رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثاني

رواية المطلقة و البواب الجزء الثاني - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية المطلقة و البواب الجزء الثاني 

للكاتبة/حنان حسن 

بعد ما مشي اخويا وزوجتة..
نزلت لغرفة صقرالبواب عشان اطلب منه بطاقتة واواراق هويتة..

للكاتبة..حنان حسن

لكن ملقتش صقر واقف امام العمارة

فدخلت لحجرتة..
وكنت رايحة ارن الجرس عليه..
لكن قبل ما ارن الجرس سمعت عبير بنته الي عمرهها لم يتعدي13عام بتصرخ وتبكي وهي تتوسل لشخص ما
 قائلة..
ارجوك بلاش تعمل معايا كده انا خايفة ..انا كده هموت زي امي

طبعا انا بمجرد ما سمعت الكلام ده اتجننت
 واعصابي ثارت 
وقلت لازم افتح الباب واشوف ايه الي بيحصل جوة... 

للكاتبة..حنان حسن

وبالفعل فتحت الباب بسرعة.. 
واتفاجاءت بان البنت نايمة لوحدها وكانت ما زالت تصرخ
 وتردد ذلك الكلام..
وفضلت واقفة استمع لكلامها وبكائها وكان واضح انها بتحلم بكابوس..

للكاتبة..حنان حسن

ففكرت اني اصحيها..

لكن قبل ما اصحيها..
سمعت صوت جاي من خلفي
 بيقول..اي خدمة يا مدام؟

فنظرت خلفي سريعا لاجد صقر يحمل طفلتة الصغيرة..
وكان واضح انه جاي بيها من الخارج

سالته وانا محرجة من تطفلي؟؟

قلت..هي عبير  متعودة تصرخ وهي نايمة كده كتير؟

للكاتبة..حنان حسن

قال..ايوه من ساعة الحادثة وهي كدة

قلت..حادثة اية؟

جذب لي صقر كرسي واشار لي بالجلوس
 ليحكي لي قصتة

وفعلا جلست..وبداء صقر يحكي

قال..قبل ما اجي علي القاهرة..
كنت عايش في قرية صغيرة انا وزوجتي وبناتي الاتنين... 
وكنت بشتغل في مضرب الارز 
ومضرب الارز ده كان ملك واحد من كبارات البلد الاغنية..

للكاتبة..حنان حسن

وبالرغم من ان المضرب بيدخله فلوس كتير..

الا ان صاحب المضرب الغني 
كان بيصرف لنا اجور مبتكفيش العيش الحاف..

وكنت راضي وصابر 
وبيشتغل عندة ورديتين عشان اعرف اكل انا و زوجتي وعيالي

للكاتبة..حنان حسن

 وفي يوم وانا  في وردية الليل..

الخزنة الي في المضرب اتسرقت
 وعشان انا  كنت انا واحد  من الي موجودين في وردية الليل ساعة حادثة السرقة..

للكاتبة..حنان حسن

الراجل صاحب المضرب اتهمني بالسرقة انا وزميلي الي كان معايا في وردية الليل..
وفضل يضرب فينا عشان نعترف بالسرقة

 واتصل علي البوليس..
لكن قبل البوليس ما يوصل..
 فضلت اقسملة  اني بريئ لكن بردوا فضل يضربني علي وجهي بالاقلام ..
امام زميلي
 فا غلي الدم في عروقي وخصوصا ..واني بريئ 

وروحت رديتلة القلم 
فشعر بالاهانه والتطاول مني ..
 فا اخذ يضربني ضرب موت 
ومن شدة الضرب الي كان بيضربهولي.. خلاني اخبطة علي دماغة واهرب..

للكاتبة..حنان حسن

وقولت استخبي  في اي مكان شوية 
علي ما يجي الليل  عشان اقدر اتخفي واتسلل واروح اخد زوجتي والعيال ونهرب من البلد كلها

 وفعلا فضلت متداري في الغيطان لغاية المغرب ة

ولما روحت اكتشفت المصيبة..
وهي ان الراجل الظالم عديم النخوة
 لما جه البيت يدور عليا وملقنيش فضل يعذب في زوجتي
 لغاية ما قتلها ادام عيالها ..
ومكتفاش بكده فقط
لا ده حطلي في البيت مخدرات
 عشان يلفقلي تهمة اتجار في المخدرت 

وطبعا انا اول ما عرفت كده اتسللت بليل واخدت العيال وهربت بيهم ع القاهرة 

لاني لو كنت فضلت في البلد 
كنت هتسجن ظلم... وهسيب البنات لوحدهم 

وتركت زوجتي ومقدرتش حتة ادفنها وسيبتها لاهل البلد يدفونوها 

ومن ساعتها
عبير عشان كبيرة وواعية لما شافت للي حصل اتصدمت
 لما شافت الي حصل لامها ومن من يومها والكوابيس ملازماها زي ما سمعتيها كده

للكاتبة..حنان حسن

قلت..ياساتر معقول في ناس كده؟

طيب وجيبت معاك شهادات ميلاد البنات عشان تدخلهم مدرسة هنا ولا ايه؟

قال..انا لما خرجت من البلد كنت لابس لامؤخذة السروال فقط
 لانهم لما جم يضربوني قلعوني هدومي كلها الي كان فيها محظتي وكل الورق 
وللاسف جيت مصر وانا مش معايا ولا ورقة 

سكت  صقر عن الكلام ثم نظر الي ثم بدء يتاسف

للكاتبة..حنان حسن

قال..معلش انا اسف ان كنت صدعتك بحكاايتي 

بس كان لازم احكيهالك عشان تبقي عارفة ايه سبب تصرفات عبير الغريبة

قلت..عموما خلي بالك منها وحاول تنسيها الي حصل واحدة واحدة

قال..هو ده الي انا بحاول اعمله من يوم الحادثة

للكاتبة..حنان حسن

قلت..طيب انا هطلع بقي يا صقر وتبقي اقفل البوابة كويس

قال..اطمني يا فندم ونامي وغمضي عنيكي انا سهران تحت العمارة طول الليل

قلت..تمام يا صقر تصبح علي خير

نظر الي بادب شديد
 وقال..وحضرتك من اهلة

للكاتبة..حنان حسن

خرجت من عند صقر وطبعا مطلبتش منه اي اوراق
 لاني مقدرتش اقولة علي اي اوراق بعد كل الي سمعته ده 
وحتي لو كنت طلبت فا اكيد الراجل هرب وساب كل حاجة ومفيش معاه ولا اي ورقة

للكاتبة..حنان حسن

بصراحة...مش عارفة ليه حسيت اني تعاطفت مع صقر وعيالة ؟
يمكن عشان القصة الي حكهالي ؟..
ويمكن عشان منظر اليتم الي في عيالة ؟
ويمكن عشان الظلم الي اتعرض ليه صقر ؟

للكاتبة حنان حسن

المهم عدي كام ولقيت  شقيقي احمد الكبير بيتصل بيا وبيسالني علي موضوع الاوراق والبطاقة الخاصة بصقر؟

قلت..اه خلاص يا احمد انا شوفت الاوراق بنفسي واتاكدت منها

للكاتبة..حنان حسن

رد احمد قائلا..

طيب يا شيرين في موضوع عايز اكلمك فية بس مكنش ينفع اقولك عليه لغاية ما تتاكدي ان هيبقي في معاكي في البيت بواب دائم عشان كلام الناس

للكاتبة..حنان حسن

قلت..معلش وضح يا احمد مش فاهمه حاجة

قال..حاضر هفهمك

في واحد زميلي  في  البنك الي بشتغل فيه وصاحبي في نفس الوقت ..
من فترة كده حصلتلة ظروف اثرت علي نفسيتة 

وعشان كده فكر انه يغير السكن بتاعة
 ويشتري شقة جديدة  يعيش فيها 
ولكن بشرط تكون جنب شغلة في المنيل

للكاتبة..حنان حسن

فا انا اقترحت عليه بانه يشتري الشقة عندك في العمارة
 بدل ما العمارة فاضية عليكي  كده 
بس كنت منتظر لما تجيبي  بواب 
عشان ميبقاش ساكن  معاكي راجل وانتي لوحدك

للكاتبة..حنان حسن

  وانتي طبعا عارفة كلام الناس
 وخصوصا انه هو كمان عازب وهيعيش لوحده...

لكن طالما بتقولي انك اتاكدت من البواب الي عندك وهيستمر في العمارة خلاص

قلت..تمام انا معنديش مانع طالما انت عارفة خلاص

للكاتبة..حنان حسن

وبعد انتهاء المكالمة كنت متدايقة جدا 
لان احمد اخويا فرض عليا شخص يعيش عندي في العمارة بدون رغبة مني

 لاني كنت بتمني اني انا الي اختار الناس والجيران الي هيعيشوا معايا

للكاتبة..حنان حسن

المهم بعدها باسبوع لقيت ..احمد اخويا جاي ومعاه راجل في الاربعين من عمره 
 ولما احمد اخويا عرفني عليه  قالي انه اسمة هشام 

..وكان راجل غريب شوية..
لانه كان قليل الكلام جدا ..بيرد علي اد السؤال..

والابتسامة مش بتعرف طريق لوجهه
 وتحس كده انه مغرور ومتعالي ومتكبر معرفش علي ايه

للكاتبة..حنان حسن

المهم كتب معايا عقد الشقة وبعدها بيومين 
 صحيت الصبح علي جلبة وصوت عالي من شوية رجالة في الشارع ..

فا قمت فتحت الشباك لقيت عربية نقل كبيرة من الي بتنقل الاثاث بتطلع العفش بتاع هشام 

للكاتبة..حنان حسن

وعرفت ان خلاص انا شربت الي اسمة هشام ده فعلا
وبعد مرور كام يوم ...لاحظت ان هشام ده تقريبا مش بيخرج من شقتة  خالص 

وديما قاعد في البلكونه كانه بيراقب حد
..ويادوب بس كل الي بيعملة انه يتصل بالبواب يشتري له كل احتياجاتة من السوبر ماركت وخلافة وبعدها  يفتح الباب وياخد الحاجة من البواب وعلي كده وخلاص..

للكاتبة..حنان حسن

بصراحة انا استغربت من موضوع عدم خروجة ده 

 لان احمد اخويا قالي انه موظف معاه في البنك 
يعني لازم يخرج كل يوم لشغلة ..
بس قولت وانا مالي يخرج ولا عنة ما خرج 
ده  انسان كئيب ومغرور والاختصار  عنه افضل

للكاتبة حنان حسن

 لكن اختصاري عنة وتجنبي له لم يدم طويلا..

لاني صحيت في يوم من النوم لقيت هشام ده ماسك في خناق صقر وبيضربة ادام بنتة

نزلت بسرعة عشان انقذ صقر من ايدة..
وعندما اقتربت منهم
قلت بصوت عالي ..
ايه يا استاذ هشام في ايه؟

للكاتبة..حنان حسن

رد هشام  عليا بكل وقاحة وغطرسة وقلة زوق 

قائلا..ياريت يا مدام قبل ما تجيبوا حد تشغلوة تبقوا تستنضفوا ..
مش تجيبوا الاشكال الوسخة دي وتخليهم معانا هنا في البيت

للكاتبة..حنان حسن

بصراحة اسلوب هشام  والفاظة وغطرستة وتعالية علي الناس استفذني..

فا لقتني برد عليه بعصبية

قلت..اولا لو سمحت لما تتكلم معايا توطي صوتك وتنتقي الفاظك

وبعدين صقر ده البواب بالعمارة بتاعتي انا ومسمحش لاي حد يضربة او يهينة

للكاتبة..حنان حسن

نظر الي هشام من فوق لتحت باحتقار ثم 

قال..طيب خلي بالك يامدام لان البواب بتاعك مش مظبوط .... 
وبيضرب عيالة بوحشية 

ده غير انه بيتجول بليل في العمارة 
بحجة انه بينضف السلم وبيتصنت عليا انا وانتي  وبيراقبنا 

وواضح كده  انه  وراه مصايب سودة ..
انا بعرفك بس للعلم
ده لو مكنتيش عارفة عنة كل حاجة اصلا

للكاتبة..حنان حسن

بصراحة رد هشام حرق دمي اكثر
 واردت ان احجمة ووقفة عند حده

قلت.. ياريت يا استاذ بلاش تتنطط علي خلق الله وتهينهم لمجرد انك اغني منهم 
و كوونك انك عندك  شوية فلوس ميديلكش الحق تضرب انسان وتهينة وتطردة ادام ولادة بالمنظر ده.. 
وخلي بالك انا كمان مش هسمحلك بكده

للكاتبة..حنان حسن

اقترب مني هشام  محذرا بكل غرور وغطرسة

قال .. ماشي يا ملاك الرحمة
 انا هعديها المره دي عشان ولاده
 لكن لو عمل حاجة تاني انا هرمية برة العمارة دي
 سواء وافقتي او رفضتي  لاني بمتلك شقة هنا ومن حقي يبقي ليا راي في اي حاجة هنا..
انتي سامعه ؟

وامسك هشام  بصقر البواب  مره اخري
 وهو يلكمة ويقول..انا هسيبك دلوقتي بس عشان عيالك
 لكن وحياة امك
 لو اتكررت ولاحظت عليك حاجة تاني لا حبسك ..
ثم دفعة بعيدا عنة..
 وتركنا هشام ومشي

للكاتبة..حنان حسن

طبعا انا الموقف ده خلاني اتاكد ان وجودي انا والبني ادم الي اسمة هشام ده في مكان واحد اصبح مستحيل

فا اتصلت با اخويا احمد وشرحت له كل ما حدث ليري لي حل معه ويطلب منه الرحيل..

ووجدت اخويا احمد بيعتذرلي 
بالنيابة عن هشام مبررا تصرف هشام بالاتي

للكاتبة..حنان حسن

قال..معلش يا شيرين اعذرية ..
هشام لسة خارج من صدمة في حياتة كبيرة 
ماثرة علي اعصابة 

ارجوكي عدي الموقف ده عشان خاطري وانا هتكلم معاه

للكاتبة..حنان حسن

المهم سمعت كلام احمد وعديت الموقف
 وكان واضح ان احمد اتكلم معاه 
لان بعدها هشام اختفي  داخل شقتة تاني..

 ومبقتش بشوفة غير في البلكونه فقط 

وبدء يبقي في حالة مره اخري..لكن كان بيتهيالي انه مركز معايا اوي وبيراقبني ..لاني كنت كل ما ابص ناحيتة الاقية بيبصلي اوي

للكاتبة..حنان حسن

ومرت الشهور علي ذلك الوضع

 لغاية ما في يوم كنت نازلة اشتري حاجة من الصيدلية الي تحت البيت 
ولقيت عبير قاعدة علي الباب بتعيط 

فا جلست بجانبها..قلت مالك يا عبير ؟
نظرت الي وهي ترتعد وكان تحت عينها لونا ازرق ينم عن ان شخصا ما قد قام بضربها..
ولكنها اكتفت بان تبكي ولم تجيب علي سؤالي

قلت..يا عبير يا حبيبتي ياريت  تعتبريني زي ماما وتتكلمي معايا

للكاتبة..حنان حسن

نظرت الي وكانها 
كانت تريد ان تشتكي لي
 وتحتمي بي من شيئ تخاف منه 

للكاتبة..حنان حسن

ولكنها فضلت الصمت والسكوت عن ان تتحدث
فسالتها..
عن اختها الصغيرة؟

قلت..امال فين مريم؟

قالت وهي تدمع..مريم مع ابويا في المستشفي

قلت ..ليه مالها؟
قالت..عندها نزلة شعبية حادة

فا عرفت بانها حزينة لمرض اختها الصغيرة 
فا اودت اان اهون عليها 

فا ضحكت وقولت انتي شخصتي حالة مريم
 قبل ما الدكتور يكشف عليها
 ولا تيجي اصلا من المستشفي  يا عبير؟ 
عموما يا حبيبتي كل الناس بتتعب 
وبتخف تاني بسرعة
 واختك هتبقي كويسة

للكاتبة..حنان حسن

وشوية واحنا بنتكلم انا وعبير ..لقيت صقر جاي ومعاه البنت 
الصغيرة..
فاسالتة عن صحة البنت عاملة ايه دلوقتي؟

فا تفاجات بانه يقول..الدكتور قالي انها عندها نزلة شعبية حادة

فا توقعت انه يكون كشف عليها امبارح مثلا او راح بيها لصيدلية وفي دكتور ما شخص حالة الطفلة وعشان كده عبير كانت عارفه اختها عندها ايه؟

للكاتبة..حنان حسن

فسالتة باستغراب
قلت..هو انت كشفت عليها امبارح ولا ايه؟

قال..لا دي اول مره اكشف عليها النهاردة من ساعة ما تعبت ليه؟

قلت..لا ابدا بس كنت بطمن علي صحة البنت

للكاتبة..حنان حسن

بصراحة الموقف ده خلاني استغرب اوي 

للكاتبة..حنان حسن

واحط علامات  استفهام امام امور كتيرة مش فاهماها ..

لكن عملت نفسي ما اخدتش بالي من حاجة 
وسالته؟؟
قلت..ايه رايك يا صقر انا عازماك انت وعبير علي اكلة سمك النهاردة
 واخرجت الفلوس من جيبي واعطتها له

قلت..خد هات ليا وليكم سمك 
وخلي كل كيس لوحده وابقي طلعلي الكيس بتاعي لما ترجع..
ثم نظرت لعبير وكان نفسي اسري عنها واعمل اي حاجة تخليها مبسوطة وتبتسم..

للكاتبة..حنان حسن

فا اخرجت نقود اخري من جيبي 
وانا انظر لعبير واقول..خد دول كمان وهات لعبير حاجة حلوه معاك..

فاوجدت عبير تنظر  الي  بنفس النظرة المستغيثة وكانها تريد ان تقول لي شيئ  ما 
انا لا استطيع فهمه
 ولكن شيئا ما يمنعها

فا اخذت امسح علي شعرها وانا اجلس بجانبها علي السلم
 واخذتها بحضني 
فا اخذت الطفلة  تبكي 

للكاتبة..حنان حسن

وفي تلك اللحظة وجدت هشام ينزل من فوق  
فقد كان هشام يسكن  فوق الدور بتاعي مباشرة 

ومر علينا هشام دون ان ينطق بكلمة
 مكتفيا بالقاء نظرة احتقار لكوني اجلس علي السلم مع البواب 
وانا احتضن طفلتة

للكاتبة حنان حسن

المهم بعد مرور اسبوع 
كنت بفتح الشقة ونازلة تفاجات بنزول عبير من فوق 
 وهي تبكي وتعدل في ملابسها..
فسالتها
قلت..مالك يا عبير..
وكنتي فين كده؟

للكاتبة..حنان حسن

قالت..كنت عند هشام بية
قلت..ليه؟

قالت..عشان كنت بطلعله المشتروات بتاعتة الي ابويا جابهالة

قلت..طيب وبتعيطي ليه؟

قالت...اصل هشام بيه كان عايز يبوسني بالعافية

لم اصدق ما سمعتة ولكنني شعرت بالغضب

 وكنت ساجن من كلام عبير 
وبعدما سمعت شرحا تفصيلي منها لما حدث

 استشط غضبا وروحت ارن الجرس علي هشام الكلب ولكنه لم يجرؤ علي مواجهتي
 لانه اكيد شاف البنت واقفة جنبي من العين السحرية فا مرضيش يفتح

فا اخذت البنت لابوها ونبهت عليه انه ميخليش البنت تطلع فوق تاني لاي سبب من الاسباب

للكاتبة..حنان حسن

وطبعا لم اذكر لصقر السبب الحقيقي
 لكي لا تحدث جريمة قتل بالمنزل...

للكاتبة..حنان حسن

وفضلت منتظرة اني اقابل هشام وجها لوجه عشان اتاكد من الكلام الي قالتهولي البنت

 عشان اتاكد اني مش ظالماه..

وبليل لقيتة راجع بالعربية بتاعتة من بره 
واول ما شوفتة نزلت بسرعة عشان اواجهة 

للكاتبة..حنان حسن

لكن لما فتحت الباب ووقفت انتظر هشام قبل ما يطلع لشقتة
  تفاجات لما طلع بانه شارب خمره او شيئ من هذا القبيل..فا تاكدت انه انسان مش مظبوط ..وعشان مكنش ينفع اني اتكلم معاه وهو مغيب كده
دخلت غرفتي  وانا ناوية اني اشوف ليا حل معاه اول ما يصحي الصبح

للكاتبة..حنان حسن

لكن الصبح صحيت علي خبر مفزع ..

للكاتبة..حنان حسن

لما صحيت علي صوت صرخات في الشارع  
ولما سالت عن سبب الصراخ ؟؟؟

قالوا بانهم وجدوا جثة لامراة في البيت المجاور 
وقد قام القاتل بقتلها بعدما اغتصبها وقام بسرقتها ايضا

وكانت تلك المراة تعييش بمفردها 
ولم تكن  تلك فقط المشكلة 

لكن المصيبة الي صدمتني فعلا لما عرفت ان......
لو عايز تعرف باقي احداث القصة..ضع عشر ملصقات.. مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي 
الكاتبة..
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 4
  1. الله تحفه بجد والله انتي رائعه وكل كتباتك تجنن

    ردحذف
  2. ماشاء الله جميله بس ارجوكي الجزء الرابع بسرعه لانك بتتأخري جدا

    ردحذف
  3. يا أستاذه حنان ارحمينا وهاتي بقيت القصة

    ردحذف
  4. أجاسا كريستي

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثاني
رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثاني
رواية المطلقة و البواب الجزء الثاني - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-SmCyvHPEtbo/Xwr3XkPIH3I/AAAAAAAABek/-8sGoYE9jJMJQMo0-Bcy2-rpcxTiAgRgACLcBGAsYHQ/d/1594554203586311-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-SmCyvHPEtbo/Xwr3XkPIH3I/AAAAAAAABek/-8sGoYE9jJMJQMo0-Bcy2-rpcxTiAgRgACLcBGAsYHQ/s72-c-d/1594554203586311-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_12.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_12.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content