رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)

رواية أحضان ممنوعة الجزء الثاني عشر (الأخير) للكاتبة/حنان حسن  بعدما تسللت من خلال الدولاب  عشان الحق انقذ اختي قبل ما هشام يفجر...

رواية أحضان ممنوعة الجزء الثاني عشر (الأخير)

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما تسللت من خلال الدولاب
 عشان الحق انقذ اختي قبل ما هشام يفجر المنزل من خلال الريموت كنترول المتصل بالقنبلة زي ما محمود فهمني

دخلت في نفس الغرفة المظلمة
 التي خلف الدولاب وقبل ان اخرج لا صل للغرفة التي بها اختي

 رن هاتفي
 ولم ارد 
واتت رسالة مكتوب فيها ردي  يا مي انا بابا...

ولماررديت علي الموبيل..اتاكدت فعلا انه صوت بابا..
واخذت ابكي واستغيث بابي
قلت..بابا انت فين تعالي الحقنا انا وسارة في خطر تعالي يا بابا عشان...

وقبل ان اكمل جملتي لقيت هشام امامي وكان واضح انه كان بيتصنت علي مكالمتي
 ولما سمعني بكلم بابا دخل ليتاكد بنفسة..
.لانه وضع الموبيل علي اذنة ليستمع لصوت ابي ويتاكد بان ابي ما زال علي قيد الحياه

وبالفعل اخذ يتصنت وسمع صوت ابي الي ان تاكد بان ابي حي يرزق فعلا.. 

واخذ هشام يرد علي ابي و يقول..الووو

للكاتبة حنان حسن


ولكن ابي بمجرد ان سمع صوت هشام 
 اغلق الخط
وعندما اعاد هشام الاتصال علي نفس الرقم
 وجد ان  ابي قفل الموبيل كلة
 واعطي له بان الخط مغلق

ولكن عندما اقترب مني هشام ليتصنت علي المكالمة لاحظت حاجة مهمة جدا..

وهي ان هشام بيده ريموت صغير..
فا تذكرت كلام محمود عن القنبله التي اعدها محمود وجاهزة انها تتفجر عن طريق الريموت كنترول...

 وطبعا الصورة كانت واضحة ..
ان هشام كان بيخطط انه يفجر المنزل وسارة بداخلة 
عشان يخفي اي دليل او معلومة خلفة ممكن تفضح امره 
وكان واضح كمان انه ناوي يختطفني
 وياخدني معاه عشان المصنع الي بملايين باسمي والفلوس الي فاهم اني اعرف طريقها 

المهم ..اثناء ما كان هشام بيقترب مني
 عشان يتاكد من صوت ابويا من خلال المكالمة 

...فكرت مع نفسي  وقولت ان هشام لازم يقف عند حده
 ولازم انتهز الفرصة وهو مصدوم بظهور ابويا مره اخري 

واصبح تفكير هشام مشوش وفاقد الحذر والتركيز
 عشان اتمكن من هشام واقدر انقذ نفسي منه انا واختي

وبالفعل ..انتهزت تلك الفرصة وباغتة ..وخطفت من يدة ذلك الريموت.. 
وابتعدت عنه سريعا وانا اهدد بالضغط علي ازارار الريموت 

وفي تلك اللحظة
نظر الي هشام وهو يصرخ محذرا...


للكاتبة حنان حسن


قال..حاسبي اوعي تغطي علي اي زرار..
الريموت الي معاكي ده ممكن يتسبب في نسفنا وموتنا  في ثانية

نظرت له ببرود وانا اهدد بالدوس علي زرار الريموت في اي لحظه 
وقلبت الموقف لصالحي

قلت..منا عارفة ان الريموت ده ممكن يقتلنا في ثانية لانه متوصل بالقنبله الي انت كنت ناوي تفجرها كمان شوية بمجرد خروجك من المنزل.. 
وطبعا انت كنت ناوي تقتل اختي سارة في البيت ده وتهرب انت زي ما عملتها كتير قبل كده وقتلت وهربت

 بس انا بقي المره دي يا هشام..مش هعطي ليك الفرصة للهروب 
لاني هفجر البيت وانت جواه

رد هشام وهو مذعورا
قال..هاتي الريموت يا مجنونة وبلاش تهور..

القنبلة لو انفجرت هتقتلنا كلنا..وانتي واختك هتموتوا معايا

نظرت لهشام وانا اهدد بالضغط علي القنبلة وامرتة بان ياخذني للغرفة التي بها سارة اختي

اشار الي هشام بان اهدئ وهو سيفعل كل ما امليه عليه...
وبالفعل اخذني للغرفة التي بها سارة
 وفتح القفل الذي كان يقفل به الباب عليها
 واكتشفت بانة يضع القنبلة بالغرفة المجاورة للغرفة التي  كانت بها سارة


للكاتبة حنان حسن


واثناء ما كان  هشام بيفك وثاق سارة وبيطلق
 سراحها
في تلك اللحظة..
رن هاتفي ولقيت محمود بيرن عليا..
فا توقعت بانه هيطلب مني اني اعفوا عن هشام شريكة 
فا فتحت الموبيل..
ووضعتة علي اذني 

وقلت الووو...
واستمعت قليلا لما قاله محمود
 واغلقت الموبيل
 بعدها دون ان انطق
 بكلمة
ونظرت لهشام الذي كان يتوسل لي قائلا..
قال..تعالوا نخرج بسرعة من هنا قبل ما القنبلة تنفجر

نظرت له وانا ابتسم واقول..لا معلش بلاش تصيع عليا

 لاني مدمنة افلام اجنبي وعارفة ان القنبلة الي بالريموت مش بتكون مرتبطة بوقت (بتيمر)

يعني تفجيرها بيكون مرهون  بمجرد ما بتدوس 
علي الزار..
يعني براحتنا بقي نفجرها بعد ساعة ..
اتنين..منفجرهاش..
 خالص
وممكن كمان نفجرها حالا لو حابين

رد هشام قائلا..غلط معلوماتك دي كلها خطاء صدقيني هنموت

قلت..عادي نموت
 انا واحده مبقاش يفرق معايا ان كنت اموت ولا اعيش..
بعد ما عرفت ان ابويا كان مجرم 

رد هشام مكذبا 
قال..مين الي قالك كده بس؟
ابوكي  انسان محترم

نظرت لهشام بغضب وانا اقول
انت بتكدب..وانا موتي وسمي الكدب..
وممكن ادوس علي الزرار حالا عشان ادفعك تمن كدبك ده


للكاتبة حنان حسن


رد هشام متوسلا
قال...لا لا لا  خلاص اوعدك اخر مره هكدب عليكي
 فيها
قلت..انت مش هتقدر تكدب لاني عارفة كل حاجة من الاول

نظر الي هشام بشك وهو يسالني
قال..عارفة ايه بالظبط؟

قلت..عارفة ان ابويا قتل ابوك
 بعد ما خانة مع زوجتة الي هي امك
 الي هي ام دعاء ايضا 

  وحضرتك كنت بتبتز ابويا وبتاخد ثمن سكاتك
 بامارة الشيك الي بمليون جنية
رد هشام قائلا

قال..اه انا دلوقتي عرفت مين الي سرق الاوراق من الخزنة

قلت..اهم ورقة تهمك معايا 


للكاتبة حنان حسن


رد هشام 
قال..انهي ورقة؟

قلت الورقة الي ابويا بيعترف فيها علي نفسه بالقتل..
ووضعت يدي في جيبي واخرجت الورقة..

وانا افتحها بيد واحده بينما اليد الاخري مازالت تهدد بالضغط علي الريموت كنترول

قلت..انا عرفت حاجات عن ابويا تخليني اخجل من اني اقول انه ابويا 

ولازم اسجنة عشان يتعاقب علي كل الي عملة

وسالني هشام؟
قال..والمفروض عايزاني اعملك انا ايه دلوقتي؟

قلت..عايزة اعرف كل حاجة 
ومن الاول خالص ..

ووعدتة قائلة..
واوعدك لو قولتلي الي حصل بكل صدق هديلك الريموت والورقة الي عليها الاعتراف
 قبل ما نخرج من الغرفة دي
ردت سارة قائلة..
انا عارفة كل حاجة يا.. مي وهقولك كل الي حصل بالتفصيل...

ونظرت الي سارة وهي تطلب طلب غريب علي فتاة في سنها

قالت..دلوقتي يا مي ..لازم هشام يموت 

بعد كل الي عملة فينا وفي عيلتنا ..

انتي متتخيليش هو عمل ايه في العيله كلها يا مي ؟
ده مجرم

اقتلية يا مي ... اقتلية

رد هشام متوسلا
قال..لا يا مي اصبري واسمعيني 

انتي وعدتي من شوية اني لوقولتلك كل حاجة بالتفصيل ومن غير كدب هتديني الريموت والورقة بالاعتراف صح؟


قلت ..وانا ايه يضمنلي انك مش هتكدب؟

قال..جربي وسارة اختك عارفة كل حاجة وانا لو كدبت هي هتعرف

قلت..ماشي احكي
وبدء هشام او هاني..يسرد قصتة من البداية

قال..انا كنت عايش مع امي وابويا واخواتي البنات 

وكنت ولد علي بنتين وامي افسدت تربيتي من كثرة الدلع لدرجة اني فشلت في التعليم 
ومكنتش بشتغل
   لغاية ما في يوم راجل من بتوع الدجل والشعوذة طلب مني اشتغل معاه كمساعد له في النصب علي الناس
 عن طريق اقناعهم بوجود الجان والسحر والكلام ده 
وكان الراجل بيكسب مبالغ طائلة من النصب ده 

وبصراحة انا حبيت الموضوع واستمريت في الشغلانة دي..

لغاية ما في يوم شوفت رسالة بين امي وابوكي وعرفت من الرسالة بان امي بينها وبين ابوكي  علاقة غير شريفة


للكاتبة حنان حسن


وبعدها اتتبعت الرسايل بتاعة امي 
 لغاية ما لقيتهم محددين ميعاد يتقابلوا فيه في البيت عندنا لما البيت يبقي فاضي
وساعتها ارسلت لابويا برسالة من رقم غريب
 بان في واحد مع زوجتك بالسرير وتعالي حالا..

وبالفعل ابويا جه وانا كنت فاكر انه هيطلق امي ويضرب ابوكي علقة والموضوع هيخلص علي كده..
.لكن انا اتفاجاءات لما رجعت البيت بان ابويا هو الي اتقتل 
لان الي حصل ان لما ابويا حاول يقتل ابوكي ..مقدرش عليه وابوكي هو الي قتل ابويا 

وساعتها قررت اني انتقم من ابوكي

 فا ارسلت برسالة  لامك وعرفتها حقيقتة...
وفضلت ادور وراه لغاية ما عرفت من بواب الفيلا بتاعتكم 
ان ابوكي له اخ تؤام لسه خارج من السجن بسبب السرقة
 والبواب قالي ان اخوه التوام اتي للفيلا اكثر من مره  لابوكي
 لانه كان مفلس وعايز يستلف من ابوكي اي  فلوس
 لكن ابوكي كان بيتبراء منه لان عمك كان رد سجون  

وكان ابوكي بيمنع البواب يدخله من البوابة
 وكل مره يقولة ان اخوك مسافر ومش موجود 

وبالرغم من كده كان عمك كل شوية بيجي يسال علي ابوكي 
وعشان البواب يريح دماغة من عمك وميجيش كل شوية
 طلب منه رقمة 
وقاله هات رقمك وانا لما يوصل هتصل بيك...
وطبعا انا اخذت رقم عمك من البواب
 واعطيت لعمك في ايدة معلومات يستطيع بيها انه ياخد الفلوس الي هو عايزها من ابوكي

 وبالفعل قدر عمك يوصل لابوكي
 وهدده بانه هيبلغ البوليس ويعرفهم بمقتل مصطفي الضمراني 
الي هو ابويا 

وكنت بقصد من كده اني اقرف ابوكي في عيشتة واضيق عليه الخناق 
عشان يعرف ان ناس كتير عارفين انه هو الي قتل ابويا مصطفي 
واوصلة للسجن بعد ما اخد منه اكبر مبلغ من المال


للكاتبة حنان حسن



وقد كنت انا ايضا ذهبت لابوكي 
وعرفتة بنفسي وفهمتة باني  عندي ادلة تثبت بانه هو الي قتل ابويا ولازم عشان اسكت يدفعلي ديه مليون جنية

فا وافق ابوكي وكتبلي الشيك

لكن واضح ان ابوكي لما لقي الحلقة بتضيق عليه
 فا عمل خدعة وفهمني ان الي مات هو ابوكي
 وعمك هو ال قتلة عشان يخلع من الشيك ابو مليون جنيه...
وطبعا انا مكنتش اعرف ان امي اتفقت مع ابوكي انهم يخدعوني ..

لان امي هي الي وضعت لابوكي خطة الهروب..دون ان تخبرني وهربت هي كمان مني عشان معترضتش علي زواجها من ابوكي

ومكنتش اعرف كمان ان ابوكي صفي كل اعمالة وجمع كل اموالة  عشان يهرب بيها هو وامي واخواتي البنات

واتاري ابوكي هرب بعدها ببطاقة اخوه ولبسه علي الواحات 
وعاش مع زوجة عمك واولاده علي انه رب العائلة الي رجع من السفر  
وعاش معاهم فترة
 وكان مازال علي اتصال بامي 
الي اخدت اخواتي وهربت مني ولم تخبرني بمكانها 

وبعد انقضاء العدة تزوجت من ابوكي 
 وعاشت معه ستة اشهر عاشت فيهم في فقر وكانت بتعتقد ان ابوكي اخفي الفلوس وعيشها في الفقر اوكان بيدعي الفقر في تلك الاشهر
و كلما سالته امي عن 
ثروتة ؟
ادعي بان امواله قد اختفت ولم يجدها
  وكثرت بينهم المشاكل وطلقها بعدها..
وبعد ما طلق  ابوكي امي عادت امي تتصل بي واخبرتني 
بمكانها..واخبرتني باللعبة التي قام بها ابوكي وعرفت منها بانه يعيش بالواحات ويخفي اموالة بمكان ما ويدعي الفقر 

وعرفت انه يعيش بين اولاد اخوه وزوجتة باسم ابوهم
وعرفت منها كمان انه كتبلك المصنع باسمك بعدما فشل انه يبيعة سريعا..

فا قررت اني اذهب له واخذ تلك الاموال التي يخفيها والطريقة الوحيدة الي كان ممكن اوصل بيها للفلوس هي انتي واختك..

وعرفت من امي انك انتي واختك عند عمتك كريمة وكان لازم اخذكم من عندها واجيبكم هنا الواحات

للكاتبة حنان حسن


وفي تلك اللحظة

نظرت لهشام وسالتة؟
قلت..يعني انت الي قتلت عمتي كريمة؟

رد هشام قائلا
بصراحة انا كنت رايح عشان اقتلها 
لكن اول ما دخلت عليها الحمام وهي في البانيوا اغمي عليها لما شافتني ادامها 
وغرقت في المية 
بس انا ملمستهاش

قلت..ماشي كمل يا هشام

اخذ هشام يكمل روايتة وكيف وصل بنا انا واختي لذلك المكان

قال...انا ساعتها فضلت ادور علي قرايب ليكم غير عمتك ملقتش غير زوج خالتك 
الي اتوفت من زمن..

وده كان راجل عقلة مهزوز بسبب انه فقد اولاده الثلاثة في حادثة
 وكان عايش لوحده وبدء يتعاطي المخدرات 
وكان محتاج فلوس عشان الادمان
فا عرضت عليه يقدملي خدمة في مقابل الفلوس والمخدرات
فوافق طبعا

و طلبت منه انه يروح ياخدكم من بيت عمتك ويدعي بانه  عايش في الواحات
 وهتعيشوا معاه هناك
وسالتة؟
قلت..تقصد ان زوج خالتي مكنش عايش في الواحات اصلا؟
 ولا الي كنا فيه كان بيتة هو واولاده؟

رد هشام قائلا
لا خالتك قبل ما تموت كانت عايشة في منطقة شعبية في القاهرة
 وانا عرفت طريقها بردوا من خلال البواب بتاعكم

قلت.. ماشي كمل
قال...المهم انا قمت بتاجير ذلك المنزل لزوج خالتك بالواحات 
واوهمتك بانه كان يعيش مع خالتك واولاده بذلك المنزل..
واتفقت مع زوج خالتك يعمل عليكي التمثيلية دي والمخدرات الي كنت بجيبهالة كانت بتساعد علي انه يتصرف تصرفات تسبتلكم انه في جان في المكان

للكاتبة حنان حسن


 وساعتها انا كنت بحاول استعمل خبرتي في شغل الدجل والشعوذة
 وقدرت اقنع سارة
 بان امها فعلا موجودة 

واقنعتها بانها بتشوف امها وان روح امها في المكان حوالينا وطلبت من سارة انها تقولك بانها شافت امك  فعلا...

وسالتة؟
قلت..وفهمت سارة انك مين ؟
وازاي قدرت تسيطر علي عقلها كده؟

قال .فهمتها اني مخلوق من الجان
 وكنت بوعدها انها لو سمعت كلامي هرجع لها روح امها تاني..

وطبعا سارة عشان صغيرة كان سهل  اني اقنعها اني مخلوق من الجان وان امها ممكن ترجع تاني 
وكانت مصدقاني

لكن سارة قلبت عليا من ساعة ما لقتني بحاول اغتصبك
 وعشان كده ضربتني علي دماغي 
ومن يومها وانا حابسها  عندي هنا بعدما عرفت حقيقتي
وكنت بحاول اقنعك انتي كمان باني مخلوق من الجن
لكن  انتي اقناعك كان صعب

وسالتة؟
قلت..طيب وليه اللفة دي كلها وليه ؟
جيبتنا هنا الواحات اصلا؟

قال..لان ابوكي كان بيستخبي هنا
 ومخبي فلوسة هنا 
وهو بينتحل  شخصية عمك وعايش بين زوجة عمك وابناء عمك 
 وعشان اوصل للفلوس واخدها من ابوكي
 كان لازم استعين بيكي انتي واختك عشان توصلوني  للفلوس

قلت..يعني انت استعملت زوج خالتي كا وسيط ينقلني انا وسارة للواحات لما وهمني ان بيته في الواحات؟


للكاتبة حنان حسن


قال ايوه
قلت..طيب..ليه ادعيت ان زوج خالتي اتقتل؟
 وخليت سارة تختفي ؟
وطلبت مني اني اجيبلك التعويذة واللقطر من ام محمود؟

رد هشام قائلا
كان لازم اعمل كل ده عشان ابعتك لبيت عمك
 لان ابوكي هو الي كان  هناك

 ومعاه الفلوس  وكنت مخطط انك بمجرد ما ابوكي هيشوفك هيعرفك مكان الفلوس
  وساعتها انا كنت هقدر اسيطر عليكي 
 بما اني كنت  هشام المخلوق الي  من الجان 

واخد الفلوس منك ..
قلت..وايه لزمة شخصية هاني؟
 الي انت اخترعتها دي؟

قال..لما رفضتي تسلميلي نفسك
  لما عرفتي اني مخلوق من الجان
فكرت اني اخترع بان هشام هو قرين هاني الادمي
 الي ممكن تتجوزيه وتعيشي معاه
 واخترعت الشخصية دي لاني بجد كنت عايز اتجوزك

قلت ساخرة
..اه طبعا منا كنت جوازة لقطة..مال وسبايك ذهب ومصنع بملايين

وسالتة؟
قلت وزوج خالتي اية خلاه يظهر تاني؟
 ومين ابنه الي جابة يعمل فيها عريس؟
 انت مش قولت ان ولاد خالتي كلهم ماتوا في حادثة؟

رد هشام قائلا

زوج خالتك بعد ما مهمتة خلصت 
وانا فهمتك انه اتقتل اول مره  وانتي صدقتي انه مات

  انا تركتة وبطلت اجيبلة مخدرات
 فا حاول انه يبتزني ويهددني بانة هيفضحني 

عشان كده جاب واحد عمل فيها ابنه العريس..
وظهر ادامك تاني عشان يفضح امري امامك 
لكن هرب يومها لما شافني في الفرح

قلت..وطبعا قتلتة وخلصت عليه هو كمان عشان ميبقاش فيه شهود عليك؟

نظر الي هشام قائلا
زوج خالتك ده كان ميت اكلينكيا اصلا
يعني انا كسبت فيه كده ثواب
قلت ومين الي قتل ابويا ساعة فرحي علي محمود؟
قال... حماتك طلبت من امي انها تشوف قاتل ماجور عشان تخلص منك وكانت عايزة تقتلك انتي
 فا امي فهمتها انها لقت لها قاتل ماجور
 ووكلتني انا بالمهمة دي..
بس انا قتلت ابوكي وانا  قاصد عشان اخد بثاري منه زي ما قتل ابويا
 
وسالتة؟
قلت....وازاي سكنت انت وامك في البيت المجاور لبيت محمود
 وايه قصة الفتحة الي في الدولاب دي؟

رد هشام قائلا..
الفتحة دي ابوكي الي كان عاملها في الحائط
 ايام ما كان متزوج من امي في السر
 وكان بيدخل من خلالها لشقة امي 
بعدما ما الكل كان بينام 
عشان ام محمود متعرفش بانه متزوج من امي

والشقة دي اجرتها   امي بناء علي طلب ابويا  في البيت الملاصق لمنزل عمك تماما..


للكاتبة حنان حسن
وسالت هشام
قلت..ومين الي قال لام محمود باني اخت  محمود ولا اجوز له
رد هشام قائلا
بصراحة انا مكنتش عايزك تتممي زواجك بمحمود فا ارسلت لام محمود برسالة ب زوجها ابو محمود تزوج بامراة من زمان وانجبك منها  هي صدقت  وحاولت تبطل زواجكم


نظرت لهشام او هاني وانا احذرة

قلت.. انا هخلي سارة تحكي وتقول كل الي هي تعرفة 
لكن لو طلع في كلام سارة  مخالف كلامك
 ورحمة امي ما هتخرج من هنا حي

فكر تاني لو كنت حورت عليا في حاجة؟

رد هشام قائلا
لا انا قولتلك الحقيقة كلها

نظرت لسارة وانا
 اسالها؟
قلت. عايزاكي تحكي كل الي حصل يا سارة
قولي  كل الي انتي
 عارفاه ؟

ردت سارة قائلة
انا هقولك الي حصل من الاول
وبدات سارة تسرد لي ما حدث
قالت..قبل ما امي تموت باسبوع تقريبا...
لقيت بابا بيتسحب بعيد عن غرفة ماما عشان يتكلم مكالمة خاصة
 بعيد عن امي ..

ولسؤ حظة 
دخل لغرفتي وهو فاكر اني مازلت نايمة..
 
ولقيتة بيعمل محادثة مع امراة وبيشتكي لها من ابنها 
وبيقولها..
ابنك هاني بيحاربني ومصمم انه ينتقم مني عشان عرف اني قتلت  ابوه 
وبالرغم من انه اخد مني شيك بمليون جنية ثمن سكاتة...
لم يكتفي بذلك وراح
ابنك بعت رسالة لزوجتي
 ام مي 
وعرفها فيها اني قتلت شخص..اسمه مصطفي الضمراني  لما  ضبطني مع زوجتة 

وزوجتي من ساعتها بتهددني
 ان لو الكلام ده طلع صحيح هتبلغ عني عشان يعدموني

وياريت ابنك هاني  اكتفي لغاية كده
لا ده فضل يدور ويبحث وينقب  ورايا لما عرف ان ليا اخ تؤام لسه خارج من السجن..
وراحله وعرفة بقصة قتلي لجوزك
 وطلب منه انه يبتزني ويطلب مني فلوس باستمرار والا هيبلغ البوليس

ودلوقتي انا مهدد من زوجتي
 ومن اخويا في نفس الوقت
 والاتنين بيهددوا انهم يكشفوا امري للبوليس

وفي عز ما كان ابويا بيتحدث  مع تلك المراة بالموبيل وهو منفعل ..

لقيتة هدي وهو بيستمع
لها
وكانها اهدت له فكره بمثابة حل وخروج من الازمة باكملها

ولقيتة بيقولها ..تصدقي عندك حق هو ده فعلا الحل الي هيخرجني من الازمة دي واقدر ساعتها اتجوزك ونهرب ونعيش بعيد عن الناس كلها..

من بكره هبيع كل حاجة وهسحب فلوسي من البنوك وهجمد الفلوس في سبايك ذهب

ثم اضافت سارة قائلة
انا طبعا ساعتها مفهمتش هو كان يقصد ايه بالحل الي اقترحتة عليه تلك المراة

لغاية ما بعدها باسبوع لقيت بابا بيتكلم مع واحد في الموبيل وبيقولة تعالي انا جهزتلك المبلغ..

وبعدما قفل معاه بشويةطلب مني بابا اني ادخل غرفتي الليلة ومخرجش منها مهما حصل

وسمعت كلامة ودخلت غرفتي..
لكن بعد شوية ..سمعت..الجرس رن فا تسللت من غرفتي عشان اشوف  ليه بابا بيحذرني من الخروج من غرفتي 

ومين الي علي الباب  ؟ولقيت راجل شبة بابا بالظبط كان علي الباب 

ودخل مع بابا للصالون وكانوا بيتكلموا 
لكن
مره واحدة ابويا  صمت عن الكلام 
وسمعت طلق ناري ..وواضح ان ماما كمان سمعت ضرب النار 
وخرجت من غرفتها علي صوت الرصاص 
ولما ماما دخلت علي بابا الصالون عشان تشوف الصوت..لقت بابا قتل الراجل وكان واضح ان بابا اجبر الرجل علي خلع ملابسة
 قبل ان يقتلة لاني لما شوفت الراجل كان عريان وملابسة علي الكرسي في الصالون..
ولما ماما شافت القتيل 
سالت بابا وهي مذعورة
 مين ده؟


للكاتبة حنان حسن


و ليه قتلتة؟
قالها ده اخويا التؤام وكان محبوس.. واخويا كان مفهم ولاده بانه مسافر
ولما خرج من الحبس حاول يبتزني وكان بيهددني عشان ياخد مني فلوسي ويرجع بيها لاولاده في الواحات..

بس انا قررت اني مش هسمح لحد يهددني وقتلتة زي ما هقتلك انتي كمان دلوقتي حالا..
ووجه ابي المسدس باتجاه امي واطلق ابويا الرصاص علي امي ووقعت علي الارض قتيلة في ثواني معدودة
واخذت انا اصرخ من هول المنظر..
ولما سمعني  ابويا وعرف اني شوفت كل شيئ..
اخذني من يدي ووضع السكين علي رقبتي وهو يقول..حذار تنطقي ..وكررها مره اخري
قال..سامعة..

حذاري تنطقي بكلمة من الي شوفتية والا هقتلك زي امك حالا..
  واخذ ابي يرتدي ملابس القتيل  التي بها بطاقتة الشخصية واوراق هوية القتيل
بينما البس القتيل ملابس ابي التي بها بطاقة ابي  
وسمعتة يتصل بشخص ما وهو يقول ..انتي فين؟
انا  خلصت المهمة .. وجهزت سبايك الذهب في الشنطة ادامي اهية
 ووضع يده علي حقيبة بالارض وهو يشير بان بها تلك السبائك
وكان واضح ان تلك المراة كانت تستعجله بالخروج ولكنه رد عليها قائلا
منا هخرج طبعا قبل ما البوليس ياتي
 لكن..مش هينفع امشي من المكان الا لما اطمن ان كريمة اختي وصلت للبيت واخدت البنات معاها 

ونظر الي ابي وهو يقول..
انا مش هسيبك انتي واختك ..بس انتوا هتفضلوا عند عمتكم كريمة
لغاية ما ارجع واخدكم نعيش مع بعض تاني لكن بحذرك لاخر مره انك تنطقي بكلمة لاني ساعتها هقتلك زي امك
والي يسالك تقولي ان الي مات ده بابا..وسالني
قال..هتقولي الي مات يبقي مين؟
والمشكلة ان لما بابا كان بيسالني لقيت نفسي مش قادرة ارد لاني  فعلا لقيت نفسي غير قادرة علي النطق بعد الحادثة مباشرة
وهنا استوقفت سارة عن الحديث وسالتها
قلت..ووفعلا تركك بابا لوحدك مع الجثتين ومشي؟
ردت سارة قائلة..
لا... ساعتها بابا لقي هاني  بيتصل علي رقم القتيل 
وبيسالة عملت ايه..فا بابا انتحل شخصية عمي وفهم هاني ان بابا هو الي اتقتل..
لكن هاني مكنش مصدق وطلب انه يشوف الجثة بنفسة...
فوافق بابا عشان يثبت لهاني بان بابا مات ويخلص من ابتزاز هاني له 
لكن قبل ماهاني يوصل دخلني بابا لغرفتي  وطلب مني الا احدث صوتا لغاية ما هاني يمشي


فا انتهزت انا فرصة ذهاب بابا ليفتح لهاني واخذت الشنطة التي بها السبائك وفرغتها في حقيبة المدرسة بتاعتي ووضعت لابي بعض كنزات البيبسي التي كانت علي التربيزة واغلقت الشنطة مرة اخري وعدت للحجرة قبل ان يعود ابي وياخذ حقيبة السبائك
وبعد شوية شوفت هاني وهو مخدوع وكان يعتقد بان عمي هو من قتل ابي وخرجوا معا بعدها بعدما اخذ ابي الحقيبة وهو يعتقد بان السبائك مازالت بها


وشوية لقيتك وصلتي من المدرسةيا مي وفضلتي تساليني عن الي حصل ومقدرتش طبعا اصرحلك بكل الي حصل لاني كنت عارفة ان بابا عايش وممكن يرجع يقتلني زي ما قتل ماما لو افشيت السر
وبعدما وصلنا هنا كنت فاكره ان هشام عفريت وممكن يرجع لنا ماما تاني وعشان كده كتت بسمع كلامة في كل الي بيؤمرني به
وسالت هشام  

قلت..وايه علاقتك بمحمود؟
قال..محمود انا معرفوش ولا ليا اي صلة بيه
قلت..امال محمود عرف ازاي موضوع القنبلة والريموت؟
صمت هشام وبدا عليه عدم الفهم لسؤالي
وفي تلك اللحظة
لقيت صوت ياتي من الخارج وهو يقول
انا هقولك احنا عرفنا منين قصة القنبلة
وعندما التفت باتجاه  ذلك الصوت وجدت بعض من رجال الشرطة يقفون علي باب الغرفة ومعهم محمود. وبدء الظابط يطلب من هشام ان يثبت مكانه ويرفع يداه الاثنتان فوق راسه..ولكن هشام امسك بسارة اختي التي كانت تقف بجانبة..ووضع ذراعة حول رقبتها وهدد بخنقها ان لم يسمحوا له بالخروج من المكان ..

وفي تلك اللحظة ..

اضطر رجال المباحث ان يسمحوا له بالمرور والخروج من المنزل..وبمجرد ما ان خرج من المنزل واعطي للمتزل ظهرة وهو يحاول ان ياخذ سارة كارهينة له استطاع احد القناصة التابعين للشرطة ان يسدد اليه طلقة من اعلي السطح اصابتة في راسة من الخلف وسقط علي اثرها جثة هامدة
كما قام البوليس بالقبض علي امة واختة دعاء لاشتراكهن معه وتسترهن عليه...
كما قبضوا علي ام محمود لانها حرضت علي قتلي

ولقيت محمود جايب سارة وجاي وهو حزين
 وقالي 
انا هروح مع امي للقسم واشوف هيعملوا معاها ايه؟

للكاتبة حنان حسن

وقبل ان يمشي محمود نظر الي وهو يقول
حمد الله علي سلامة سارة
خدي اختك وخلي بالك منها
وتركنا محمود انا وسارة وذهب ليري امه

وكان المكان في تلك اللحظة كا  المولدوالناس  اتلموا علي الحادثة وعربات البوليس التي مازالت بالمكان

ولقيت سارة بتقولي 
الحمد لله اننا خلصنا من هشام..
وسالتها..يعني انتي كنتي عارفة كل المعلومات دي ياسارة ومخبياها عني؟
ثم تذكرت موضوع السبايك وسالتها
قلت..وفين سبايك الذهب ؟
ردت سارة قائلة
انا فتحت الجيتار ولزقت فيه جزء من السبايك ببعض اللزق وحطيت الباقي في عروستي تويتي
نظرت لها وانا اقول..
عشان كده مكونتيش عايزة تمشي من غير العروسة
ابتسمت سارة لاول مره وقالت..مش فلوسنا ولازم نحافظ عليها..فا اخذت اختي بحضني وانا احمد الله علي سلامته
لقيت محمود انضملنا انا وسارة 

وشوية ولقيت محمود جاي
وسالتة ؟

قلت..فين بابا يا محمود؟
وازاي عرفت بموضوع القنبلة  الي بالريموت وازاي البوليس وصل للمكان
رد محمود متبسما
قال..انا هشرحلك

لما قولتلي ان هشام حاول يغتصبك و سارة خبطتة علي راسة وبعدهاا  اختفت ساره وهشام مع بعض
..روحت بسرعة بلغت البوليس..وشرحتلهم كل حاجة..
وحطوا موبيلات ام دعاء وهاني تحت المراقبة
وسمعوا مكالمة فيما بينهم بيتفقوا فيها انهم هيتركوا سارة في المنزل ويفجروا المنزل  بقنبلة من خلال ريموت عن بعد

وكانوا بيستعدوا للمغادرة فعلا
وكان لازم نلاقي حاجة تاثر علي تفكير هشام وتخليه يعيد حسباتة تاني
فا اخترعنا موضوع ابوكي ده واوهمنا هشام بان ابوكي لسه عايش
وسالت محمود
قلت..بس ازاي ده كان صوت ابويا فعلا
رد محمود قائلا
مهو فعلا كان صوت ابوكي
لاني لما شكيت في موضوع اننا اخوات ..فتحت موبيل ابويا وفتشت فيه 

ولقيت بالصدفة رسائلة مسجلة بصوتة ليكي وهو بيكلمك علي الموبيل
والبوليس استخدم صوت ابوكي الي كان متسجل كا شرك عشان يوقع هشام ويصدق بان ابوكي عايش فعلا ويرتبك
ويقبل انه يعترف لك بكل حاجة بسهوله
قلت..عشان كده اتصلت بيا وقولتلي حاولي تخلية يعترفلك بكل جرايمة دلوقتي عشان انا حاطط تسجيل بيسجلة؟
طيب ليه مقولتليش بان البوليس في المكان؟
رد محمود قائلا
اولا عشان البوليس امرني بكده
ثانيا..عشان كان ممكن هشام يسمع المكالمة ولو عرف ان البوليس في المكان مكنش هيقبل يعترف علي نفسة..

لكن هو اعترفلك لانه كان عارف انها كام دقيقة وهيتغلب عليكي وياخد منك ريموت القنبلة وهيقتلك انتي واختك وسرة هيدفن معاكم
قلت..
بمناسبة القنبلة صحيح
ازاي البوليس  يعرضني انا واختي اننا نتواجد في مكان فيه قنبلة طيب ولنفرض كانت انفجرت فعلا؟


للكاتبة حنان حسن


رد محمود قائلا
ان البوليس الي كان مرابض في المنزل  عشان يوقع بهشام قام بتبديل القنبلة
بمجرد ما دخلت المنزل ووضع مكانها قنبلة هيكلية بتعطي شكل للقنبلة فقط
ولكنها ليست بقنبلة حقيقية وهشام مكنش هيكتشف الموضوع ده الا لو كان جربها بالفعل

وكل الي حصل ده كان عشان ياخدوا منه الاعترافات الي قالها

قلت الحمد لله يعني معدش في خطر علي حياتي انا وانت واختي؟

قال.. والي احلي 
من ده كله اننا مطلعناش اخوات

فا نظرت له وانا ادعي الاستهبال

قلت..ايه ده هو الموضوع كان مهم بالنسبالك؟

رد محمود قائلا..

لا خالص
انا بس افتكرتك انتي الي هتموتي عشان نتجوز يني فا قولت اطمنك

قلت.. انا كمان..
 لا خالص 
انا مكنش  في دماغي ولا كان فارق معايا
 الموضوع اصلا

اقترب مني محمود وهو يهمس في اذني
 قائلا..

يعني مكنتش فارق معاكي اني بموت من غيرك؟

مكنش فارق معاكي اني بحلم بيكي وبتكلم معاكي وانا صاحي وانا نايم؟


مكنش فارق معاكي  اني كنت عايز اخبيكي في حضني
 في الوقت الي كان ممنوع حتة اني افكر فيكي؟


للكاتبة حنان حسن


نظرت لمحمود بعدما سمعت  تلك الكلمات التي قسمت قلبي نصفين

ولقيتني بقولة
العالم مخيف يا محمود
 وانا فقدت الام ..والاب ..والبيت..
  وضاع مني  الامان  ..واصبحت بلا وطن

 افتح قلبك وخبيني جواه احتويني يا محمود 

وامنحني وطن.. واهل ..وبيت ..وحضن كبير 
استخبي فيه
 لما اخاف
 وادفي فيه لما اشعر بالبرد 

..والجا اليه وانا بطلب الحماية 

رد محمود علي كلامي بجملة واحدة...

قال..هو انا ممكن احضنك؟

قلت..لا طبعا ممنوع

اخذني محمود من يدي وهو يقول...
تعالي معايا

قلت..هنروح فين؟

رد محمود قائلا
اصل انا كمان فقدت  هويتي ...
وبطالب بحق اللجوء العاطفي لحضنك

وبصراحة اتعقدت من كلمة ممنوع.. 
وعشان كده هنروح لاقرب ماذون ..
عشان ميبقاش فيه ممنوع

وسالني  محمود
قال..ايه رايك؟

قلت...موافقة ده ايه؟

للكاتبة حنان حسن


 دنا بحلم بحق اللجؤ

 وبالفعل اتجوزنا انا ومحمود
 واخدنا سارة ودليلة اخت محمود لعيشوا معانا بعدما شغلنا المصنع
 ووضعنا السبائك بالبنك 
وعدنا انا ومحمود وسارة وعيشنا بالقاهرة
وبقي لينا بيت واولاد  واهل ووطن
 
وحضن (مش )ممنوع


كده القصة خلصت. اتمني تكون القصة نالت اعجابكم
لو عجبتك القصة ضع تعليقا يشجعني علي سرد المزيد من القصص
وشكرا ليكم 
وطبعا بحبكم جميعا في الله
والي لقاء في قصة جديدة باذن الله
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن
 

التعليقات

BLOGGER: 24
  1. جميلة ابدعتي كالعادة

    ردحذف
  2. القصة رائعة جدا تسلم ايديكي استاذة حنان بالتوفيق انشالله ثابري والى الامام ونحن معك يدا بيد انشالله

    ردحذف
  3. جميله جدااااااااا منتظرين منك المزيد من الروايات الشيقه

    ردحذف
  4. حلوه قوى بالتوفيق

    ردحذف
  5. جميله سكرا

    ردحذف
  6. جميله شكرا

    ردحذف
  7. بصراحة دوختنا بس امتعتينا اكتر

    ردحذف
  8. رواياتك حلو شكرا

    ردحذف
  9. جميله اوي منتظرين الجديد

    ردحذف
  10. تسلمي يا مبدعة....وبالتوفيق...🎩🎩🎩🎩🎩💖💖

    في بداية الرواية مي لنل جات من المدرسة لقات امها وابوها مدبوحين ... وفي الجزء الاخير قلتي اتقتلو بالمسدس
    وشكرا

    ردحذف
  11. رؤؤؤؤؤؤعه جمييييله. جدآ جدآ تسلم أناملك الذهبية عنجد أكثر من رائعه

    ردحذف
  12. يااا نهار ابيض ع دي لفه دوختيني يا شيخه بس رائعه كالعاده برافوووووووو عليكي

    ردحذف
  13. بجد رووووووووووعه

    ردحذف
  14. اتمنى تقابلى حد يقدر يحول القصص دى لى مسلسلات تلفزيونيه علشان تخدى حقك من الشهره

    انتى فعلا مبدعه من طراز فريد

    ردحذف
  15. جميلة ولكن ليس بمستوى رواياتك السابقة بالتوفيق والى الامام والقادم افضل بأذن اللة

    ردحذف
  16. غير معرف9/07/2020

    انا بحب رواياتك كلها لكن الروايه دى مش مقتنعة بيها خالص فى انتظار الجديد

    ردحذف
  17. نحفة يا نونا تسلم ايدك😍😍😍

    ردحذف
  18. غير معرف9/08/2020

    اكثر من رائعة

    ردحذف
  19. بجد القصة تحفة جدا جدا

    ردحذف
  20. قصه تستاهل اني اقراها كلها فبرليله واحده

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,5,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,269,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)
رواية أحضان ممنوعة - ‏الجزء ‏الثاني عشر (الأخير)
https://lh3.googleusercontent.com/-YvVzX9JHbH8/X1KPJkKqq_I/AAAAAAAACCw/1qJ5kJgVtScTtxBhmp4hdDktoVArwAfPQCLcBGAsYHQ/s16000/1599246115828046-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-YvVzX9JHbH8/X1KPJkKqq_I/AAAAAAAACCw/1qJ5kJgVtScTtxBhmp4hdDktoVArwAfPQCLcBGAsYHQ/s72-c/1599246115828046-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_4.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_4.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content