رواية حضن الأرامل - ‏الجزء ‏الثامن

رواية حضن الأرامل الجزء الثامن - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية حضن الأرامل الجزء الثامن 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما اخدت قسمة بنتي من المستشفي ....ورجعنا علي البيت

لاحظت.... ان بلال اختفي....
 وايمن اتغير
 في معاملتة معانا 

ومبقاش يقعد معانا في الشقة زي الاول...

وخوفت لا يكون ....ناوي يرجع
 في وعدة ليا


للكاتبة حنان حسن


ويتخلي عننا انا وولادي

وفضلت اقول لنفسي
بصوت مسموع...

هتعملي  ايه يا شيماء ؟؟

وهتجيبي مصاريف منين؟؟؟

وفي اللحظة دي

سمعت صوت... جاي من ورايا

 بيقول... 
بكل عقل ...ورزانة


(عشان يكون في مصاريف  للبيت... يبقي لازم يكون في شغل)

طبعا انا اتفاجئت بالصوت 

 وبسرعة...... 
بصيت ورايا .....
عشان اشوف مين الي بيكلمني؟

وكانت المفاجئة ...

اني لقيت( قسمة بنتي) هي الي بتكلمني

وقلت لنفسي

 ايوه فعلا ده صوت قسمة

وفضلت بصلها....
 وانا مش مصدقة نفسي 

معقولة قسمة هي الي اتكلمت دلوقتي؟

طيب ازاي

 دي قسمة مش بتعرف تقول كلمتين علي بعض

ولا بتفهم.... ولا بتعرف تفكر اصلا؟
وفضلت مركزة نظري علي شفايفها 

 عشان اتاكد.... ان كانت هي الي اتكلمت فعلا
 ولا انا كان بيتهيالي؟

والغريبة...
 اني لقيت قسمة بصالي... وبتبتسم

 وكان باين عليها ..

انها عايزة....   تقول حاجة

فا فضلت مركزة معاها 

واخيرا ....لقيتها بتتكلم تاني


للكاتبة حنان حسن


 وبتقولي...

 مالك يا ماما؟
 بتبصيلي ومستغربة  كده ليه؟

انا الي كنت بتكلم و بقولك...

 عشان نلاقي مصاريف نصرف بيها علي البيت ....يبقي
 لازم نلاقي شغل في الاول


فا سالتها..
ممكن تتكلمي تاني يا قسمة؟

ردت قسمة 

وقالت...
انا بحبك اوي يا ماما
 ومش عايزاكي تزعلي نفسك عشان المصاريف

انا ممكن اشتغل اي حاجة واساعدك 

وفي اللحظة دي

انا كنت هتجنن

لاني سمعت صوتها تاني فعلا

  واتاكدت.... ان الي كان بيكلمني بمنتهي العقل.... والرزانة 
هي قسمة بنتي

معقولة قسمة بقت سليمة ومفيهاش حاجة فجاءة كده ؟

 مش معقولة 

هو انا بحلم ولا اية؟

وفضلت باصة لبنتي

 وانا خايفة لاكون بحلم ...
وحد هيصحيني من الحلم بعد شوية

لكن قسمة اكدتلي اني صاحية لما  اخدتني في حضنها 

وقالتلي...انا بحبك اوي يا ماما
 وبحب اخويا

فضلت ابوس 
فيها 
وانا بشكر ربنا وبقول....
 الحمد لله...الحمد لله

بعدت قسمة ايدي عن راسها
وقالتلي

بالراحة  يا ماما 

عشان راسي بتوجعني

بصيت علي راسها لقيتها لابسة الكاب
 بتاع نصيب اخوها

وكمان كانت مغيرة هدومها

واستغربت انا ازاي ملحظتش ان في تغير في تصرفاتها

بس انا كنت فاكرة
 ان ام ابراهيم ....هي الي كانت بتساعدها علي تغييير  هدومها في الايام الي فاتت

وقربت منها وانا بحاول اشيل الكاب 
من علي راسها

عشان اشوف وشها الجميل بوضوح

لكن قسمة رفضت اني المس راسها

وقالت ان راسها ما زالت بتوجعها

المهم اني كنت طايرة من الفرحة

ومن فرحتي... كنت عايزة انشر الخبر
 واعرف الدنيا كلها
اني بنتي خفت الحمد لله

 واول شخص فكرت اني اقولة
هو... ايمن
فا  قمت بسرعة وجيبت الموبيل
واتصلت بايمن


للكاتبة حنان حسن


لكن للاسف
 الموبيل كان بيرن...
و ايمن مش بيرد عليا

 مع اني اتصلت اكتر بيه من مره

ولقيتني...
 بقول لنفسي

 معلش...ممكن يكون مش شايف الموبيل...
 او عاملة  (صامت)
 ومش شايفة

المهم دلوقتي.... اني فرحانة ببنتي 
الي بقت تمام ...و زي الفل الحمد لله

وقلت ....لازم احتفل بشفاء قسمة بنتي

وبصيت في شنطتي

 لقيت لسة معايا فلوس من الي كان ايمن مديهاني

فا قررت اخد الولاد 
وانزل اجيب تورتة  وجاتوة

 ونحتفل بالمناسبة الحلوة دي

وبالفعل ...اخدت ولادي....
 وام ابراهيم  ....ونزلت 

لكن...بعد ما خرجت من باب العمارة
لاحظت حاجة غريبة

وهي ...اني شوفت عربية ايمن واقفة  ادام البيت

وهدهد  السواق الخاص بايمن واقف جنبها 

فا استغربت...

وسالت هدهد
هو ايمن رجع امتي من الشغل؟

رد هدهد 

وقال...ايمن بية مخرجش من البيت اصلا

وسالني هدهد

تحبي  اوصل حضرتك لاي حتة؟

بصيتلة بتعجب

وقلتلة شكرا

واستغربت ان ايمن
 في البيت 
ومش عايز يشوفني... ولا يرد عليا في الموبيل

ولقيتني بسال نفسي

ليه كل ده؟

هو انا عملتلة ايه؟

وقلت ..
يمكن يكون تعبان؟


للكاتبة حنان حسن


ايوه هو تعبان

 ازاي انا نسيت موضوع التعب الخطير الي عنده؟

ولقيتني بقول لنفسي

انا لازم يبقي عندي دم 

ومعملش اي احتفالات دلوقتي عشان ايمن مريض

ورنيت علي ايمن

 لكن بردوا ايمن مردش عليا

فا  قررت اني
 لازم ادخل ابص عليه

وبالفعل...
رجعت تاني للعمارة

ورنيت الجرس علي شقة اخواتة الارامل

ولما فتحت كوثر

سالتها عن ايمن

فقالتلي.. 
ايمن مش هنا

قلت ازاي الكلام ده ؟

دي عربية ايمن بره 
و هدهد بيقول...
 ان ايمن مخرجش من  البيت؟

بصيتلي كوثر بغضب

 وقالت... انتي ليه مزعلة ايمن
يا شيماء؟

قلت ...انا مزعلة ايمن؟

انتي جيبتي المعلومة دي منين؟

ردت كوثر 
وقالت
انا عارفة انك متخانقة مع ايمن

 وعشان كده هو سابلك الشقة وعايش لوحده

قلت...طيب ممكن اتكلم معاه لو سمحتي؟

ردت كوثر

وقالت

ايمن طلع يعيش في الشقة الي كان هيتجوز فيها نادية

فسالتها

قلت..تقصدي انه عايش مع نادية دلوقتي؟

ردت كوثر بغضب

وقالت..لا طبعا


للكاتبة حنان حسن


ايمن ...عمل مشكلة مع نادية بنت عمنا...
 واخد منها شقتها

 وخلاها تنزل تعيش معانا تاني

وهو عايش لوحده فوق دلوقتي

قلت.. طيب ممكن طلب؟

ردت كوثر

وقالت..اطلبي

قلت ...انا نسيت حاجة في شقتي
 لو سمحتي خلي قسمة ونصيب عندك 
لغاية ما اجيبها وانزل

قالت ..ماشي

وبالفعل..
سيبت قسمة ...ونصيب لكوثر

 وطلعت انا لايمن عشان اشوف في ايه بالظبط؟

واعرف هو زعلان مني في ايه؟

واثناء ما كنت طالعة

قابلت هدهد علي السلم  ادام الشقة الي فيها ايمن

وكان قي ايده شنط من البقالة

وكان واضح ان هدهد  مطلع الشنط دي  لايمن

فا اخدتهم منه 

وقلت لهدهد...

هات الشنط دي يا هدهد وانا هدخلهم

وبالفعل .. دخلت  انا بالشنط

لاني لقيت ايمن كان سايب الباب مفتوح لهدهد 

فا دخلت ادور علي ايمن في الشقة 
وفي اللحظة دي

وشوفت نور الحمام منور

 وسمعت صوت ميه

 فا عرفت ان ايمن بياخد شاور  في الحمام ساعتها..

فا دخلت انتظرة في الصالون

واثناء ما كنت رايحة عشان اقعد في الصالون

 لمحت النور بتاع غرفة النوم الخاصة بايمن مفتوح

فا اعتقدت ان في حد معاه في الشقة

واخدني الفضول 

ودخلت لغرفة النوم

لكن بصراحة ملقتش فيها حد...


للكاتبة حنان حسن


 واثناء ما كنت واقفة علي باب الاوضة 
لاحظت ان الغرفة مبهدلة 

فا قولت اوضب الغرفة

علي ما  ايمن يخرج من الحمام

واثناء ما كنت بوضب السرير

 لمحت اوراق.... وصور
 كتير
 مرمية علي السرير

ولما بصيت علي الصور

لاحظت... انها كلها لشخصية واحده 

والشخصية دي .... لبنت في سن الشباب

 وكان ايمن بيشاركها الصور ....

 وبالرغم من ان الفتاة الي في الصورة... كانت جميلة

  لكن كان واضح
 ان البنت من ذوي الاحتياجات الخاصة

و كان واضح من خلفية الصور

 ان ايمن
 مرتبط بالبنت دي جدا

 لانه كان متصور معاها صور كتير اوي

وفي كل الصور 
الي بتجمع بينهم

كانت ابتسامتة ملزماه في كل الصور الي بتجمعة بيها

والي اكدلي  ارتباطة بيها اكتر
هو...
 اني لقيتة كاتب علي صورة من الصور 

جملة ...
(نصفي الثاني)

وبصراحة...
انا ظنيت في اللحظة دي

 ان ايمن ...مرتبط عاطفيا بالبنت دي

واستغربت ...
ان ايمن ...بالرغم من تعلقة بيها 

الا انه مكنش بيتكلم عنها  ؟
  

للكاتبة حنان حسن


وفي اللحظة دي

لغيت فكرة التنضيف

 لاني خوفت... لا ايمن يعرف اني دخلت غرفتة
 وعرفت سر من اسرارة... ويزعل مني

 وبصراحة ....
انا كنت فعلا ....عندي فضول اني اعرف
 مين البنت الي معاه في الصور؟

  ومن شدة فضولي...

اخدت صورة للبنت 
عشان اسال عنها كوثر.... او حد من قرايب ايمن
واعرف مين دي

المهم.....خرجت بسرعة من الاوضة

وروحت انتظر ايمن في الصالون

وبعد شوية...

خرج ايمن من الحمام

 ولقاني قاعدة في الصالون

فسالني ببرود؟؟؟

وقال...في حاجة يا شيماء؟؟؟

قلت...انا لما لقيتك اختفيت قلت اطمن عليك

 ازيك يا ايمن عامل ايه؟

رد ايمن 

وقال...انا تمام الحمد لله

قلت يعني صحتك كويسة
الحمد لله؟

قال...اطمني انا كويس

المهم طمنيني عليكي
 انتي والولاد

 انتوا مش محتاجين
حاجة؟

قلت..بصراحة...
 انا ليا طلب عندك

 وعارفة انك مش هتكسفني

بصلي ايمن


للكاتبة حنان حسن


وسالني

قال...طلب ايه؟

قلت...انا عرفت انك عندك مصنع 

وكنت طمعانة في جدعنتك وشهامتك 

وعايزاك تشغلني في المصنع 

وانا والله هبيض وشك

رد ايمن

وقال..
شغل ايه بس الي انتي عايزاه
 يا شيماء؟

ازاي هتشتغلي وتسيبي الولاد لوحدهم؟


قلت...منا هسيب معاهم ام ابراهيم

رد ايمن

وقالي..
وليه عايزة تشتغلي ؟

هو انتي محتاجة حاجة؟

قلت...ارجوك يا ايمن

 انا فعلا عايزة اشتغل 

ولو وافقت تشغلني

 عمري ما هنسالك الجميل ده طول العمر

 وفي اللحظة دي

رن الموبيل الخاص بايمن


وانشغل ايمن بالمكالمة المهمة الي جاتلة...

وكان واضح انه عايز يتكلم في الموبيل بحرية


ولقيته بيسالني

وقال..انتي كنتي عايزة حاجة تاني يا شيماء؟

قلت...انت خلاص وافقت علي موضوع الشغل؟

قال.. وهو مازال مشغول بالمكالمة

ماشي يا شيماء بكره... بكره 


للكاتبة حنان حسن


وسالتة

قلت.. يعني هشتغل من بكرة؟

الف شكر يا ايمن

وانشغل عني ايمن بالمكالمة
 الي معاه 

لدرجة اني  لما شكرتة
 مردش عليا

المهم ....نزلت بسرعة  من عند ايمن 
عشان اخد الولاد من عند كوثر

ولما اطمنت ان ايمن بخير

عاودتني مره اخري فكرة اني احتفل بشفاء بنتي

وبصراحة....
كان نفسي اقول لايمن علي خبر  شفاء قسمة

لكن اعمل ايه بقي
 مهو  كان مشغول

وقلت لنفسي

اكيد بكره لما اروح المصنع واستلم الشغل 
هقولة علي الخبر الجميل ده

المهم... في اليوم ده اخدت الولاد  
وخرجنا عشان نجيب
التورتة 
عشان نحتفل

وطلبت من هدهد السواق

 انه ياخدنا لاقرب محل حلواني

وفي الطريق

خرجت من صدري الصورة 
بتاعة البنت ...
الي في الصورة

و الي ايمن مسميها نصفة التاني

وحطيت الصورة ادام هدهد

وسالتة 

وقلتلة تعرف البنت الي في الصورة دي يا هدهد؟

رد هدهد بعد ما بص في الصورة

وقالي...

بصراحة.... انا مشوفتهاش قبل كده

بس يمكن تكون دي
( اختة الرابعة)


للكاتبة حنان حسن


وكررت الجملة الي قالها هدهد تاني

وقلت...اختة الرابعة؟
وسالتة
هو مش ايمن ليه ثلاث اخوات بس؟

اتلقلق هدهد في الكلام

وكان متردد يفتش  اسرار صاحب الشغل بتاعة

لكن انا وعدتة

 بان الي هيقولهولي هيفضل سر بيني وبينة

فا رد هدهد 
وقالي

انا  خالي
كان بيشتغل مع ايمن بية من زمان  
وكان قالي مرة

ان ايمن بيه عنده 
اربع اخوات بنات

ومن ضمنهم التؤام بتاعة

وسالتة بدهشة

وقلت...هو ايمن ليه اخت تؤام؟

رد هدهد

وقال...
ايوه ليه اخت تؤام

 لكن طول عمرها  مريضة يا ولداه  
وعشان كده 
 مكنتش بتبقي عايشة معاهم

فسالتة
وقلت... امال كانت بتبقي عايشة فين؟

رد هدهد

و قال.... طول الوقت كانت بتبقي في المصحة

قلت..مصحة ايه؟

قال..مصحة عقلية؟

اصلها كان عندها مشكلة في المخ

سرحت في كلام هدهد

وعرفت دلوقتي بس
 ايه السبب؟
 الي كان جايب ايمن للمستشفي بتاعة المخ والاعصاب؟
  لما  قابلتة فيها اول مرة

وبعد ما عرفت المعلومات الجديدة دي

قررت اني هتعامل عادي 

 وهحترم خصوصية ايمن

لكن فضلت طول الطريق افكر في المعلومات  الي عرفتها
وكنت مستغربة 


للكاتبة حنان حسن


ليه ايمن مقليش انه له اخت تؤام؟
 وياتري هي فين دلوقتي؟

 المهم ...بعد ما جيبنا التورتة روحنا البيت

وبالفعل احتفلنا انا وولادي وام ابراهيم

وبعد ما احتفلنا بشفاء قسمة

قولت لقسمة اني هشتغل في المصنع

 وفرحت قسمة جدا

وطلبت مني اني اقعد معاها شوية 
عشان  احكيلها الي حصل لبباها  بالتفصيل

لكن انا ....
قلتلها... 
اني لازم انام بدري 

عشان اروح المصنع بدري

 وخصوصا انه هيكون اول يوم ليا في الشغل

وبالفعل.... تركتني قسمة لوحدي 
في غرفتي 

بعد ما طفت النور ....وقفلت الباب عليا

وبعد ما روحت في النوم

صحيت علي صوت انفاس
 في وداني

فا حاولت افتح عيني 

لكن مقدرتش اشوف حاجة

 لان الدنيا  كانت ضالمة

و شوية لما عيني اخدت علي الضلمة
بدات اشوف  ادامي

هيئة شخص ....
لكن  مكنتش قادرة  احدد ملامحة

وكنت مرعوبة 

لايكون الي واقف ادامي( شبح)
مش بني ادم


فا سالتة وانا مرعوبة

قلت...انت مين؟

رد بصوت  منخفض يكاد يصل 
لدرجة الهمس

وقال... انا مرسال

قلت..مرسال ؟


للكاتبة حنان حسن


قال...ايوه  انا مرسال وعندي اوامر ليكي

من الي ساعدوا بنتك علي الشفاء

رديت وانا في منتهي الفزع

وقلت..انت مين؟

...ومين دول الي ساعدوا بنتي علي الشفاء؟

رد الشبح عليا بهمس 

وقال...بلاش تعرفي لا تتاذي

قلت...

وايه هي الاوامر الي بعتينك بيها؟

رد الشبح 

وقالي...

هما طلبين

يتقطع لسانك....وتختفي

اتفزعت من كلامة

وسالتة...
 وانا مرعوبة

قلت...يعني ايه الكلام ده؟


رد الشبح 
وقالي...

  يعني........



لو عايز باقي احداث الرواية
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة...حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 7

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,451,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية حضن الأرامل - ‏الجزء ‏الثامن
رواية حضن الأرامل - ‏الجزء ‏الثامن
رواية حضن الأرامل الجزء الثامن - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-Zt4CPYKclK0/YLAhDcwzppI/AAAAAAAADYg/cCy0Ij9aVk8KFLDnqeK0M9ef-w0dAefBACLcBGAsYHQ/s16000/1622155519710691-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-Zt4CPYKclK0/YLAhDcwzppI/AAAAAAAADYg/cCy0Ij9aVk8KFLDnqeK0M9ef-w0dAefBACLcBGAsYHQ/s72-c/1622155519710691-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/05/blog-post_28.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/05/blog-post_28.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content