رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السابع

رواية زوجة للإيجار الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية زوجة للإيجار الجزء السابع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعد ما تركت يوسف بالحديقة 

صعدت لغرفتي 
وبمجرد ما فتحت باب الغرفة..

شاهدت شخصا ينام علي سريري

ولما تحققت من ذلك الشخص
 تفاجئت 
بانها (جنا) 
 ابنتي

حيث كانت نائمة علي السرير


للكاتبة حنان حسن



فا صرخت من شدة الفرح ... 
 وضممتها لصدري
وانا اقول...الحمد لله...

واخذت انادي عليها لتستفيق 

وبعد شوية...تنبهت جنا
ولما نظرت حولها 

وعندما راتني امامها 

القت براسها في حضني واخذت تبكي 

 وسالتها...؟

انتي كنتي فين يا 
جنا ؟ 
ولية خرجتي من البيت من غير ما تقوليلي؟



اجابت جنا
قائلة
انا مروحتش في اي مكان
انا كنت نايمة في سريري

وصحيت لقيت نفسي في مكان اشبة بالبدروم

وكان في راجل لابس قناع شكلة مخيف 

وهو الي كان بيدخلي
 الاكل المية

 بدون ما  يتكلم معايا كلمة واحدة


للكاتبة حنان حسن



وفي مرة دخل الراجل ده 
ووقف ادامي

 وهو بيبصلي من تحت القناع بطريقة 
مرعبة..
وانا ساعتها ...عرفت انه كان ناوي ليا علي شر...

فا اخذت اتوسل له ان يتركني
 اذهب لحال سبيلي 

ولكنة امسك بشعر وهجم عليا
 عشان يضربني

 لكن قبل ما يلمسني 

دخل شاب من الشباك بتاع البدروم
 وفضل يضرب في الراجل المجرم  
الي كان خاطفني

 ولما الراجل المجرم
 اخرج سكينا ليقتل به الشاب
 اخذ الشاب السكين وطعنة بها 

وانا بمجرد ما شوفت الدم اغمي عليا 

ولم اتنبه سوي الان

  وصحيت علي صورتك وانتي واقفة ادامي دلوقتي يا ماما

قلت..انتي متاكده يا جنا؟ 
ان الراجل الي خطفك مقربش منك؟
ولا اذاكي؟

قالت..هوكان ناوي 
 ياذيني

لكن الشاب البطل 
حماني منه 
وبفضلة ...
الراجل المجرم مقدرش يلمسني 


للكاتبة حنان حسن



قلت..تقصدي ....ان الشاب ضرب  الراجل الي خطفك؟

 ولما لقاكي مغمي عليكي جابك لغاية هنا ومشي؟

قالت ..ايوه بالظبط كده

فسالتها

قلت...و عرف عنوان بيتك ازاي؟

ردت جنا
 قائلة
انتي عارفه مين الشاب ده يا ماما؟

قلت...مين؟

قالت..فاكرة الشاب
 الي كان بيقف امام الفيلا ديما بسيارتة ؟

وقالي قبل كده انه معجب بيا؟

قلت ..ايوه فكراه

قالت..هو ده الشاب الي انقذني
 من ايد المجرم

قلت...عموما حمدا لله علي سلامتك

وقبل ان اكمل كلامي مع جنا 
لقيت هنا ابنتي دخلت للغرفة 
وهي غير مصدقة عودة جنا ..
و بمجرد ما شافت اختها 


للكاتبة حنان حسن



واخذت تقول..جنا اخيرا رجعتي انا مش مصدقة

نظرت لبناتي وانا احمد الله 

 ثم قلت في حسم 

اعملوا حسابكم اننا هنمشي من هنا في اسرع وقت

عايزاكم تلموا كل حاجتكم علي ما حضر الشنطة

استمعن الفتيات لاوامري بدون مناقشة 

واخذن يجمعن اغراضهن

وقمت انا بجمع ملابسي انا والبنات

 وبعد ان ارتديت ملابسي

 خرجنا من غرفتنا لنغادر الفيلا

ولكن اثناء مرورنا علي الليفنج..
(غرفة المعيشة)

 شاهدنا يوسف ونحن نستعد للمغادرة

فا انتفض من جلستة واخذ ينظر لي 
وهو يقول..
حمد لله علي سلامة  جنا 
قلت..الله يسلمك

ونظر يوسف للحقائب وسالني؟

قال..رايحين فين؟

قلت..انا هاخد بناتي وامشي
 وكفاية اوي لحد كده

الحمد لله ربنا سترها مع ابنتي
 لغاية دلوقتي

 الله اعلم لو قعدت بيهم هنا اكتر من كده 

هيحصلهم ايه؟

رد يوسف 
قائلا
متخافيش علي بناتك
انا معاكم
 ومش هسمح باي حاجة وحشة تحصلهم

نظرت له بغضب

وانا اسالة؟
قلت..وهو خطف بنت من فرشتها 
وكانت ممكن تتعرض للموت او الاغتصاب ده كله مكنش حاجة وحشة؟


للكاتبة حنان حسن



امسك يوسف بالحقيبة التي بيدي

وهو يقول..
طيب ممكن تنظري لما المحامي يجي

 عشان تاخدي ميراثك عشان حتي يبقي معاكي فلوس
 وتقدري تشتري شقة تعيشي فيها انتي والبنات؟

قلت...لا 
انا عندي اخد بناتي وارجع اعيش بيهن في غرفة تحت بير السلم

 اطمن فيها عليهن 

احسن ما اعيش في فيلا..
وانا مش حاسة بالامان وقلقانة عليهن

رد يوسف
 قائلا
يعني انتي مصممة تمشي؟

قلت.. ايوه خلاص

 انا اخدت قرار 
ومش هرجع فيه

رد يوسف
 قائلا

طيب انتظروا لحظة واحدة

هغير ملابسي واجي اوصلكم

قلت..متتعبش نفسك

قال..لا طبعا لازم اوصلكم

ولما لمحت الاصرار في عينية

قلت..خلاص ماشي 

اتفضل ادهل البس  واحنا هننتظرك هنا

ودخل يوسف واختفي بغرفتة

واثناء ما كنا ننتظرة

وصلت رسالة علي موبيل جنا

وكانت الرسالة من ذلك الشاب الشهم الذي انقذها

وكان بيقول في الرسالة

انا اسف.... اني سمحت لنفسي اني اخد رقمك من موبيلك.. 
اثناء ما كنت بوصلك وانتي فاقدة للوعي

واسف كمان
لكل الي انتي  اتعرضتيلة 


للكاتبة حنان حسن



لكن انا عايزك تطمني لاني هبقي ديما جنبك وحواليكي..
لغاية ما البوليس يقبض علي المجرم..

انا عارف طبعا انك معتقدة ان المجرم اتقتل 
 لكن لا هو لسة عايش وانا صورتهولك عشان تتاكدي
انه مازال علي قيد الحياة  

وللاسف انا مكنش ينفع ابلغ عنة
 عشان اسمك ميجيش في الموضوع

بس انا هفضل وراه لغاية ما احبسة

عشان اخلصك منه و امن من شرة عليكي

ووضع ذلك الشاب الشهم رقمة في اخر الرسالة

وكتب جملة اخيرة

قال فيها

ده رقمي لو احتجتيني في اي وقت
التوقيع
هشام

بعدما قرات جنا رسالة ذلك الشاب 

لاحظت بانها شردت بذهنها
 وهي تبتسم في سعادة

فسالتها؟
قلت...في ايه يا جنا؟

قالت.. دي رسالة من الشاب الشهم الي انقذني

واعطتني جنا الموبيل 
لاقراء الرسالة

ولما فتحت الرسالة
شاهدت صورة ذلك المجرم المقنع

وبعد شوية

لقيت يوسف غاب بالداخل

فا اتصلت بيه عشان اقوله 
خليك واحنا هناخد اي مواصلة

ولما يوسف رد عليا

سمعت في  صوتة نبرة حزن
 

ولقيتة ... بيقولي..ممكن يا اميرة تيجي عندي في غرفتي هنا ثواني

 عشان في حاجة مهمة عايزك تشوفيها

 قبل ما تمشي 

قلت..حاجة ايه؟

قال...حاجة مهمة لازم تعرفيها قبل ما تمشي

و عايزك تيجي لغرفتي لمدة خمس دقائق بمفردك


للكاتبة حنان حسن



وبعدها شوفي ان كنتي تقرري
 تمشي..... او تقعدي

تعجبت لطلب يوسف 

واستاذنت من البنات وقلت 
اني هدخل الحمام

وذهبت لغرفة يوسف التي كان بابها مفتوحا

فا طرقت الباب
 ولكنني لم اسمع يوسف 
وهو ياذنلي بالدخول

فا دخلت لاري ما الامر؟

ولما دخلت للغرفة اتفاجئت 
بشخص في الغرفة يبدوا عليه الاجرام

وذكرتني هيئتة
بالرجل المجرم الذي كان يرتدي ملابس مهلهلة وقناع مخيف

الي شوفت صورتة من شوية في موبيل جنا

وطبعا شعرت بالهلع وكنت هخرج اجري من الغرفة

ولكن قبل ان اتحرك من مكاني
سمعت صوت يوسف وهو يقول..
متخافيش يا اميرة
واخذ ذلك الرجل يخلع عن نفسة ولقناع

ولقيتة بيقول...
 انا يوسف 
وتاكدت من انه يوسف بالفعل 
لما خلع القناع عن وجهة

فا نظرت له بدهشة
وسالتة!
قلت..يعني انت الي كنت خاطف جنا؟

قال..ايوه انا الي كنت خاطفها

قلت.. ينهارك اسود
 انا لازم ابلغ البوليس 
واوديك في ستين 
داهية

وقبل ان اتحرك من مكاني امسك يوسف بيدي  

وقال..افهمي الاول
 انا عملت كده ليه 

وابقي اصدري حكمك عليا بعدين


للكاتبة حنان حسن



نظرت له باحتقار 

وقلت ..مش عايزة اعرف  حاجة

مهما كانت مبرراتك
 مش هسامحك علي احساس الرعب والقلق

 الي عيشتني فيه علي بنتي

رد يوسف 
قائلا
بردوا لازم تسمعيني

مش هسيبك تخرجي من هنا
 غير لما تسمعيني

نظرت له بغضب
وسالتة
قلت..هتحتجزني انا كمان ولا ايه؟

قال..انا برجوكي تسمعيني

وامام اصرارة

جلست لاستمع له

وبدء يوسف في الحديث 
قائلا
انا لما عرفت منك ان جنا معجبة بيا
 واتاكدت من تصرفاتها معايا 
لقيت ان الموضوع ده هيعمل حاجز بيني وبينك

فا روحت للشاب الي جنا كانت بتقول انه معجب بيها

ولما اتاكدت انه بيحبها بجد 
وعايز يطلب ايدها

 شجعتة علي انه يحاول يكسب قلبها 

عشان يحظي  باهتمامها 

وبالفعل بدء الشاب ياتي امام الفيلا 
ويلفت نظرها

وفي نفس التوقيت ده
لقيت الحاجة

بتقولي انها عايزاني في موضوع

ولما روحتلها


للكاتبة حنان حسن



لقيتها بتسالني

ان كنت بحب جنا؟

فقلت..لا طبعا جنا مين العيلة الي هبصلها دي كمان

فا ردت الحاجة
 قائلة
متكدبش عليا يا يوسف

انا سمعت التسجيل الي جنا بتقول فيه
بانها بتحبك 
ومش هتسيبك غير لما تتجوزك

قلتلها..بلاش جنان يا شكرية
 واهمدي

ردت عليا والشر يملاء عيناها
وهي تقول..
انا قولتلك قبل كده

 ان الي هيفكر ياخدك مني 
هخفية من علي وش الدنيا

طبعا انا افتكرت كلامها مجرد تهديد

لكن اتفاجئت براجل غريب بيتسلل للفيلا
 ليلا

ولما امسكت بيه
 و هددتة باني هبلغ عنة البوليس
 لقيتة بيقولي
 ان الحاجة... اتصلت بيه 
وطلبت منه بعض الطلبات 
واكدت عليه انه ياتي لها بتلك الاشياء
 في سرية تامة
فا اخذني الفضول
 و فتحت تلك الاشياء

ووجدتها عبارة عن حبال... واشولة ....وفاس......
 وادوات غريبة

وكان واضح من تلك الاشياء

و الحاجات الي  الحاجة طلبتها 
 انها ناوية تقتل حد وتدفنة في جنينة الفيلا

فا طلبت من ذلك الرجل انه ياخد تلك الاشياء
 ويوصلهالها للحاجة

 ونبهت عليه  انه ميعرفهاش
 اني عرفت اي حاجة 
عن تلك الاشياء


للكاتبة حنان حسن



ولايعرفها انه شافني من الاساس

ثم اضاف يوسف 
قائلا
وبدات اراقب الحاجة

وعرفت ان رجلها بقت كويسة 
وكانت بتمشي عليها كويس طول ما احنا مش موجودين معاها

واثناء ما كنا بنبقي معاها 
كانت بتدعي انها مش بتعرف تتحرك

وفي عصر نفس اليوم

 الي الراجل جابلها الحاجة

سمعتها بتكلم جنا في الموبيل

وبتطلب منها تنزل تقعد معاها باليل

  وطلبت منها متعرفش حد انها هتنزل لها

 بحجة انها عايزاها في موضوع سر

وطبعا انا فهمت انها ناوية تغدر بجانا

فقررت اني اتصرف

فا دخلت علي جنا 
وهي نايمة

وكممتها بمنديل فيه شوية بنج 

واخدتها علي الجراج بتاعي القديم

و عشان
 كنت عارف ان جنا بنت صغيرة ....
ومراهقة ...وهتتعلق
 باي شاب وسيم.... وقوي

فا اتصلت بهشام 

عشان يجي يمثل انه بينقذها 

من المجرم الي خطفها
عشان تحبة وتتعلق بيه

 وبالفعل نفذ هشام كل الي طلبتة منه 

واوهمناها بانة طعني بالسكينة

 وطبعا جنا صدقت
 لما شافت الدم 
وسالتة
قلت..دم ايه؟

قال...الدم الي كان في الكيس البلاستيك
 الي انا فجرتة



للكاتبة حنان حسن



  اصلي  كنت رابط الكيس علي بطني 
تحت الهدوم

وطبعا كان لازم اعمل كده لاني كنت بضرب عصفورين بحجر واحد

اولا ..كان لازم احول نظر جنا عني واخليها تعجب بشخص تاني

  فا ظهر هشام  ادامها كا بطل وحبتة فعلا

وكده  انا خلصت من مشكلة جنا

وثانيا...كان لازم ابعد جنا عن ايد الحاجة وانقذها من عملية قتل مؤكدة
وده كمان حصل

واستوقفت يوسف
لاسالة مره اخري

قلت..والملابس الداخلية  بتاعة جنا

 ايه الي وصلها لدولابك؟

رد يوسف موضحا

قال..اكيد الحاجة  انتهزت فرصة قلقك علي بنتك 

وقالت توقع بيني وبينك 

عشان تخليكي 
تشكي ان في حاجة بيني وبين جنا 

فا سرقت ملابس جنا الداخلية

 وحطتهم في دولابي 

عشان تاكدلك شكك فيا

نظرت له بعدما بدات اقتنع بتبريراتة 

ثم سالته مره اخري

قلت..طيب ما كده جنا رجعت تاني
 والحاجة هتبدء تنفيذ خطتها
وتحاول تقتلتها تاني؟

رد يوسف نافيا

قال..لا طبعا انا مرجعتش جنا 
غير لما (الحاجة )
وقعت علي محضر 

بتتعهد فيه انها 
متتعرضش ليكي ولا لبناتك
 يعني مستحيل تقدر تقرب منكم 
لان لو حصل لاي واحده فيكم حاجة 
هي اول واحده 
هتتجاب 
وهيوجهوا لها الاتهام


للكاتبة حنان حسن



وسالتة
قلت..انت تعرف الراجل المتسول صح؟

رد يوسف 
متسائلا
تقصدي مين بالراجل المتسول؟

قلت..المتسول الي جاني ادام باب الفيلا
كان شكلة عارف موضوع خطف جنا
لانه قالي ...اني هلاقي الي رايح مني في فرشتي
وفعلا طلعت لقيت جنا في سريرها
وانا كنت فكراه مجنون لكن طلع عاقل وعارف هو بيقول ايه

نظر لي يوسف بتعجب
وسالني
قال..راجل متسول مين؟
انا مش فاهم انتي بتتكلمي علي ايه؟

قلت...كان في راجل متسول قابلتة ادام الفيلا

قالي اني هطلع الاقي ضالتي في فرشتي

نظر لي يوسف بدهشة وهو يقول..

لا انا معرفش حاجة عن الراجل الي انتي بتقولي عليه ده

نظرت له بتعجب

وقلت...مش معقولة ؟

رد يوسف
 قائلا
وهكدب عليكي ليه؟

اظن يعني انا صارحتك بالحقيقة كلها

ولو كنت اعرف المتسول الي بتقولي عليه 
مكنتش هخبي عليكي 

قلت... يمكن كان بيتكلم اي كلام
 وانا اخدت الكلام علي جنا بنتي

وسالتة؟

قلت...بس ازاي جالك 
قلب تبلغ البوليس

 وازاي مخوفتش من المسؤلية القانونية؟

وخصوصا انهم  كانوا ممكن يعرفوا انك انت الي خطفتها؟

رد يوسف 
قائلا
انا كان عندي استعداد اني اواجه اي حاجة

عشان احميكي انتي وبناتك من شر الحاجة


للكاتبة حنان حسن



وفي نفس الوقت كان لازم هشام يلفت نظر جنا
عشان تقرب منه و تحبه  وتشيلني انا من دماغها

لاني مش بحبها
 ومستحيل احبها

بعد ما استمعت ليوسف
جلست علي الكرسي

وانا افكر في كل ما 
قالة

وبعدها 
قلت...ممكن اسالك سؤال؟

رد يوسف
قائلا
اسالي

قلت...انت ليه بتقول انك مستحيل تحب جانا؟
مع انها صغيرة وجميلة؟

ولاعشان مش من مستواك؟

رد يوسف 
قائلا
انا عمري ما فكرت بالطريقة دي

قلت..امال ليه مستحيل تحبها؟

نظر يوسف لعيني
 وهو يقول..

عشان (بحبك)

قلت..نعم؟

اعاد يوسف جملتة
 وهو يقسم 
قائلا
والله العظيم بحبك 


للكاتبة حنان حسن



بالرغم من ان الكلمة ضربت اذاني وسمعتها جيدا الا اني
نظرت له ولم اعلق علي ما قالة
ونهضت من مجلسي وانا اغير مجري الحديث
قائلة..
البنات زمانهم بيستعجلوني...
 وانا لازم اروحلهم عشان نمشي

رد يوسف بحزن
  وهو يتسال
قائلا
بعد كل الي قولتهولك ده؟
ولسه بردوا عايزة
 تمشي وتسيبيني؟

نظرت لعينية التي كانت تتوسل لي لابقي

 وكان نفسي اقولة...ابعد عني
 يا يوسف
انا معرفش انت حبيت فيا ايه؟

ولا معجب بيا علي ايه؟ 

اوعي تكون فاكرني طيبة ؟
انا مش بفرق عن الحاجة في حاجة؟

ولا انا ملاك زي منتا فاكر
كان نفسي اقولة

انا اشتركت في قتل 
اخوك... 

وعملت حاجات لو عرفتها مش هتطيق تبص في وشي تاني

كان نفسي اقولة 
كل الكلام ده

لكن طبعا
 انا اكتفيت باني انظر له فقط
 لاملي عيني منه

 قبل ان افارقة 

وافقت من شرودي علي رنين موبيلي 

فا رديت علي ابنتي
 هنا 
التي كانت تتعجلني

فطلبت من يوسف ان يتركنا نمشي
 وحدنا
ولكنه  رفض 
وطلب مني بضع دقائق ليقوم بارتداء ملابسة

وطبعا تركتة وخرجت للبنات
 لانتظرة معهم بالخارج


للكاتبة حنان حسن



ولكنني عندما خرجت لم اجد بناتي هنا وجنا وحدهم ...
 بل وجدت معهم الحاجة..

التي كانت تسالني بسخرية

قائلة
علي فين ياسندريلا؟
 

قلت...هاخد بناتي وامشي

قالت...هتمشي قبل ما تعرفي المفاجئة
 الي انا اكتشفتها؟

قلت...مفاجئة ايه؟

قالت..المفاجئة الي لو شوفتيها

مش هتخرجي من الفيلا دي تاني ابدا

قلت...انتي بتقولي
 ايه ؟
انا مش فاهمة حاجة؟

قالت...بصي وراكي كده؟
تعجبت للطريقة التي كانت تتحدث بها الحاجة

ولكنني فضولي اخذني وروحت انظر للناحية التي كانت تشير لها 
لاتفاجئ ب......


لو عايز باقي احداث القصة ...ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 3
  1. ياريت تنزلي جزء تاني من فضلك

    ردحذف
  2. كل مره النهايه مثيره جدا لو سمحتي الجزء اللي بعده بسرعه

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,438,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السابع
رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏السابع
رواية زوجة للإيجار الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-h0MPG0YmX-0/X--yPZY80yI/AAAAAAAAC5c/qUO-C_0-Ym86y-9Xoy_DYeJVGsXGqG9rgCLcBGAsYHQ/s16000/1609544250350956-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-h0MPG0YmX-0/X--yPZY80yI/AAAAAAAAC5c/qUO-C_0-Ym86y-9Xoy_DYeJVGsXGqG9rgCLcBGAsYHQ/s72-c/1609544250350956-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/01/blog-post_2.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/01/blog-post_2.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content