvCI/AAAAAAAAC5A/1no8GqvXctAqiGU09wlzyHdL8B_2vz6QACLcBGAsYHQ/s16000/1609452169023398-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-ZYuyMajyCvQ/X-5Kjd8kvCI/AAAAAAAAC5A/1no8GqvXctAqiGU09wlzyHdL8B_2vz6QACLcBGAsYHQ/s72-c/1609452169023398-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/01/blog-post.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/01/blog-post.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content