رواية خلف أسوار الخرابة - ‏الجزء السادس (الأخير)

رواية خلف أسوار الخرابة الجزء السادس (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية خلف أسوار الخرابة الجزء السادس (الأخير) 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما سرنجة عرف اني انقذت عادل منة

 وبعد غضبة مني
 وتوعدة ليا بانة مش هيعديهالي ..

طلب مني سرنجة اننا لازم ننتهي من قتل امي

 وفهمني انه وضع ليا خطة عشان اتخلص منها

للكاتبة حنان حسن

قلت..تمام هات الي عندك 

قال..كل الي مطلوب منك انك تجيب ليا امك الصبح وتيجي

 وانا هكون منتظركم في العيادة 
ونخلص عليها هناك

طبعا انا قولت لسرنجة حاضر 
هاجيبها وهجيلك 

لكن كان بدء يدخل الشك قلبي من ناحيتة

 وحسيت بانه عايز يغدر بيا..

للكاتبة..حنان حسن

فا قمت انا بتنفيذ خطة لقتلها بدون مساعدة سرنجة 
عشان اضمن انه ميغدرش بيا 
وكمان عشان اقدر اخد فلوسي منه

وكانت الخطة كا التالي

في صباح اليوم التالي وفي الميعاد المتفق عليه مع سرنجة..

صحيت الصبح ولبست وجهزت..

وطلبت من شريف اخويا انه يدخل يصحي امة ويطلب منها انها تجهز عشان اوصلها ..

للكاتبةحنان حسن

ودخل شريف فعلا يصحيها لكن تفاجاء شريف بان امة اتقتلت 

 وشاهدها مذبوحة في فراشها

وخرج شريف يصرخ من الغرفة..امي... امي 

واتصل شريف علي سرنجة وهو يبكي.. ويخبره بالخبر 

مما جعل سرنجة
 ياتي علي الفور ..

كما اتصل شريف ايضا علي الطبيب
 ليري ان كان هناك امل ؟

 
ودخل سرنجة وهو يسال ويدعي الصدمة

قال.. في ايه ؟ايه الي حصل؟

للكاتبة حنان حسن

وقبل ان يجيب شريف..

رن جرس الشقة ودخل الطبيب مع شريف

 ليري ويتاكد ان كانت ماتت امي بالفعل ام لا؟

للكاتبة حنان حسن

وبعد قليل .. خرج الطبيب ليؤكد علي وفاتها
 بالفعل
واكد  الطبيب علي  انه سيقوم بابلاغ البوليس
 لان الموضوع فيه جريمة قتل..

وبعدما خرج الطبيب ..اخذ شريف يبكي 

ويقول..المجرمة سمية ..لو مكنتش سابت امها امبارح ومشيت مكنش حصل كل ده

نظرت لشريف بتعجب وسالتة؟

ليه..بتقول كده؟

 هي سمية فين؟

رد شريف ساخرا

قال..ازاي تبقي جوزها ومتعرفش.. انها مش موجودة في البيت من امبارح؟

قلت..هي متعوده انها تبات في غرفة امها احيانا 
وانا افتكرتها انها مع امها طول الليل

للكاتبة..حنان حسن

اخرج شريف من جيبة رسالة من سمية
 كان قد وجدها بجانب سرير امه

قال..الرسالة دي لاقيتها للاسف جنب سرير امي

ودي ممكن تكون دليل علي انك انت الي قتلت امي يا بلال ..
وعندما مد شريف يدة بالرسالة.. 
سارع واخذ سرنجة الرسالة من شريف 

وقد تغيرت ملامح وجه سرنجة بعدما قراءها 

وقام سرنجة بدس الرسالة بجيبة 
دون ان يطلعني علي ما كتب فيها  ..

للكاتبة حنان حسن

واخذ يبكي ويقول..ياجماعة خلونا في مصيبة  موت زوجتي دلوقتي
 وسيبكم من سمية ورسايلها
لكنني وجهت العتاب الي شريف 
قلت..لا وانا لازم اعرف انت ازاي تتهمني اتهام زي ده يا شريف؟

للكاتبة حنان حسن

رد شريف قائلا..

انا شوفتك امبارح وانت واقف جنب باب امي الفجر وكنت فاكر انك داخل تجيب سمية من جوه

 عشان كده محطتش في دماغي
 لكن بعد الرسالة دي 
انا زاد شكي فيك 

بس لو اتاكدت من الي في دماغي يا بلال 

قسما بالله لا اقطع من جسمك قبل ما البوليس يعدمك


وفي تلك اللحظة تركنا شريف ليلقي النظرة الاخيرة علي امة بغرفتها

للكاتبة حنان حسن

وعندما اصبحنا انا وسرنجة وحدنا
 نظر ناحيتي 
وسالني
قال..انت الي عملتها؟

قلت..ايوه 

قال..يا حمار وايه خلاك تنفذ من دماغك؟

 انا مش قولتلك هاتها وتعالي العيادة وانا هقولك تعمل ايه؟

ايه الي خلاك تتصرف لوحدك؟
للكاتبة حنان حسن

نظرت لسرنجة بلامبالاة

قلت..هو مش انت كنت عايزني اقتلها؟

اديني قتلتها ..مالك انت بقي ؟
اقتلها فين ؟وازاي؟ دي حاجة بتاعتي..

ولا هو اكل وبحلقة؟

للكاتبة حنان حسن

وفي تلك اللحظة 
رن موبيل سرنجة ..ولكنه كنسل علي المتصل

فسالتة؟؟؟

قلت..ايه هو ده وقت  الموزة تتصل بيك فيه دلوقتي؟

للكاتبة حنان حسن

رد سرنجة بغضب
قال..لا يا خويا دي مش الموزة 
دول اتنين اطباء جداد كنت اعطيت ليهم ميعاد في العيادة ..

وكنت منتظرهم لغاية ما شريف اتصل عليا وعرفني بموت امه 

 وطبعا مشيت قبل ما هما يوصلوا..

  ودلوقتي هما وصلوا فعلا ومستنيني هناك 

للكاتبة حنان حسن

قلت..والاتنين  الدكاترة الي انا ثبتهم؟
 وعلمت عليهم؟ 
وهما بيجهزوا عادل للعمليه راحوا فين؟

للكاتبة حنان حسن

قال..مهم سابوا الشغل معايا بسببك
 ودول اتنين جداد غيرهم..

قلت..طيب فهمهم انك هتغيب شوية عشان عندك حالة وفاة

قال..دول اجانب وبيحسبوا الدقيقة بالدولار..

قلت..طيب وايه الي جايبهم في العيادة دلوقتي؟

قال..المفروض اني كنت متفق معاهم بالموبيل علي شغل مستعجل

 وهما في انتظاري دلوقتي
 
قلت..طيب ايه رايك في الي يوصلهم الشغل لغاية عندهم؟

للكاتبة حنان حسن

نظر الي سرنجة وعلي وجهة علامة استفهام؟

قال..مش فاهم؟

الحالة الجديدة الي هخليهم يشتغلوا فيها دلوقتي هتبقي... شريف اخويا

قال..نعم ؟عايز تقتل شريف؟

قلت..لازم اقتل شريف اخويا لانه عرف اني انا الي قتلت امة 
وهيشهد عليا 
ده لو مقتلنيش قبل البوليس ما يوصلي اصلا

للكاتبة حنان حسن

قال..طيب وعايزني اعملك ايه دلوقتي؟

قلت..اتصل بالاطباء الي عندك 
وفهمهم انك باعتلهم الحالة  الي هيشتغلوا فيها..

 وقولهم يخلصوا  فيها حالا

قال..تقصد انه يخلصوا علي شريف؟
 وياخدوا اعضائة؟

قلت..بالظبط كده
 وساعتها يبقي اتخلصنا من الشاهد الوحيد..

ويبقي  والاطباء اشتغلوا وحللوا الدولارات الي بياخدوها 
وانت هتستفيد من اعضائة 

ده غير فلوس البوليصة 
الي هتاخدها 
بعد لما اشهد انا انك كنت بعيد عن مكان الحادث تماما

سالني سرنجة وقد بدا متشككا فيا

قال...طيب وانا ايه هيضمنلي
 انك هتقول اني كنت بعيد عن مكان الحادث ومتلبسنيش في الاخر

قلت..الاثبات معاك يا معلم وهو الورقة
 الي انا كتبتها علي نفسي باعترافي  بقتل امي

للكاتبة حنان حسن

قال..طيب ولما البوليس يسال ؟عن ابنها شريف؟

قلت..هنقول انه هو الي قتلها وهرب
 عشان كانت بتحاول تمنعة عن قتل اختة 
الي هربت مع ايمن شمروخ

نظر الي سرنجة وقد بدا راضيا عن الفكرة

ثم قال معني كده بقي  دلوقتي
 اني  لازم استدرج شريف للعيادة
 عشان الدكاترة يخلصوا عليه بسرعة

قلت..خلي عنك انت الطلعة دي 
وخليك انت بعيد عن شبهة قتل شريف ..

للكاتبة حنان حسن

كل الي عايزك تعملة دلوقتي بس
 هو انك تتصل بالدكاترة الجداد وتعرفهم انك باعتلهم الحالة
 ولازم يشتغلوا فيها حالا 

وكمان هاتستدرج شريف عشان يروح  للعيادة 
بحجة 
 انك عايز تجيب فلوس من الخزنة 
عشان مصاريف العزاء والجنازة 
وانت مش هينفع تسيب زوجتك دلوقتي 

وهو الي لازم يروح لان مفاتيح الخزنةمينفعش تعطيها لحد غيرة

 وكمان هتفهم الاطباء بالموبيل
 اني انا الي هوصلهم الحالة 

قال..طيب شوية  وهتصل بيهم
قلت..لا تتصل دلوقتي وبسرعة 
قبل ما البوليس يجي وشريف يضيعني ويعترف عليا 

نظر الي الي سرنجة وقد بدا مقتنعا..

واخذ يتصل بهولاء الاطباء الجدد 
 وهو يتحدث معهم امامي

قال..الووو...ايوه
 انا مسيو سرنجة يا سيدي 
انت فاهمني الاول؟
يا سي
اسمك اية؟ ميشيل؟

فاهمني سوية؟ تقصد فاهمني شوية؟

انت عيشت هنا خمس سنين؟ وبتفهم عربي؟ اه ماشي

للكاتبة حنان حسن

طيب اسمع انا هبعتلك حالة مع واحد شغال معايا
 اسمه بلال

 اشتغل فيها علي طول 
انا عملتلها كل التحاليل 
والورق بتاعها مستوفي

 و الشغل فيها مستعجل
فاهمني؟

ايوه ايوه عارف انك بتحسبها بالدقيقة 
وكل ثانية محسوبة عليا ..خلص انت بس ومش هنختلف 

بلال الي هبعتهولك اسمة ايه بالظبط ؟

اسمه بلال عبد الحميد..
وهيجيبلك الحالة ويجيلك دلوقتي يلا سلام

للكاتبة حنان حسن

وبعدها اغلق سرنجة الموبيل..

واخذ ينادي علي شريف الذي كان يغلق علي نفسة بابالغرفة 
عند امة وهو يبكي عليها حزنا 

وعندما اتي شريف..

اعطي لي سرنجة ظهرة ليطلب  من شريف ان يذهب معي للعيادة..

 وقبل ان يجيب شريف كنت انا اغرز حقنة مخدرة في رقبة سرنجة 

واخذتة معي للعيادة وسلمتة للاطباء  الاجانب بعد ان نزعت عنه ملابسة واخذتها معي 

لكي لا يكون له اي اثر يدل عليه ..

اما الاطباء فقد قاموا بعملهم كما  يجب
 ان يكون وكما طلب منهم هو بنفسة ذلك

 وبعدما تاكدت بانهم قد انتهوا 
دخلت لمطبخ العيادة مره اخري
 وقطعت بنفس القطر خرطوم الانبوبة 

وفتحت صمام الامان ووقفت اشاهد الغاز وهو يتسرب بغزارة..

للكاتبة حنان حسن

ثم قمت باشعال النيران لتمسك بانابيب الاكسجين 

وتحدث انفجارا هائل
ليحترق هؤلاء الاطباء في جهنم الدنيا 
حتي يذهبوا لجهنم الاخره 

التي تنتظرهم باذن الله..

وعدت للمنزل وانا انظر لشريف 

للكاتبة حنان حسن

واسلمة ملابس سرنجة

 وانا اقول.. خلاص يا شريف مات وغار في ستين 
داهية.. 

وفي تلك اللحظة تخرج امي من الغرفة 
وتقول في ستين مصيبة تاخدةالخاين الغدار

للكاتبة حنان حسن 

طبعا هتسالوني ازاي امك لسه عايشة؟

 هو مش الطبيب كشف عليها وقال دي ماتت؟

عشان تفهموا الي حصل
لازم اعمل فلاش باك 

واعود بالاحداث للخلف شوية

للكاتبة حنان حسن

وتحديدا لما سرنجة طلب مني اني اجيب امي واروحلة العيادة..

ساعتها  انا شكيت في سرنجة
 وعرفت انه بيستدرجني للعيادة 
عشان يغدر بيا زي ما عمل مع عادل قبل كده

 لاني عرفت سره 
وعشان كل الي عملته معاه..
فا سجلت له المكالمة الي  كان بيتفق معايا فيها علي قتل امي

 و اخذتها لاخويا شريف وامي وسمعتها لهم 

واخبرتهم بالي كان سرنجة ناوي يعملة معاهم..

وطبعا معرفتهمش حاجة عن حقيقتي 

واتفقنا جميعا علي اننا نسقي سرنجة من نفس الكاس
 التي قد سقي منها الكثيرين..
وكانت امي تشاركة ذلك للاسف ..

للكاتبة حنان حسن

وقمنا بوضع خطة

وكانت الخطة هي.. اننا نوهمة بتلك التمثيلية 

بانني قد قمت بقتل امي..

وان شريف اخويا شاكك فيا ولازم اتخلص منه
 هو كمان ..

ولازم يتصل هو بنفسة بالاطباء الجدد الي ميعرفوش شكل سرنجة

وكان شريف يعلم بامر هؤلاء الاطباء

 وهومن اخبرني بامرهم

 كما اخبرني شريف ايضا  ان الاطباء قد اتي بهم سرنجة اصلا 
من اجل ان يقتلوني انا وياخذوا اعضائي
 ولدلك السبب كان يريد سرنجة
 ان يستدرجني عندما طلب مني ان اتي له بامي واذهب له في صباح ذلك اليوم

 وقد اخبرني شريف بان هؤلاء الاطباء 
لم يعرفوا شكل سرنجة وكانوا يتعاملون معه بالموبيل فقط..

للكاتبة حنان حسن

وكان لازم اخدر سرنجة واخذة للعيادة 

وبعدها اشعل النيران بهم جميعا
 لكن لكن كان يجب ان انتظر 
علي اشعال المكان بعدما ينتهوا من نزع اعضائة 

لكي يتاكد البوليس انه مجرد حالة
 كان قد قتلها هؤلاء الاطباء معدومي الضمير 

الذين قد ماتوا ايضا حرقا اثناء اشتعال العيادة..

وطبعا تلك العيادة لم تكن مرخصة
 ولا يعرف من صاحبها اصلا..
وبكده يكون سرنجة قد ذهب في ستين مصيبة دون معرفة سبب وفاته

وكنت انوي بيني وبين نفسي
 ان اترك اخويا وامي بعدما انقذهم من سرنجة وشرة وبالفعل ..

بعدما انتهت المهمه..
دخلت لاخذ اشيائي
 واجمع اغراضي وملابسي 

وخرجت لاودع امي
 وشريف..

للكاتبة حنان حسن

فا نظر الي شريف اسفا ثم قال..
انا عارف انك مصدوم من هروب سمية 

وكل الي عملته معاك 

وعشان كده انت  عايز تمشي  دلوقتي 

للكاتبة حنان حسن

وبصراحة انت عندك حق 

وانا لو منك
 كنت هعمل اكتر من كده وكان ممكن ادور عليها واقتلها كمان 

لكن انا عايزك تفضل هنا يا صاحبي
 وانا اوعدك اخدلك حقك منها 

للكاتبة حنان حسن

نظرت لشريف وانا لا افهم ماذا يقصد
 بكل ما قال وسالته؟

قلت..مالها سمية؟

 هي فعلا هربت ولا انت كنت بتقول كده امام سرنجة؟

قال..منتا لو كنت قرات الرسالة الي اخذها سرنجة كنت فهمت

للكاتبة حنان حسن

فا بحثت بعيني عن ملابس سرنجة 
وكنت قد رايتة وهو يخفي الرسالة بها...

وعندما وجدت الرسالة وفتحتها
 تفاجاءت باشياء لم تكن متوقعة 
اشياء ستغير كل حياتي المستقبلية

للكاتبة حنان حسن

فا الرسالة كان بها ما يلي

كتبت سمية قائلة..

اخي الحبيب شريف ..

عايزة اقولك اني رجعت لايمن شمروخ 
بعد ما وعدني انه يكتب عليا شرعي
وكان لازم ارجع
 عشان ينسب الي في بطني  له ويبقي باسمة رسمي..

لان الي في بطني ابن ايمن شمروخ فعلا...

لان انا وامي خدرنا بلال واوهمناه
 بانه دخل عليا
 لما اكتشفت باني حامل وامي خافت من انه يطلقني لو عرف اني حامل من ايمن

 فا اقترحت امي  اني احط له المخدر في العصير يوم الدخلة
 واوهمة باني حامل منه لكن هو ملمسنيش ابدا 
وانا كنت عايشة معاه بس لغاية ما ايمن يخرج من السجن
 عشان خوفت من تهديدك لا تقتلتني 

لكن دلوقتي ايمن خرج وانا هتجوزه
 لانه حب عمري...

ارجوك سامحني واطلب من  بلال يطلقني ويسامحني...

بعدما قرات الرسالة 
اخذت ابكي واضحك في ان واحد 
وانا اقول..الحمد لله الحمد لله

للكاتبة حنان حسن

نظر الي شريف بدهشة وسالني؟

قال..مالك يا بلال؟

قلت..انا مش بلال

رد شريف وهو متعجب من ردي

قال..بتقول ايه انا مش فاهم حاجة؟

للكاتبة حنان حسن

قلت..انا مش اسمي  بلال ..انا كريم اخوك 

واخذت اسرد كل ما حدث لي منذ تركت البيت وخرجت وعيشت بالخرابة حتي الان..

وفي تلك اللحظة وجدت امي تصرخ وتقول..ابني
 ..تعالي في حضن امك ياضنايا

 وبعد حضن طويل مع امي ممزوج بالبكاء والنحيب 

للكاتبة حنان حسن

اخذني شريف بحضنة وهو يبكي ويقول..

 كنت فين يا اخويا وسايبني كل ده ؟

قلت.. له والدموع بعيني خلاص من النهاردة مش هنبعد عن بعض تاني

 واول حاجة هنعملها اننا هنسيب المكان ده
 ونبدء مع بعض من جديد  ونشتغل ونكسب بالحلال

رد شريف قائلا..انا موافق وهشتغل معاك اي شغل ونعيش بالحلال
 ونبقي مع بعض  يا خويا بس متسبنيش تاني

للكاتبة حنان حسن

نظرت لشريف وسالتة؟

قلت..وهتسيب المزة بتاعتك هنا؟

قال..انا سيبتها فعلا بقالي فترة
 بعد ما شوفتها بعيني مع واحد تاني في سريرة 

ومن ساعتها مش طايق اسمع سيرتها
 وبصراحة نفسي انضف منها ومن حياتي القديمة كلها

للكاتبة حنان حسن

وبالفعل تركنا اسكندرية وعدنا للقاهرة
 بعدما تاكدنا بان ايمن شمروخ قد عقد علي سمية رسمي وتزوجها زواج شرعي 
وقد عرفناه باننا نبارك زواجة من اختنا لكن اذا حدث وزعلها في مره سيجد اخواتها امامه وسنقف سند وظهر لها امامة وكان ايمن ودوا ووعد بانه سيضعها بعينيه وسياتي بها لزيارتنا بالقاهرة كلما سنحت له الفرصة..

 وفي القاهرة اشتغلنا انا وشريف
 في احد المصانع واجرنا شقة صغيرة 
وبداءنا ندخر انا وشريف بعض النقود
 لنبدء في مشروع صغير 

وبدء المشروع يكبر شيئا فشيئا 
بالجهد والتعب حتي صار مشروعنا كبير

للكاتبة حنان حسن

 وفعلا كسبنا بالحلال وربنا بارك لنا
 واول حاجة عملناها بعد ما ربنا كرمنا 

اننا طلعنا امنا عمرة 
عشان تتوب عما اقترفتة من ذنوب ..

وعادت حياتي انا واخي وامي تبتسم لنا بعيدا عن اسوار الخرابة.

كده القصة خلصت..لو عجبتك القصة ضع تعليقا يشجعني علي سرد المزيد من القصص ..شكرا ليكم وبحبكم في الله والي اللقاء مع قصة جديدة من روايات 
الكاتبة 
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 8
  1. جميله. انتي ديما متآلقه تحياتى🌹

    ردحذف
  2. رائعة جدا

    ردحذف
  3. بصراحة الروايات السابقة احلى

    ردحذف
  4. تحفة جداااا❤❤❤❤

    ردحذف
  5. تسلم ايدك يا جميلة

    ردحذف
  6. متزعليش مني مش عجباني النهايه امه طماعه ولاخر لحظه وعملت حرمنيات كتيييير كان لازم عقاب ليها لأنها شاركت بقتل ناااااس كتير وكذلك شريف والأب اللي رمي ولاده واخته اللي عادي جوزها تاجر مخدرات وهما سابوها معاه بس في ضهرها مينفعش الأمور تتاخد كده ربنا اه بيسامح وبيغفر بس لللي عاوز يتوب وهما لا لآخر لحظه كانو وحشين
    وظالمين عامه دي اول روايه متعجبنيش لكن الباقي تحفه ولسه هكملهم كلهم بالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,451,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية خلف أسوار الخرابة - ‏الجزء السادس (الأخير)
رواية خلف أسوار الخرابة - ‏الجزء السادس (الأخير)
رواية خلف أسوار الخرابة الجزء السادس (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-ncIp6-OrQfY/XyLe8sLqYII/AAAAAAAABs8/GllfDWkt024E6W4Js2khIY3AipixK9TdgCLcBGAsYHQ/d/1596120816549855-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-ncIp6-OrQfY/XyLe8sLqYII/AAAAAAAABs8/GllfDWkt024E6W4Js2khIY3AipixK9TdgCLcBGAsYHQ/s72-c-d/1596120816549855-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_30.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_30.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content