رواية أنفاس ساخنة - ‏الجزء ‏السابع

رواية أنفاس ساخنة الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية أنفاس ساخنة الجزء السابع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما عرفت طريق علاء الحسيني
 ورقم موبيلة..

اتصلت به
وهددتة واعطيتة فرصة لوقت الظهيرة
 ليعظيني ثمن صمتي عن جريمتة

للكاتبة حنان حسن

وفي  صباح نفس
 اليوم...
.لقيت الضابط
 بيتصل بيا وبيطلب مني اذهب لرؤية الدادة بالمستشفي

 لانها تطلبني بللاسم

وعندما ذهبت
 لمقابلة الدادة وجلست بجانب سريرها ..

طلبت مني ان اسامحها
فاسالتها عن ابنتي رنا؟

ردت قائلة
ابنتك رنا....لم تكن مع نشوي عندما  اختفت

 وانا لا اعلم اين هي

نظرت لها متعجبة
.
قلت..امال ليه بتطلبي مني اني اسامحك؟

قالت..لاني حاولت اضللك 

..واخليكي تعتقدي
 بان الدكتور ايمن
 هو الي ورا خطف ابنتك 

وسالتها؟
قلت..وعملتي كده ازاي وليه؟

للكاتبة حنان حسن

قالت..لما لقيتك صحيتي من النوم 
وبتقولي انك حلمتي بشاب بيقولك
ان الدليل  والخيط الي هيوصلك لابنتك في الدولاب ..

حبيت اخليكي تشكي  في الدكتور ايمن 

وحطيتلك شوية صور ورسايل في الدولاب

تثبت ان الدكتور ايمن كان بيحاول يغرر بابنتك

 ولم اكتفي بذلك فقط

  بل  وضعت  الملابس الداخلية لابنتك
 في شقة الدكتور ايمن

وسالتها؟
قلت ..ازاي عرفتي تدخلي ملابس ابنتي الداخلية بداخل شقة الدكتور؟

للكاتبة حنان حسن

قالت .. لما طلعت  لابنة عشان اطلعلهم المشتروات الي كان الدكتور طلبها

استغليت ان هاني كان لوحده 
وقمت بدس الملابس الخاصة
 بابنتك بين الملابس في الصالون

وسالتها بدهشة؟

قلت..وليه كنتي عايزةتعملي كده
 في الدكتور؟

 ولية تتهمية ظلم؟

قالت..لانه كان عابز يبلغ البوليس 
ويفضح المستور
 وكان عايز يعمل لنشوي تحليل الحمض النووي 

..وكان هو الوحيد الي بيساعدك
 انك تكشفي الحقيقة 

فا قلت اشكك فيه واضرب علاقتكم ببعض

للكاتبة حنان حسن

وسالتها؟
قلت..وليه زعلتي من طلب الطبيب
 بانه يعمل تحليل الحمض النووي للذكور ؟

ده كان عايز يجيب حق بنتك نشوي؟

ردت الدادة وهي
 تحتضر..

قالت..نشوي مش بنتي 


نشوي بنت مريضة 
 انا خطفتها من اهلها 

وكنت ناوية اشغلها في التسول 

واثناء ما خطفتها وراجعة بيها للبيت الي كان فيه باقي العيال الي كنت خطفاهم 

لقيت واحد اعرفة
 بيحذرني ان
.. البيت البوليس داهمة
 وحرروا الاطفال
 والبوليس بيبحث عن صاحبة المكان 
فا هربت بالبنت وجيت اشتغلت عندك 
بعدما فهمتك ان البنت ابنتي انا

للكاتبة حنان حسن

وكنت ناوية استغل البنت في التسول زي ما قولتلك ...
لكن البنت كانت جميلة ولقيت عليها طلب من راغبي المتعة
 ولما لقيت الموضوع مربح  اكتر 
شغلتها وكنت بكسب من وراها.كتير

 لغاية ما البنت حملت 
وبدات المصايب بعدها

نظرت لها وانا غير مصدقة بشاعة هذا الاعتراف

وسالتها؟

قلت..علاء الحسيني واحد من الزباين دول صح؟

ردت الدادة قائلة؟

ايوه 
علاء الحسيني  كان زبون دائم 
وعشان كده
 لما عرف انكم هتعملوا تحليل  الحمض النووي خطف البنت..

ولماهددتة.. و طلبت منه انه يرجعلي البنت
 يا اما هعترف عليه وافضحة
 
اتي   لغرفتي وطعنني بالسكين
 وحاول يتخلص مني

قلت..ورنا بننتي طبعا عشان كانت مرافقة لبنتك علي طول
 اكيد كنتي بتحاولي تستفادي منها هي كمان يا مجرمة صح؟

انطقي؟وقوليلي..الحيوان الي اسمة علاء 

خطف رنا ونشوي 
وهو الي كان بيعذب بنتي صح؟

انطقي يا زبالة ...انطقي انطقي؟
ودخل الطبيب علي تساؤلاتي

وامام تلك التساؤلات اختفي صوت الدادة

 وانقطع نفسها تماما 

واتي الطبيب ليؤكد بانها قد فارقت الحياة

لكن لحسن الحظ
 اني كنت  بمجرد ما دخلت عند الدادة
 كنت بسجلها كل كلمة علي الموبيل
 ولكني لم اخبر الضابط. بذلك التسجيل
 لاني عارفة 
انه هيقولي ان ده مش دليل علي القتل والاغتصاب
 كا العادة

للكاتبة حنان حسن

وخرجت سريعا لالحق ميعاد مكالمتي بعلاء المجرم...

وبعدما عدت للمنزل
انتظرت
واتصلت به في الميعاد بالفعل

قلت..الوو يا علاء
قال..انتي تاني؟

قلت..ايوه انا وجيبالك معايا النهاردة اخبار 
هتبهرك
ثم اضفت قائلة..
اسكت ..مش الدادة اتصلت بيا
 وطلبت اني اروحلها 
عشان اسجل اعترافها 
عليك

رد علاء المجرم قائلا..
فكك بقي من حواراتك  والاشتغالات بتاعتك دي 

انتي كل شوية تقوليلي فيديوهات وتسجيلات وانتي كدابة وبتاعة حوارات

قلت..كده بردوا يا علاء؟

ده ظنك فيا؟

طيب استني انا هسمعك مقطع صوتي هيعجبك 
جدا
وشغلت جزء من اعتراف الدادة الي بتعترف فيه علي علاء الحسيني
 بانة هو الي اغتصب نشوي وخطفها ..
وقام بمحاولة قتل الدادة

وبعدما ما سمع علاء الاعتراف بصوت الدادة 
صمت قليلا

ثم قال..لكن انا سمعت ان  الدادة ماتت النهاردة في المستشفي

قلت حلاوتك وانت متابع التطورات

ثم اضفت
قلت....الدادة ماتت لكن حسها في الدنيا 
وحسها ده هو الي هيوديك في ستين داهية يا غالي

رد علاء قائلا

انتي عايزة ايه؟

قلت..عايزة اعرف فين رنا ؟

قال..انتي امها صح؟

قلت...ملكش دعوة ومتسالش 
 

وهو حل واحد ادامك
 عشان تاخد التسجيل ونكفي علي خبر جرائمك ماجور

رجعلي بنتي تاخد التسجيل والفيديوهات...

مترجعش البنت
 هبلغ عنك وجرايمك كلها مثبوتة عليك بالادلة القاطعة 
من اول  تحليل الحمض النووي

 لغاية الفيدوهات والتسجيلات الي انت لسه سامعها حالا

للكاتبة حنان حسن

رد علاء قائلا

الكلام في الموبيل مش هينفع 
انا لازم اقابلك

رديت بعصبية
قلت..اسمع يا شاطر ..لا تقابلني ولا اقابلك 

عشان انا مش فضيالك 

خلاصة الكلام..
ادامك من هنا  لغاية بكره الصبح 
لو بنتي مظهرتش ادامي قسما باللة 
لابلغ البوليس 
وكل الادلة هتكون عندهم وذنبك علي جنبك
 يا عم حلو 

واغلقت السكة 
بوجة علاء
راجية الله ..ان يخشي من تهديدي له 
وياتي لي بابنتي 

للكاتبة حنان حسن

وفي المساء .. 
كنت احاولان  انام
 استعدادا لمواجهتي بعلاء في الصباح 

وحاولت كثيرا ان انام 

ولكنني اخذت  افكر في كل ما حدث
 ولقيت نفسي بشعر بتانيب الضمير 
بسبب اني ظلمت الدكتور ايمن 

واخذت اسال نفسي ؟

قلت..انا ازاي كنت مخدوعة في الدادة ؟

وازاي كنت بامن للناس بسرعة كدة؟

وازاي في ناس في الدنيا معدومي الضمير
 اوي كده؟

 يا تري  الدادة بتقول ايه دلوقتي لربنا ؟
لما بيسالها عن الي عملتة في البنت المعاقة
 وغيرها من الاطفال الي كانت بتخطفهم..

للكاتبة حنان حسن

ياتري اول ليلة ليها في القبر عاملة ازاي؟
 وهي رايحة بذنوبها وجرايمها الكبيرة دي؟

ووسط كل تلك الافكار 

غلبتني الرغبة في ان اذهب حالا للدكتور ايمن
 واعتذر له 
لاني فعلا ظلمتة 

وياريتني ظلمتة فقط
 لا وشوهت صورتة
 امام ابنة ايضا

للكاتبة حنان حسن

وبالرغم من انه كان مفترض ان اذهب في النوم
 الا اني لقيت نفسي لازم اعتذرلة حالا

وبالفعل نهضت من سريري وارتديت ملابسي

 وذهبت لشقة الدكتور ايمن
ورنيت الجرس. 

وشوية ولقيتة واقف
 امامي ..

وعندما شاهدني

 نظر لي بغضب

 وهو يقول..افندم؟ 

اجبت وانا اشعر بالخجل 

قلت..انا جاية اعتذر 

واقولك اني اكتشفت اني ظلمتك..
ارجوك سامحني

انا فعلا كنت متسرعة 

وضيعت من ايدي الانسان الوحيد 
الي كان واقف جنبي وبيساعدني ..

لكن انا بتمني انك تتفهم ظروفي
 وحالتي النفسية بسبب اختفاء ابنتي

من فضلك.. تسامحني وتخليك جنبي

 لاني لوحدي تماما
 ومش عارفة اعمل ايه؟

للكاتبة حنان حسن

نظر الي الدكتور ايمن 

وهو يشير بيدية لادخل

وعندما دخلت
سالني؟
قال..هو ايه الي حصل بالظبط؟

نظرت له باسف
 وانا 
اقول..الاول قول انك سامحتني

قال.. مسامحك
 اتفضلي بقي احكيلي وفهميني انتي وصلتي لغاية فين في موضوع بنتك؟

قلت.. حاضر 

وبالفعل.. اخذت اقص علي الدكتور ايمن
  كل ما حدث وبالتفصيل 

كما اسمعتة اعترافات الدادة ايضا

وبعدما انتهيت من سرد كل ما حدث

للكاتبة حنان حسن

لقيت الدكتور ايمن 
بيقولي ..
علي فكرة ..انتي غلطتي غلطة كبيرة 
لانك كشفتي عن شخصيتك للمجرم 
الي اسمة  علاء

ومجرم زي دة بعد ما عرف انتي مين 

 اكيد دلوقتي   بيفكر انه يتخلص منك 
عشان انتي الوحيدة الي شاهدة علية
 ومعاكي ادلة كمان توصلة لحبل المشنقة

ومش بعيد
 في اي لحظة تلاقية جاي يقتلك 
زي ما قتل الدادة

للكاتبة حنان حسن

سمعت كلام الدكتور ايمن ودب الرعب في قلبي

وسالتة؟
قلت..طيب والعمل دلوقتي يا دكتور؟

قال..العمل انك تنزلي تقفلي شقتك 
وتروحي تباتي في شقة اختك نهي فورا

لغاية ما اخدك الصبح واروح انا وانتي نبلغ عن علاء 
ونقدم الادلة للبوليس 
وهو يتصرف

للكاتبة حنان حسن

قلت..خلاص ماشي انا هنزل اقفل الشقة

 رد الدكتور ايمن قائلا ..

وانا هكلمك بالموبيل باليل عشان
 نظبط هنتقابل ازاي الصبح ونروح القسم مع بعض

قلت..خلاص تمام

وتركت الدكتور ايمن وذهبت لشقتي

 لاخذ بعض الاغراض 

وعندما دخلت للشقة وضعت يدي علي مقبس النور

 وجدت بان التيار الكهربائي مقطوع ..
فا حاولت ان استعمل كشاف الموبيل 
في الانارة 

ولكنني سمعت صوتا يقول...
مكانك وحذاري تتحركي حركة واحدة

طبعا انا تسمرت في مكاني من شدة الرعب
  ولم اتحرك 

ووجدت نور كشاف موبيل يتسلط عليا
 ويحجب صاحبة

و سالت ذلك الشخص؟

قلت...انت مين ؟
وعايز ايه؟

قال..انا عايز الفيديوهات والتسجيلات حالا

والا هفرغ طلقات المسدس كلها في  راسك  

قلت..الحاجات دي مش معايا  دلوقتي

للكاتبة حنان حسن

ومره واحدة
 لقيتة بياخد  مني الموبيل بتاعي 
وهو يقول ...

عموما اكيد الفيديوهات والتسجيلات ع الموبيل ده 

..وبالنسبالك انتي
 ادامك فرصة لغاية ما اعد لثلاثة
 ولو مقولتيش الفيديوهات  والتسجيلات فين؟

 هقتلك والادلة هتموت معاكي

قلت..اسمعني يا علاء هنتفاهم

ولم يسمع لي علاء
 وكان يبدوا بانه جادا في اطلاق النار

واخذ يبدء بالعد

قال..واحد ...
.اثنان .....

وقبل ان يكمل كلمة ثلاثة... 
ظهر شخص اخر
 رايتة علي ضوء موبيل علاء

 وبعدها.. سمعت صوت طلق ناري 
من مسدس كاتم للصوت 

للكاتبة حنان حسن

وبعدها اظلمت الدنيا من حولي

 ولا اعرف ما حدث
 وكل ما كتت اشعر به

 هو الرعب والظلام الحالك 

وواخذت احاول ان اهرب قبل ان يقتلني ذلك الشخص المجنون..

وتحسست طريقي لباب شقتي

للكاتبة حنان حسن

 وبالفعل خرجت من شقتي سريعا
 وصعدت  لشقة الدكتور ايمن
 وشرحت له كل ما حدث وانا ارتعد 

مما جعل الدكتور ياتي معي لشقتي
 وجلب معه كشاف نور كبير لنري ما حدث
 بالداخل 
وبمجرد ما فتحنا باب 
الشقة
 ونظرنا علي الارض

 وجدنا جثة 
والمشكلة مكنتش في الجثة 

المصيبة ان الجثة دي
  كانت جثة......


لو عايز باقي احداث القصة ضع ما لا يقل عن عشرين ملصق
مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 5

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن إبليس,9,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة على ما تفرج,11,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,471,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية أنفاس ساخنة - ‏الجزء ‏السابع
رواية أنفاس ساخنة - ‏الجزء ‏السابع
رواية أنفاس ساخنة الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-d50BARwWvog/X2NpPQ_mTWI/AAAAAAAACJs/XH3DETE54-0pql7OvKT5Sf5WbKO86M4LgCLcBGAsYHQ/s16000/1600350346189575-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-d50BARwWvog/X2NpPQ_mTWI/AAAAAAAACJs/XH3DETE54-0pql7OvKT5Sf5WbKO86M4LgCLcBGAsYHQ/s72-c/1600350346189575-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_17.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_17.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content