رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الثالث

رواية إحتياج أنثى الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة ع- ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية إحتياج أنثى الجزء الثالث 

للكاتبة/حنان حسن 


بعد ما اخبرني العريس الوسيم بالعيب الخطير الذي به
 وقال بانه ملبوس من الجان
اخذ يسرد لي قصتة لاتخذ قراري
 بالموافقة او الرفض
 بعدها
واخبرني بانه كان له اخ تؤام 
وقع في عشق فتاة ولكنة اكتشف بانها حملت من شخصا اخر 

ولما عرفوا مكانها ذهبوا اليها هو وتؤامة

واراد جاسم ان ينتقم منها فا طلب من رامي ان ياتي له بدواء من سيارتة 

ليستفرد بها ويقتلها وبالفعل ذهب رامي للسيارة ولكنه لما عاد...

تفاجئ
 باختفاء جاسم تؤامة وايضا اختفت عشيقتة شموع معه

ولم يبقي في الغرفة سوي ذلك السرير الملطخ بمادة سائلة..
تميل للون الازرق

وكان يوجد علي السرير طفل صغير عاري الجسد
 
ويبدوا بانه مولود جديد

 فا تقدم رامي من الطفل الذي كان نائما علي بطنة وغارقا في ذلك السائل الازرق
 فقام رامي بجذب الطفل ليري وجهة
 ليعرف ان كان مازال يتنفس ام لا؟

فا ظهر وجه الطفل واضحا امام رامي

وفي تلك اللحظة


للكاتبة حنان حسن




ابتعد رامي عن الطفل سريعا بعدما اصابه الذعر..

فقد كان الطفل مشوها بصورة بشعة

 و كان له وجه مسخ دميم

 بعد ما سمعت رواية رامي شدتني التفاصيل وكنت عايزة اعرف المزيد
فسالتة؟
قلت..وبعدين كمل؟؟

قال..بالرغم من اني كنت خايف ومذعور من منظر ذلك الطفل البشع 

الا اني كنت عايز اتاكد ان كان مات فعلا ولا ...لا ؟
عشان ادفنة

فا اقتربت منه بحذر ومددت يدي لاتحسس نبضة
 ولكن اثناء ما كنت المس جسدة تلطخت يدي ببعض نقط ذلك  اللون الازرق  

وكان ذلك السائل الذي خرج من ذلك  
  الطفل  ساخنا لدرجة الغليان
 مما جعلني اصرخ وابتعد عن ذلك الجسد الصغير

 وانا ممسك بيدي التي كانت تؤلمني

 وكان اصابها حرقا ما


للكاتبة حنان حسن




وفكرت ان ابحث عن جاسم الذي اختفي مع شموع 

بعدما نزع طفلها من احشائها
 كما كان يهدد

وكنت مندهش من تلك الجريمة البشعة 

وسالت نفسي

لما جاسم قتل الطفل
 طيب اختفي  فين هو وشموع؟

وليه ترك جثة الطفل الصغير بدون ما يخفيها
 او يدفنها؟

ولم استطع ان افكر كثيرا لان يدي كانت تؤلمني كثيرا 
وقلت في نفسي
 ربما خرج جاسم بشموع ليقتلها بعيدا عن ذلك المنزل 
وسيعود بعد ان ينتهي من دفنها 

وقلت بانني ساترك له امر دفن جثة ذلك الصغير

 لان يدي كانت تؤلمني 
لدرجة انني ما كنت اجروء علي لمسها
 ولم استطع مسح ذلك السائل الازرق من عليها

وقررت ان انتظر جاسم  ليقوم بالامر 

وطبعا انتظرتة بسيارتي 

ولكن بعد ان دخلت لسيارتي غلبني النعاس

 فا نمت 
وبعد ان استيقظت وجدت ان ذلك السائل الازرق
 الذي كان علي يدي قد اختفي

وظهر مكانة رسمة لثلاثة شموع 
اثنين لونهم اسود

 وواحده نصفها  احمر والنصف الاخر اسود


للكاتبة حنان حسن




وتعجبت من تلك الشموع

وتلك الالوان الثابتة
 التي لا تريد ان تزول مهما قمت بمحاولة 
لازالتها...

المهم نظرت حولي ووجدت باني قضيت اليل كلة بالسيارة
 واشرقت الشمس ولم ياتي جاسم حتي الان..

فقررت ان ادخل للمنزل واتي بذلك الطفل 

وادفن جثتة في اي مكان

ولكنني حينما دخلت للمنزل ثانية 
لم اجد جثة الطفل علي السرير
 ولم اجد اي اثر لذلك السائل الازرق 
الذي كان يلطخ السرير في الليل 
لدرجة اني قد شككت بنفسي
 وقلت لربما كان حلما 

ولكنني عدت 
لاقول ..

ولما هو كان حلم
 فين جاسم اخويا وفين شموع؟

وعشان اتاكد من اني مكنتش بحلم 
ذهبت ابحث عن تلك الخادمة 
التي كانت تقوم بخدمة شموع

وعندما وجدتها 

وسالتها عما حدث امس؟
 
قالت..انا بعدما وصلتكم للبيت عند شموع

 جاسم بيه طلب مني امشي فورا 
والا قتلني
 فا انا خوفت ومشيت 
ومعرفش ايه الي حصل بعدها 

بعد ما سمعت كلام الخادمة 
اناكدت اني مكنتش بحلم

واني فعلا كنت امبارح مع جاسم وشموع 
كانت بتولد 
واني شوفت مولودها المشوة
 وذلك اللون الازرق الذي  لمس يدي 
هو الي ترك علي يدي تلك العلامات الغريبة

فا عدت للمنزل 
وسالت.. عن تؤامي جاسم
 

للكاتبة حنان حسن




ولكن امي قالت 
بانه لم يعود منذ ان خرج معي الليلة الماضية

وارسل ابي رجالة ليبحثوا عن جاسم
 في كل مكان
 ولكنهم  وجدوه  اخيرا مقتولا
 وقد نزع احدهم راسة عن جسدة
ولولا ملابسة ما كانوا قد تعرفوا علي جثتة 

ولم يصلوا لمن قام بقتلة حتي الان

اما انا فقد كنت في شدة الحزن علي جاسم شقيقي وتؤامي

واخذت يدي تؤلمني ولم يعرف اي طبيب علاج لها

 وقال بعض الاطباء بانه ربما يعود ذلك الالم لحالتي النفسية
 بسبب فقدي و افتقادي
 لتؤامي ..
وطلب منا ان نغير المكان

وبالفعل تركنا تلك البلدة 

وقام ابي بنقل اعمالة الي القاهرة 
وباع كل ما يمتلكة في تلك البلدة

وبعد ان اتينا للقاهرة 

اخذت ازور كثيرا من الاطباء
 ليروا حلا لذلك الالم
 الذي لا يفارق يدي  

ولكنني لم اجد العلاج ولا الدواء
 عند اي منهم 

لغاية ما في يوم
 اقترح عليا صديق لي
 ان اذهب لشيخ معروف بتميزة وعلمة في  الروحانيات 

وقال بان ذلك الرجل من الممكن ان يساعدني

وطبعا ذهبت له علي الفور

وبمجرد ما جلست امامة 

اخذ الشيخ ينظر الي بفزع وهو يقول...

اهدئ يا جاسم

قلت..انا مش جاسم انا اسمي رامي

لم يرد علي تعقيبي

ونظر الي بحذر ثم امسك بيدي
 قبل ان اشكوا له
 بما اعاني منه 


ولما شاف ايدي
 قال دي وجيعتك الي انت جاي هنا عشانها صح؟

نظرت له بدهشة

وقلت..ايوه فعلا انا جاي عشان ايدي ده حقيقي

قال.. انت ايه حكايتك بالظبط ؟


للكاتبة حنان حسن




قلت ..انا هقولك علي كل الي حصلي 
في اليوم الي ظهرت لي فيه العلامة دي

وبالفعل 
.سردت لذلك الشيخ كل ما حدث
وبعدها اخذ يتفحص ذلك الشيخ يدي جيدا

وبعدها
قال .. الرسالة الي في ايدك شرحت كل حاجة 

قلت..شرحت ايه؟

قال..المراة الي عشقها اخوك 
دخل بها مخلوق من الجان 

ولما الجنين اتعرض للقتل..

قرر ابوه الانتقام من كل من كان بالمكان

واالعلامات الي علي ايدك دي بتقول ..
انه بدء الانتقام بالفعل 

قلت..طيب وانا هينتقم مني لية؟
 انا معملتش حاجة لابنة

رد الشيخ
 قائلا

وجود الرسمة دي علي ايدك معناها انذار ...وتحذير ليك

قلت تحذير ازاي ؟

قال..تحذير انك لو مطهرتش نفسك من الجرم الي حصل
 مصيرك هيبقي زي مصيرهم
 وهتحصل جاسم وشموع عشيقتة

قلت لا بجد انا كده مش فاهم حاجة

قال... فهمك

واخذ يشرح
 قائلا
الرسمة فيها ثلاثة شمعات
 
اتنين باللون الاسود

 وشمعة نصفها احمر ونصفها اسود

والشموع الثلاثة دول بيرمزوا للثلاثة الذين  كانوا بالمكان
 اثناء ازهاق روح الطفل  


للكاتبة حنان حسن




والشمعتين باللون الاسود بيرمزوا لجاسم وشموع عشيقتة

 لان الاتنين انتهي امرهم

اما الشمعة الي نصفها اسود ونصفها احمر
 فا دي بترمز لشخصك انت

لان النصف الاحمر معناه الجزء الذي مازال ينبض بالحياة
 اما النصف الاسود فا يرمز للمصير الذي انت مهدد به

وواضح انك كان ممكن تتعرض لنفس مصير تؤامك وعشيقتة

والي انقذك من المصير الي اتعرضوا له هو انك مكنتش في المكان ساعتها

 لكن كونك لمست دم طفلهم 

 فا دي جريمة عندهم 

وعشان كده
 لبسك احد الجان الاشرار 

يعني انت حاليا ملبوس بكائن من الجان 
بيشاركك في كل حاجة بتعملها

لانه عايش في جسمك

... ومش هيخرج من جسدك 
لانك متعاقب

قلت..طيب والعمل؟

 رد الشيخ
 قائلا
مش هينقذك من عقابهم غير
( فدو)
وسالتة..قلت يعني ايه فدو؟
قال..حاجة لازم تعملها عشان  تنقذ بيها نفسك من عقابهم

وسالت الشيخ
قلت..واية الحاجة دي؟


قال..لازم تبرئ نفسك من قتل  طفلهم 

قلت..طيب وانا هعمل كده ازاي؟
نظر الي الشيخ قليلا

ثم طلب مني ان انتظر

وبعد ان اخذ يتحدث بلهجة غير مفهومة
 لشيئ كان ينطر له وهو ممسك به بيدة

نظر الي مرة اخري ثم
قال..
جاهز تنفذ شروطهم؟

قلت..ايوه

قال..لازم تعمل ثلاثة شياء

وبعدها هتزول عنك اللعنة

اولا يجب ان
 تحرق المكان الي تمت فيه الجريمة دي

ثانيا ..لازم تدبح عجل مولود
 وتغرق المكان بدمة

قلت..كل ده كويس انا ممكن اعملة 
وسالتة
قلت..وايه الطلب الثالث؟


للكاتبة حنان حسن




قال..لازم تتجوز وتخلف طفل من دمك 

ومن دم المخاض هتمسح علي ايدك 

وساعتها هتزول العلامات وهتزول اللعنة 
وهيخرج الجان من جسدك وهيزول الالم 
وسالتة
قلت ولو مقدرتش اقدم لهم الفدو
 ايه الي هيحصل؟

قال..هتعيش نصف حي ونصف ميت

وجسدك مش ملكك لوحدك

ده غير انك هتبقي شؤم علي كل الي حواليك

 وكل الي هيقرب منك هيتاذي

طبعا بعد ما استمعت لتلك العواقب المخيفة

قلت لا وعلي ايه

 بسيطة... من بكره هحرق المنزل الي حدثت فيه الجريمة 

وهدبح عجل صغير 

وهتجوز اي عروسة من الصبح

استوقفني الشيخ
 قائلا
لا.....
الجوازة ليها شروط
وفي ثلاث شروط يجب ان تتوافر في العروسة


قلت..شروط اية؟

رد الشيخ
 قائلا
اولا..لازم تكون العروسة مطلقة او ارملة
 
ثانيا ..لازم العروسة هي الي تطلب الزواج

ثالثا .. لازم كمان تكون بتفتقر للجمال 

يعني متكونش جميلة

قلت حاضر
وبعد ان تركت ذلك الشيخ

  ذهبت سريعا لتلك البلدة التي  كنا نعيش بها 

واشتريت المنزل البسيط الذي حدثت به تلك الجريمة واحرقتة بعدها

ثم قمت بشراء عجل صغير وذبحتة ونثرت دمة علي المكان المحروق

ولم يتبقي الا امر تلك العروسة

 فا اخذت اسال امي ان كان هناك عروسة بالعائلة بتلك المواصفات؟

  وتريد ان تتزوج وطلبت الزواج بنفسها؟

 ولكن امي قالت لا يوجد لدينا في العائلة من هي بتلك المواصفات

فا تركتها ودخلت لغرفتي 

وفتحت جهاز الكمبيوتر الخاص بي
 وتحدثت لصديق لي وشرحت له الامر

 فا اخبرني بان هناك جروبات لطلب الزواج


للكاتبة حنان حسن




 ومن الممكن ان اجد طلبي هناك 
وبمجرد ان اخذت منه لينك الجروب
 ودخلت كنتي انتي اول المرشحات 

لانك كنتي اول واحده عيني تيجي علي طلبها  في الجروب

وقلت اخيرا لقيت واحده بتطلب الزواج 

ولما ارسلتي ليا صورتك تاكدت
 بان الشروط جميعها متوفرة فيكي
 وخصوصا كمان لما شوفت صورتك
فا عرفت انك بينطبق عليكي كل الشروط


وتوقف رامي عن الكلام بعدما
 نظر الي باسف
 ثم
قال.. 
انا سردت ليكي الحقيقة الكاملة لحكايتي 

وليكي كامل الحرية انك توافقي تساعديني علي التحرر 
او متوفقيش
ثم اضاف 
قائلا
 وعلي فكرة
لو رفضتي مش هلومك

وهقدر تخوفك وهلعك من حكايتي

نظرت له وانا اسالة؟

قلت..انت ليه صارحتني بالحقيقة؟

كان ممكن نتجوز واخلفلك طفل 
وتاخد دمة تزيل بيه اللعنة من غير موافقتي

رد رامي
 قائلا

انا عمري ما كان في طبعي  الخداع والكدب 

وكان لازم اقولك واعرفك علي نيتي 
والي هيحصل بعد الزواج والانجاب


للكاتبة حنان حسن




وسالتة؟
قلت..هو انت ناوي علي  ايه بعد الزواج والانجاب؟

قال...زواجنا هيستمر لمدة مؤقتة

 وهينتهي بمجرد ما هتنجبي ليا الطفل الي هيحررني

وطبعا انا هحقق ليكي كل طلباتك وهنفذلك كل شروطك 

نظرت له ولم ارد بكلمة واحده
بعدما تلقيت صدمة الزواج المؤقت
وعندما شاهد ترددي

قال ..لو حاسة انك مترددة 
بلاش توافقي وانتي متغصبة
انا مش عايزك تتسرعي في الرد لانك
ليكي الحق  انك تاخدي وقتك وتفكري

وقام رامي بتحريك المفتاح بسيارتة
 ليعود بي للمنزل

ومر الوقت سريعا وانا اجلس بجانبة سريعا
 ولقيتة
توقف بالسيارة وهو يقول
احنا وصلنا 
ونظرت حولي لاجد باننا بجانب منزل خالتي
 بالفعل
وقبل ان انزل  من السيارة 

امسك رامي بيدي 
ووضع بها الكارت الخاص به وهو يقول..
ده الكارت بتاعي

لما توصلي لقرار اتصلي بيا

فا امسكت بالكارت 
واخذت افكر بيني وبين نفسي
وقلت..ومالة لما اعيش كام شهر مع عريس وسيم ..وثري ..وابن ناس 

واجيبلي حتة عيل 
يملا عليا حياتي ودنيتي 

بدل ما اعيش لوحدي طول العمر؟

وفي تلك اللحظة

لقيت رامي بيساعدني علي فتح باب السيارة
 لانزل منها
و نزلت من السيارة ولكن قبل ان اتحرك خطوة واحده 
من جانب السيارة

وجدتني اقول له

انا موافقة يا رامي

نظر الي رامي بدهشة وسالني ؟
قال..انتي بتقولي ايه؟

قلت..موافقة اني اتجوزك واجيب منك عيل
 يحررك من الجان
 الي عليك
قال رامي محذرا

انتي عارفة اني هفضل ملبوس؟
 واني هفضل شؤم علي كل الي حوليا
 لغاية ما يجي ابني واتحرر؟


للكاتبة حنان حسن




يعني ممكن تتاذي بسببي؟

قلت..سيبها لله

ابتسم رامي وتنفس بارتياح 

وطلب مني ان يدخل معي ليتفق مع خالتي
 علي كل شيئ

وبالفعل تم الاتفاق 
وكتب الكتاب والدخلة في يوم وليلة 

ولقيت نفسي اتقفل عليا باب 
مع شاب زي القمر

وبصراحة رامي وافق علي كل شروطنا وطلباتنا

وكتبلي رامي قائمة منقولات كبيرة
 ذلك بخلاف انه احضر لي شبكة غالية الثمن

 وكتب لي مؤخر كبير ايضا

 ده غير انه اخذني لاعيش معه في  شقتة

 وكانت شقة رائعة بها عفش شيك جدا
وذهبت معه للشقة 
وقد كاد قلبي يطير فرحا..

فا تلك الليلة (ليلة العمر) بالسنبالي
 لانها تعتبر
 اول ليلة للزواج في حياتي

عشان كده كان قلبي يرتجف
 لانها كانت اول مره في كل شيئ
 وبعد ان دخلت مع رامي للشقة

وبمجرد  ان انغلق الباب علينا..
امسك رامي بيدي وقبلها

وهو يقول..مبروك يا عروسة

ابتسمت في خجل وانا اقول
الله يبارك فيك
وعندما وجد بانني مازلت اخجل منه

قال بكل رقة..هستاذنك هدخل الحمام..
تقدري تغيري ملابسك براحتك

ابتسمت في خجل وقلت ماشي
وبعد ان تركني رامي ودخل للحمام 
كنت ارقص من شدة سعادتي 
من ذلك الشخص الرائع الذي تزوجتة للتو
 فهو  ليس وسيما فقط

 بل ورقيق المشاعر ايضا

وبسرعة بدلت ثيابي وارتديت قميص نوم عاري ومثير
 وبدات انظر في المراه لاظبط شعري و مكياجي 

ولكن قبل ان  اذهب للتسريحة انقطع التيار الكهربائي

واخذت اتحسس بيدي وابحث عن الموبيل لاضيئ الكشاف
  ولكنني لم اجده علي التسريحة
 فا قمت بالبحث علي السرير 
وبينما انا اتحسس بالظلام وتفاجات بيد تلتف حول خصري 
وسمعت صوت رامي وهو يهمس في اذني 
قائلا ...
خايفة؟
قلت..لا طبعا مش خايفة 


للكاتبة حنان حسن




رد رامي وهو يقبلني في رقبتي
قال..لازم تخافي لاني اصعب مما تتخيلي

قلت مازحة ..لا اطمن انا مش بخاف ...
ولو عايز نصيحتي 

خاف انت علي نفسك 

واخذنا نضحك 
وجلسنا معا 
وامسك  رامي بيدي وجلسنا
علي طرف السرير معا

وقبل ان اجلس علي السرير 
 عثرت علي الموبيل بتاعي 

وكنت ساقوم بتفتح الكشاف
 ولكن رامي
اخذني بداخل السرير
واستلقي بجانبي

 وهو يقول ..
بلاش تنوري النور 

الجو كده رومانسي اكتر..

فا صرفت النظر عن اني افتح نور الموبيل

 واخذت اسمع كلماتة  الناعمة وانا  ممسكة بالموبيل 
وكنت في قمة الخجل

وفي تلك اللحظة

اقترب رامي مني
 وكان يستعد ليضمني اليه 

لولا اننا سمعنا صوت باب الحمام بيتفتح 

وخرج شخص من الحمام 
ووقف في الظلام قليلا صامتا

  فا انتفضت من مكاني وقلت لرامي
 في حد معانا في الشقة يارامي

وبسرعة فتحت نور الكشاف وسلطتة علي باب الحمام 
لاتفاجئ
 بان من يقف علي باب الحمام هو( رامي ) عريسي الي استاذن مني من شوية عشان يدخل الحمام

فا عدت بنظري سريعا للشخص الذي كان يجلس بجانبي منذ قليل

 وانا اسال نفسي

امال مين الي كنت واخدة راحتي معاه من شوية 

وبقولة.. خاف علي نفسك؟

 مين الي كان جنبي  من شوية وكان  بيعطف ويلطف معايا؟؟؟

نهارسووود....

ونظرت سريعا لذلك الشخص الذي كان بجانبي من لحظة ولقيت .........

لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 14
  1. لقيييتي اايه يا شيخه حراام عليكي

    ردحذف
  2. لقيييتي اايه يا شيخه حراام عليكي

    ردحذف
  3. نهين 😂😂😂

    ردحذف
  4. غير معرف11/17/2020

    كده كتير ايه الرعب ده

    ردحذف
  5. مبدعة حقيقى

    ردحذف
  6. اكيد اختغي لأنه ده الجن اللي عايش مع رامي

    ردحذف
  7. رووووعة يا حنون

    ردحذف
  8. عشان كده بيقوله تخلف ولد من دمك الله اعلم بقى اللى هيجى من دم مين

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الثالث
رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الثالث
رواية إحتياج أنثى الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة ع- ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-LXptGC1P7Gw/X7LutrqCI3I/AAAAAAAACnM/mSQuj70At-Y5POnx8CQ_0IRo-JLYruubACLcBGAsYHQ/s16000/1605562034081878-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-LXptGC1P7Gw/X7LutrqCI3I/AAAAAAAACnM/mSQuj70At-Y5POnx8CQ_0IRo-JLYruubACLcBGAsYHQ/s72-c/1605562034081878-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_16.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_16.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content