رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثامن (الأخير)

رواية المطلقة و البواب الجزء الثامن (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية المطلقة و البواب الجزء الثامن (الأخير)

للكاتبة/حنان حسن 


بعد ما اوهمت صقر باني اقتنعت بتحذيرة ووافقت اني اهرب ..

دخلت بسرعة جيبت حاجة من جوة كان لازم اخدها معايا واخفيتها في حقيبة يدي 

 وخرجت بسرعة مع صقر واوهمتة باني خرجت من البيت فعلا ..

للكاتبة.حنان حسن

لكن الحقيقة اني رجعت تاني للبيت واستطعت ان  اتسلل للبيت دون ان يراني احد..

واقتربت من غرفة صقر وسمعتهم وعرفت بانهم يطلبون من صقر ان يستدرجني للعودة للمنزل مرة اخري لكي يقتلوني

للكاتبة..حنان حسن

ولكنني اردت ان استدرجهم لمكان بعيدا عن منزلي ..

فا قلت باني ساذهب لشقة صقر الجديدة ومعايا الاثار وكنت اتحدث علي اساس اني بكلم صقر ولا اعرف بان العصابة معه


وبعدها سمعت اقدام الرجال تخرج من غرفة صقر وهو معهم 
وذهبوا جميعا لشقة صقر الجديدة

 ودخلوا فيها وكنت انا امشي خلفهم
 ولما وصلت للعمارة التي بها شقة سعد اختبات بمدخل العمارة..

للكاتبة..حنان حسن

وبعد قليل سمعت طلق ناري في شقة صقر 

فا اخذني الفضول ان اقترب قليلا من شقة صقر لاعرف ما سبب ذلك الصوت؟

 ولكن قبل ان اخرج من مخبائي تركت الموبيل بتاعي وشنطتي في ذلك المخباء وخرجت ..

للكاتبة حنان حسن

وعندما خرجت من مخبائي وتقدمت قليلا تفاجاءت بنفس المراة ذات الرداء الابيض تمسك بي واخذتني لشقة صقر 

 لافاجاء بجثة في الارض وفجعت  ..عندما شاهدت وجه الجثة 
وكانت الجثة 
 لاخي احمد  واخذت اصرخ وابكي وانا انادي عليه واقول احمد .. احمد 

 وكنت اريد ان انزل علي الارض لاري ما به
 ولكن تلك المراة كانت مازالت ممسكة بي وموجهة السكين لرقبتي 

للكاتبة حنان حسن

ولكنني سمعت صوت صقر وهو يهدد ويقول سيبها والا فجرت دماغك واخليك تحصل احمد اخوها

فنظرت سريعا لمصدر الصوت 
ووجدت صقر يقف وهو ممسك بالمسدس وقد اخذه من احدهم غدرا اثناء ما كانوا عايزين يقتلوه من شوية
 بسبب اعتقادهم ان صقر  خاين وكان عايز يسرق الاثار ويتقاسمها معي 

وعرفت كمان ان هو الي قتل اخويا احمد

فا صرخت في صقر وانا اسبة واللعنة وانا ابكي علي اخي .

للكاتبة حنان حسن

.فا نظر  صقر الي  وهو يقول ساخرا

قال..الي زعلانه عليه اوي ده وبتقولي عليه اخوكي..كان متفق مع الناس دي عشان يجننوكي

قلت..وهو اية مصلحتة في انه يجنني؟

قال..عشان يدخلك مصحة نفسية 
وبكدة .. يقدر يحجر عليكي بعد كده وياخد العمارة والفلوس الي باسمك في البنك وخصوصا انك معندكيش اولاد يورثوكي

للكاتبة..حنان حسن

سمعت كلام صقر ولم اقوي
علي سماع تلك المفاجاءة الموجعة ..

فا اخذت ابكي ولكن عندما كنت ابكي استرعي انتباهي الصوت الذي كانت تتكلم به تلك المراة لاول مره
 وكان الصوت صوت رجل وليس امراة..

للكاتبة حنان حسن

ولكنني لم اتعجب للصوت بقدر ما تعجبت للطلب الذي كان يطلبة ذلك الصوت

 فقد وجة الصوت تحذيرا الي صقر
قال..اسكت يا صقر وبطل جنان
رد صقر معارضا وهو يشهر المسدس في وجه تلك المراة
قال..لا مش هسكت ولو مسيبتهاش هفرجك الجنان الي علي حق

قال..يا غبي دي مش بتحبك
 ولا ممكن تبص لواحد زيك من الاساس
 دي كانت بتستعبطك لغاية ما تاخد الاثار وتهرب وتسيبك

للكاتبة..حنان حسن

رد صقر نافيا
قال..لو كانت عايزة تهرب مكنتش رجعت دلوقتي بشنطة الاثار ..

وفي تلك اللحظة لفت كلام صقر نظر  تلك المراة
 بان الاثار ليست معي 

فا ارادت ان تقلب صقر عليا 
قالت..الاثار مش معاها يا حمار دي سرقتك 
وكانت بتستهبلك عشان تعرف منك  احنا مين؟

للكاتبة..حنان حسن

رد صقر قائلا..مش عايز كلام كتير قولت سيبها لاحسن اقسم بالله هقتلك حالا 

نظر  صاحب الملابس البيضاء الي صقر قليلا وبعد ان وجده جادا في تهديده تركني
 وابعد السكين عن رقبتي

وبالفعل تحررت ووقفت انظر مليا لصاحبة الملابس البيضاء 
وانا اسالها؟؟
قلت..قبل ما امشي من هنا عايزة اعرف انت ليه عملت معايا كل ده؟

للكاتبة..حنان حسن

نظرت الي صاحبة الرداء الابيض ولم ترد عليا

ولكن  صقر رد قائلا..ده حوار كبير انتي متعرفهوش

قلت..لا انا عارفة 
رد صقر 
قال..يعني انتي  عارفة مين دي؟


قلت..تقصد مين ده؟

قال..مين؟

قلت..مروان طليقي

نظر صقر الي بدهشة. ولسانة حالة يسال..عرفتي ازاي؟

للكاتبة..حنان حسن

نظرت باتجاه ذات الرداء الابيض ووجهت له الحديث

قلت الحكاية مش محتاجة نباهة دي رائحتك القذرة
لوحدها كفيلة بانها تدل عليك

رد صقر متسائلا
قال..منتي عارفة كل حاجة اهوه؟

للكاتبة..حنان حسن

قلت بس في حاجة نفسي اعرفها؟

قال..ايه هي
نظرت لمروان طليقي وانا اسال

قلت..انت جيبت صقر البيت عشان تزرعة في البيت عندي
 عشان يخفي لك الاثار في بيتي
وبكدة تكون الاثار في مكان امن 
وانت بعيد عن الشبها

وحتة لو لا قدر الله اتقفشت يبقي ساعتها اروح انا في داهية بتهمة تجارة الاثار ..لغاية كدة تمام..
السؤال هنا بقي ..ليه بعت ناس اغبية  تقتلني وبالغلط قتلوا جارتي
 البريئة ؟

للكاتبة حنان حسن

ظل مروان صامتا
 واخذ صقر  يطلب مني ان اكتفي بمعرفتي بشخصية مروان وطلب مني ان  نرحل
..
ولكنني اخذت المسدس من صقر بسرعة ووجهتة لراس مروان وانا اامره بان يجيب

للكاتبة..حنان حسن

قلت..جاوب؟

قال..طيب ممكن اقلع اللبس ده احسن بدات احس اني هتخنق؟

قلت..مع ان لبس النسوان لايق عليك 

لكن ..مفيش مانع
 اتفضل  اقلع

اخذ مروان طليقي يخلع عن نفسة تلك الملابس النسائية
 فقد كانت الملابس من الداخل عبارة عن بدي مجسم علي هيئة جسد امراة مكتملة التضاريس  

وكنت انا في نلك اللحظة  اوجه المسدس باتجاهة خشية ان يكون يخفي سلاحا تحت ملابسة..

للكاتبة حنان حسن

وبعد ان خلع عن نفسة ملابسه اخذ يعترف

قال..الناس الي انا ارسلتهم كنت باعتهم يقتلوا جارتك فعلا
 وده لانها قد شاهدتنا  في يوم واحنا داخلين العمارة بليل عندك
 عشان نشيل بعض  الاثار في الجراج
 وكانت هتصوت وتصحي الجيران فا قتلناها وعملنا ان الموضوع قتل واغتصاب وسرقة..

للكاتبة حنان حسن

قلت ومين الي اغتصبها وقتلها وسرقها؟

قال ..صقر

نظرت لصقر وانا اقول عشان كدة كان في جرح في ايدك يومها؟

تعصب صقر بعدما سمع مروان يوجه له الاتهامات وبدء ينفث عن غضبه

قال.. ياسلام؟
كل حاجة عملها صقر وانت زي الفل وبريئ ومعملتش اي حاجة؟
اياك تكون نسيت انك انت الي اتفقت مع اخوها عشان تجننها ويحجر عليها ؟
ولا تكون نسيت انك خلتني اخد المفاتيح بتاعتها بحجة اني اركن العربية وطلبت مني اطلعلك علي المفاتيح عشان كل شوية تدخل الشقة عندها انت ورجالتك وتجننها ؟
 واخيرا كمان كنت عايز تقتلها؟
ثم اضاف صقر تساؤلا
قال..والاثار دي بتاعة مين الي بنقتل ونخطف ونسرق عشانها ؟بتاعة مين مش بتاعتك؟

للكاتبة حنان حسن

رد مروان معقبا
قال..ايوه بتاعتي وطالما انت اعترفت ان الاثار بتاعتي بقي 
انا عايز الاثار احسن دي ممكن عمرك يضيع بسببها وانت عارف اننا مش هنسيبك حتي لو روحت اخر الدنيا 

للكاتبة..حنان حسن

رد صقر ساخرا
قال..طيب وانا ليه اسيبك حي ؟
 عشان تتعقبني بعد كده؟

طيب منا اقتلك حالا؟

رد مروان متحديا لصقر
قال..انت كلب ومطمرش فيك اني نضفتك  وانا الي مسيري هاقتلك يا خدام

للكاتبة حنان حسن

 واخذ صقر يرفع مسدسة ويشهرة نحو مروان وهو يستعد للضغط علي الزناد
 
وفي تلك اللحظة..
اقتحم رجال المباحث  باب الشقة 
 وبمجرد ما صقر شاهد رجال المباحث سيقبضون عليه 
اخذ يضغط علي الزناد لتخرج من مسدسة طلقة تستقر في بطن مروان ليسقط علي اثرها قتيلا  

ودخل  رجال البوليس علي الفور ليمسكون بصقر
  ولكن ظهر فجاءة معهم هشام
 الذي كان يحمل كيسا صغيرا وضعة علي ارض الشقة بمجرد ما دخل

للكاتبة حنان حسن

وبعدها اخذ هشام يقول..

اهي دي يا فندم خطيبتي المخطوفة ودول الي خاطفينها..

واخذ البوليس يقبض علي كل من بالشقة واخذ يحرز ما بالمكان ومن ضمن الاشياء التي حرزها البوليس.. 
 هي تلك الشنطة التي وضعها هشام بالشقة وبها بعض الاثار ..
كما كان بها ايضا تلك المسروقات وادة القتل التي ارتكبت بها الجريمة

للكاتبة حنان حسن

ونظر الضابط لصقر وهو يقول 
كل الاعترافات الي قولتوها دلوقتي اتسجلت
 واتي له بعض رجال المباحث بالكيس الذي به الاثار وادلة الجريمة لكي لا يستطيع صقر ان ينكر..

واضاف هشام قائلا
قال..في يا فندم جريمة جديدة هتضاف لجرائم صقر ..
واستاذن هشام حضرة الضابط لياتي بشئ من الخارج ..
وغاب قليلا ثم اتي بمفاجاءة لصقر وهي(عبير)

قال هشام..دي يا فندم بنت صقر كان خاطفها هي واختها التانية الصغيرة 

سال الضابط عن مكان البنت التانية
قال هشام .. في غرفة صقر 
 لانه كان خاطفهم صقر من ابوهم
 بسبب الخلاف علي قطع اثار
 واخد صقر الاطفال ليساوم بهم ابوهم

للكاتبة..حنان حسن

 ده غير انه كان بيغتصب البنت الكبيرة وبيعذب الاتنين كمان يا فندم

اخذ الظابط يسال عبير
قال..الراجل ده خطفك واعتدي عليكي؟

اخذت عبير تبكي وتقول اه خطفني انا واختي بعدما  اغتصب امي وقتلها وبعدها اخدني انا واختي معاه وكل يوم كان بيحط السكينة علي رقبتي ويقولي لو نطقتي باي كلمة لاي حد ساذبحك زي ما دبحت امك

 للكاتبة حنان حسن

واخذت  عبير تبكي وتقول انا عايزة ارجع  لابويا الحقيقي  انا واختي


طبعا فيي ناس هتسالني وتقول هي عبير مش كانت ماتت؟
 وازاي هشام جه دلوقتي؟

 وعرف الشقة دي ازاي ؟ 

واية الي وصل الاثار وامسروقات للشقة ؟
ومين الي بلغ  البوليس؟


وعشان ارد ع الاسالة دي كلها لازم اعمل
 (فلاش باك ) 
وارجع بالاحداث للخف 

للكاتبة حنان حسن

ونحكي من الاول
ومش من الاول اوي يعني 

لا من اول ما بدات اشك في صقر

وشكي في صقر بدء لما شوفت اداة القتل في شقة هشام وايدة المجروحة

 لكن الشك بدء يبقي يقين لما شوفت عبير في الغرفة وهي متكتفة وعليها اثار تعذيب..

للكاتبة حنان حسن

وفي اليوم ده انا مجانيش نوم
  وفضلت اراقب صقر طول الليل
 لغاية ما لقيت حد بينادي علي صقر بليل
 وصقر ساعتها خرج يتكلم مع بواب في البيت
 المجاور
 
للكاتبة..حنان حسن

في اللحظة دي
 انتهزت انا الفرصة ودخلت غرفة صقر 
وجيبت عبير
 وساعتها كان صقر  فك ايدها ورجلها واخدت عبير وانتظرت في مدخل العمارة انا وهي لغاية ما هو دخل غرفتة 
وخرجت بالبنت واخدت تاكسي من الشارع الخلفي بسرعة 

للكاتبة حنان حسن

 في اثناء ما كنت في التاكسي مع عبير اعترفتلي بان صقر مش ابوها
 وانه خطفها هي واختها بعد ما اغتصب امها ادامها
 ولما سالتها ليه صقر عمل معاهم كده ؟ 

للكاتبة حنان حسن

قالت ..بسبب الاثار ..لان ابوها كان راجل فقير
 ومرة واحدة اكتشف ان فيه عندة اثار تحت الارض بتاعة بيتة 
واتصادفت ان مروان كان في البلد
 وسمع بالموضوع ده وطبعا لما مروان طليقي عرف بموضوع الاثار
 حب ياخدها من الراجل الغلبان
 فا كلف صقر يخطف بنات الراجل عشان يجبرة انه يديلة الاثار ويساومة بالبنات  ..

للكاتبة حنان حسن

وصقر طبعا وهو جاي يخطف البنات.. الام قامت بمقاومتة ..

وعشان هو مجرم وكلب اغتصب صقر ام عبير وقتلها امام ابنتها 
ودي كانت سبب الحالة النفسية الي كانت  فيها عبير 

للكاتبة حنان حسن
وفالتلي عبير انه نبه عليها بانها تخبر  الجميع بانها ابنته
 وهو ابوها.. والا قتلها

للكاتبة حنان حسن

وعرفت ساعتها ان وجود صقر بالبنات عند بيتي يوم ما شفتة اول مرة مكنش صدفة 
لان مروان طليقي ساعتها  كان بيبحث عن مكان يخفي فيه الاثار وبنات الراجل المخطوفي...


 وطبعا مروان كان عارف اني عايشة في البيت لوحدي 
بعد ما اتطلقت منه غصب عنة بقضية خلع ..

فا طلب من  صقر يعمل عليا التمثيلية دي
 كي  يتمكن صقر من دخول البيت..

للكاتبة حنان حسن

 ولما ظهر هشام في الصورة حبوا يلفقواا له تهمة القتل عشان يخرج من البيت 
وابقي لوحدي  ويتمكنوا مني 
وفعلا حطوا له المسروقات واداة الجريمة وبلغوا عن هشام
  لكن  انا ساعتها اخفيت المسروقات علي سطح الجيران لما شعرت بان هناك من يريد ان  يورط هشام في جريمة قتل 

للكاتبة حنان حسن

وبعد ما البوليس مشي طلعت وجيبت المسروقات واداة الجريمة تاني

 واحتفظت بيهم عشان اقلب السحر علي الساحر  بنفس الاداة بعدين 

وطمست ساعتها اي ادلة علي هشام 

للكاتبة حنان حسن

المهم خلينا في عبير لما خطفتها من صقر عشان انقذها منه وكنت بفكر ساعتها اني اخلي البنت تبلغ البوليس عن وحشيتة لكن لما عبير قالتلي ان صقر خاطفها غيرت الخطة تماما

وروحت بيها عند واحدة صحبتي
 وفهمت صاحبتي انها بنت ناس اقاربي من البلد واهلها ماتوا في حادثة

للكاتبة حنان حسن

 وطلبت من صحبتي انها تخليها عندها لغاية ما اخلص ايام العزاء في البلد 


وكنت  كل يوم بكلم صحبتي بالموبيل واطمن علي عبير بالتليفون..

للكاتبة حنان حسن

وبعدها حسيت ان صقر كان شاكك فياباني انا الب خطفت عبير
فا حبيت اؤ كدلةباني لا اعرف مكانها  بطريق غير مباشر
 فاكلفت ولد من علي القهوة الي عند بيت صاحبتي انة يجي بعجلة في الشارع الي فيه العمارة بتاعتي 

 ويقول بصوت عالي ..انهم لقوا جثة فتاة صغيرة ويدي مواصفات عبير

للكاتبه حنان حسن

 ويقول انها عند البوليس  في المشرحة عشان صقر يبطل يشك فيا

 وطبعا هو عمرة ما هيروح ناحية البوليس ولا ناحية المشرحة

وبعدها بدات الست ذات الرداء الابيض تظهر
 ساعتها لما بصيت في عينيها وشميت رائحتها الكريهة
 عرفت انه  انه هو ده مروان
 طليقي...
 فا كم كرهت رائحتة ..

للكاتبة حنان حسن

وفي اليوم ده نزل هشام عندي
 وكان لطيف معايا وقلبي حن له تاني

 لكن كنت خايفة منه بسبب الصورة الي انا شوفتها له وهو بيغتصب القتيلة

للكاتبة حنان حسن

 فا حبيت اتاكد
  تاني لاخر مره من براءتة

فا كان لازم امشي في اتجاهين

 عشان اعرف الحقيقة كلها

واول اتجاه هو اني ..
 ذهبت للشغالة التي كانت  تعمل عند الجارة الي قتلوها واستدرجتها
 لغاية ما شوفت صورة للقتيلة علي موبيل الشغالة 

فا اكتشفت ان المراة التي بالصورة ليست اميرة القتيلة 
وانما امراة اخري

للكاتبة حنان حسن

 ولما اتاكدت من براءة 
هشام ..
بدات امشي في الاتجاة التاني وهو اني اسجل لصقر عشان اعرف كل حاجة بيعملها واعرف كل اتصالاته

للكاتبة..حنان حسن

وكان لازم عشان اقدر اراقب صقر  واتصنت علي مكالماتة ..

فا لابد من اني اضع له جهاز تصنت دائم
 ومكنش فيه اي جهاز بيكون ملاصق لاي انسان زي الموبيل
 فا ذهبت لاحد البوابين الذي كنت علي ثقة بانة لن يفشي السر وطلبت منه انه يفتعل اي حيلة ويرمي بالموبيل الخاص بصقر  في الماء حتي يخرب
 واستطيع انا ان اقوم انا باعطائة الموبيل الذي بداخلة اجهزة تصنت

للكاتبة حنان حسن
 
وبالفعل استطعت ان اعرف كل شيئ عن صقر وكل تحركاتة مع العصابة 
ولكن الحاجة الوحيدة للاسف الي مقدرتش اعرفها هي ان احمد ومروان هما زعماء العصابة

وبعد لما اتاكدت من خلال اجهزةة التصنت ان هشام بريئ

للكاتبة حنان حسن

قررت ساعتها اني اتصل بيه واقابلة برة  واحكيلة كل حاجة بالتفصيل 

ولما شاف الصورة التي التقطت له وهو ينام مع تلك المراة 
قال ..
انه في ذلك اليوم لم يكن كان حدث بيني وبينه اي علاقة

 وكان بيعاني من مشكلة نفسية بسبب زوجتة التي خانتة 
وذهب يومها لملهي ليلي  وكانوا يقدمون فيه الخمور

 وكانت هناك امراة ظلت معه طوال اليل وفي الاخر اخدتة علي بيتها ومارس معها الجنس لبعض الوقت ثم انصرف وهو تحت تاثير الخمر واشار بيدة بانها هي تلك المراة التي بالصورة وهو لا يعلم من قام بتصويرة معها 

للكاتبة حنان حسن

 وطبعا كان واضح ان تلك المراة تبع مروان

 وكانت مجهزة كل حاجة في شقتها
 وكانت  عاملة حسابها  انها هتصورة بالاتفاق مع مروان 

طبعا بعد ما توصلنا انا وهشام لكل تلك الحقائق 
اتفقتنا معا علي ان نوهم صقر باننا انا وهشام علي خلاف مع بعض 

وعشان كده هشام مسك في صقر 
وانا وانا قسوت علي  هشام وجيت في صف صقر ساعتها

 وكل ده عشان نوهمهم باني اصبحت لوحدي
 
للكاتبة حنان حسن 

وفضلنا نخطط انا وهشام ازاي البوليس يقبض عليهم باعتراف كامل ومتلبسين والاثار  تتحرز معاهم لكن بعيد عن منزلي  ؟؟؟

فا طلبت من صقر انه لازم يجيب شقة بعيد عن البيت بحجة اننا نتزوج بها وكان ذلك شرطا لقبولي الزواج منه واشترطت ايضا ان اري عقد الشقة باسمة


وده طبعا عشان حيازة الاثار في منزلي انا كانت هتجيبلي مصيبة سودة ورجلي كانت هتيجي في الموضوع

 وخصوصا ان الاثار  كانت مدفونة في الجراج بتاعي وعشان  كدة استدرجتهم بالاثار بتاعتهم والمسروقات واداة الجريمة ووضعتهم في شقة صقر

 وهي دي اللفة الي انا اخدتها في الكيس من بيتي ووضعتها في حقيبتي وانا اهرب مع صقر من البيت 

ولما روحت عند شقة صقر
تركت الشنطة بالموبيل في مخباء
 في مدخل العمارة  وده لسبب طبعا 
وهو اني كنت متفقة مع هشام علي انه يقوم بابلاغ البوليس بعد ما يروح يجيب عبير من عند صحبتي 

للكاتبة حنان حسن

ولما وصلت لمدخل عمارة صقر
 رنيت علي هشام  رنة زي ما اتفقنا

 وبعت له موقعي  اللوكيشن) 
 علي الوتس اب
 وطبعا  كنت سايبة تليفوني في المخباء عشان يعرف يوصلي 
تحسبا ان كان حد ياخد مني الموبيل او الشنطة الي فيها الادلة

للكاتبة حنان حسن

 وكنت سايبة مع الموبيل الشنطة الي فيها الاثار والمسروقات وادلة الجريمة  

وطبعا الحاجات دي كانت لازم تكون في شقة صقر عشان البوليس يحرزها  عشان صقر  يتظبط متلبس هو مروان

للكاتبة حنان حسن

وعشان كده هشام نقل الشنطة لشقة صقر اثناء الهوجة بتاعة كبسة البوليس والزحام
 وده طبعا كان
 بدون ما حد يشعر

للكاتبة حنان حسن

 وكنا عارفين ان هشام هيجي مع البوليس ساعتها لان هو الي مبلغ باختطافي

للكاتبة..حنان حسن

وهنا امرضابط المباحث بالقبض علي صقر
 الذي كان متلبسا ومتهما بالكثير من القضيا 
كماامر بنقل الجثث الي المشرحة
 والقبض علي باقي رجال مروان
 واخذ رجال البوليس يشمعون شقة صقر
 وطبعا ذهبت انا وهشام وعبير معاهم لاستكمال المحضر واخذ اقوالنا في القسم
 وطبعا استدعوا اخويا الاصغر الذي ابدي لي اسفة مما حدث من احمد اخويا واقسم لي بانه لم يكن يعلم بما كان يفعلة احمد وما كان ينوي عليه
 وقد صدقتة بالفعل لان التحقيقات ايضا اثبتت بانه ليس له اي علاقة بما كان يفعله احمد

للكاتبة حنان حسن

وخرجنا بعدها انا وهشام الحمد لله من المشكلة المرعبة دي
 وعبير واختها طبعا البوليس سلمهم لابوهم الي كان هيموت عليهم وبالمناسبة الراجل ده كمان بدءوا يحققوا معاه في موضوع الاثار الي كان في بيتة 

للكاتبة حنان حسن

ولما رجعت انا وهشام علي البيت 
سالني؟؟
قال ..ممكن بقي لو تسمحي تيجي  معايا شقتي وتسيبك من  قعدتك لوحدك دي ؟

قلت ايه يا بابا الي انت بتقولة ده ؟

اسفة مش هقدر اجي اعيش معاك في شقتك  .. 
انا واحدة مطلقة وسمعتي علي المحك

قال..بجد صحيح هي علي المحك؟

قلت..اه والله يعني هكدب عليك لية؟

قال..لا طالما..كده بقي لازم تقبلي تتجوزيني عشان نحل الموضوع  ده

قلت.. طيب ممكن تديني  فرصة افكر؟

قال..ليه يعني هتفكري؟ هو انتي ممكن  ترفضي اصلا ؟

قلت ..بصراحة اصل.. انت 

قال انا ابه اخلصي؟

قلت ..رخم ومغرور وكئيب لكن...

قال..لكن اية؟

قلت..لكن بموت فيك يسطا وبتمني اتجوزك طبعا  يلا دلوقتي اتفضل حررني من لقب (مطلقة)

واخيرا اتجوزت هشام و قدرت استخبي في حضنة واعرف طعم السعادة والراحة والامان.


القصة كده خلصت اتمني تكون عجبتكم

وياريت لو القصة عجبتك تضع لي تعليقا ليشجعني علي سرد المزيد من القصص
ملحوظة
بالنسبة للناس الي كانت بتشتكي ان الجزء صغير النهاردة اديني .. بصالحكم بجزء كبير
عشان طلبات حضراتكم اوامر .
.بحبكم جميعا في الله
الكاتبة ..حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 29
  1. روايه رائعه ممتعه سلسه تسلم أناملك الذهبيه

    ردحذف
  2. جميله اوي رائعه انتي كالعاده

    ردحذف
  3. رواية رائعة زى كل رواياتك يا مبدعة استمرى واسعدينا برواياتك دايما ربنا يوفقك ويسعدك ويفرحك حبيبتى ❤❤

    ردحذف
  4. يسلمو ايديكي حنون

    ردحذف
  5. رواية في منتهى الجمال والسرد الجميل للأحداث وتسلم الانامل وبالتوفيق دوما يارب

    ردحذف
  6. جميلة جدا اتمني لكي مزيد من التقدم والنجاح 👏👏👏♥️♥️♥️

    ردحذف
  7. رووووووعة كتير🌺
    وبالتوفيق ان شاء الله 🌺

    ردحذف
  8. قصة في رائعة

    ردحذف
  9. جميله اوي اوي

    ردحذف
  10. جميلة جدااااا

    ردحذف
  11. القصة حميلة جدا وممتعة ومشوقة ونهايتها كانت مفاحأة بجد انتى مبدعة

    ردحذف
  12. القصة حميلة جدا وممتعة ومشوقة ونهايتها كانت مفاحأة بجد انتى مبدعة

    ردحذف
  13. ⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩

    ردحذف
  14. بصوره رائعه

    ردحذف
  15. جميله اووووي كملي

    ردحذف
  16. القصة غاية في الروعة سلمت يداكِ حبيبتى مع تمنياتي لك مزيد من النجاح والتوفيق

    ردحذف
  17. الله الله شارلووك هولمز يا جدعاان

    ردحذف
  18. جميلة فعلا

    ردحذف
  19. تحفه بجد 😍😍 كل قصصك جميله وتجنن بصراحه ربنا يوفقك حبيبتي

    ردحذف
  20. في خطأ في الرواية ازاي احمد اخوها هو اللي جاب هشام عشان يسكن عندها وف نفس الوقت هو رئيس العصابة

    ردحذف
  21. رائعه جميله جدا
    تسلم ايدك انتظر المزيد

    ردحذف
  22. يا ريت تكثري من قصص الغموض التي تحتوي علي جريمه سر كبير بتكون حلوة جداا النوعية دي من القصص

    هاجر

    ردحذف
  23. قصة رائعة..انتي موهوبة جدا واتمنى تستمري للافضل

    ردحذف
  24. رواية شدتني جدآ سلمت اناملك وعقلك ننتظر قصص أكثر

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,8,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,400,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثامن (الأخير)
رواية المطلقة و البواب - ‏الجزء الثامن (الأخير)
رواية المطلقة و البواب الجزء الثامن (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/--tVdAFFFgzI/XxMod7tToeI/AAAAAAAABl4/ITDGF95RoUwste60jOfqtOAkJ_6y-fC9gCLcBGAsYHQ/d/1595091061111294-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/--tVdAFFFgzI/XxMod7tToeI/AAAAAAAABl4/ITDGF95RoUwste60jOfqtOAkJ_6y-fC9gCLcBGAsYHQ/s72-c-d/1595091061111294-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_18.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/07/blog-post_18.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content