رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏السابع

رواية أحضان ممنوعة الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية أحضان ممنوعة الجزء السابع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما وافقت علي العريس الذي تقدم لخطبتي .. 
كيدا في محمود ..

لاثار منه  ولاذيقة..
 من نفس كاس الغيرة
 التي اتجرعها كل يوم..

دخلت للغرفة التي بها العريس واهلة
 لاقدم لهم ..الشربات...

وبمجرد ان نظرت الي من بالغرفة ...
صعقت واصابتني صدمة ادت لوقوع الصينية من يدي 
لان من كان بالغرفة
 هو... زوج خالتي 

الذي كنت ان رايتة ميتا
 امام عيني 
وكان العريس هو احد
 ابناءة
ولقيتني بصرخ وبترك الجميع 
وبرجع لغرفتي 
دون ان ابرر سبب فزعي ورد فعلي الغريب

ولكن محمود اتي مهرولا خلفي
 ليسالني عما حدث؟

قال.. في ايه مالك؟
ايه الي حصل؟

نظرت لمحمود وانا
 اسالة؟

قلت..هو العريس الي جه بره ده عرفك بنفسة علي انه  مين؟

رد محمود قائلا..
انا لسه مقبلتش لا العريس ولا  اي حد من اهله
 لاني مش موافق علي زواجك
 بالطريقة دي اصلا

قلت..طيب وهو قال لامك انه مين؟

قال...مش عارف بس كل الي امي قالتهولي

 ان في واحده جت لها وقالتلها.. ان في عريس لقطة
 شاف مي وعجبتة
 وعايز يتقدملها 

فا امي سالتك 
وانتي قولتيلها خليه يجي النهاردة
ونظر الي بتعجب
وسالني محمود

قال..ليه كل الاسالة دي عن العريس؟

قلت..انت عارف مين ابو العريس؟

قال..مين؟

قلت..زوج  خالتي 

رد محمود متسائلا؟
قال..الي اتقتل  من شهور؟

قلت..والعريس كمان يبقي ابنه
 ومفروض ان العريس مات مع اخواتة هو كمان

وقف محمود بمجرد ما سمع كلامي 
وطلب مني ان ابقي
 مكاني 
 حتي يذهب للعريس وابوه
 ويري من ذلك الشخص وايه حكايتة ؟

ولكنة بمجرد ان خرج محمود لم يجد زوج خالتي ولا ابنة العربس..
فا خرج يبحث عنهم بالخارج

ولما سالت ام محمود
 عن العريس وابوة؟ واين ذهبوا؟

 قالت.. بانه انزعج بمجرد ما ان راني اصرخ
 واخد ابنة العريس ورحل عن الفرح...

وشوية ولقيت ام محمود تدخل عندي الغرفة 

وتلطم علي خديها 
وهي تقول...
يلهوي يا فضيحتنا وسط الناس..
هيقولوا ايه دلوقتي الناس لما يسالوني؟
 عن  العريس الي  هرب منك يوم خطوبتك؟

نظرت لها وانا اقول..

هو هرب مني ولا منكم ؟

ردت ام محمود قائلة..

لا طبعا هرب من وشك 

قلت..خلاص يبقي الناس هتجيب سيرتي انا ..

وانا معنديش اي مشكلة ان الناس تجيب سيرتي
 عادي
سمعت ام محمود كلامي وزادت في النواح 
واخذت تقول..
يادي المصايب  والجرس 
وبنتي الي سمعتها هتبوظ بسببك..؟
قوليلي يا شملولة هقول ايه للمعازيم الي بره؟

نظرت لها ولم اجيبها وساد الصمت في تلك اللحظة وزادت الحيرة..

ولقيت ام دعاء
 وحماة محمود في نفس الوقت 

 كانت تقف في وسطنا وبدات تتحدث لتقترح حلا لتلك المشكلة

قالت....خلاص يا جماعة انا عندي حل

ردت ام محمود وسالتها
قالت ..حل ايه؟

ردت ام دعاء قائلة...
في شاب جارنا 
اسمة هاني مقطوع من شجرة 

وكان مكلمني عن مي 

وقالي انه معجب بيها 
وعايز يخطبها 

ده انا حتي شوفتة هنا 
من شوية في وسط المعازيم 

ردت ام محمود قائلة..
يادي العيبة؟
وده هتقوليلة ايه يختي؟

ردت ام دعاء 

قالت..انتي مالك بقي انا  هتصرف
 ونخلية يجي يحضر الفرح كانه هو العريس 

عشان ننقذ الموقف
 وبعد كده يبقي كل واحد يروح لحالة
 ونقول للناس انهم اتخطبوا ومتفقوش عادي
 وبتحصل كل يوم

ردت ام محمود بعدما اقتنعت بالفكرة 

قالت..موافقة روحي 
هاتية

وبالفعل تركتنا ام دعاء وذهبت
 لتاتي بالعريس..

وفي تلك الاثناء 
جلست وحدي مع ام محمود
 التي اخذت تحملني مسؤلية الفضيحة
 التي ستحدث
 في حالة ان لم يوافق الشاب
 المدعو هاني
 علي طلب ام دعاء بانقاذ الموقف

واخذت تقول لي بطريق النواح
انتي هتكوني سبب فضيحتنا يا الي ما وردت علي حد 

وفي تلك اللحظة.

سمعت صوتا مالوفا 
يقول...
مفيش فضايح ولا حاجة طالما العربس موجود

نظرت لمصدر الصوت وكاد قلبي يقف للمرة الثانية ولقيتني
 بقول... هشام؟؟؟

ولقيت الشاب اقترب مني وهو يبتسم ويقول..اسمي هاني

ردت ام دعاء وهي تقول...ده عريسك هاني 
الي هينقذ الموقف 

ويخرجنا كلنا من الفضيحة ادام الناس الليلة

ولقيتني وقفت متسمرة
وانا بسال نفسي؟

قلت..ازاي هشام عفريت من الجان ؟
والناس شايفاة كده عادي ؟وبيتكلموا معاه؟

وازاي زوج خالتي كان هنا من شوية؟
 ومعاه واحد من ولادة؟

ولم تتركني ام دعاء
 ولا ام محمود
 في شرودي كثيرا
 فقد اخذاني من يدي 

وطلبا مني ان اضع يدي في يد العريس
 واخرج معه امام الناس واجلس بجانبة

وبالفعل اخذني ذلك الشاب الذي يشبة هشام 
العفريت
 وكانه تؤامة 
وذهبنا لنجلس وسط المعازيم 
وتفاجاء محمود بذلك الشخص
 الذي يمسك بيدي 
وعندما اقترب ليسال عما يحدث 
تدخلت امه
 واخذته من يده
 لتفهمة 
بانها مجرد حيلة للخروج من ذلك الموقف 
الحرج...

وبالفعل تم حفل الخطوبة امام الجميع
 ولبسنا المدعوا هاني خاتما امام الجميع كان بجيبة...

وبعد انصراف المعازيم ...بقينا جميعا نتناقش فيما حدث ..

واعادت ام محمود الشجار مرة اخري
 ولقيت هاني بيقاطعها وبيطلب منها 
انه يريد ان يتقدم لي امام الجميع الان 

لكن محمود قاطعة قائلا

اسمع يا اخ هاني..

انت من شوية اتطوعت انك تعمل عمل بطولي
 وشهم وانقذتنا من موقف محرج ادام الناس..

وده احنا بنشكرك عليه...

لكن تزيط بقي
 وتطمع انك تخطب اختي في الزحمة دي ؟
هقولك اسف

مش هيحصل

رد هاني متسائلا؟

قال...ممكن اسال انت بترفضني علي اساس ايه؟

رد محمود قائلا

..احنا منعرفش عنك حاجة 

ومش معقولة اني اوافق علي عريس
 كل مؤهلاته ان انقذني من موقف محرج من نصف ساعة فقط

 
رد هاني قائلا..
خلاص نسال صاحبة الشان

رد محمود بغضب
قال...وصاحبة الشان مش هتوافق

وفي تلك اللحظة
رديت انا بتحدي
قلت...بس انا موافقة

نظر الي محمود بغضب وكنت اشعر بان محمود سيصفعني بالقلم

ولكنه سيطر علي اعصابة 

حينما وجد امة.. وام دعاء يقران موقفي 
وقلن في نفس واحد 

..خلاص بقي يا محمود 

طالما صاحبة الشان موافقة 
يبقي احنا كلنا ملناش راي بعد رايها  

واضافت ام دعاء 
قائلة..
وبعدين انا اعرف هاني كويس 
واعرف انه محترم واضمنة برقبتي

وقف محمود امامنا جميعا وهو يقول في تحدي

بردوا.. مفيش موافقة علي الجواز 
غير لما نبقي نسال عليه..

وخلوا بالكم لو طلع فيه اي عيب
 او طلعت سمعتة مش كويسة
 انا هرفضة بدون الرجوع للابلة صاحبة الشان..

وتركنا محمود ومشي بعدما القي عليا بنظرة احتقار

وفي اليوم التالي 

خرجت مع ام محمود لنشتري احتياجات المنزل 

ولقيت هاني بيتوقف امامنا بسيارتة
 وبيعرض علينا انه يوصلنا لاي مكان
 سنذهب اليه 

وطبعا ام محمود ركبت السيارة وطلبت مني الركوب 

وبعدها اخذنا هاني لمكان هادئ 
ليعرفني علي نفسة اكثر

 وعرفت ساعتها بان تلك الخروجة
 كانت مدبرة من ام محمود وذلك الشاب 
لاقتنع به واصر علي زواجي منه امام محمود

وتركتنا ام محمود بحجة انها تتحدث بالموبيل

ولقيتة بيبتسم لي وهو بيسالني؟

قال..تشربي ايه يا عروسة؟

قلت...بقولك ايه يا هشام..

بلاش شغل النصب ده 

وقولي حالا ايه موضوع زوج خالتي ؟

رد الشاب متعجبا؟

قال.. هشام مين؟
وزوج خالتك مين؟ 

قلت..هشام؟ 
مش هنستعبط علي بعض؟ 
ثم اضفت
قلت..زوج خالتي الي حضرتك وهمتني انه اتقتل هو واولادة الثلاثة؟

رد الشاب متعجبا وهو يدعي عدم الفهم

قال..مي انتي كويسة؟

قلت...انت ليه مصمم
 انك تعيش في دور حد تاني ؟ 
وتسمي نفسك هاني ؟

عمونا يا هشام براحتك
 بس لازم تعرف  اني مش هصدقك 
غير لما تقولي انت مين؟ وبتعمل كده ليه؟

اقترب مني ذلك الشاب 

بعدما جذبني اليه بقوة
 وهو يقول...
بصرف النظر عن انا مين ؟وجاي منين؟
 واسمي ايه؟

اهم حاجة عايزك تعرفيها هي اني...
 واحد بيحبك وبيعشقك 
حد الجنون
 ومش هيسيبك ولا هتفارقيني
 الا لو فارقتني روحي

نظرت له وانا ادفعة بعيدا عني 
وانا اقول...
يبقي انا اتاكدت دلوقتي انك هشام..

رد ذلك الشاب ساخرا

قال..هتفرق معاكي ايه لو كنت هاني.. ولا هشام ..ولا علاء ..ولا محمد ؟

المهم اني حد بيحبك

قلت..لا بتفرق كتير

 لانك لو طلعت  هشام انا عمري ما هتجوزك
 عارف ليه؟

نظر الي ذلك الشاب وهو يسالني؟

قال..ليه؟

قلت...لاني بكرهك يا هشام 
ومش هسمحلك انك تلمسني... 

وخرجت سريعا بعدما تركت ذلك الشاب ينفث نارا

وعندما قابلتني ام محمد سالتني؟

قالت..ايه الي حصل؟

نظرت لها  وانا 
اقول..

مفيش حاجة حصلت بس انا عايزة اروح

وفي اليوم التالي

سمعت ام محمود.. ودليلة ..ودعاء ..
يتحدثون بان محمود طلب من امة
 ان تتفق مع ام دعاء
 علي الاسراع بكتب كتابه علي دعاء 
وكنت ساجن 
ومازاد غليلي.. وجنوني اكثر
هو.. احتفالهن بتلك بالمناسبة 
 ودلع دعاء وضحكها مع محمود عندما اتي من الخارج
 
وفي تلك اللحظة

 رن الجرس..
 وذهبت ام محمود لتفتح الباب
 وعادت لتقول بان هاني بالباب

ودخل محمود ليري ماذا يريد
 وطبعا اعاد هاني طلبة للزواج مني مره اخري

وقام محمود ناهيا للحديث لكي يرفض طلبه 

ولكنني قبل ان ينطق محمود بالرفض
 دخلت  عليهم وانا
 اقول..
انا موافقة يا محمود اني ارتبط  بهاني
 واهو بالمرة 
الماذون الي هيكتب كتابك انت ودعاء
 هو نفسة الي يكتب كتابي انا وهاني
 نظر الي محمود ولم يجد كلام يقولة
 وخصوصا لما لقي  ام محمود بتزغرد 
وانضمت لها ام دعاء .ودليلة..
 وكل من بالمنزل اخذ يجامل بالزغاريد

ولقيت محمود..بينصرف وعلي وجهة الغضب

اما هشام او ..هاني فقد امسك بيدي
 وكان في منتهي السعادة

وفي الليل.. ذهبت لغرفتي لانام.. 
وقابلت في طريقي
 محمود 
الذي طلب مني ان اذهب معه مشوار بسيارتة..

بصراحة.. بمجرد ما محمود طلب مني
 اني اخرج معاه ..
اخذ قلبي يرقص من الفرحة
 ولكنني تماسكت
  واوهمتة باني لا اريد الخروج معه

قلت..اتفضل اتكلم هنا 
انا مش هينفع اخرج من غير ما اخذ اذن من
 خطيبي
نظر الي محمود
 بعدما تجاوز عن ردودي المستفزة 

ثم قال...يا مي انا شاكك في حاجة
قلت ..شاكك في ايه؟
قال..شاكك في الي قالة ابويا
 بالنسبة لموضوع اننا اخوات دي
 ولازم نتكلم 
لان ممكن احنا نكون فاهمين غلط
 او في سر في الموضوع

قلت..سر ايه؟
 اذا كان ابوك بنفسة
 هو الي قالي اني بنته انا وسارة؟

قال...ولما هو ابوكي وابويا في نفس الوقت ؟

ازاي فضل الفترة دي كلها ساكت؟
 وموافق اننا نتخطب ونتزوج كمان؟ 
وبعدين انتي ناسية
 انه هو الي اقترح
 اني انا وانتي نتزوج في الشقة دي؟

نظرت له وقد رايت بوجهة الامل
 ينبعث في ان نعود انا وهو معا من جديد

فسالتة..؟

قلت..تقصد ايه؟

قال..اقصد ان في حاجة غريبة
 ومش مفهومة في الموضوع
 وكمان في ناس كتير حوالينا مش من مصلحتهم اننا نرتبط انا وانتي

وسالتة؟
قلت...الي يشوفك كده يقول انك مش سعيد بزواجك من دعاء؟

رد محمود بثقة
قال..لا مش مرتاح  يا مي

ومش بحبها
 وحاولت احبها ومقدرتش

قلت...ليه مقدرتش؟

قال...لاني..........

نظرت له وكنت انوي ان انصرف
 قبل ان يقول شيئا 
لا يجب ان يقولة لاختة
 
ولكنه امسك بيدي
 متوسلا
قال..ارجوكي يا مي 

خلينا نبحث عن اخر امل 
لينا
 وانا عندي احساس قوي جدا 
ان في حاجة في الموضوع مش مفهومة
و لو فهمناها اكيد هنحل اللغز ده

لاني متاكد ان ابوكي عمرة ما هيسمح بزواجك من اخوكي ...
وانا مش هرتاح الا لما اوصل لحل اللغز ده

بس عايز منك طلب واحد
 
لغاية ما اوصل لاجابة للسؤال 
ا للي في دماغي

قلت...طلب ايه؟

قال...تصرفي نظر خالص عن الزواج من هاني ده 

وتبطلي تتكلمي معاه 
خالص
قلت..موافقة
 بس بشرط

قال. ..قولي 

قلت..انت كمان تفسخ خطوبتك من دعاء

رد محمود قائلا

انا اصلا كنت هعمل كده من غير ما تقولي
 لاني مش مرتاح للموضوع من اول ما خطبتها
 
وحاسس كانها كابوس وكابس علي نفسي

ابتسمت وانا قلبي يرقص فرحا

 وقلت..خلاص يبقي
 اتفقنا
رد محمود قائلا..

وانا هبدء من دلوقتي ابحث عن السر
 وراء كلام ابويا الي قاله قبل ما يموت؟

قلت ..خلاص انا هروح غرفتي دلوقتي 
ولما توصل لحاجة ابقي عرفني؟

وبالفعل تركت محمود
وانا هائمة في عالم من السعادة
 لاني اكتشفت ان محمود مازال يحبني
 وبيسعي للتاكد باننا لسنا اخوات

ودخلت غرفتي
 وانا ارقص من شدة السعادة
وفتحت النور
 لاجد سارة تجلس في الظلام 
فا اخذتها بحضني

لكن لقيت ساره كانت تبكي 
وسالتها..؟

قلت...مالك يا قلبي؟

فا اشارت الي بانها تخاف عليا من مكروه ما سيحل بي

وسالتها؟

قلت..مين الي عايز ياذيني يا سارة؟

نظرت الي سارة بخوف وهي تشير
 لشخص يقف خلفي

فا استدرت سريعا 
لكي اري
 ما الخطر الذي كانت تشير اليه سارة؟

فا تفاجاءت بابشع شيئ ممكن تتخيلوه

لو عايز تعرف باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة باقي احداث القصة
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 14
  1. 👍👍👍👍🌷🌷🌷🌷🍁🍁🍁🌹🌹🌻🌸

    ردحذف
  2. 🌻🌻🌻🌻🌻

    ردحذف
  3. جميلة جدا

    ردحذف
  4. اااااخ ياااااا بنت اللذينه هتموتيني والله

    ردحذف
  5. حرام كده بجد 😇😇😇😇

    ردحذف
  6. جميله جدا كمليه

    ردحذف
  7. ممكن الجزء الثامن والتاسع من احضان ممنوعة

    ردحذف
  8. فين باقي الاجزاء

    ردحذف
  9. فين باقي القصه

    ردحذف
  10. فين باقي القصة

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,3,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,267,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏السابع
رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏السابع
رواية أحضان ممنوعة الجزء السابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-GAYW8mtoeu0/X0wYN_MZcRI/AAAAAAAACAU/Rmom8YdXb0U7JmXWeVXv8ny9zQJ4xnabQCLcBGAsYHQ/s16000/1598822451102090-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-GAYW8mtoeu0/X0wYN_MZcRI/AAAAAAAACAU/Rmom8YdXb0U7JmXWeVXv8ny9zQJ4xnabQCLcBGAsYHQ/s72-c/1598822451102090-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_96.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_96.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content