رواية البعض يفضلونها ساخنة - ‏الجزء ‏الخامس

رواية البعض يفضلونها ساخنة الجزء الخامس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية البعض يفضلونها ساخنة الجزء الخامس 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما استدرجت احمد 

وذهبنا لاحدي الكافيهات  

وطلبت منه ان يصارحني بكل شيئ
 وبالفعل وافق احمد  علي ان يسرد لي قصتة 

وحقيقتة الخفية..

للكاتبة/حنان حسن 



ولكن قبل ان يسرد لي اي شيئ
 رن هاتفي
 وعندما رديت لقيت ميادة بتصرخ
 وبتستغيث بيا 
وبتقولي..

الحقيني يا ماما عايز يكسر عليا الباب ..

تعالي بسرعة لانه بيحاول يتحرش بيا

قلت ..هو مين ده يا ميادة الي بيتحرش بيكي؟

قالت..احمد زرجك

للكاتبة/حنان حسن 



نظرت لاحمد  بدهشة وكان قد سمع
 تلك  المكالمة معي

 ولقيت احمد
قد تركني وقام مغادرابسرعة للكافية

للكاتبة حنان حسن

 وكانه ذهب ليمنع شيئا ما 

وطبعا غادرت انا الاخري 
الكافية
 بمجرد ان دفعت الشيك للنادل
 الذي يعمل بالكافية

 ولكنني علي ما  خرجت من الكافية
 كان احمد 
قد انطلق بسيارتة
 ولم الحق به...

للكاتبة/حنان حسن 


فاخذت سيارة اجرة
 وذهبت مسرعة للمنزل لانقذ ابنتي 

 والغريبة اني عندما وصلت للمنزل
 وجدت سيارة احمد امام المنزل  مفتوحة وبها المفاتيح..

فدخلت سريعا علي حجرة ميادة
 ووجدتها تغلق الباب علي نفسها بالمفتاح

قلت..افتحي يا ميادة
 انا ماما
 ولقيت ميادة فتحت الباب

 وما ان راتني امامها الا وارتمت بحضني
واخذت تجهش بالبكاء

للكاتبة/حنان حسن 


فا ربت علي ظهرها
 وقلت اهدي يا حبيبتي 

وقوليلي ايه الي حصل؟

قالت..انا كنت نايمة 

وسمعت الباب بيخبط.
.فا قولت مين ؟

قال ..انا احمد
 افتحي يا ميادة

قلت ماما خرجت يا ابية احمد

قال..منا عارف
 انا عايزك انتي

قلت عابزني في ايه؟

قال ..هنقضي ليلة
 حلوة مع بعض 
قلت.. يعني اية ليلة حلوة؟

قال..يعني ليلة ساخنة

قلت..اسفة مش هفتح 

قال..هتفتحي ولا اكسر الباب؟
 واخذ يحاول ان  يكسر الباب 

فا سالتها؟

قلت..طيب طالما انتي مشوفتيهوش  ليه قولتليلي في الموبيل انه احمد زوجي؟

قالت..لانه هو احمد وانا شوفته بعيني

للكاتبة/حنان حسن 



قلت ازاي شوفتية بعينك وانتي بتقولي انك مردتيش تفتحيلة؟

قالت لانه لما مقبلتش اني افتح الباب
 لف من  الشرفة وكانت ساعتها الشرفة التي  بالغرفة مفتوحة
و كان بيحاول يدخل من  الشرفة 
 فا قمت انا باغلاق الشرفة سريعا 
  وشوفت احمد زوجك بعيني ساعتها  ادامي من خلال الشرفة

نظرت لميادة وانا لا اصدق ما يحدث .. 
وحاولت ان اجعلها تهدء
 
ولكنها كانت مازالت تبكي بهستريا
 وترتجف في ان واحد 

فا اعطيتها حباية مهدئة لتجعلها تهدء وتنام قليلا 

وذهبت لاحمد لاري من ذلك الشخص
 الذي دخل المنزل في غيابنا
 وحاول ان يتحرش بابنتي؟

وبسرعة ذهبت لاحمد بغرفتة

 و لكن قبل ان اصل 
لغرفتة..

 سمعتة يتحدث مع شخص بالداخل 
ووصل الامر بينه وبين من معه للاشتباك
 لدرجة انني سمعت عراكا بالايدي
 وكان هناك شخصان يتعاركان بالايدي..

 ففتحت باب الغرفة سريعا لادخل علي غفلة

 وانا اقول ..في اية يا احمد؟

ولكنني تفاجاءت حين دخلت بانه لا يوجد احد بالغرفة
 فوقفت مذهولة
 وانا اسال نفسي؟

ازاي مفيش حد هنا؟
 انا بنفسي سمعت صوت اتنين حدثت  بينهم مشاجرة حالا؟

 ولكن في تلك اللحظة..

للكاتبة/حنان حسن 


سمعت صوت حركة
 بالحمام

 فذهبت سريعا بدون اي حركة 
وفتحت باب الحمام 
بسرعة 
لاجد بوجهي احمد وكان 
 يتصادف خروجة من الحمام
 مع دخولي له
 ووجدت نفسي وجهي لوجة احمد 

فسالتة..؟؟

قلت..مين الي معاك جوة الحمام؟

نظر الي احمد متعجبا

 وسالني؟

قال..تفتكري مين هيكون معايا في الحمام يعني؟

مفيش حد طبعا

قلت..علي فكرة يا احمد انت بتكدب

قال..صدقيني مفيش حد معايا جوة

طبعا لم اصدق احمد 
وقمت بدفعة بيدي
 للخلف 
ليستع لي المكان
 واستطيع ان امر
 وادخل للحمام 
لاري بنفسي من ذلك الشخص بالداخل؟

للكاتبة حنان حسن

ولكنني تفاجاءت للمرة الثانية
 بانة ليس هناك اي احد بالحمام
 وحتي الشباك كان موصد بشباك حديدي
 لا بستطيع اي شخص ان ينفذ منه
 مهما صغر حجمة

فوقفت مذهولة
  وحائرة
 لما سمعتة باذني وما كذبتة عيني 

وسالتة؟؟

قلت..امال صوت مين الي انا سمعتة من شوية
 قبل ما افتح الباب ده؟

رد احمد بشفقة
 علي حالي

قال..حبيبتي انتي مرهقة طول اليوم
 وانا عايزك تنامي كويس اكتر من كده
لان ممكن يكون بيتهيالك  اشياء  لم تحدث
من شدة الارهاق

نظرت له وانا متشككة في كلامة 
 وذهبت للدولاب وفتحتة ونظرت بداخلة
 ولم اكتفي بذلك فقط
 بل ونظرت اسفل السرير وخلف الابواب

 في كل مكان بالغرفة

 ولكنني لم اجد اي شخص 
ايضا
وفي تلكاا للحظة
فقط..
بدات ا قتنع بوجهة نظر احمد 
بانني ربما كنت اتوهم من شدة الارهاق
 والتفكير وكل ما مررت به
 
وخرجت من الغرفة وعدت لغرفة ابنتي ميادة...

 وعندما جلست مع
 نفسي

للكاتبة/حنان حسن 


 اخذت افكر واسال نفسي؟؟
 
قلت..طيب لو كان الاصوات الي انا سمعتها دي تهيؤات؟

 طيب وميادة بنتي
 الي بتقول انها شافت احمد زوجي 
في نفس اللحظة الي هو كان معايا فيها 
في الكافية
 ..كان بردوا تهيؤات؟

طيب والجرح الي انا عملتة لاحمد بالقلم 
واختفي من ايدة 
وكانه لم يكن
 ده كمان تهيؤات؟


ووجدت نفسي اقف مذهولة 

 وانا اقول ..لا في حاجة مش مفهومة وانا لازم افهمها

وذهبت مرة اخري لغرفة احمد
 لعلني اجد تفسيرا ما 
 عندما نجلس ونتحدث معا بالمنطق
 بعدما اسالة عن هوية ذلك الشخص

 الذي حاول ان يعتدي علي ابنتي؟

واخذت اطرق الباب علي احمد
 ولكنة غاب في الرد 
ولم يجيب
 فقلت في نفسي
 ربما ذهب في النوم
 واغلق الباب من الداخل
 
وذهبت للمطبخ
 لاصنع لنفسي فنجانا من القهوة 
 ولكنني لم اجد البن في اي مكان 
واخذت افتح
 جميع الادراج ..لاري اين يضع احمد البن؟

للكاتبة/حنان حسن 


 واثناء بحثي تفاجات بيد تاتي من خلفي
 وتعطي لي البن 
وبسرعة.. التفت لصاحب تلك اليد
ولقيتة احمد
  الذي اخذ ينظر الي بطريقة غريبة..

فا وجدتني اقول له

قلت..انا خبطت عليك دلوقتي علي باب
 غرفتك

 ولما انت مردتش انا افتكرتك نمت 

اخذ احمد ينظر الي ولم يجيبني

 وكان يبدوا بانه حزين 

قلت..مالك يا احمد؟

قال..زعلان منك

قلت..ليه؟

قال..عشان ظلمتيني

انا فعلا من ساعة ما قابلتك اتغيرت
 ومبقتش عايز حد غيرك ليه ظنيتي اني ممكن اتحرش بميادة ؟

صدقيني انا معملتش كده

قلت..بس انا موجهتش ليك اي اتهام دلوقتي
 لاني عارفة انك كنت معايا في الكافية؟

قال..بس هو وجه ليا اتهام مباشر
 وعايزني امشي من هنا 

..وانا مش هقدر امشي لاني حبيتك بجد ومقدرش ابعد عنك

نظرت لاحمد وانا اتعجب من كلامة 
ومما اسمعة منه

قلت.. لا احمد الحل الوحيد عشان افهمك ؟
 اني اتشقلب علي راسي عشان كده انا مبقتش فاهمة حاجة 

وانا كده قربت اتجنن بجد

وسالتة؟؟

قلت..احمد انت شربت خمرة تاني؟

قال..لا من ساعة ما شربتها وانا معاكي اخر مرة 
مشربتهاش تاني

قلت..يبقي انت رجعت للعقاقير المخدرة تاني صح؟

نظر الي احمد طويلا وبعينية دمعة 
وهو يقول.. لازم تعرفي اني بحبك
 وعمري ما هسمحلهم ياذوكي

 وتركني احمد وخرج بعد ما قال تلك الكلمات الغير مفهومة

للكاتبة/حنان حسن 


ووقفت انا بعدما  استمعت لاحمد
 و لطريقتة  الغريبة في الكلام
  نسيت ان اسالة
 ان كنت اعد له بعض القهوة معي معي؟

فذهبت سريعا خلفة

لانادي عليه
 ولكنني وجدتة قد اختفي 

فا قلت ربما يعاني من ازمتة النفسية
 ويريد ان يختلي بنفسة بعض الوقت

 فا تركتة وعدت للمطبخ لانتهي من عمل القهوة 

واخذتها وعدت للغرفة
 التي ننام بها انا وميادة 

ووجدت ميادة قد ذهبت في النوم بعدما اخذت تلك الحباية المهدئه

اما انا فاخذت ارتشف القهوة
  وانا افكر في ذلك اللغز الذي اعيش فيه

 وانا لا استطيع حلة
 او فهمة 
وفي تلك اللحظة

 رن موبيلي

 وفتحت لقيت..
 نفس الرجل الذي كان يقول بانه ناصحا لي

 وطلب مني سابقا بان اهرب  ببناتي فورا 

قلت الووو

قال..ها ؟؟؟جالك كلامي ولا لسه؟

اظن صدقتي كلامي دلوقتي؟؟؟

 بعد ما احمد خطف بنتك 

ولو فضلتي عندك اكتر من كده
 بنتك التانية هتضيع

 ولو مش مصدقاني
 اسالي احمد
 عن البيت المحروق 

والقتيل الي مدفون في البيت الي انتي فيه

قلت..ممكن اعرف انت
 مين؟

 وايه مصلحتك من
 تحذيري كل شوية ؟

قال..يا ستي اعتبريني فاعل خير

قلت اسمع لو مش هتعرفني انت مين؟
 وجيبت رقمي منين ؟

يبقي متتصلش بيا تاني

قال...لا هتصل
 عارفة امتي؟
 لما اهنيكي باستعادة ريم بنتك
 لكن و هي جثة
 بعد ما احمد يغتصبها ويقتلها
 واخذ ذلك الرجل البشع يضحك
 ضحكة مريضة تنبئ بانه غير مكتمل العقل

 واخذت انهرة
 واصرخ به واقول 
اسكت
 متقولش علي بنتي كدة  

ومتتصلش بيا تاني يا حيوان..

واغلقت الخط بوجهة
 وانا ابكي 
 وذهبت سريعا لزجاجة الحبوب المهدئة

للكاتبة/حنان حسن 


 واخذت منها ثلاث حبيات لاهدئ من توتري 
وانفعالي
 واوقف عقلي عن التفكير قليلا 

وقد كانت كل الاحداث قد دخلت في بعضها 

وما عدت اقوي علي
 التركيز 
ودخلت سريري لانام 

ولكنني سمعت طرقا علي باب الغرفة 
وعرفت طبعا بانه احمد وربما اتي ليتحرش 
باحدانا
 فقد اصبح ذلك هو العادي

فقلت..عايز ايه يا احمد انا هنام

ولكن في تلك اللحظة ..

سمعت صوت ريم ابنتي
 وهي تنطق 
بكلماتها المكسرة الغير مكتملة

قالت..انا ريم ماما
 يلا افتح
وعندما سمعت صوت ابنتي 
قفذت من مكاني..
 وانا اصرخ و ابكي

قلت..ريم بنتي؟

وفتحت الباب بسرعة 

للكاتبة/حنان حسن 


ولكنني عندما فتحت الباب شعرت بالفزع 
الذي كان سيجعل قلبي يتوقف من الرعب

 لان الي كان علي الباب شخصا لن تتوقعوه............

لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 14
  1. القصه قصيره جدا النهاردة

    ردحذف
  2. حلوه بس قصيره جدا

    ردحذف
  3. حراااام عليكي وجعتي قلبي

    ردحذف
  4. خلصت ولا في اجزاء اخرى

    ردحذف
  5. كملي القصة لانو كتير قصيرة ماعم ناحق نفهم شي

    ردحذف
  6. الجزء صغير اوي والقصه مشوقه

    ردحذف
  7. متابعه باقي القصه

    ردحذف
  8. جميله بالتوفيق

    ردحذف
  9. جميله بس فين الباقي بلاش التشويق ده

    ردحذف
  10. تحفه بالله الجزء الثامن

    ردحذف
  11. ارجو التكمله

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,5,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,315,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية البعض يفضلونها ساخنة - ‏الجزء ‏الخامس
رواية البعض يفضلونها ساخنة - ‏الجزء ‏الخامس
رواية البعض يفضلونها ساخنة الجزء الخامس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-Y8cUChUUMdY/XzR2P4ccn6I/AAAAAAAAB1I/llNh-d10X8wffcu6U4hsDVn8XeBwAsCkgCLcBGAsYHQ/d/1597273660046988-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-Y8cUChUUMdY/XzR2P4ccn6I/AAAAAAAAB1I/llNh-d10X8wffcu6U4hsDVn8XeBwAsCkgCLcBGAsYHQ/s72-c-d/1597273660046988-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_13.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_13.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content