رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏التاسع

رواية نوع من الحب الجزء التاسع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية نوع من الحب الجزء التاسع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعد ما سمعنا
 المربية بتتنادي علي علاء بفزع

جرينا كلنا علي غرفة الاطفال 

واكتشفنا... 
ان في واحد من الاطفال اختفي

 من علي سريرة

ولما بصيت علي الطفل الموجود 

لقيتها منال

يعني الولد هو الي اختفي

وبص علاء للمربية

وسالها 

قال... الولد راح فين؟ 

ردت المربية

وهي بترتعش

وقالت... 
والله يا فندم ما اعرف..

 انا يادوب روحت للحمام 


للكاتبة حنان حسن


ولما رجعت

 لقيت الولد مش علي السرير
 في صحيت زميلتي وسالتها

قالت.. متعرفش هو فين

بص علاء لزميلاتها

وسالها.. 

يعني ايه متعرفوش الولد فين؟

امال انا بدفعلكم فلوس ليه؟

وفي اللحظة دي

 شيلت بنتي من علي السرير 
واخدت بنتي في حضني 

ووجهت كلامي 
لعلاء

وقلت.. 

واضح ان الولد اتخطف 

 وكمان شوية البنت هتحصلة
 وهيخطفوها هي كمان

ذنبة ايه الولد عشان يتخطف يا علاء؟ 

بص علاء للمربيات

وقال.. الولد ده مسؤال منكم 
ولو مقولتوش الواد راح فين؟ 
انا هوديكم في ستين داهية

بصيت لعلاء

وقلت...
 واضح ان الولد اتخطف عقابا ليا انا وانت 

 عشان احنا اتجوزنا يا علاء

مسك علاء الموبيل


للكاتبة حنان حسن


وكان هيتصل بالبوليس

لكن واضح

 انه فكر في الكلام الي انا قلتة

فا  بص  علي... 
 عالية هانم

 الي كانت واقفة 
غير مبالية بالي بيحصل

وسالها

ايه رايك يا عالية هانم؟ 

ابلغ البوليس؟  وتبقي فضيحة؟ 

 ولا هتقولي فين الولد؟ 

بصتلة عالية هانم بغضب

وقالت.. 
تقصد ايه يا علاء بكلامك ده؟ 

رد علاء

وقال.. مريم عندها حق

 مفيش حد من مصلحتة يخطف الواد غيرك

ردت عالية هانم

وقالت... وانا هخطفة ليه؟ 

قال... واضح انك بتنتقمي من مريم

 عشان انا اتجوزتها

 وطبعا انتي  عارفة كويس... ان الولد ابنها

عشان كده

احسنلك تعترفي

 وتقولي  فين الولد؟

ردت عالية هانم

وقالت... انت اكيد اتجننت

انا مش هرد عليك

بص علاء... 
لعالية هانم... بغضب

وقبض علي دراعها بقوة

وهو بيقول.. 

عارفة لو اكتشفت انك ورا خطف الولد؟ 

حسابك معايا هيبقي عسير يا عالية


للكاتبة حنان حسن


ابتسمت عالية هانم 
ابتسامة مستفزة

وكانها بتتحداه بابتسامتها دي

وفضلت باصة في عنية
بدون ما ترد عليه

فا ترك علاء ايديها

واخدني من ايدي 
وقالي
تعالي معايا يا مريم

فا اخدت بنتي منال معايا في حضني

وخرجت معاه

 وسيبنا عالية هانم 

في غرفة الاطفال مع المربيات

ولما دخلنا غرفتنا انا وهو

سالتة بغضب

خلاص؟ 
ابني راح علي كده؟ 

رد علاء باسف

وقال..

 لا الولد مرحش ولا حاجة .. 

انتي عندك حق 

واضح فعلا ان عالية اخدت الولد 
كا نوع من الانتقام

بس انا مسكتش لها

 وهددتها... اني مش هعدي الموضوع

قلت.. بس كده؟ 

 هو ده  الي ربنا قدرك علية؟ 

دنتا حتي مكلفتش نفسك
 وبلغت البوليس

رد علاء موضحا

قال.. 
يا مريم يا حبيبتي

 افهميني..

 انا مقدرش ابلغ عنها لان
الولد مكتوب باسمها

 و قانونا هي.. امه

يعني مش هستفاد حاجة 
لو بلغت البوليس 

ومش هينوبنا
غير الفضايح 
مش اكتر

وبعدين هي مش هتقدر تاذي الولد

 لانها بتحبة ومتعلقة بيه

وكل ما في الامر 

انها حبت تنتقم منك
 انتي
 وتبعده عنك 

عشان انا وانتي اتجوزنا

 لكن انا بوعدك

 انها مسالة وقت

 وهرجعلك الولد لحضنك تاني

استمعت لعلاء

وفكرت في الموضوع
 بيني وبين نفسي

لقيت ان الي حصل ده

 كان مصلحة ليا انا
 والولاد


لان... لحسن الحظ

 ان علاء وزوجتة
 فاهمين خطا

 ان الواد ابني انا

 وعشان كده 

عالية هانم خطفتة ظنا منها
 انها لما بتاخده لنفسها
 هتحرق قلبي عليه

 وبكده... هتكون انتقمت لجوازي من جوزها

اما.. بالنسبة للولد

 فا كون ان عالية هانم تاخده.. وتتبناه... وتكتب له ثروتها... 
وتنسبة لعلاء 

فا ده في مصلحتة 


للكاتبة حنان حسن


وانا مكنتش عايزة اكتر من كده
 للواد الغلبان 

ده غير ان.. موضوع خطف الولد 

هيديني فرصة

 اني اصر علي ان منال بنتي
 تفضل معايا
 وتنام في حضني 

بحجة اني
 خايفة عليها

 لا يحصلها الي حصل لاخوها

اما بقي... اهم ميزة في موضوع الخطف 

اني... هتخذة حجة لعلاء 
عشان اتنصل من وعدي له
 في موضوع الدخلة

لاني هتهمة بالتقصير في حماية ولادي 

واخلي جوازنا مستمر علي الورق فقط 

وواحط  رجوع الولد شرط 
عشان نتمم الدخلة

يعني من الاخر
خطف الولد 
كان مصلحة من جميع الجهات

وبعد ما فكرت 

ولقيتني انا الكسبانة

اتنبهت علي صوت علاء

وهو بيتحايل عليا

 عشان اهدي

 وكان عمال يقسملي

 بانه هيرجعلي منها الولد 
في اقرب فرصة

بصيت لعلاد بغضب

وقلت... 
للاسف يا علاء

انا اتجوزتك... 
عشان حبيتك 

وكنت فاكره انك هتحميني... 
 انا وولادي

لكن للاسف.. 

ابني اتسرق من حضني

 وانت واقف مش قادر حتي تبلغ البوليس

رد علاء 

وقالي.. 

وانا كمان حبيتك يا مريم
 ومستعد اضحي بحياتي كلها

 عشانك انتي والولاد

لكن..... َ
وقبل علاء ما يكمل كلامة 
استوقفتة 


وقلت... خلاص يا علاء

احنا جوازنا اتكتب عليه الفشل 
من قبل ما يبتدي

رد علاء

وقال.. تقصدي ايه يا مريم؟ 

قلت.. اقصد اني اكتشفت
 انك مش الراجل الي تقدر تحميني

 و عايزاك تطلقني دلوقتي حالا

رد علاء

وقال.. ازاي قدرتي تنطقيها يا مريم؟ 

انا بحبك... ومقدرش اطلقك... 
ولا استغني عنك

اطلبي مني اي طلب
 تاني 
وانا اعملهولك

 لكن الا الطلاق يا مريم..... الا الطلاق

قلت...خلاص 

 يبقي جوازنا هيفضل علي الورق

 لغاية ما ترجعلي ابني

بص علاء 
باسف

وقال.. 

خلاص موافق
يا مريم 

بس( متسبنيش) 


للكاتبة حنان حسن


بصيتلة بغضب

ومشيت من ادامة

وانا بفكر بيني وبين نفسي

واقول... 

واضح ان علاء بدء  يحبني بجد

بدليل انه من ساعة ما اتجوزنا

 مسالنيش عن الثروة

الي حماية اخترع اني ورثتها

 عشان يوهمة اني بقيت  غنية

 وعلاء فاكر دلوقتي انها معايا

ودلوقتي... 

كل همة... اني افضل معاه 
ومبعدش عنة

لكن انا مش بحبة 

ولا عمري هحبة

لاني عمري ما هحب واحد 
وصولي و انتهازي

 بيتجوز الستات عشان الفلوس
 وبيخطف العيال 
من امهاتهم

 ومش بيفرق معاه 
حلال من حرام

وقررت بيني وبين نفسي

اني انتظر اقرب فرصة

 عشان اخد بنتي
 واهرب

وكنت متاكدة

 ان الولد افضل له انه يفضل معاهم 

يعني انا دلوقتي هاخد منال بنتي فقط
واهرب بيها

وفضلت منتظرة الوقت

 الي الاقي فيه نفسي لوحدي
 في الفيلا

 عشان  اهرب ببنتي

 لكن للاسف 

علاء حبة ليا 
كان بيزيد يوم
 بعد يوم

 وكل ما حبة كان بيزيد

 كل ما كان بيلزقلي في البيت

وبليل... كان بينام في الغرفة
 الي جنبي تماما 

وكنت لما بخرج للحمام

 كنت بلاقي علاء
 في وشي

وكانه كان بينتظرني اخرج من غرفتي

 عشان يتكلم معايا...

 ويخليني اراجع نفسي وارجع في قراري

ومكنش وجود علاء لوحده
 الي كان معطلني عن الهروب

ده كمان وجود عالية هانم
 الي كانت قاعدة مرقبانا احنا الاتنين

 بعد ما علاء هجر فراشها

 وبقي ينام لوحده 

يعني انا كنت متحاصرة

 ومش عارفة اهرب ازاي؟ 

وفضلنا علي الوضع ده
فترة 

وزهقت من الحبسة.. 

فا فكرت اني اطلب من علاء اننا
 نخرج انا وهو 
والبنت 
من الفيلا


للكاتبة حنان حسن


وفكرت اني ممكن ساعتها
  اسهية واحنا بره

 واخد بنتي واهرب

وفضلت افكر اني افاتحة 
في موضوع الخروج

 لكن مكنتش عارفة اجيبهالة ازاي

وتاني يوم

لقيت علاء قاعد لوحده

وكنت لسه هقولة 
علي موضوع الخروج


لكن لقيت علاء حل ليا المشكلة

وقالي.. 

جهزي نفسك حبيبتي

 عشان احنا معزومين علي حفلة
 عيد زواج واحد صاحبي

وسالتة

قلت.. واحد من الشلة الي انا شوفتهم؟ 

قال.. ايوه

فكرت بيني وبين نفسي

وقلت.. 

بلاش اخرج معاه احسن

وبمجرد ما  يخرج
 انا ها اهرب

 اثناء ما هيكون في الحفلة

فا بصيتلة

وقلت.. لا 
للاسف
 انا مش هقدر اجي معاك يا علاء

 روح انت وجامل صاحبك


رد علاء
 وقال.. انا مش هتنقل من هنا

 ولا اروح في مكان

 غير ورجلي علي رجلك

قلت.. ايوه 
بس انا مش هقدر اخرج 
واسيب بنتي


 ودي حفلة 

ومينفعش اخد بنتي معايا للحفلة

رد علاء
وقال... لا اطمني

صاحبي الي بيحتفل بعيد جوازة
 عنده اطفال


 وهيزعل لو مخدناش منال معانا

 عشان تتصور مع ولاده

بصيت لعلاء

 واستغربت من اصرارة علي اني اروح معاه الحفلة
انا ومنال بنتي

وكنت عايزة اعرف

 ان كانت عالية هانم
 هتيجي معانا
 الحفلة؟ 

وكنت هسالها 

ان كانت هتيجي معانا للحفلة...

 لكن شوفتها وهي خارجة للجنينة

فا قلت اروح استدرج علاء في الكلام

 عشان اعرف منه

 ان كانت عالية هانم
هتخرج معانا
 ولا لا؟ 

وفضلت ادور علي علاء

 عشان اسالة

لغاية ما لقيتة  في غرفتة

وكان  وواقف ادام الشباك وبيتابع عالية هانم 
وهي بتتمشي في الجنينة

وكان بيتابعها 
وهو بيتكلم في الموبيل

وكان مدي ظهرة لباب الغرفة

ولما لقيتة... 
بيتابع عالية هانم
 من شباك الغرفة

 الي بيطل علي الجنينة
اخدني الفضول 

وكنت عايزة اعرف هو واقف بيتابعها ليه


للكاتبة حنان حسن


فاوقفت اسمع
 المكالمة
 الي كان علاء بيتكلم فيها 
مع شخص تاني
وهو بيبص علي عالية هانم

 وطبعا علاء  مكنش واخد باله
 اني كنت واقفة وبسمعه

 
وسمعتة وهو بيقول... 

لا اطمن 
انا مشيت المربيات ومفيش خدم في الفيلا خالص

يعني هي هتبقي في الفيلا لوحدها

وانا هبقي في الحفلة
 انا ومريم والبنت الصغيرة
يعني الفيلا هتكون فاضية
 في التوقيت ده



 وانت كل الي عليك انك هتدخل للفيلا... 

وتخلص عليها
وتخرج في ساعتها... 

 وبمجرد ما تخلص

هترن عليا رنه واحده
من الرقم الي انا اديتهولك
فضلت واقفة اسمع لعلاء وانا مش مصدقة
الي بسمعه

وبعدما  خلص علاء المكالمة

  فهمت هو كان بيتفق علي ايه

ولقيتني برجع لورا

 عشان علاء ميعرفش اني سمعتة

ورجعت علي غرفتي بسرعة

 وحضنت بنتي
وانا خايفة

وفضلت واقفة وانا بترعش

وحسيت اني جسمي كله بارد زي التلج 

ومبقتش عارفة اعمل ايه... 

دلوقتي علاء ناوي 
انه يبعت واحد( قاتل) 
 للفيلا

 عشان يقتل عالية هانم

 بمجرد ما هنخرج انا وهو
 من الفيلا

 يعني هنرجع نلاقيها مقتولة

 وعلاء.. طبعا وافق انه يحضر حفلة
 فيها ناس كتير 

عشان
يثبت وجوده
 في مكان تاني

 غير  مكان الجريمة


وفضلت افكر
 اعمل ايه عشان امنع الجريمة دي
منا لازم امنع الجريمة

لاني... مهما كنت مش بحب عالية هانم

 لكن مقدرش
 اتحمل  ذنب قتلها

لاني لما اعرف انها هتتقتل... 
واسكت 


للكاتبة حنان حسن


يبقي كاني بشارك في قتلها بالظبط

وانا مش هقدر اعيش بذنبها
  طول عمري
طيب اعمل ايه وامنعه ازاي؟ 

انا مقدرش ابلغ البوليس

 عشان مفضحش نفسي عند البوليس

 ولا عايزة  علاء يعرف اني بلغت عنه
 فا ينتقم مني

وبقيت اسال نفسي

طيب اعمل ايه؟ 


اقول لعالية هانم واحذرها؟ 

لا مينفعش 

لانها بتكرهني

 وممكن تروح تقول لعلاء 
اني بحذرها منه

 وساعتها هياخد حذره مني

طيب وبعدين؟ 

هعمل ايه عشان امنع الجريمة دي؟ 

وفضلت افكر... افكر

لغاية ما جتني فكره 
بمليون جنية
عشان اقدر امنع الجريمة

عارفين عملت ايه؟..... 



لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية مع تحياتي الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 4

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏التاسع
رواية نوع من الحب - ‏الجزء ‏التاسع
رواية نوع من الحب الجزء التاسع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-n1JaDY4Kw84/YGiV-ML_RlI/AAAAAAAADT8/2lWw21qbEPwLW5jmV5_JxFNttErccekVACLcBGAsYHQ/s16000/1617466869994629-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-n1JaDY4Kw84/YGiV-ML_RlI/AAAAAAAADT8/2lWw21qbEPwLW5jmV5_JxFNttErccekVACLcBGAsYHQ/s72-c/1617466869994629-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/04/blog-post_3.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/04/blog-post_3.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content