ابقى معى (Stay With Me) | الجزء الخامس و السادس

رواية ابقى معى (Stay With Me) الجزء الخامس و السادس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة

بعدما اقتربت من بابا المنزل استعدادا للمغادرة ..سمعت نداء الدادة التي كانت تاتي مهرولة ..
قالت.. تعالي كلمي عزت بيه حالا
وبالفعل دخلت لعزت بيه
قلت.. حضرتك عايزني؟
قال.. انا كلمت السواق وهو هيوصلك واول ما تخرجي هتلاقية مستنيكي ..
قلت شكرا لحضرتك
قال وخدي رقمي علي تليفونك كمان عشان لو حصل حاجة
قلت ..تمام اتفضل الرقم .. واعطيتة رقمي وهو رن بدورة علي موبيلي
ثم استاذنتة وخرجت لاجد بالفعل السيارة تنتظرني.. والسواق يقف ليفتح لي الباب ويقول اتفضلي
دخلت السيارة وقد كانت سيارة حديثة قمة في الشياكة
جلست بالخلف وكنت في قمة سعادتي ..كا طفلة ذاهبة لشراء لبس العيد .. وبالرغم من اني لاحظت نظرات السواق الفضولية التي كان يسترقها من خلال المراة الا انني لم اعطي لتلك النظرات الفرصة لتضيع عليا حالة السعادة التي كنت عليها..فا اكتفيت بان اضع السماعات في اذني واهيم بخيالي مع اغنية.. ماجدة الرومي وكلامتها التي تقول (يسمعني حين يراقصني ..كلمات ليست كا الكلمات .....
وعيشت لحظات الطريق وانا اتذكر عزت بية وكل ما حدث معة ولم تفارق صورتة خيالي ..فقد كان كثيرا الشبة بعازف الجيتار.. عمر خورشيد.. وبنفس تلك الوسامة ورقة الملامح
وبعد ان وصلت بي السيارةالي محلات الازياء
طلبت من السائق ان ينصرف وانا ساعود باحدي تاكسيات الاجرة ..ولكنة رفض وقال ان عنده اوامر من عزت بية شخصيا انه ينتظرني حتي انتهي من الشوبنج ويعود بي مرة اخري الي البيت
تركت السواق وذهبت لاكتر من محل واشتريت الكثير من الملابس والاحذيةالتي تمنيت كثيرا ان اشتريها فقد كانت المكافاة كبيرة جدا ومكنتني من شراء كل ما حلمت به من ملابس .. واخيرا ذهبت لشراء البرفيوم الخاص بي وفي محل العطور لفت نظري برفيوم فرنسي .. رجالي مكتوب عليه بالانجلش stay with me ... معناه بالعربي (ابقي معي)
فااخذني الفضول ان اسال عن سعرها ولكنني وجدتة غالي جدا ولو اشتريتة فلن استطيع ان اشتري البرفيوم الخاص بي..لانني لن يتبقي لي اي نقود بعد شراء البرفيوم الرجالي
وبدون اي تردد طلبت من ال البائعة ان تلف الزجاجة بطريقة شيك بحيث ان تصلح كا هدية وكنت اسابق الزمن كي لا اتاخر عن عزت بية.. وبصراحة هو لم يتصل ولم يتعجلني ولكنني لن ارد له جميلة هذا بالاهمال في اداء واجبي نحو عملي عنده
واخذت كل مشترواتي ووضعتها في السيارة ووصلت الي البيت .. وقد ساعدني ذلك السائق علي حمل ما كان معي من مشتريات ..وبعد ان دخلت حجرتي ووضعت كل اشيائي الجديدة.. خرجت سريعا لاتفقد الوضع كيف صار في غيابي هذة الساعات.. وسارعت بالذهاب لغرفة عزت بيه.. ولكن سها استوقفتني قائلة.. استني دلوقتي يا هند بابا عنده ضيوف.. لما يخرجوا ابقي ادخلي ليه
قلت.. حاضر وتركتها ودخلت عند دادة المطبخ وانا الفضول يكاد يفتك بي
تري؟من هؤلاء الضيوف الذين سمح عزت بية بدخولهم وانفرادهم به بعدما كان يرفض حتي الرد علي الهاتف الخاص به وما السر وراء غلق الباب عليه هو وضيوفة ..وعندما.. وجدت نفسي لا استطيع الانتظار لاعرف ما يحدث بالداخل .. فا رحت احاول ان استدرج الدادة لمعرفة اي معلومة منها ترضي فضولي هذا
قلت ..للدادة.. الشاي وقع عليا وكنت عايزة ادخل اخد شاور وخايفة عزت بيه يخلص مع ضيوفة وينادي عليا.. هو انتي متعرفيش الضيوف دول مطولين ولا هيمشوا بسرعة يا دادة؟
قالت وهي تضحك ممازحة ..لا يا حبيبتي الضيوف دول طالما هما هنا عزت بيه هينسي الدواء والعلاج وهينسي الدنيا بحالها
قلت وقد بدء القلق يدب في قلبي..ليه يعني هما مين الي جوة عند عزت بية يا دادة؟
قالت ..دي طليقة عزت بية وام الانسة سها ..وجت النهاردة عشان تسلم علي بنتها عشان الست سها مسافرة الصبح ومن ساعة ما جت وهي في غرفة عزت بيه بيتهامسوا ويتنحنحوا.. ثم طلبت مني اني ادعي ربنا يوفق الحال عشان عزت بيه يردها وترجع تقعد هنا معاه تراعية في غياب ابنتهما الانسة سها
قلت.. وهو مطلقها من زمان بقي علي كده؟
قالت يااااه من زمن الزمن
قلت.. ومعقولة هي متجوزتش من ساعتها؟
قالت.. لا دي روز هانم اتجوزت كتير بعد ما اتطلقت منه لكن بعيد عنك مكنتش بتعمر في جوازات اصلها شايفة نفسها حبتين وراكبها الكبر والغرور بعيد عن السمعين
قلت في نفسي ..اللهي ينكد عليكي يا دادة زي ما نكدتي عليا باخبارك الزفت دي
ولكنني تبسمت وقلت.. ربنا يهديهم يا دادة
وشوية.. ولقيت جرس المطبخ المتصل بحجرة عزت بية بيرن
قالت الدادة ..ده عزت بية تلاقية عايز حاجة يشربوها ..

الجزء السادس

وتركتني بعدما زفت الي تلك الاخبار التي احبطتني وكسرت بخاطري بعدما كنت اعتقدت ان الدنيا بدات تبتسم لي
وبعد لحظات .. عادت الدادة لتقول لي كلمي عزت بية بيسال عليكي..
تركتها وذهبت لغرفة عزت بية التي كانت مازالت مغلقة.. فا.. طرقت علي الباب ..ودخلت بعدما سمعته ياذن لي بالدخول
وبمجرد ما فتحت الباب شاهدتةوهو جالس علي كرسية وبجانبة امراة قصيرة تطلق شعرها الطويل المصبوغ باللون الاصفر المشابة للون بشرتها و ترتدي بلوزة مكشوفة الصدر وعارية الاكتاف وكانت ترتدي .. جيبة قصيرة ضيقة تكاد ان تستغيث من جسدها المحشور بها بعد عناء بالغ فقد كان جسدها مكتظا من جميع الاتجاهات مما يجعلها اقرب للبطريق اكثر منها للانسان وقد كانت تجلس بجانب كرسية
المتحرك وكانت ممسكة بيدة حيث كانت تجلس وكادت ان تلتصق به ولكنني تعاملت وكان المنظر لم يلفت انتباهي
قلت.. مساء الخير يا فندم .. لم تهتم مدام روز برد السلام ولكن عزت البية رد السلام بل واضاف.. ايه يا هند؟ سالت عليكي قالولي انك وصلتي البيت بقالك فترة .. ليه مجتيش من ساعتها عشان تديني الحقنة؟
قلت..معلش يا فندم اصل الانسة سها قالتلي ان حضرتك عندك ضيوف فا كنت في انتظار حضرتك لما تطلبني
ردت روز هانم موجهة الحديث لعزت بية .. اية ده يا عزت؟ ازاي الدكتور عدلي يعتمد علي ممرضة مبتدءة مش عارفة حتي تعمل جدول لمواعيد العلاج والاكل والنوم بتوعك ؟ وبعدين هي كانت فين كده وسايبة شغلها
ثم وجهت نظرها ناحيتي ووجهت كلامها لي بكل غطرسة وتعالي وكبر
قالت.. انتي يا شاطرة لو مش هتشوفي شغلك كويس اتفضلي مع السلامة واحنا هنجيب غيرك
كانت كلماتها المستفذة واسلوبها المتعجرف قد افقداني السيطرة علي كبت زمام غضبي وقد شعرت باهانة بالغةاساءت لكرامتي
قلت.. اتفضلي حضرتك شوفي واحدة غيري انا فعلا مصلحش للعمل هنا .. وعلي فكرة الدكتور عدلي مش هو الي جابني هنا .. وانالو اعرف ان حد هيتعامل معايا كده مكنتش هقبل اشتغل هنا اصلا .. ووجهت نظري وكلامي لعزت بية
قلت.. اتفضل حضرتك هات حد غيري وبعد اذن حضرتك انا همشي دلوقتي ..رد عزت بيةفي هدوء
قال..اولا انا الي اقول مين يقعد ومين يمشي ..ثم اشار الي بيدة قائلا.. اتفضلي يا هند استنيني بره شوية لغاية ما اندهلك
خرجت من الغرفة وانا لا اري امامي فقد حجبت الدموع الرؤيا عن عيوني ..خرجت وانا العن الفقر والحوجة والظروف التي وضعتني في موقفي هذا
ثم ذهبت الي حجرتي وانا عازمة علي الرحيل من هذا المنزل حتي ان اضطرني الامر للمبيت في الشوارع.. واخذت اجمع ملابسي في حقيبة السفر وعينايا تنهمر بالدموع وقد اخذت ما اتيت به في حقيبتي فقط تاركة كل ما قمت بشرائة اليوم ..
وفي تلك الاثناء دخلت الدادة لتطلب مني الذهاب لعزت بيه فا اغلقت الشنطة واخذتها معي ووضعتها خارج غرفتة ودخلت انا لاقف امامة.. وكان يجلس وحده في غرفتة بعدما تركتة تلك الروز المتعجرفة ..لتلحق بابنتها في غرفتها..
قلت.. بعد اذنك يا فندم انا جهزت شنطتي وهمشي دلوقتي..وبالنسبة للفلوس الي اخدتها من حضرتك انا مش هقدر ارجعهالك لاني بصراحة معدش معايا اي فلوس ..لكن اناسيبت كل الحاجات الي جيبتها في غرفتي ومخدتش غير شنطتي الي جيت بيها فقط
كنت اتكلم وعزت بية ينظر الي في تآمل وهو هادئ جدا وبعد ان انتهيت من حديثي
قال..متجاهلا كل ما سمعة مني.. انالسة ما اخدتش حقنة النخاع ..اتفضلي يلا عشان تديهاني ..فنظرت الية وكنت انوي التعليق علي كلامة ولكنة قاطعني ..بنبرة حادة
قال.. اتفضلي يا هند روحي شوفي شغلك وقرار انك تمشي من هنا ده قراري انا مش قرار حد تاني ثم صاح في حده ..قولتلك اتفضلي
خرجت .. وانا موجوعة وحزينة من كل ما حدث وكنت لا اعرف لماذا انا غاضبة بالضبط.. احقا حزني كان بسبب تلك المراة المتعالية واهانتها لي؟
ام لاكتشافي بان كل ما سبق كان وهم كبير وكنت اعيشة وحدي .. وعزت بية في دنيا تانية خالص وتقريبا كدة الراجل كان بيعاملني بطريقة لطيفة بدافع الشفقة علي ظروفي مش اكتر بينما هو يخطط مع زوجتة السابقة للرجوع وسوف احضر فرحة قريبا
كل ذلك كان يجول في خاطري وانا اجهز الحقنة لاعطيها لعزت بية.. وبعدما اعطيتة الحقنة تركتة وخرجت دون ان اتفوه بكلمة واحده وذهبت لحجرتي لانام .. واستيقظت في صباح اليوم التالي ووجدت ان من بالبيت جميعهم مستيقظين مبكرا من اجل سفر الانسة سها .. وكانت امها مدام روز تستعد لتوصيلها للمطار .. وبعد ان سلمت عليا الانسة سها ووصتني برعاية ابوها التي ودعتة هو ايضا .. غادرت مع امها ..وكنت اعرف ان امها سترجع مره اخري بمجرد ما توصلها للمطار لان روز كانت قد تركت ملابسها في بيت عزت بية واعتقد بانها قررت المكوث مع عزت بية للابد ايضا
وبعد ان خرجوا دخلت لعزت بية لاعطية العلاج..وكنت اعمل في صمت دون ان انطق بكلمة واحده وكان عزت بية ينظر الي وعيناه بها لمعة تنم عن السعادة
قال.. هو انتي مخصماني ولا ايه؟
قلت.. لا طبعا ليه حضرتك بتقول كده؟
قال.. امال مش بتتكلمي معايا ليه؟
قلت.. مفيش بس عندي شوية صداع
قال.. انتي جيبتي ايه امبارح؟
ابتسمت .. وانا اقول .. جيبت حاجات كنت محتجاها
قال.. اوعي تكوني نسيتي تجيبي البرفيوم؟
قلت.. لا مجبتوش بس هبقي اجيبه بعدين
قال.. لسة زعلانة؟
قلت ..انا مش زعلانة من حضرتك
قال.. ممازحا .. امبارح قولتي انك صرفتي الفلوس كلها .. مش هتوريني جيبتي ايه؟
قلت .. لحظة واحدة.. ثم تركتة وذهبت لحجرتي واحضرت الهدية التي احضرتها له.. ثم وضعتها له في يده وقلت.. اتفضل
نظر الي العلبة الملفوفة ..ثم قال.. ايه ده؟
قلت .. دي هدية لحضرتك
قال..وهو ينظر الي وفي وجهة ابتسامة تملاء وجهة الجميل
يعني رايحة تخلصي فلوسك علي هدية ليا انا ومجبتيش البرفيوم بتاعك؟
قلت.. لا بالعكس انا جيبت كل الحاجات الي كانت لازماني تقريبا
نظر الي الهدية ثم سالني؟
ايه دي؟
قلت.. اتفضل افتحها
فااخذ يمزق الغلاف المحيط بالعلبة وبعد ان فتحها وجد علبة البرفيوم ووضع منها علي عنقة ..ثم رجع ينظر الي العلبة التي كان مكتوب عليها stay with me
ومره واحدة سمعتة يقول..
خليكي معايا
قلت ..نعم؟
قال خليك معايا.. ده اسم البرفيوم الي انتي جايباه
قلت وانا ادعي بانني تفاجات بالاسم
قلت.. فعلا؟مكنتش اعرف ان دي ترجمة اسمة
قال وهو ينظر الي بامتنان تعرفي اني بقالي زمن بعيد اوي محدش جابلي هدية؟
قلت.. يارب يكون عجبك البرفان
قال البرفيوم عاجبني ثم نظر الي العلبة ..ثم اضاف.. واسمة كمان عاجبني اوي..
قلت في نفسي.. في ايه يا عم انت بقي ..انت هتخليني اعيش الوهم تاني ولا ايه؟
لا انا مش هصدق رقتك دي تاني ولا هنخدع في اهتمامك المفتعل
قلت ..عموما انا مبسوطة ان الهدية عجبتك
قال.. تعالي هنا صحيح .. انتي ازاي كنتي جايبة الهدية من امبارح وكنتي عايزة تمشي من غير ما تديهالي؟
قلت ..انا كنت ماشية وسايبةكل حاجة هنا اصلا
فصمت..برهة ثم نظر الي .. وهو يردد اسم البرفان.. stay with me
وعندما نظرت الية
قال..عاجبني البرفيوم ..
قضينا اليوم كلة نتحدث ونضحك ونثرثر وكاننا..كنا ننتظر تلك الفرصة التي سمحت لنا بالجلوس بمفردنا..لدرجة ان من كان يراني ما كان ليصدق بانني اعمل ممرضة لذلك الرجل والادهش من ذلك هو عزت بيه نفسة كان قد نسي انه يعاني من اي مرض
حتي ان دخلت علينا مدام روز ونحن نضحك بصوت عالي .. فما كان منها الا ان دفعت باب الغرفة في عصبية بالغة وهي تقول.. في ايه يا عزت؟انت ناسي انك مريض ولازم تستريح؟
قال عزت بية بعصبية شديدة
ايه في ايه ؟مالك؟
قالت.. شوف الساعة بقت كام وحضرتك كان مفروض تكون واخد الدواءونايم دلوقتي
فقمت من مكاني ..وانا استعد لمغادرة الغرفة واستاذنت من عزت بيه ثم خرجت وتركتها معه في الغرفة
وذهبت الي غرفتي وقد تاكدت انني علي مشارف حرب ضارية مع تلك المراة
فمن الواضح انها عادت لتستعيدة مرة اخري منتهزة فرصة مرضه واحتياجة لها...كل تلك الهواجس كانت تجول بخاطري قبل ان يرن هاتفي في منتصف الليل ..واذا بي اجد رقم عزت بية يتصل لاول مره علي تليفوني..فا تري؟ماذا يريد ؟......

التعليقات

BLOGGER: 1

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,4,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,314,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: ابقى معى (Stay With Me) | الجزء الخامس و السادس
ابقى معى (Stay With Me) | الجزء الخامس و السادس
رواية ابقى معى (Stay With Me) الجزء الخامس و السادس - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة
https://lh3.googleusercontent.com/-Mjvq41_nmIM/Xuonynm9g5I/AAAAAAAAA78/KtIZdbhRYy8XRWBzVbsRiJJPWiIy2E6_wCLcBGAsYHQ/w400-h400/1592403912069349-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-Mjvq41_nmIM/Xuonynm9g5I/AAAAAAAAA78/KtIZdbhRYy8XRWBzVbsRiJJPWiIy2E6_wCLcBGAsYHQ/s72-w400-c-h400/1592403912069349-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/06/stay-with-me_20.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/06/stay-with-me_20.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content