رواية إمرأة لعوب - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)

رواية إمرأة لعوب الجزء الثاني عشر (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية إمرأة لعوب الجزء الثاني عشر (الأخير) 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما اتاكدت
 ان محمد الي معانا دلوقتي 
في غرفة الكيلاني 

هو محمد (القاتل) 

الي كان يقصدة الكيلاني 

لما وصي بان... 
محمد ومحمد يورث ومحمد القاتل لا

كنت عايزة اصرخ وافضحة هو.... وصافي

لكن مكنش في ايدي

 اني اعمل اي حاجة ساعتها

لاني كنت مهددة بالقتل انا كمان 
زي صافي بالظبط

وكل الي كنت بعملة

اني بشاهد الي بيحصل لصافي بصمت

وشوفت محمد
( المجهول) 

وهو بيضغط علي صافي بالقوة
 عشان تعترف علي مكان الفيديوهات

 الي فيها دليل ادانته

وكان واضح
 انه بمجرد ما هيوصل للفيديوهات
 هيقتلها 

 وطبعا بمجرد ما هيخلص من صافي

 هيخلص مني انا كمان

 عشان ميتركش خلفة اي شهود
 علي جريمتة

وعشان كده

 كنت حاسة بالرعب

 وكنت بنتظر نهايتي بين اللحظة.. والتانية

لكن بعد شوية 

 حصلت مفاجئة 
غير متوقعة بالمرة

والمفاجئة هي... 

دخول شخص جديد للغرفة 

والشخص ده كان...
( مدام ناهد) 

الي كانت السبب اني ادخل للفيلا 

 واتعرف بعائلة الكيلاني اصلا 

وده لما ارسلتني لابراهيم الكيلاني

 بحجة اني اقعد معاه عشان مريض

تنفيذا لوصية المرحومة صافي بنته كما ادعت ناهد ساعتها

وبصيت لناهد بدهشة

وهي ماسكة في ايدها مسدس

وبتهدد محمد 
وبتقولة
ايوه انا الي معايا الفيديوهات 

الي هتوصلك لحبل المشنقة

ولو متركتش صافي حالا 
هتبقي بتعجل بنهايتك

 لانك هتجبرني ادوس علي الزينات... واخلص عليك وقتي

فضلت ابص لمدام ناهد

 وانا مش مصدقة عنيا
وسالتها... 

قلت... مدام ناهد؟ 

هو انتي مش قولتيلي ان صافي ماتت
و........ 

ايوه بقي كده انا فهمت
دي كانت خطة منك انتي وصافي

 عشان توصلوا للتركة

 ولما بعتيني لابراهيم الكيلاني المريض 

 مكنش عشان هو ابو صديقتك المتوفيه

يعني كل الي حصل ده كان عشان التركة؟؟؟؟ 

بعد ما سمعت ناهد سؤالي

تجاهلت وجودي اساسا

وبدات تكرر تهديدها لمحمد
 انه ان لم يطلق سراح صافي

 فا سوف تقوم باطلاق النار عليه فورا

 
وفي اللحظة دي

بصيت لناهد... وصافي وفهمت 
اني كنت حمارة كبيييرة

لاني كنت طول الوقت ده فاهمة 
اني بعمل عمل انساني

 لكن الحقيقة
 اني كنت مجرد اداه في ايد صافي.. وناهد 

الي ارسلوني لابراهيم الكيلاني

 عشان اوصلهم لمكان التركة 
وطبعا في الاخر

 هيتخلصوا مني 

واتاكدت اني هالكة لا محالة
 ان مكنش علي ايد محمد المجهول 

فا هيبقي علي ايد صافي... وناهد

وللاسف... مكنتش حتي اقدر ادافع عن نفسي

 لاني كنت لا حول ليا ولا قوة

وفضلت اتابع الي بيحصل
 في صمت 
وانا مرعوبة... وبدعي ربنا 
وبقول
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين

واثناء ما كنت بتابع الي بيحصل

لاحظت ان محمد بدء
يرضخ لاوامر ناهد

 خشية من السلاح 
في ايدها

وابتعد بالفعل عن صافي

 لكن تركها مقيدة بالكرسي

 كما هي

وبص لناهد 
وقالها
اديني بعدت عن صحبتك

اتفضلي تعالي فكيها وخديها 
وامشوا من هنا

استمعت ناهد لكلام محمد المجهول

ودخلت تحل وثاق ناهد

 وفضلت تحاول انها تفك الحبل
 الي صافي مقيدة به

 عشان تاخدها وتمشي

وفي لحظةانشغال ناهد بحل الحبل 

باغتها محمد المجهول

 ودفعها بقوة

 مما جعلها تقع ارضا

 ويقع منها المسدس 

فا استحوذ عليه محمد

وبعد ما اخد المسدس
ووقف يبصلنا احنا الثلاثة
 وهو بيقول.. 

حلو اوي كده

احلي حاجة عملتوها انكم متجمعين كلكم هنا

 عشان تموتوا كلكم مرة واحده

بدات ناهد تتوسل وتقولة

ارجوك سيبنا نمشي واحنا هنديلك
 الفيديوهات 

و مش هنجيب سيرتك ابدا ولا 
ولا كاننا عرفنا عنك حاجة

بصلها محمد

 وقالها.. 
بصراحة
 العرض بتاعك مغري
وانا هفكر فيه

 لكن قوليلي الاول

 انتوا ازاي عرفتوا مكان الفيلا

وايه الي جابكم هنا

ردت ناهد بانكسار

وقالت..
 لو قولتلك علي كل حاجة 
هتسيبنا نمشي؟ 

ابتسم محمد

 وقال ساخرا

(اوف كورس) 

طبعا... لو عرفتيني مكان الفيديوهات

 وقولتيلي الحقيقة كاملة

 هسييكم تمشوا فورا

ردت ناهد 

وقالت... 
انا هقولك احنا  ازاي دبرنا تمثيلية مقتل صافي الوهمية 

 وازاي عرفنا نوصل هنا؟ وليه؟ 

وبالفعل بدات ناهد تشرح من الاول

حيث قالت

لما صافي اكتشفت انك قتلت مديرة اعملها

اتصلت بيا 
وطلبت مني اروحلها

 عشان اتصرف معاها في التخلص من الجثة بدون شوشرة

ولما شوفت صافي قلقانة... وخايفة 

لا اتكرر محاولة قتلها تاني
 وخصوصا انها كانت ناوية 
تروح البنك وتسحب اموال الكيلاني 
بالتوكيل الي عملهولها

 وكانت متاكده ان التصرف ده 
هيخليك تحاول تقتلها الف مره

وساعتها انا خطرت علي بالي فكرة 
وهي اننا ندعي ان الي ماتت هي صافي

 وليست مديرة اعمالها   وعشان المعلومة
 توصلك

 كان لازم نفهم ابراهيم الكيلاني

 ان صافي ماتت وانك انت الي قتلتها


والموضوع كان سهل جدا 


 لان صافي خرجت من الشقة 

بدون ما حد يشوفها واختفت 

بعد ما لطخت وجه مديرة اعمالها بالدم

عشان الكيلاني ميخدش بالة من شكلها

 وبالفعل خفينا ملامحها

وبعدها... انا روحت لابراهيم الكيلاني

 عشان اسال عن صافي

 وادعيت اني لقيت باب الشقة مفتوح

ولما سمحلي اني ادخل غرفتها 

عشان اشوفها

عملت نفسي
 اتفاجئت 
باني لقيتها مقتولة

وشغلت الفيديوهات الي سجلتها الكاميرة

وابراهيم الكيلاني لما شافك 
وانت بتقتل بنتة

مرضيش يبلغ عنك

 وطلب مني
 اني اساعدة في دفن جثة صافي

 بدون شوشرة 

وواضح ان ابوك 

اكتفي بانه يحرمك من الميراث فقط

وبالفعل قمت وحدي بتكفين الجثة

 بعد ما اشعت في العمارة كلها
 انها  صافي 
وانها كانت مريضة كورونا

 عشان محدش يقرب من الجثة 
ويكتشف ان صاحبتها اتعرضت للقتل 

ونجحت فعلا

 اني  اخرج الجثة من الشقة

علي انها جثة صافي الي ماتت بالكورونا

وتركنا ابراهيم الكيلاني لوحده في الشقة

وتركنا معاه الحقيبة

 الي كان فيها الفلوس

وكنا فاكرين

 ان صافي هتقدر  تستحوذ علي التركة

 بمجرد ما تحول رصيد ابراهيم الكيلاني
 لحسابها في البنك

لكن الي حصل اننا اتفاجئنا
 بان ابراهيم الكيلاني

 صفي حساباتة في البنوك 

وساعتها اتاكدت صافي

 ان ابراهيم الكيلاني قصد انه 
يخفي امواله

 في مكان غير معلوم 

وطبعا مكنش ينفع

 ان صافي تظهر في للحياة  تاني 

وتسالة عن مكان التركة

 لان صافي
 كان مفروض انها ماتت

 زي ما الكيلاني كان فاهم

ومكنش ادمنا حل تاني

غير اننا نتبع مع الكيلاني 
اسلوب القوة


لان كان لازم نضغط علي الكيلاني 

عشان يقولنا علي مكان ثروتة

ومكنش ينفع اني اقوم انا بالمهمة دي

 لان  ساعتها  الناس الي في العمارة

كانوا عارفين شكلي

 وعارفيني شخصيا

 وكمان عارفين اني انا الوحيدة 
الي كنت بتردد علي صافي 

وانا الي دفنتها

 وخرجتها من العمارة

ولو كان حصل حاجة لابراهيم الكيلاني

 اصابع الاتهام كانت هتشاور عليا 

وخصوصا ان سكان العمارة

 كانوا مركزين مع شقة ابراهيم الكيلاني

 وخصوصا
في التوقيت ده 

عشان كانوا خايفين من العدوي

 واي حد كان هيدخل او يخرج من عنده كان هيتعرف


فا اقترحت علي صافي

 اني ابعت بنت
 نصابة 

نصبت عليا اكتر من مرة
وكنت مغلولة منها


 و قلت هنبعتها وهي تشيل الليلة

 والبت دي ساعتها
 كانت  عندي في الشقة

بص محمد ناحيتي

وسالها... 

وقال... وطبعا البنت دي هي دارين؟ 


قالت.. ايوه

بصلها محمد 

وقالها.. كملي

استئانفت ناهد روايتها
وقالت.. 

وبالفعل بعت نادين لشقة
 الكيلاني بحجة انها هتراعية

و هتعيش معاه 
لغاية ما هيخف 

وكنت عايزة الجيران كلهم يشوفوها 

عشان لما نبعت حد يستعمل القوة مع الكيلاني 

تبقي هي كبش الفدا الي هنتركة للبوليس في المكان

  لكن حصل ما لم يكن في الحسبان

وهو... ان ابراهيم الكيلاني مات في نفس اليوم

 الي دارين  وصلت فيه لشقتة

وعشان كده 

بدانا نتتبع دارين لحظة بلحظة

لغاية ما لقيناها دخلت الفيلا 
مع اخوات صافي

 وعرفنا بعد كده 

انها انتحلت شخصية صافي

وكنا مراقبين الفيلا من بره ليل نهار

والنهاردة الصبح

لما شوفنا دارين داخلة هي ومحمد لمحل
 ملابس 

فا استبدلنا البنت الي في المحل
 ببنت من عندنا

 واستغلت البنت الي معانا
 فرصة انشغال دارين في حجرة الملابس

 واخدت منها الموبيل ووضعت فيه جهاز تصنت 

والنهاردة بس

 قدرنا نعرف مكان التركة 

لما دارين كلمت واحد اسمه عبد القادر

 وقالتلة علي مكان التركة

وعشان كنا عارفين

 ان دارين عارفة شكلنا

اتفقت انا.... وصافي

اننا  لازم ندخل للفيلا

 وناخد التركة ونقتل
 دارين
 عشان هي الوحيدة الي عارفاني

 وعارفة شكل صافي

استمع محمد لقصتها للنهاية

وسالها.. 
فين الفيديوهات؟ 

خرجت ناهد من جيبها فلاشة وعطتهالة

وهي بتقول...

 اظن كده انا نفذت الي انت عايزة

 ممكن نخرج بقي؟ 

بصلنا محمد 
وهو بيبتسم

ولقيتة قام وقف
 وقالها... 

في دي انتي عندك حق

 فعلا دارين تعرف حاجات كتير 
ولازم تموت


وبص لناهد وصافي
 وقال.. 

ونتوا كمان
 عارفين اني قتلت مديرة الاعمال بتاعتكم

 وبصراحة.. 

 انا عايز اعمل نظافة شاملة

وعشان كده

انتوا كمان هتموتوا معاها

ووقف محمد ادامنا احنا الثلاثة
 مرة اخري

ونادي علي

صافي... وناهد

قالوا... نعم؟ 

قال.. نيموا دارين

 وحطوا مخدة علي راسها

عشان هبدء بيها

وطبعا كان واضح 

انه عايز يضرب الرصاص
 من خلال المخدة

عشان يكتم صوت الطلقة


بصت ناهد لصافي بتردد

لكن محمد
 هددهم لو منفذوش اوامره
 هيفرغ الرصاص فينا احنا الثلاثة

فا مسكتني صافي
 وناهد
 ونيموني علي السرير

 ووضعوا المخدة علي راسي

وفي اللحظة دي

ا غمضت عيني

 واستعديت للموت

 وبدات انطق بالشهادة

لكن اثناء ما كان وجهي تحت المخدة

 وانا مغمضة العينان

سمعت جلبة في الغرفة وضوضاء 

وكان الغرفة امتلات بالكثير من الناس

ولم اركز فيما يحدث

 لاني كنت منتظرة

 رصاصة تخترق تلك المخدة
 التي علي وجهي

 وينتهي الامر بعدها

وفضلت منتظرة 

ولكنني شعرت
 بشخص ينزع عن وجهي الوسادة 

وهو بيقول.. 

قومي يا دارين

فتحت عيني بسرعة

ولقيتة محمد الكشر هو... 

الي كان بيساعدني علي النهوض

من رقدتي علي السرير

ولما نهضت جالسة
  
شوفت ادامي الكثير من رجال الشرطة

وكمان شوفت الثلاث تؤام 
موجودين بالغرفة 

اتنين منهم واقفين ينظرون للثالث 
باسف

 والثالث هو... 

من  كان يرتدي... 

الكمامة والنظارة

 وكان رجال الشرطة يمسكون به 

ولما شوفت الثلاث تؤائم
 امام عيني

عرفت ان محمد القاتل

هو... 
محمد (العندليب) 

وفي اللحظة دي

قلت لمحمد الكشر

الي واقفة دي تبقي صافي 
وكانت عاملة تمثيلية انها ماتت

وقبل ما اكمل

رد ضابط الشرطة
 قائلا
احنا عارفين كل حاجة

بصيت لمحمد الكشر
وقلتلة

عارفين كل حاجة؟ 

رد محمد باسف 

وقال.. ايوه يا دارين

كل الاعترافات الي سمعتيها  دلوقتي

 البوليس كان عنده علم بيها

بصيت لمحمد
وسالتة

قلت.... وبالرغم من انكم كنتوا عارفين
 كل حاجة 

وكنتوا سايبين مع محمد العندليب مسدس

 ممكن يقتلنا بيه في اي لحظة؟ 

بصلي الضابط

 وقالي...احنا كنا عارفين ان المسدس الي كان مع ناهد مسدس صوت
بصيت للظابط

وكنت عايزة اقولة
انا مش فاهمة حاجة

فا فهم الظابط نظرتي
وبدء يفهمني
قال.. 
لما محمد بلغنا 
عن جريمة عمتة وعبد القادر

احنا ساعتها تتبعنا العيلة كلها

ولما محمد الكشر 

قالنا علي كل المعلومات الي انتي قولتيهاله

وتحديدا قصة الو صية

وموضوع صافي
 اختة

كان لازم نعرف ايه الحكاية بالظبط

فا وصلنا  لناهد اول واحده
 وهي اعترفت بكل حاجة 
وعرفتنا مكان صافي 

واعترفوا بكل حاجة
هما الاتنين

وبعد ماقبضنا علي صافي... وناهد 

كان ناقص نعرف 

مين في التؤام هو محمد القاتل؟ 

وعشان كنا متاكدين ان محمد القاتل 

حاطط اجهزة تصنت
 في غرفة الكيلاني

فا كان لازم نوصل لمحمد القاتل

 ان التركة هتكون في غرفة في الجنينة 

وكمان كان لازم نعرفة ان صافي
 لسه عايشة 

وممكن تاخد التركة

 وتفضحة وتوصلة لحبل المشنقة

وطبعا هو ساعتها كان هيحاول
 يتخلص منها

وعشان كده
 فكرنا
نستعين بناهد... وصافي

 ونخليهم يدخلوا للفيلا ويوصلوا لغرفة 
 الكيلاني

 الي محمد حاطط فيها التسجيلات 

 عشان  كنا عايزينة
 يسمعهم ويعرف بوجودهم 

ويجي لغاية هنا

 ويحصل المواجهة بين الجميع

 فا نقدر ناخد اعتراف من محمد القاتل

بصيت للظابط 
وسالتة
قلت.. يعني افهم من كده
 ان صافي... وناهد متفقين معاكم

عشان توقعوا محمد القاتل 

وتاخدوا منه اعتراف؟ 
ومفيش عليهم اي مسائلة قانونية؟ 

رد الضابط 
قائلا

لا.. 
ناهد... وصافي
هيتحاكموا
لان كل الي قالوه لمحمد حقيقي 
وكمان دفنوا جثة بدون تصريح وتستروا علي مجرم


وهما فعلا  اعترفوا 

بانهم عملوا تمثيلية

 وادعوا ان صافي ماتت عشان 
يسحبوا رصيد الكيلاني

 ولما عرفوا ان الكيلاني خبي الفلوس بتاعتة

 ومحدش يعرف هي فين

 خططوا انهم يتعاملوا بالقوة 

مع ابراهيم الكيلاني

 عشان يضغطوا عليه

 لكن موت الكيلاني احبط مخططهم 

واحنا لما عرفنا كل ده

 قبضنا عليهم 

وطلبنا منهم يدخلوا عندك 

الغرفة ويهددوكي
 بالسلاح الابيض

 عشان نستدرج محمد القاتل 

وتحصل المواجهة..... والاعتراف

بعدما استمعت للضابط

و فهمت ان جزء كبير من الي حصل

 من شوية 
كان بتخطيط من البوليس

حمدت ربنا 

اني اخيرا عرفت مين هو محمد القاتل

 الي مش هيورث

وهو طبعا.. 

محمد العندليب 
وسالت
 محمد الكشر

وقلت... انت اخدتني وجيبتلي فستان وقلتلي اننا هنعمل حفلة
كان ليه ده كلة
قال.. ظابط المباحث الي طلب مني اني اعمل كده
وده عشان يجمع الثلاث تؤام في البيت في التوقيت ده

وكنا عارفين
ان القاتل بس 

هو الي كان هيدخل عندك الغرفة

لان القاتل هو الي بيتصنت علي مكالماتك


واخدنا الضابط جميعا لقسم الشرطة

وفضلنا ايام طويلة في التحقيقات

وطبعا اتقبض علي محمد العندليب
واستصدر الضابط امر با اخراج جثة مديرة الاعمال 

 و اتفتح التحقيق في كل الجرائم

وكمان  بداءوا يحققوا مع عمتة.. وعبد القادر.... وصافي.... وناهد

اما بالنسبالي انا
فا بصراحة
محمد الكشر هو الي انقذني من تهمة انتحال الشخصية
لانه فهم الضابط انه هو الي طلب مساعدتي وهو الي  طلب مني اني اقوم بدور صافي عشان يتمكن من الامساك بالقاتل الحقيقي

والحمد لله نفدت من العقاب

وبعد ما انتهت
 التحقيقات

رجعت علي الفيلا

 وجهزت حقيبتي

وخرجت عشان اغادر الفيلا

لكن بمجرد ما خرجت من غرفة الكيلاني

سمعت صوت  بينادي عليا

قال... رايحة علي فين  يا دارين؟ 

فا  بصيت علي مصدر الصوت

ولقيت محمد الكشر

واقف ويبصلي

ومنتظر الاجابة

قلت... خلاص انا اديت الامانة ولازم امشي 


اقترب محمد... مني
وهمس في اذني

 قائلا

انا عارف انك انتي دارين 

الي كنتي بتكلميني في الموبيل

من رقم غريب


بصيت لمحمد الكشر
وابتسمت 

وقلت... انا عارفة انك  زعلان مني 

عشان كلمتك من رقم غريب 

 بس صدقني

 انا كان لازم اعمل كده

 عشان كنت عايزة اوصل الوصية

 الي ابوك كلفني بيها

ابتسم محمد 

وقال...  انا عرفت كل حاجة

 ومش زعلان منك

بصيت لمحمد 
 وابتسمت 

ومديت ايدي عشان اسلم علية

قبل ما امشي

ولقيت محمد 
بيسالني

قال.. رايحة فين؟ 

قلت.. منتا عرفت بقي اني انا دارين

 الي كنت بكلمك من رقم غريب



 واكيد طبعا عارف
 اني لازم امشي

 عشان  (ميشيل) زمانة قلقان عليا

ابتسم محمد

 وقالي.. تقصدي متولي؟ 

قلت.. ايوه بالظبط كده

مسك محمد ايدي
قالي.. 
خليكي معايا يا دارين

 انا محتاجلك جنبي

بصيت لمحمد

وقلت.. مش هينفع

انت عرفت تاريخي السابق كله

وعرفت اني كنت بنصب علي الناس

ولولا انك 
فهمت الضابط انك كنت متفق معايا
 علي اني  ادعي  اني صافي 


 كان زمان الظابط قبض عليا 
بتهمة انتحال الشخصية و النصب

رد محمد 

قائلا... 

بس  الظروف هي الي دفعتك لكده

 وبعدين انتي كفرتي عن كل حاجة

 لما وصلتي الامانة 

الي وصاكي بيها ابويا
 لاصحابها

 لان كان ممكن تاخدي الفلوس

 الي ادهالك وتهربي 

بعد ما ابراهيم الكيلاني مات
  بس انتي معملتيش كده

قلت... لكن الي فات هيفضل وصمة عار

وهيفضل ملازمني

رد محمد مقاطعا

الي فات هننساه

 وهنتولد انا وانتي من جديد

وبص محمد في عنيا

وهو بيقبض علي 
ايدي

وردد جملتة مرة تانية

وقال... خليكي معايا
يا دارين

 انا خلاص مبقتش قادر ابعد عنك
انا (بحبك) 


قلت.. طيب واهلك؟ 

قال.. مالهم اهلي؟ 

قلت.. هيعترضوا علي ارتباطك بيا

وهيقولك ازاي تتجوز بنت كانت بتشتغل نصابة؟ 

رد محمد
قائلا.. 

انا دلوقتي 
مفيش ليا في الدنيا 
غير محمد اخويا

وبالرغم من انه كئيب
 ومش بياخد علي الناس بسرعة 

الا انه بعد ما قرب منك

 بقي بيعزك زي اختة

 ومعتقدش انه يعترض علي ارتباطنا

وبصلي محمد بحنان بالغ

وقال...

 يا دارين لازم تعرفي

مفيش قوة علي وجه الارض

 هتقدر تبعدني عنك 
 طالما انتي موافقة 
علي جوازنا


وسالني

ها قلتي ايه؟ 

قلت...بس انت كشر
وعليك تكشيرة
تقطع الخلف
 

 بصلي محمد بغيظ 

وقالي..

 لو قبلتي تتجوزيني
هبقي فرفوش وابن نكتة 
من الاخر
هتلاقي الخليل كوميدي معاكي في البيت

قلت... لا خليل مين
خليك كشر افضل

ابتسم محمد 
وسالني

طيب قلتي ايه بقي

ابتسمت 
وقلت... 
موافقة طبعا
اخدني محمد من ايدي
ودخلنا للفيلا تاني
عشان نبدء  مع بعض حياة جديدة

ودي كانت بدايتي مع محمد (الحنون) 

لانه من يوم ما ارتبطنا
انا ومحمد
 مبقتش اشوفة( كشر) 

لان حبي ليه خلاني بشوفة 
محمد( الحنون). 


كده الرواية خلصت


اتمني تكون الرواية 
نالت اعجاب حضراتكم

و لو.. الروايه
عجبتك
 ضع تعليقا يشجعني علي سرد المزيد 
من القصص

واخيرا بحبكم جميعا في الله
والي القاء مع رواية جديدة من تاليفي باذن الله
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 16
  1. رواية جميلة وكل كتاباتك جميلة وموهوبة شكرا لتعبك ومجهودك وننتظر الجديد ربنا يوفقك

    ردحذف
  2. جميلة تسلم ايدك

    ردحذف
  3. جميله عبقريه محبوكه حبكه رائعه

    ردحذف
  4. تحفه تحفه ان بحب رواياتك

    ردحذف
  5. جميلة جدا ربنا يعطيك الصحة

    ردحذف
  6. تجنن ياحنون ...

    ردحذف
  7. تجنن ياحنون ...

    ردحذف
  8. حلوة يا حنون تسلم ايدك

    ردحذف
  9. روووعه جدا

    ردحذف
  10. مبدعه دايما يا حنون
    جميلة جدا

    ردحذف
  11. روعة يا حنون من نجاح لنجاح إنشاء الله حبيبتي

    ردحذف
  12. كل الشكر من أعماق قلبي ، أتمنى لكي المزيد من التفوق والنجاح

    ردحذف
  13. بجد بحبك مووووووت 🥰 وبحب رواياتك

    ردحذف
  14. حلوة اوى اوى من اكتر الروايات اللي استمتعت وانا بقراها

    ردحذف
  15. تجنن يا حنون ربنا يوفقك يا جميل دايما 💖💖💖💖

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,379,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية إمرأة لعوب - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)
رواية إمرأة لعوب - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)
رواية إمرأة لعوب الجزء الثاني عشر (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-TQh3JRkC15k/YGh1K2YC2zI/AAAAAAAADT0/WuML_mCpYA8ljtjVEaSpDcAj1uifMXbRQCLcBGAsYHQ/s16000/1617458471618736-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-TQh3JRkC15k/YGh1K2YC2zI/AAAAAAAADT0/WuML_mCpYA8ljtjVEaSpDcAj1uifMXbRQCLcBGAsYHQ/s72-c/1617458471618736-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/03/blog-post_19.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/03/blog-post_19.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content