رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الخامس

رواية إحتياج أنثى الجزء الخامس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية إحتياج أنثى الجزء الخامس 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما الطبيب جهزني  لاجراء جراحة 
ما ...
بدون ان ادري

لقيت الطبيب  داخل عليا وبيطلب مني اني استلقي علي السرير..

فسالتة
قلت..عايزني استلقي ليه؟

قال..عشان هقيس الضغط

فا امتثلت للامر واستلقيت علي السرير

وفي نفس اللحظة

لقيت رامي
 يقف بجانبي من الجهة الاخري من السرير

 وهو يطلب مني ان اعد لغاية رقم اربعة

وبالفعل قمت بالعد 

واحد ..اثنان ..وقبل ان اصل لرقم ثلاثة 


للكاتبة حنان حسن




كنت قد غيبت عن الوعي لمدة غير معلومة 

ولكن عندما افقت
 وجدت بجانبي رامي فقط 

ولم يكن بالغرفة غيرنا

فسالت
قلت..رامي هو ايه الي حصل؟

رد رامي وهو يبتسم

قال..محصلش حاجة

قلت..امال انا نايمة هنا ليه في المستشفي؟
 وحاسة اني دايخة؟
 وليه الدكتور خدرني؟

اقترب مني رامي ومسح علي شعري 

وهو يقول...
اصبري بس ولما تقومي  هتعرفي كل حاجة

فا تعجبت من رده الغريب
وسالتة؟
قلت..هو انا عملت عملية ولا ايه؟

رد رامي
 قائلا
قولتلك اصبري ولما تقومي وتقفي علي رجلك
 هتعرفي كل حاجة

المهم دلوقتي انك تاكلي كويس 
وتاخدي الادوية بتاعتك عشان تتعافي
 بسرعة
قلت ..اتعافي من ايه؟

قال رامي مازحا

بطلي تكرري السؤال

احنا قولنا اية؟

قولتلك هتعرفي كل حاجة بعدين 


للكاتبة حنان حسن




وجلس رامي بجانبي ليطمئني
 وهو يقول
انتي كويسة جدا

 واخذ يلازمني طوال الوقت في المستشفي 
 
وكانت  الممرضات يدخلن لغرفتي ويخرجن
 بعدما يعطونني الادوية 
والمسكنات 

وكثيرا ما كان يدخل الطبيب ايضا
 ليتابع حالتي
 وهو يتحدث بمصطلحات طبية معقدة
 لم افهم منها شيئ

ويخرج بعدها

 ويتركني مع رامي

الذي كان يساعدني علي تناول الطعام والشراب 

وكنت اشعر بالحزن الشديد
 
لاني فهمت
 ان رامي استغل ثقتي فيه واستحل لنفسة ان ياخذ عضوا من اعضاء جسدي 
لنفسة
 حتي دون اذن مني 

واخذت اقول في نفسي
(يا خسارة)
انا كنت فاكراة انسان كويس

وصدمتي في رامي كانت فعلا كبيرة
 لاني فعلا حبيتة بجد

 ولو كان طلب روحي كلها مكنتش هعزها عليه

 لكن اسلوب الغدر وخيانة الثقة 
الي اتعرضتلهم  من رامي 
صدموني
وبقيت بندم اني عرفتة
 في يوم من الايام


للكاتبة حنان حسن




المهم فضلت في حالة صمت

ومش عايزة اتكلم مع حد وخصوصا رامي

وبعد مرور اكثر من اسبوع علي ذلك الوضع

لقيت رامي داخل عليا ومعاه الطبيب 
علي الباب

وبيسالني 
و بيقولي

غادة ...انتي جاهزة للمفاجاءة؟

قلت..مفاجاءة اية؟
نظر رامي للباب ثم

قال..
اتفضل ادخل يا دكتور

ولما دخل الطبيب ومعه اثنين من الممرضات

اخذ ينزع من علي وجهي بعض الضمادات

التي كان ينبه عليا منذ ان افقت 
من عدم لمسها بيدي

وبعد ان نزع عن وجهي تلك الاربطة والمسكات
 الطبية
وجدت ان كل من بالغرفة ينظرون لي بذهول

واولهم رامي

فقد كان يقف ينظر الي وهو  مذهولا 

ولم افهم ما يحدث الا بعد ان اتي الطبيب (بمراة)

وطلب مني ان انظر الي وجهي بها

ولما نظرت بالمراة

تفاجاءت بوجه انثي رائعة الجمال

ولم استوعب ان تلك المراة هي انا
 الا بعد ان حركت شفتاي

 وانا بسال الطبيب وبقول مين دي؟

ولما اتاكدت ان تلك المراة الجميلة بالمراة هي انا 

عرفت ان رامي حب يحققلي الامنية الي كنت بتمناها
 عشان يجعلني اشعر بالسعادة

وكنت مش قادرة اصدق نفسي ولا قادرة اصدق شكلي الجديد

 فقد اصبحت امراة فاتنة ورائعة الجمال

ووقفت عاجزة عن التعبير عما اشعر به وكان  
 المفاجاءة 
قد اكلت لساني ولم استطيع ان اتفوه بكلمة واحدة ..
ولقيت رامي
وقف  امامي ليعرفني بالدكتور شوقي مجاهد اكبر طبيب تجميل 

وفي تلك اللحظة

نظر الي الطبيب
 وهو يقول..مبروك يا غادة
بقيتي زي القمر

قلت..شكرا يا دكتور


للكاتبة حنان حسن




وتركنا الطبيب بعدما شكرة رامي علي مجهودة

وبعد ان خرج الطبيب
نظر رامي الي وهو يبتسم

ويقول..مبروك النيولوك الجديد

قلت..يعني انت مكنتش تعبان؟
 ولا كنت جاي تعمل عملية الزائدة؟

قال..لا
 انا كنت معاكي في المستشفي مرافق فقط

ثم اضاف رامي
 قائلا
بس سيبك انتي انتي بقيتي زي القمر

نظرت له وانا 
اسالة
قلت..هو انت عاجبك شكلي كده؟
رد رامي
 قائلا
انا يعجبني اي شكل واي حالة تخليكي سعيدة

 وتخليني اشوف ضحكتك الجميلة دي علي طول

اخذت ابحث في معجم كلمات الشكر 
عن كلمات تجازي ما فعلة معي رامي
 ولم اجد
 واكتفيت بان 
اقول
ربنا يديك خير وسعادة
 علي اد الي انا حاسة بية من امتنان وشكر يا رامي 

رد رامي 
قائلا
احنا هنقضيها تشكرات ولا ايه ؟

قومي يا هانم انا جهزت الشنط 
عشان نترك المستشفي دي حالا

ولا انتي عايزة تكلفيني يوم كمان هنا يا هانم؟

اخذت اضحك
 وانا اقول
لالالا
كفاية اوي كده دنتا زمانك دفعت في الكام يوم دول مبلغ وقدرة؟

رد رامي
 قائلا
فداكي اي فلوس يا غادة

استمعت لتلك الجملة التي قالها رامي برقة بالغة

وشعرت بالحرج 
وقمت من امامه بحجة ان استعد لمغادرة تلك المستشفي

وبالفعل غادرنا المستشفي انا ورامي
 وعدنا للمنزل

وكنت سعيدة جدا بتلك الطلة  الجديدة
وذلك الشكل الرائع لوجهي 

وكنت زي الي اتفتحت نفسة علي الدنيا


للكاتبة حنان حسن




 وبقيت اكثر الوقوف امام المراة 
لاري ذلك الجمال الفاتن الذي لم اتعود عليه 
من قبل
 وكنت اريد ان اري انبهار رامي 
كلما خرجت عليه بقميص ساخن
 مع ذلك الجمال الرائع

 وكنت اعشق نظرة الانبهار والرغبة في عينية
 فقد كنت لاول مره اشعر بانني امراة مرغوبة

وكنت استمتع بحالة الشوق التي كنت اراها دائما بعين رامي
 فكنت ازيد من ابراز انوثتي وجمالي فا اقوم بارتداء قمصان النوم القصيرة 
والعارية
 واقف امام المراة وانا عيني علي رامي 
الذي كان يموت شوقا وولعا ورغبة

لغاية ما في يوم

طلبت من  رامي ان يسمح لي بان اذهب لمنزل اهلي 

عدة ايام... لكي يشاهدوا ذلك النيولوك الجديد

ولكن رامي رفض واعترض قائلا
لا طبعا مفيش مرواح في اي مكان

قلت..ليه؟
قال..بصراحة مبقتش اقدر ابعد عنك
 ولو للحظة
استمعت لتلك الكلمات 

وكنت اكاد ان اطير من فوق الارض 
من شدة السعادة

ولكنني تماسكت وادعيت عدم الفهم
وقلت مازحة..

خلي بالك انا كده ممكن افهم غلط وافتكر  انك بتحبني مثلا؟

نظر الي رامي بانكسار

واعترف  بانه ما عاد يقوي علي المقاومة 
وقال بانه لابد وان يجد حلا لذلك الجن الذي يتقاسم معه كل شيئ في حياتة 

ويجب ان يتخلص منه في اسرع وقت لكي نتمم دخلتنا

قلت..ايوه بس ازاي؟
رد رامي 
قائلا
انا لازم اروح للشيخ يشوف حل 
ولو معرفش هشوف شيخ تاني غيره

قلت..ماشي
روح واسالة وشوف هيقولك ايه
رد رامي
 قائلا
لا اروح فين واسيبك لوحدك
 انتي لازم تيجي معايا


للكاتبة حنان حسن




واخذني رامي معه بالسيارة
وذهبنا للشيخ 
بمنزلة
وامام منزل ذلك الشيخ
توقف رامي بالسيارة

وطلب مني ان انتظرة بسيارتة حتي يعود

فقلت..ماشي
 روح انت وانا هستناك هنا

وبعدما تركني رامي ومشي
الي منزل ذلك الشيخ

جلست وحدي بالسيارة 

واخذت استمع لبعض الاغاني العاطفيه

 وروحت انظر لنفسي بمراة السيارة

 فقد اصبحت اشعر بالسعادة... والفرح 

 كلما نظرت بالمراة وشاهدت وجهي الذي اصبح جميلا

واثناء ما كنت انظر بالمراة
شاهدت شابا ملثما يجلس بالخلف في مقعد السيارة

فا التفت سريعا للخلف
 بفزع
ونظرت له وانا في قمة البرعب
 وانا اقول
انت مين؟
 وعايز ايه؟
واخذت ابحث عن الموبيل لاتصل برامي

ولكنني لم اجده بحقيبتي
رد الشاب 
قائلا
متخافيش يا غادة

انا الوحيد الي مفروض متخافيش مني

 لاني اخدت عهد علي نفسي
 اني اعيش في الدنيا دي بس عشان احميكي

وسالتة مرة اخري

قلت..انت مين؟

قال..انا زوجك الي بيعشقك

والي عايش معاكي ليل نهار وللاسف مش قادر المسك  

قلت..انا جوزي هو رامي

رد ذلك الشاب بغضب

قال...رامي مجرد
( زوج )

يعني ممكن يطلقك في اي وقت 
لكن انا (عاشق) 

يعني حياتي انا وانتي اصبحت مرتبطة ببعض وميفرقهاش الا الموت

قلت في نفسي

مين ده  ؟
وبيتكلم معايا كده ليه ؟

وعرف ازاي اني اسمي غادة؟


للكاتبة حنان حسن




قلت...انا سالتك انت مين ومجوبتنيش؟

واعدت عليه السؤال
قلت...هو انا ممكن اعرف انت مين ؟

 وعايز مني ايه بالظبط؟

قال..عايزك تبقي زوجتي واجيب منك طفل 

نظرت له بدهشة
وانا اقول..

...ايه التخاريف دي؟

انت اكيد شخص مريض او مجنون

قال...بلاش تعصي اوامري لانك كده 
 هتجبريني اني اوريكي الجنون الي بجد

وساعتها هتخسري كتير

بصراحة ...
اسلوبه رعبني
ولكنني ادعيت باني لا ابالي

قلت..
انت منين بتقول انك موجود في الدنيا عشان تحميني؟
 ومنين بتهددني كده؟

قال...انتي لو عصيتي اوامري 
انا هدمر كل الي حواليكي
 واحسرك علي كل الي بتحبيهم

بعدما استمعت لاسلوب التهديد  المزعج

شعرت بالفزع

واخذت اسالة مرة اخري 
قلت....
انت مين ؟
انا مش فاهمة حاجة من كلامك؟


رد الشاب وهو يشير بيدة خارج السيارة
 قائلا
رامي نازل من عند الشيخ هناك اهوه

وهو جاي دلوقتي وهتفهمي منه انا مين؟

ونظرت بعيني علي بيت ذلك الشيخ 

واخذت اترقب باب منزلة 

وشاهدت خروج رامي من الباب بالفعل

 فقلت... ايوه فعلا رامي خرج من الباب 
فعلا 
وسالتة
قلت...لكن انت ايه الي عرفك ان رامي نزل من بيت
الشيخ.... قبل ما يخرج من الباب؟


للكاتبة حنان حسن




 وانتظرت اجابة ذلك الشاب ولكنة لم يرد

فا نظرت للمقعد الخلفي لاتفاجئ
 بان الشاب قد اختفي 

وبعد شوية

لقيت رامي يجلس بجانبي علي مقعد القيادة 
وهو حزينا ومهموم

قلت..رامي الحقني

رد رامي
 متسائلا

قال..في ايه؟

قلت..بمجرد ما انت دخلت منزل  الشيخ
 لقيت في شاب جلس في الكرسي الخلفي هنا بالسيارة
 وفضل يقولي ..
اني زوجتة ...ولازم اجيب منه طفل 
والا العواقب هتكون وخيمة

رد رامي باسف
قائلا
ايوه للاسف...
 هو ده نفس الكلام الي قالهولي الشيخ تقريبا

قلت...مش فاهمة؟

قال..الشيخ قالي اني ارتكبت اكبر غلطة

 لما عملتلك عملية التجميل
لاني كده خالفت شرط من شروط العروسة

نظرت له بتعجب
وسالتة
قلت..لا مش فاهمة حاجة ممكن توضح كلامك

رد رامي موضحا

قال... الشيخ لما قال  الشرط في العروسة انها متكنش جميلة 
 كان عشان( الجن) ميقعش في عشقها

ودلوقتي الشيخ قالي ان الجن عشقك يا غادة 

واصبح مجنون بيكي

  والشيخ بيقول...

ان الجن  لو متممش جوازة منك
 هتكون العواقب وخيمة 
زي ما قال


للكاتبة حنان حسن




نظرت له وانا
 اسالة
قلت..تقصد تقول ..
ان الموضوع اتعقد اكتر ؟

قال..بالظبط كده

قلت..خلاص طالما هو عايش معانا
 في البيت 
احنا ممكن نسيب البيت

رد رامي
 قائلا
للاسف 
اي مكان انا هروح فيه هيجي معايا 

قلت..خلاص يبقي نبعد عن بعض مؤقتا

رد رامي بحزن
قال..واهون عليكي تبعدي عني يا غادة؟

قلت..غصب عني
 لكن مفيش حل غير كده

رد رامي 
قائلا
لا في حل
 الشيخ اقترحة عليا

قلت..حل ايه؟

قال..الجان بيكرة المكان المزدحم بالبشر والناس

وبيصاب بالاختناق..  والزهق
من وجود عدد كبير من البشر في المكان الي هو بيتواجد فيه

 عشان  كدة 
عايزك تتصلي بخالتك ...وزوجها ..وبنت خالتك ...وشقيقتك

وتطلبي منهم انهم ياتوا ليعيشوا معنا هنا جميعا

قلت...ماشي

و بمجرد ما عدنا للمنزل اتصلت باهلي 

وطلبت منهم ان ياتوا جميعا للمنزل

وعللت لهم طلبي ذلك 
باني اعيش حالة من الاكتئاب
 واريدهم جميعا حولي..

فا وافقوا علي الفور


للكاتبة حنان حسن




وبالفعل... اتوا جميعا للمنزل
وبمجرد ان شاهدوني
 وقفوا امامي 
في ذهول
 بعدما شاهدوا التغير الجذري  في الشكل 
والملامح
واخذت اختي وابنة خالتي يسالونني
 كيف تغير شكلي ليكون رائع هاكذا؟
قلت..رامي هو من حول حياتي كلها 
وجعلها اروع
فسالتني سحر ابنة خالتي؟

قالت امال ازاي بقي بتقولي انك  بتعاني من حالة اكتئاب؟

هو في حد يبقي في العز ..والدلع.. والهنا ..
ده كله ويصاب بالاكتئاب؟


نظرت لها ميسون شقيقتي بغضب
 بعدما شعرت بتلميحات الحسد في كلماتها وعنيها

وردت ميسون بغضب
قالت..
يختي ارحموها بقي 

وسيبوها في حالها 
كفاية الايام السودة الي شافتها زمان

ردت سحر 
متسائلة بغضب

تقصدي ايه يا ميسون؟

يعني انا هحسد اختك ولا ايه؟
ردت ميسون
 قائلة
والله معرفش بقي

وكانت سحر تهم بالانقضاض علي ميسون

ولكنني حاولت فض الاشتباك 
بدعوتهم علي االغداء 

وبالفعل انفض الاشتباك وعدي الموقف

وبعد كام يوم
 طلبت ميسون انها ترجع لمنزل خالتنا
 لتحتفل بعيد ميلادها 

وتعزم جميع اصدقائها 

ولكنني اعترضت علي رحيلهم 
وطلبت الاذن من رامي

 ان تحتفل ميسون بعيد ميلادها في منزلنا 
وطبعا رامي وافق

وقمنا باقامة الحفل في شقتنا بالفعل

واثناء الحفل ارتديت فستان رائع 
ابرز انوثتي
 وزاد من جمالي
 لدرجة انني خطفت انظار الجميع

وكنت الاحظ بان رامي يشعر بالغيرة 
ويحول بيني وبين اي رجل بالحفلة 
يحاول ان يتودد الي بكلمات المجاملة

وظل يلازمني كا ظلي


للكاتبة حنان حسن




 واخذ الجميع بالهم من ذلك الاهتمام
وكنت الاحظ 
ان الجميع يحسدونني علي ذلك الحب والاهتمام الذي احظي به  من رامي
 زوجي

وعل تلك السعادة التي اعيش فيها

لكن بصراحة ..
في الليلة دي
 كان عندي احساس بالخوف والقلق مش عارفة ليه؟

المهم ...بعد ما المعازيم مشيوا 
قبلت ميسون في خدها 
وانا اقول ..
كل سنة وانتي طيبة حبيبتي
 واعطيت لها هديتها 

كانت عبارة عن سلسلة ذهبية

ولم اجلس معها كثيرا 
لان رامي كان بينادي عليا بالخارج

فا تركت ميسون شقيقتي لتنام

ودخلت ابحث عن رامي 
في غرفتنا
لاري ماذا يريد

ولما دخلت لغرفتنا
وجدتة يقف وينظر باتجاهي بطريقة غريبة

قلت...في ايه يا رامي مالك؟

اقترب مني رامي
 وضمني اليه
واخذ يهمس في اذني
 قائلا
انا قبل كده قولتلك انك لو مسمعتيش كلامي
  هخليكي تندمي

قلت ..رامي في ايه انا مش فاهمة حاجة؟

لقيت رامي نظر الي
 قليلا 

ثم قذف بعلبة قطيفة
 في وجهي 

وخرج من الغرفة

فا قمت بفتح تلك العلبة
وانا لا افهم ما يحدث

 ووجدت بان تلك العلبة بها 
السلسلة
 التي قمت باعطائها لميسون شقيقتي
 منذ قليل كا  هدية

ولم افهم شيئا من تصرف رامي
 وكنت اهم بالذهاب خلف رامي واخرج من الغرفة لابحث عنة
 ولكن قبل ان اخرج من الغرفة
تفاجاءت بان رامي يخرج من الحمام 
ويضع منشفة علي اسفل جسدة 
وكان واضح انه كان بياخد حمام

وسالتة
قلت..هو انت كنت هنا من شوية
 ورميت في وجهي تلك العلبة القطيفة

رد رامي
 قائلا
لا طبعا 
انا تركتك مع اختك عشان تديها الهدية 
ودخلت اخد شاور

 وانا لسه خارج حالا من الحمام

وسالني رامي باهتمام

قال..هو ايه الي حصل

ولكنني لم ارد بكلمة
 واحده
وتركته ودخلت لاطمئن علي ميسون شقيقتي

ولكنني وجدتها قد اختفت من الغرفة التي تنام بها

فا سالت عنها جميع من بالمنزل
 ولكنهم قالوا بانهم  لم يروها
 منذ ان كانت معي وانا اعطيها هديتها


للكاتبة حنان حسن




فا قمت بالاتصال بها 
ولكن موبيلها اعطاني مغلق

واخذنا نبحث عنها 
في كل مكان
 دون جدوي 
وخرجنا نبحث عنها بالخارج
حتي طلع علينا النهار

 ولم نعثر لشقيقتي علي اثر

ولاحظت بان سحر ابنة خالتي
 اعتذرت مننا.. وعادت للمنزل لتنام  وترتاح 
وتركتنا  نحن نبحث في كل مكان 
وبالرغم من اننا  قمنا بالبحث عنها 
في كل مكان من الممكن ان تذهب اليه 
الا اننا  لم نجدها وظللنا في رحلة البحث عنها
حتي طلع النهار
وعندما فشلنا في العثور عليها

تذكرت سحر التي ذهبت لتنام 
ولم تكن مشغولة علي ميسون

فقلت في نفسي

من المؤكد ان سحر وراء اختفاء ميسون
 فهي دايما ما كانت تتشاجر معها ونغير منها

وذهبت للمنزل لاستجوب سحر
 واعرف منها مكان ميسون

ودخلت سريعا انا ورامي
علي الغرفة التي تنام بها سحر
 وقبل ان افتح الباب
 عليها
لاحظت بوجود دم علي الباب من الخارج

فا قلت لرامي 

ايه الدم ده يا رامي؟

نظر رامي لتلك البقع من الدم علي باب الغرفة التي تنام بها 
 سحر ابنة خالتي

 وفتح الباب سريعا لندخل انا ورامي ونتفاجئ بكارثة......


لو عايز باقي احداث الرواية
ضع عشر ملصقات 
مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 8
  1. جميله جدا جدا جدا جدا جدا جدا

    ردحذف
  2. القصه كل يوم بتحلو

    ردحذف
  3. اكيد جاسم اخوه التؤام ده مماتش ولا حاجه ومتفق مع اخوه علي حاجه بس ايه هيه مش عارفه

    ردحذف
  4. قصه جميله جدا استمري متشوقيين لباقي الاجزاء

    ردحذف
  5. تحففففففففففففففة❤

    ردحذف
  6. عمليه التجميل وتغيير شكلها اكيد وراه حاجه

    ردحذف
  7. قصه مشوقه جدا

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,451,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الخامس
رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الخامس
رواية إحتياج أنثى الجزء الخامس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-WAW-r2f3P7Q/X7V-t3RcmOI/AAAAAAAACoM/jK9-hXMqi6QtQ2wcDCU3Gt2EnYIZXS_-wCLcBGAsYHQ/s16000/1605729972355226-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-WAW-r2f3P7Q/X7V-t3RcmOI/AAAAAAAACoM/jK9-hXMqi6QtQ2wcDCU3Gt2EnYIZXS_-wCLcBGAsYHQ/s72-c/1605729972355226-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_32.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_32.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content