رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏الأول

رواية زوجة للإيجار الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية زوجة للإيجار الجزء الأول  

للكاتبة/حنان حسن 


اي انسان معرض للخطاء والوقوع في المعصية

ومش معني انك غلطت مرة او اتنين
انك  تبقي انسان مستهتر
 وتتصنف علي انك قذر والانحراف في دمك

لانك ممكن جدا ترجع تاني لرشدك
 وتبقي انسان محترم ويحتذي به كمان

اهم حاجة انك تعمل فرملة لنفسك وتجمح رغباتك  

وتحاول ترجع بسرعة لربنا 
وهو بيسامح... وبيغفر ..والتائب من الذنب كمن لا ذنب له



للكاتبة حنان حسن




ده الكلام الي سمعتة في الراديوا 
وخلاني افرح وقلبي ينشرح
 واشعر بان في امل ان ربنا يغفر  لكل عاصي  ويسامحة
 في ما اقترفتة من ذنوب 

بس يا تري الكلام ده بينطبق عليا انا كمان؟

اصل انا معملتش معصية ولا اتنين
دنا عملت كتير

 وربنا يعلم انه كان غصب عني

لكن السؤال دلوقتي

ياتري فعلا ممكن ربنا يعفرلي ؟

وممكن يبقي ليا فرصة تانية في النجاة؟
وخصوصا ...ان كل الي انا عملتة كنت مجبرة عليه

انا حكيلكم حكايتي
عشان انتوا تحكموا

بس الاول هعرفكم بنفسي
انا اميرة
٣٨ سنة...من قرية بسيطة من قري الفلاحين
حاصلة علي دبلوم تجارة وبحب القراءة وبيقولوا اني نبيهة وذكية من صغري
احظي بحظ وافر جدا من الجمال 

لكن للاسف حظي قليل في كل حاجة تانية

ومنها الزواج مثلا
فقد تزوجت من شاب من اهل قريتنا 
 وكان مزارع فقير 
وكنت صابرة علي الجنيهات القليلة الي كان بيجيبها اخر اليوم والي  كانت مش بتكفي حتي الاكل ولا الشرب

وبعد  فترة من الزواج 
توفاة الله
وساعتها كانوا بناتي كبروا  


وعشان زوجي كان بيشتغل باليومية
 في اراضي الناس بعد ما مات مكنش له معاش

  ولا لقينا مصدر دخل ناكل منه انا والبنات

 فا فكرت اني اروح  لاختي نوال
 اصلها عايشة مع جوزها في القاهرة
 
مهو اصل جوزها كان ماجر اوضة وبيشتغل عامل نظافة في البلدية ...

وقلت انه ممكن يشوفلي شغل هناك في القاهرة 

ولما داق الحال علينا انا وبناتي

 في القرية كان لازم اسافر اشتغل في القاهرة
 لان اختي كانت  ديما  بتقول ان فرصة اني الاقي شغل في القاهرة كبيرة

لكن لما سافرت لقيت مفيش مكان في بيت اختي ليا انا وبناتي 

عشان كده
 انتهزت اول فرصة للعمل في البيوت واشتغلت

 عشان اقدر اجيب ايجار غرفة اعيش فيها انا وبناتي   الاتنين


للكاتبة حنان حسن



بنتي الكبيرة
اسمها (جنا) ١٧ وبنتي التانية اسمها( هنا) وعندها١٦سنة

وجنا وهنا بالنسبالي هما نور عنيا
 الي بحبهم اكتر من نفسي
 وبخاف علي حياتي عشانهم
 اصلىهم يتامي

 وملهمش حد غيري...

عشان كدة اضطريت اشتغل في البيوت عشان اقدر اوفر لهم الاكل والشرب

وللاسف.. جه حظي في الشغل عند واحدة زوجة ضابط
 لكن بخيلة موت

الوليه تخليني طول النهار اشتغل... واطبخ وفي الاخر متاكلنيش غير حتة جبنة 

 وحتي كوباية الشاي بتبخل بيها

وفي يوم البت جنا بنتي تعبت واللوز خلتها سخنت جامد
 فا جريت بيها علي الدكتور
 وكتبلي علاج بفلوس كتير اوي 
ومكنش معايا فلوس اجيب العلاج كله

فا روحت لجارتي سعادة الي في الاوضه الي جنبي
 وطلبت منها تكملي عشان اجيب حق الدوا للبت
 الي كانت مش قادرة تصلب طولها من التعب والسخونية كانت هتقضي عليها

وبصراحة 
جارتي سعادة
كانت طيبه واتصرفت وجابتلي باقي حق الدواء
 وفعلا اشتريتة
 وجنا اخدت الدواء لكن يا قلبي كانت ضعفانة اوي من المضاد الحيوي الشديد
 الي كانت بتاخدة

 وانا كل الفلوس الي معايا
 دفعتها في الكشف والعلاج 
ومكنش معايا فلوس اجيبلها اكل تاكلة

 عشان كده
 اضطريت وانا عند الست قدرية الي بشتغل عندها
اخد ورك فرخة وشوية رز
 عشان البت الي تعبانه وخصوصا ان الست كانت بتقبضني بالاسبوع

 وانا كنت لسه هقبض كمان كام يوم

 وقلت مبدهاش وسرقت ورك الفرخة وشوية الارز... 

وحطيتهم في كيس بلاستيك 

وخبيتهم في  جيب العباية 
وخرجت للست صاحبة البيت
 وقلتلها
خلاص يا مدام انا خلصت تنضيف وماشية
تؤمريني بحاجة تاني

نظرت لي المدام التي اعمل عندها  بمكر 

وهي تقول...
 اصبري شوية لما اخلص المكالمة

واخذت المدام تهري في الموبيل
 وبعد ما خلصت الرغي 


للكاتبة حنان حسن



التفت لي 
وهي تقول..
تعالي ورايا
ودخلت المدام تشيك وتراجع علي التنضيف

وبعد ما شافت المطبخ زي الفل

نظرت لجيب العباية المنتفخ 

وسالتني؟
ايه الي في جيبك ده؟

قلت..مفيش ده كيس فاضي

لم تصدق المدام كلامي واخذت تفتشتني

ولما طلعت الكيس وشافت الاكل

اخذت تكيل لي اللكمات وتضربني
 في اماكن متفرقة من جسدي 
جعلتني اصرخ واستغيث

واتي زوجها الضابط الكبير علي صوت استغاثتي

فسالها؟
قال..في ايه؟

ردت المدام 
قائلة
البت دي حرامية

نظر الضابط لها
وهو يقول..

وبتتعبي نفسك ليه ما تسيبهالي
 وانا اخدها القسم عشان تتربي هناك 
بعد ما اعملها محضر بالسرقة
 وتترمي كام سنة في السجن 
عشان تتادب

فكرت مدام قدرية 
قليلا
وطبعا لقت انها هي الي هتبقي خسرانه
 لانها مش هتلاقي شغالة حمارة شغل
 زي حالاتي
 وبتاخد ملاليم


للكاتبة حنان حسن



فا ردت مدام قدرية
قائلة
لا سيبها المرة دي
وانا هعقابها بخصم اسبوع من راتبها

ونظرت لي مدام قدرية وهي تقول...
اعملي حسابك مفيش قبض الاسبوع ده

واخذت من يدي الكيس الذي به الطعام

 وهي تقول..علي الله تعمليها تاني يا حرامية

خرجت من بيتها وانا ابكي في الشوارع 

وجلست علي احد الارصفة وانا ابكي

واخذت اشكوا ا الي الله
واقول...
يا رب انت عالم وغيرك لم يعلم
 انا تعبت وعملت كل الي اقدر عليه 
عشان اقدر اربي بناتي واكلهم

لكن اديك مطلع وعالم
 
والبت الي تعبانه دي  اعمل ايه عشان اجيبلها اكل دلوقتي؟

واثناء بكائي
وجدت يد تطبطب علي كتفي 
وصوت يهمس باذني قائلا

وحدي الله يا بنتي وما ضاقت الا ما فرجت

نظرت لصاحب تلك اليد ووجدتها امراة في العقد الرابع من عمرها

ترتدي حجابا ويبدوا عليها العز والوقار

وسالتها
قلت..انتي مين؟

قالت..انا الحاجة

ثم سالتني؟
قالت...مالك بتبكي ليه؟

نظرت لها 
وانا اقول..انا ظروفي زفت ياحاجة

ردت الحاجة
 قائلة
مالك في ايه؟

قلت مخنوقة والدنيا جاية عليا

قالت..احكيلي وفضفضي
 عشان يمكن ترتاحي والخنقة تسيبك

نظرت لها وفكرت في كلامها 
وانا اقول
فعلا عندها حق

انا لازم احكي واتكلم مع حد
  بدل ما اطق ...واموت
وبالفعل...سردت للحاجة
كل مشاكلي

ولقيتها بتبتسم
وردت الحاجة
 قائلة...هي دي بس مشاكلك؟
احمدي ربنا انتي شيلتك خفيفة
 وهمك بسيط


للكاتبة حنان حسن



قلت..الحمد لله علي كل حال
وسالتني
قالت
انتي بيتك فين؟
قلت..ليه؟
قالت..تعالي لما اوصلك لبيتك 
واحنا بنتكلم

قلت ..اتفضلي

ولقيت الحاجة واحنا ماشيين

عدت علي سوبر ماركت كبير
وجابت كرتونة... فراخ...
وشيكارة ارز ....وكام كيس مكرونة.... وصلصة.... وشاي... وسكر
وغيرها من الاصناف التي ملات بها السيارة

وبعدها  طلبت مني اني اوريها بيتي

 وبالفعل اخذتها لمنزلي ولما شافت البنتين 

اعطت لهن بعض الحلوي والنقود 

فا امتنعن علي استحياء

فقالت لهن الحاجة
 من النهاردة انا ماما الحاجة
 يعني زي ماما بالظبط

واي حاجة عايزينها انا هجيبهلكم

واقترحت عليا الحاجة ان تعطيني مبلغ من المال 
كا قرض لاعمل به مشروع اي مشروع يعفيني من الحوجة

 علي ان اقوم بتسديدالمبلغ لها فيما بعد

طبعا ..انا شكرتها لكن اتفاجئت
 بانها بتطلب مني امضي علي شيك بالمبلغ

وبالفعل قمت بالتوقيع لها علي وصولات الامانة

فقد كان مبلغ ٢٠٠ الف جنية

ولكنني لم اقوم بعمل المشروع
 لاني بعد كام يوم اتفاجئت بان المبلغ اختفي من البيت

ولكنني لم اخبر الحاجة بان المبلغ قد سرق

واخذت اقول في نفسي 
وبعدين هعمل ايه؟

ياتري الحاجة هتعمل فيا ايه
 لما تعرف ان فلوسها راحت

هي صحيح الست طيبة
لكن ياتري
 ممكن ترميني في السجن بوصلات الامانة ولا هتعمل فيا ايه ؟

وكان عليا اني اتصرف واشوف هرجعلها المبلغ ازاي؟
وفضلت الست الطيبة
تزورني انا وبناتي

وتجيب معاها الهدايا لغاية ما بناتي اخدوا عليها 
وكلنا بقينا بنفرح بدخلتها علينا

وفي يوم

رجعت من شغلي
ولقيت بنتي الكبيرة جنا
بتقولي..
الحقي يا ماما هنا اختي خرجت مع الحاجة من الصبح
 ومرجعتش لغاية 
دلوقتي

قلت..خرجت معاها ليه؟


للكاتبة حنان حسن



ردت جنا
 قائلة..
هي قالتلها انها عايزاها تخرج معاها عشان تجيبلها طقم جديد
شعرت بالقلق علي ابنتي
وقلت...
استني لما اتصل علي الحاجة اشوفها اتاخرت ليه

وبالفعل اتصلت بسرعة علي الحاجة

لكن  مردتش عليا

فا قررت اتصل بيها تاني ولكن قبل ان اعيد الاتصال
 سمعت خبط علي باب الغرفة

ولما فتحت...لقيت الحاجة داخلة لوحدها من غير هنا 

فسالتها في فزع

فين هنا يا حاجة؟

ردت الحاجة
 قائلة
بنتك معايا
ولو عايزة تشوفيها تاني
لازم تعملي الي هقولك علية
قلت ...هو ايه الي انتي بتقولية ده ؟
انا عايزة بنتي
 والا وعزة جلال الله هبلغ االبوليس
وهوديكي في داهية

مدت المراة لي يدها بالموبيل

 وهي تقول...

خدي اتصلي بالبوليس
لكن موعدكيش بعدها انك هتشوفي بنتك تاني

لان  ساعتها في ناس تبعي  هيكونوا قتلوها

ده غير انك هتتحبسي بوصلات الامانة  الي اخدتة علي الفلوس
  الي معاكي

اقصد الي كانوا معاكي
قلت...يعني انتي الي سرقتي الفلوس؟

قالت...ايوة

ومعايا وصلات الامانة 
وممكن اوديكي بيهم السجن طول عمرك 
ومتشوفيش بناتك تاني 

قلت وانا ابكي...

ارجوكي ابوس... ايديكي
 رجعيلي بنتي
 انا معملتش فيكي حاجة
 عشان تعملي كدة

ردت المراة
 قائلة
انا ممكن ارجعلك بنتك 
وعليها كمان ٢٠٠ الف 
جنية تعملي بيهم مشروع ليكي ولبناتك
وهقطع وصلات الامانة
بس بشرط


للكاتبة حنان حسن



نظرت لها بدهشة 

وانا اسالها..
قلت...انتي عايزة اية بالظبط؟
قالت...تتجوزي زوجي

قلت..نعم؟ 

عايزاني اتجوز جوزك ؟
وتديني فلوس كمان؟

انتي مش غيرانة علي زوجك ؟

قالت..لا

قلت...طيب ولية بس عايزاه يتجوز عليكي؟
قالت عشان عايزة اقتلة

وعايزاكي تساعديني

وسالتها
قلت..وايه يضمنلك ان جوزك بعد ما يتجوزني ميتمسكش بيا ويكرفك 
ويبعد عنك

ردت تلك المراة 
قائلة
مش هيحصل
لا هيميل ليكي ولا لاي واحدة ست

قلت..ليه ببتكلمي بثقة كده؟

قالت..لانه انسان مريض
وعنده عجز وميقدرش يقيم علاقة مع اي امراة 
قلت... تقصدي انه......؟

قلت...ايوه بالظبط
 كده
 الي جه في دماغك

قلت..طيب والمبرر ده يخليكي تقتلية؟

نظرت لي الحاجة واقتربت مني لكي تشرح لي سبب رغبتها في قتلة

وسالتني

قالت..انتي سمعتي المثل الي بيقول..رضينا بالهم والهم مرضاش بينا؟

قلت ايوه
قالت..اهو البيه بالرغم من انه
فيه العيب الخطير ده

 الا انه بيعرف اكتر من واحده 
من بنات الليل
 عشان يثبت ادام الناس انه راجل

والمصيبة ان في واحدة بتستغلة اليومين دول

وبيصرف عليها ببذخ 
فلوسي وفلوس ابويا

وسمعت كمان انه ناوي يتزوجها

فا اتصلت بيها وفهمتها مشكلتة الصحية


للكاتبة حنان حسن



افتكرتني غيرانة

وقدمت ميعاد الفرح عشان تكيدني

قلت..وهي ازاي توافق تتجوز واحد بالظروف دي؟
قالت ...بالعقل كده 

واحدة بتشتغل راقصة وبيصرف عليها كل فلوسة
هتتحوزه ليه يعني؟
اكيد طمع

قلت...طيب وانتي ليه تزوجتية طالما 
هو كدة ؟
قالت...

لانه ابن عمي 
وكمان مكناش نعرف انه كده 
 وابويا حب انه يجمع ثروتة مع ثروة عمي
 ويجوزني لابن عمي...

والكل عارف انه كان جواز مصلحة

وطبعا انا لو قتلتة دلوقتي
 البوليس هيشك فيا لاني المستفيدة الوحيدة من قتلة 

قلت..طيب مهو لو اتقتل دلوقتي
 هيقولوا انك انتي الي قتلتية
 عشان الميراث

 وكمان عشان اتجوز عليكي؟

وبعدين انا اصلا مش هقدر اقتلة
 لاني مقدرش اقتل قطة 

فا ارجوكي بلاش الطلب ده

اطلبي مني اعمل اي حاجة الا القتل

ردت تلك الحاجة
قائلة
ومين قالك انك انتي الي هتقتلية؟

قلت...امال مين الي هيقتلة؟
ردت الحاجة
 قائلة
انا الي هقتلة بايدي 


 
وانتي المطلوب منك
انك تتجوزية فقط
لمدة كام شهر

وبعد كدة 
وكل الي عليكي تعملية
انك تشهدي بانك شوفتي  القاتل 

 وتقولي ان القاتل
( امراة )وانتي شوفتيها بنفسك 
 وهي واحدة من فتيات الليل 
الي كان متعود بيسهر معاها 

وتشهدي بانك شوفتيها بعينك لما كانت
  بتقتل زوجك 
بالمسدس 

وبعدها انتحرت

 في غرفة نومكم اثناء ما زوجك كان معاكي


للكاتبة حنان حسن



وهتبرري الي هي عملتة ده
 وتقولي انها عملت كده عشان 
 اتجوزك ونفضلها 

ورجع في وعده ليها بالزواج 

وهتظهر الحكاية ان لما زوجك رجع في زواجة من
الراقصة قتلتة وانتحرت
قلت استني هنا
افهم من كده انك ناوية تقتليها هي كمان؟

قالت ايوه طبعا
 امال مين هيلبس تهمة القتل؟
 
قلت..طيب ما البوليس ممكن يشك فيا انا

قالت..لا منا وضعت خطة ذكية هتبعد عني وعنك الشك

قلت..خطة ايه؟
قالت...الناس كلها عارفة ان الراقصةهتتجوز من زوجي

 لانها نشرت الخبر علي الفيس بوك 
 وكتبت جملة بنفسها 

قالت فيها
 انها بتعشقة حد الجنون

وقالت...انا لو متجوزتوش ممكن انتحر

وانا استغليت ان الناس عارفة انها مجنونة بحبة
فا هعمل حيلة عليه
وهخليكي تتجوزية
وساعتها وهقتل الراقصة وهفهم الناس بان الراقصة لما سمعت بانة تزوج اتجننت وقتلتة وانتحرت
واستوقفتها هنا
وسالتها
قلت...هتقتلتة وتنتحر؟
ودى هتعمليها ازاي بقي؟
قالت
اسمعيني كويس يا اميرة
وحاولي تركزي معايا

انا  استغليت ان الراقصة 
 بتلبس باروكة صفراء

وانا اشتريت باروكة تانية زيها بالظبط  وكمان اشتريت فستانين زي بعض تمام

وكمان عرفت خط سيرها لما بتخرج من شغلها بسيارتها

عشان اقدر استدرجها واقتلها 
وهي راجعة بليل 

وبعد ما اقتلها هحطها في صندوق 
وانتي هتنزلي تاخدي الصندوق وكانك شارية اي اجهزة منزلية في بيتك
وتاخدي الجثة وتحطيها تحت السرير




للكاتبة حنان حسن




وبعد كده هلبس انا زيها بالظبط نفس الفستان ونفس الباروكة وحتي نفس الشوز

واحاول اداري وجهي باي حاجة

وطبعا هاجي وانا راكبة سيارتها  
واجي بالعربية ادام الباب عشان الكاميرات الي علي الباب تلقطني وانا طالعة عندكم علي اني الراقصة

والكاميرات
هتجيبني وانا داخلة للفيلا  وهتجيبني كمان وانا برفع المسدس عليكم في الغرفة 

وهكون عاملة حسابي اني اعطل السيستم واوقف الصورة في الكاميرات لثواني 

وفي الثواني دي

 اكون انا طلعت جثة الراقصة من تحت السرير 
وقلعت ملابسها 
واختفيت انا بسرعة عشان الحق اروح مع اصحابي الي هكون مدياهم ميعاد عشان نسهر عند واحدة فيهم زي ما بنعمل كل اسبوع عشان اثبت تواجدي في مكان اخر بخلاف وقت ما هيتقتل هو وعشيقتة
قلت...يعني انتي
عايزة مني ايه انا دلوقتي؟
قالت...عايزة اؤجرك
كا زوجة لمدة شهرين ثلاثة 
لغاية ما اقتل زوجي
وبعدها
هرجعلك بنتك وعليها٢٠٠ الف جنية
قلت...ولو افترضنا اني وافقت علي الي انتي بتقوليه ده؟

 تقدري تقوليلي هيتجوزني ازاي ؟

وهو ملوش في الزواج اصلا ؟

ده غير انة علي علاقة باالراقصة كمان؟

ردت الحاجة 
 قائلة
ملكيش دعوة بموضوع الجواز انا هخلية 
يتجوزك بطريقتي

قلت...طيب وهتعرف علي زوجك ازاي 
قالت..هتعرفي عنه كل حاجة اطمني

قلت...منا لازم اعرف عنه كل حاجة بس مش دلوقتي
قالت هتعرفي كل حاجة بس مش دلوقتي

عشان سرية المهمة
قلت ماشي

قالت...يعني موافقة؟

قلت..موافقة
وسالتها
قلت...طيب حتي مينفعش تقوليلي ...بيشتغل ايه الي انا هتجوزة دة؟؟؟

ردت الحاجة
 قائلة

بيشتغل ...
ضابط شرطة

قلت....نعم؟؟؟





لو عايز باقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات
مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 9

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏الأول
رواية زوجة للإيجار - ‏الجزء ‏الأول
رواية زوجة للإيجار الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-z89363ejQE4/X-ZcsDWqjWI/AAAAAAAAC3M/K_3qiISdJmQ9fQ8vAEyOhpCjnQGv8fxEgCLcBGAsYHQ/s16000/1608932526437229-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-z89363ejQE4/X-ZcsDWqjWI/AAAAAAAAC3M/K_3qiISdJmQ9fQ8vAEyOhpCjnQGv8fxEgCLcBGAsYHQ/s72-c/1608932526437229-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/12/blog-post_25.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/12/blog-post_25.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content