رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏الثالث

رواية نوع من الحب الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية نوع من الحب الجزء الثالث 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما دخلت للفيلا وانبهرت بروعة المكان... 

مكنتش مصدقة نفسي

 اني هخدم في الفيلا النضيفة اوي دي 

وطرت من الفرح


للكاتبة حنان حسن


 لما الست صاحبة الفيلا شافتني
 انا والعيال
 ووافقت علي وجودنا في الفيلا 

وانبهرت اكتر
لما شوفت الاوضة الي هنام فيها
 انا والعيلين 

 كنت حاسة اني بحلم

لكن يظهر 
ان الدنيا استكترت الحلم عليا

 ومكنش مكتوبلي اني احلم
 واستمر في الحلم كتير

لاني بعد شوية 
صغيرين

لقيت الدادة فضة

جاية بتقولي

 كلمي البية

قلت.. بيه مين؟ 

قالت.. البيه جوز الست
 هانم

 صاحبة الفيلا

قلت.. حاضر

نيمت العيلين علي السرير

وروحت اشوف البية

 الي صباح كانت بتحكيلي عن شبابة ووسامتة

وبسرعة خرجت من غرفتي

لكن اول ما خرجت من الغرفة

سمعت صوت مقبض 

 لراجل عمال يزعق بصوت عالي

 وسمعت تهزيق  وشتيمة

 ولما قربت من مصدر الصوت 

لقيت راجل بيزعق للبواب

وشوفت البواب الي دخلني
 انا وصباح 

واقف زي التلميذ الي بيتعاقب ادام الراجل ده

وياعيني البواب 
كان واقف
 وحاطط وشة في الارض

ادام الراجل صاحب الفيلا

وصاحب الفيلا
كان شاب....
في الثلاثين من عمرة

 يبدوا عليه من ملابسة

 انه هو البيه صاحب الفيلا 

وبمجرد ما شافني


للكاتبة حنان حسن


 لقيتة توقف عن توجيه الشتائم للبواب 

وفضل يبصلي شوية

وبعدين سال دادة فضة

هي دي البت الي دخلها البواب  من شوية؟ 


ردت  الدادة 
وقالت.. 
ايوه هي

ولقيتة نفض ايده من عم صابر البواب

وركز معايا انا

وبدء يكشر 

 ويسالني بطريقة رجال المباحث

قال.. معاكي بطاقة يا بت؟ 

بعد ما سمعت سؤالة
 الي كانت اجابتة لا طبعا
لاني مش معايا بطاقة

اتلخبطت في الكلام

ولقيتني بقولة... 

.. بطاقة... بطاقة....اه اقصد لا... اصل.... 

بصلي وصرخ في وجهي
وسالني بحسم

وقال.. اخلصي وردي باجابة واحده

معاكي بطاقة ولا لا؟ 

ردت صاحبة البيت

الي عرفت ان اسمها الست عالية

 وقالت... اصبر بس يا علاء بيه

ام فاروق 
هي الي بعتتلي صباح ومريم

 وانت عارف اني بثق في ام فاروق

 لاني بتعامل معاها من سنين
 وعمرها ما خذلتني

 ولا بعتتلي حد كده
 ولا كده

 واكيد  مريم دي بنت كويسة
يا علاء


رد علاء بيه في حسم

وقال.. 
ازاي يا عالية هانم

 عايزاني ادخل بيتي واحده من الشارع

 لمجرد ان ام فاروق
 الي بتقراء ليكي الفنجان
 بعتتهالك؟ 

لا طبعا مش هيحصل


للكاتبة حنان حسن


 وهي كلمة واحدة

لو البت دي مفيش معاها  بطاقة

 يبقي تمشي من هنا فورا

وبصلي علاء بيه تاني

 وعاد عليا السؤال

قال.. ما تردي يا بت 
معاكي بطاقة؟ 

قلت... ايوه معايا 

قال.. فين البطاقة؟ 

قلت.. نسيتها مع صباح

قال.. مين صباح؟ 

قلت.. صباح دي تبقي...... امي 

وهي الي جابتني هنا

وسابتني ومشيت

قال..قرب مني

 ورفع صباعة وهو بيحذرني

وقال... 
اعملي حسابك

 مش هتتثبتي في الشغل هنا
 غير لما تجيبي بطاقتك واشوفها بعيني 

وبص لعم صابر البواب
وقالة...
 وانت بقي
اخر مره هقولهالك

لو عرفت بعد كده

 انك دخلت اي شخص الفيلا

بدون ما تتحقق من شخصيتة

انا هرميك بره الفيلا

واجيب افراد امن غيرك

علي الاقل ساعتها هيعرفوا  يامنوا الفيلا

انت فاهم ولا لا؟ 

ردت الهانم صاحبة الفيلا

قائلة

خلاص يا علاء بيه

انا مش هشغل البنت

 غير لما اشوف بطاقتها



وبصت  الهانم لعم صابر
وقالتله...

 روح  انت دلوقتي يا عم صابر

وبعد ما عم صابر خرج وقفل الباب

نظرت الهانم
 لعلاء بيه

وقالت... 
عم صابر
 مظلوم يا علاء بيه

 لاني انا الي طلبت منه يدخلهم  


للكاتبة حنان حسن


ومكنش ينفع يعصي اوامري

و بصراحة بقي

 عم صابر طول عمرة شايف شغلة هنا بما يرضي الله

وعمره ما عمل حاجة غلط

 نظر علاء للهانم

 وقال.. يعني ايه يا هانم؟
عم صابر ممتاز

 وام فاروق عشرة علي عشرة

 يعني اطلع انا منها؟ 
ماشي براحتك

بس لما تتعرضي للنصب او السرقة

 متبقيش تيجي تقولي الحقني يا علاء

ردت الهانم

وقالت...

ازاي ده يا علاء بيه

 مفيش اي حد هيدخل الفيلا 
غير بعد موافقتك انت شخصيا عليه

لكن البنت دي جاية تبع ناس معرفة

رد علاء بكل كبر وغرور

 وقال.. ناس مين؟ 

الي بتتكلمي عليهم

بسرعة. عملتي  لشوية الخدامين  دول قيمة؟ 

وسمتيهم ناس؟ 
 دول شوية بهايم



قربت الهانم من علاء بيه

وبدات تحايلة زي الطفل الصغير

وقالت... خلاص يا علاء بيه 

من هنا ورايح 

كل الي هتامر بيه هيتنفذ

بس هدي انت نفسك

وبعدها لقيت الهانم 

بصتلي 
وقالتلي

اتصلي بصباح واطلبي منها تجيبلك البطاقة بتاعتك

والا تتفضلي من غير مطرود

قلت.. حاضر... حاضر

ورجعت للغرفة عند الولدين

 عشان اخدهم وامشي

وبعد ما خرجت من الغرفة بالعيال

لقيت عالية هانم 

هي الي واقفة بره جنب السلم لوحدها
 بتتكلم في الموبيل


وعلاء بيه 
معرفش راح فين؟ 

وقبل ما اخد ولادي وامشي

لقيت الست عالية

بتنادي عليا
 

للكاتبة حنان حسن


وبتسالني
رايحة فين يا مريم؟ 

قلت.. خلاص يا ست عالية

 انا شايفة ان البية
 مش راضي عن وجودي هنا

وانا هاخد ولادي وامشي 

والارزاق  بيد الله

بصتلي الست عالية بشفقة

وقالتلي.. 

البية قلبة طيب 

هو عصبي شوية

لكن لما بيهدي

 بيبقي طيب اوي

وفي اللحظة دي

لقيت علاء بيه
رجع تاني  من بره

وكان واضح انه كان بيجيب حاجة من العربية

واثناء ما كانت عالية هانم بتكلمني


لقيت منال بنتي
 بتعيط بصوت عالي

فا طلبت مني عالية هانم

اني اسكت البنت عشان علاء بيه
 ميزعقش تاني


وحاولت اسكتها 
لكن
  البنت فضلت تصرخ وتعيط 

ومكنتش راضية تسكت

فا طلبت مني الست عالية

 اني اخدها واتمشي بيها في الجنينة شوية

 في الهواء

عشان تسكت

ولما شافت الولد صاحي وساكت
وبيلعب علي ايدي


اخدت مني الولد

 وطلبت مني اسيبة معاها

 واخرج انا بالبنت في الجنينة

وبالفعل... 
خرجت... وقعدت في الجنينة شوية

ولما بصيت جنبي

 شوفت غرفة في الجنينة

 كان واضح انها غرفة الجنايني

لان الاوضة كان  النور فيها منور

 
و كنت شايفة عم صابر بيدخل ويخرج منها

وفضلت قاعدة لوحدي في الجنينة

و فضلت افكر في الظروف الي معنداني

وصعبت عليا نفسي


للكاتبة حنان حسن


ولقيتني قعدت اعيط

وفي اللحظة دي

سمعت صوت حنين
بيقولي..

 ممالك؟ 
بتعيطي ليه؟ 


بصيت ناحية الصوت

لقيت راجل لابس جلابية.... وعمة مدارية معظم وشة


 ومقدرتش اتحقق من شكلة اوي

 لاننا كنا باليل

وهو كان واقف وسط الشجر
 في الضلمة

لكن صوتة 
كان بيقول انه شاب صغير

 فضلت ابصلة من غير مارد عليه

فا لقيتة..

 بيسالني تاني

و بيقولي

انتي بتشتغلي هنا؟ 

بصيتله ودمعت

وبعدين قلت

كنت هشتغل هنا

لكن باين خلاص معدش ليا نصيب

لقيتة قرب مني 

وسالني...

قال...لية مفيش نصيب؟ 

لما قرب مني في الضلمة خوفت

ولقتني بزعقله
وبقولة

 وانت مالك يا جدع انت؟ 

وبعدين انت مين اصلا؟ 

 عشان تقف وتاخد وتدي معايا في الكلام؟ 

قال.. انا زكي الاعور

 ابن صابر البواب 

لو تعرفية

قلت.. عم صابر؟ 

اه طبعا اعرفة 

ده  ابوك راجل طيب 

 دخلني انا وصباح من البوابة

 وكان هيتضر بسببي ويتقطع عيشة من الشغل

رد زكي الاعور بهدوء 

وقال.. اطمني الرزق ده بتاع ربنا
 ومحدش بيقطع رزق حد


للكاتبة حنان حسن


وعموما لو فهمتيني ايه مشكلتك
 انا ممكن اساعدك

بصيتلة ودمعت 

وقلت...

 انا مشكلتي صعبة اوي محدش يقدر يحلها

قال... يا سلام 
ليه يعني؟ 

قلت.. مشكلتي اني مش معايا بطاقة

وعلاء بيه 
قالي شرط اني اشتغل هنا 
لازم يبقي عندي بطاقة

وانا ساقطة قيد اصلا

وحتي مش معايا شهادة ميلاد

ابتسم وقالي 
بس كده؟ 

كل مشكلتك (بطاقة) ؟ 

بصيتله بغضب

لما حسيت انه بيسخر مني

وقلت..
انت بتتريق عليا؟ 

 ولا فاضي مش لاقي حاجة تتسلي بيها

فا قلت تضحك علي واحده عبيطة قاعده ادامك؟ 

قال... لا خالص

انا بس ممكن احللك المشكلة دي

لاني ليا واحد بيضرب بطايق 
وفي عشر دقايق

 ممكن يعملك بطاقة

قلت... بجد والنبي يا زكي؟ 

قال... بجد

قلت.. طيب وصاحبك ده هوصلة ازاي؟ 


قال.. بكره الصبح هكلمة يجي
 واخلية يعملك بطاقة
وسالتة
قلت.. انت بتشتغل ايه
قال.. ميكانيكي

قلت... تسلملي يا اسطي زكي

قال.. بس اسمعي

قلت.. ايه؟ 

قال.. الموضوع ده هيفضل سر

وحذاري تعرفي حد اني قابلتك ولا ساعدتك

قلت ماشي

بص للبنت الي في ايدي
وسالني

قال... البنت نامت 

قومي بقي ادخلي بيها من البرد ونيميها

استغربت من كلامة

وسالت نفسي

ازاي عرف ان الي في ايدي بنت؟ 


للكاتبة حنان حسن


لكن انا معلقتش ولا سالتة 

عرفت ازاي؟ 

وقلت يمكن قال الكلمة بالصدفة

ودخلت فعلا بالبنت.. 
و نيمتها... 

وسيبتها لله

وقلت تيجي زي ما تيجي بقي

والصبح 
صحيت علي خبط علي باب الاوضة

ولقيت الست صاحبة الفيلا
 جاية وجايبة شغالة
اجنبية

  وشكلها كده من بتوع اندونسية

ولقيت الست عالية
 بتتكلم معاها بالانجليزي

 وشوية 
ولقيت الشغالة بتاخد مني الواد 

فا بصيت للست  عالية
صاحبة الفيلا 

لقيتها بتقولي

سيبيها تاخد الواد

 عشان تديلة الرضعة بتاعتة

وشوفي انتي البنت

قلت.. حاضر

وبالفعل سيبتلها الواد
وفضلت اتابع من بعيد الشغالة

ولقيتها جايبة لبن صناعي... وبترضع الواد

واستغربت من  الي بيحصل 
وسالت نفسي

هي الست عالية طيبة اوي لدرجة
 انها تجييب داده 

لابن الشغالة الي عندها؟ 

وفضلت اتابع بدهشة
الي بيحصل من بعيد

ولما الشغالة
 طلبت مني انها تاخد البت كمان 
 عشان ترضعها

انا قلتلها... لا

 سيبي البت

لكن الست عالية 
قالتلي


للكاتبة حنان حسن


اديها العيال عشان تروحي انتي تجيبي البطاقة

قبل ما علاء بيه يرجع يسالك عليها

فقلت.. حاضر

وبالفعل سيبت العيال
وخرجت 

ادور علي الاسطي زكي الاعور

في الجنينة

 عشان يوصلني بالراجل زي ما قالي

وفضلت منتظرة سي زكي 
لكن مجاش

وبعد شوية

لقيت واحد  خرج من غرفة الجنايني 

لكن كان راجل غريب

 غير زكي الاعور خالص

وفضل الراجل الغريب يقرب مني

وفي الاخر 
سالني

قال.. انتي الي عايزة تطلعي بطاقة؟ 

قلت... انت الي باعتك الاسطي زكي؟ 

قال.. ايوه

قلت... اه انا الي عايزة البطاقة

قال... اسمك ايه؟ 

قلتلة اسمي مريم سيد احمد

قال عندك كام سنة؟ 

قلت.. معرفش

قال.. 
 طيب اقفي عشان اصورك

وطلع حاجة شية الكاميره كده  وصورني

وبعدها لقيتة 

بيقولي...

 النهاردة البطاقة هتكون عندك

وسابني ومشي

وانا فضلت واقفة مكاني

 ابص عليه وهو بيخرج من الفيلا 

وانا مستغربة ازاي هيطلعلي بطاقة

وياتري بياخدني علي اد عقلي؟ 
 ولا هيجيبلي بطاقة بجد؟ 

بس ازاي هيعملي بطاقة لله وتعالي كده؟ 

هو في حد دلوقتي بيعمل حاجة بدون مقابل؟ 

ده حتي  مطلبش مني فلوس.... ولا طلب اي حاجة

وفضلت اضرب اخماس في اسداس

لغاية ما جتني فكره اني اتصل بصباح

وبالفعل اتصلت بيها

وعرفتها.... ان الجماعة طالبين مني بطاقة

 شرط عشان اشتغل عندهم

ولقيتها بتقولي

خليكي عندك وانا هقول لام فاروق 
الي جايبة الشغلانة


للكاتبة حنان حسن


 وهي هتتصرف

قلت... ماشي

المهم.. دخلت الفيلا تاني

وقلت.. لعالية هانم

اني اتصلت بصباح

وهي هتجيب البطاقة النهاردة
ولقيت  عالية هانم

قبلت انها 
تديني فرصة

لغاية ما اجيب البطاقة

وعدي اليوم علي كده

وباليل 
خرجت الجنينة

ابص علي الاسطي زكي

او الراجل الغريب الي جاي من طرفة 

لكن ملقتش حد

وكنت هياس

 لولا لقيت الباب عند البواب بيتفتح 

وبيخرج منه  زكي الاعور

ولقيتني بجري علية
وبسالة

قلت... 
عملتلي ايه في موضوع البطاقة يا اسطي زكي؟ 

قال..
 انتي صدقتي اني ممكن اطلعلك بطاقة بجد ولا ايه؟ 

قلت... ايوه صدقت

زي ما صدقت
 ان لسه في الدنيا ناس ولاد حلال

 بيخدموا الناس بدون مقابل

ومن غير ما يتمسخروا بيهم

ابتسم وقالي

طيب خلاص.... خلاص
انتي هتقلبيها غم ليه؟ 

ودخل ايده في جيب الجلابية بتاعتة

وخرج بطاقة فيها اسمي
وفيها صورتي


ولقيتة 
بيقولي
خدي اديهم البطاقة دي
عشان تشتغلي

قلت... انا متشكرة جدا يا اسطي زكي

قرب مني

ولقيتة بيقولي

اشتغلي زي منتي عايزة

بس عينك علي ولادك

وخلي بالك منهم

لما الاسطي زكي 
قرب مني

بصيت في وشة


للكاتبة حنان حسن


 ولمحت من تحت الكوفية الي هو لابسها..

 ان  في عين من عنية شكلها 
 مش طبيعية... 

وكانة عينة فيها مشكلة

 او مركب عين زجاج

وعشان كده  

كان مداري وشة ديما بالكوفية

بالرغم من اني استغربت شكلة

لكن عملت نفسي

مخدتش بالي من عنية

وكملت كلام معاه عادي

لغاية ما سابني... ومشي

وبصراحة.... 

ساعتها انا مكنش هامنني

 هو شكلة ايه

اهم حاجة انه طلع راجل طيب....

 وخدمني في موضوع البطاقة


وحتي مركزتش مع كلامة

 وفرحت بالبطاقة 

واخدتها ودخلت انتظر علاء بيه 

عشان اوريهالة

لكن اول ما دخلت للفيلا

لقيت الست عالية
بتقولي.. 
متقلقيش
ام فاروق اتصلت وجاية دلوقتي يا مريم

فا سالتها

قلت... ام فاروق مين؟ 

قالت... ام فاروق دي ست مبروكة

قلت... ايوه بس انا معرفهاش

قالت.. بس هي تعرفك

و هي الي طلبت مني اشغلك هنا

وهي كمان الي ديما بتوصيني عليكي

سمعت كلام الست عالية

ومفهمتش ولا كلمة


مين الست ام فاروق
 دي؟ 

وتعرفني منين
 عشان توصي عالية هانم عليا

وفضلت واقفة متنحة

 وانا مش فاهمة حاجة

هي ازاي صباح كانت بتجيبني 
 عشان اشتغل هنا 

وهي عارفة انهم هيطلبوا مني بطاقة
وممكن  يطردوني في اي وقت؟ 

ولية كدبت عليا

وفهمتني انهم موافقين
علي اني اشتغل عندهم؟ 

دا واضح ان الراجل الي اسمه علاء ده


للكاتبة حنان حسن


 مش طايقني لوحدي


 امال لما يعرف
 اني معايا عيلين 
هيعمل ايه؟ 

وفضلت افكر

اعمل ايه ياربي

 انا كده واضح

 اني مليش اكل عيش هنا

وبدل ما يرموني بره
ولا يجيبلو

 البوليس... ويبهدلوني انا والعيال

انا هاخدها من قاصرها وامشي

وفعلا كنت هقوم امشي

لكن لقيت  الست عالية
بترحب بشخص دخل للفيلا

وبتقول

اهلا.... وسهلا

يا ست ام فاروق

اخدني الفضول عشان اعرف ام فاروق دي شكلها ايه

ولما بصيت علي ام فاروق

لقيتها ست لابسة اسود في اسود
وكانت ام فاروق
من الناس الي بتدعي انها بتعرف
 خفايا الامور

مكنتش بتتكلم كتير

ولا حتي بتبسم

واول ما شافتني

لقيتها بتسال

صاحبة الفيلا.. بغضب
و بتقولها

ليه مش راضيين تشغلوا مريم
وليه بتكرشوها
(بتطردوها) 

ردت الست عالية

وقالت... مش انا والله يا ام فاروق

ده علاء بيه ال....

وقبل ما تكمل

وقفتها ام فاروق في الكلام

وشاورت لي

عشان اقرب منها

استغربت من الي بيحصل

وقربت منها بحذر

ولقيتها حطت ايدها علي راسي

وهمست في وداني
وهي بتقولي... 

اطمني

علاء الي كان سبب كرشك (طردك) 

هيبقي سبب سعدك

بصيتلها بدهشة

 وفضلت واقفة زي الهبله
 مش فاهمة حاجة


للكاتبة حنان حسن



وسابتني ام فاروق

 وانشغلت مع عالية هانم
وانا فضلت واقفة متنحة  وببصلها

لغاية ما شربت قهوتها مع الست عالية

 وشافت لها الفنجان

وهمست في ودنها
 بكلمات غير مسموعة

 ويبدوا  انها كانت نوع من الاسرار

وبعد ها 
وقفت ام فاروق الكلام 
و قامت ومشيت

وبعد ما ام فاروق مشيت

لقيت الست عالية ربنا هداها عليا 

وبقت تعاملني بطريقة جميلة جدا

لدرجة انها جابتلي خدامين  يخدموني ويسهروا علي راحتي
ده غير انهم

اخدوا مني العيال

 وبقت هي بنفسها بتهتم بيهم مع الشغاللات

ولقيت نفسي نايمة في غرفة طويلة عريضة

 فيها كل سبل الراحة

وبعد ما اخدت حمام دافي
 خرجت... لقيتهم

فاتحين نور خافت في الغرفة
 يبعث علي هدوء الاعصاب
وبصيت جنب السرير

 شوفت كوب كبير به مشروب كاكاو سخن


فا استلقيت في السرير

و مسكت الكوباية

 شربت منها شوية

 وغمضت عيني 

 وبدات استمتع بطعم الكاكاو 

وقبل ما افتح عيني

سمعت صوت راجل جنبي علي السرير

 
 بيقولي... 

عجبك الكاكاو يا قلبي؟ 

اتفزعت... بمجرد ما سمعت الصوت 

ازاي في
راجل جنبي في السرير؟ 

وفتحت عيني بسرعة


للكاتبة حنان حسن


عشان اشوف صوت مين ده
لكن لما فتحت عيني اتفاجئت ب........ 


لو عايز باقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 5
  1. ايوة بقى يا حنون خلفتى كل التوقعات بس روعة تسلم ايدك

    ردحذف
  2. تحفففففففففففة

    ردحذف
  3. روعة كل قصصك بالتوفيق

    ردحذف
  4. روعة من روائعك يا حنون

    ردحذف
  5. رووووعه بجد ومشوقه جدا

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏الثالث
رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏الثالث
رواية نوع من الحب الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-J0qPJubqcxs/YGCqB-LV94I/AAAAAAAADRs/zAjC15Ft_vQLeOpHzWhsqIgZaxC3xOnmQCLcBGAsYHQ/s16000/1616947688442374-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-J0qPJubqcxs/YGCqB-LV94I/AAAAAAAADRs/zAjC15Ft_vQLeOpHzWhsqIgZaxC3xOnmQCLcBGAsYHQ/s72-c/1616947688442374-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/03/blog-post_28.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/03/blog-post_28.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content