رواية تحت بير السلم - ‏الجزء ‏التاسع

رواية تحت بير السلم الجزء التاسع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية تحت بير السلم الجزء التاسع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما افتكرت التسجيل الي سجلتة لشبية رامي

صرخت ....
وقلتلهم

ايوه اهو التسجيل معايا علي الموبيل

وهو الي هيثبتلكم اني مكنتش بتوهم

وبالفعل ....شغلت التسجيل

وفضلنا احنا الثلاثة منتظرين الصوت يشتغل

لكن مر وقت كتير

 ومفيش حاجة اشتغلت ...
ولا سمعنا اي صوت


للكاتبة حنان حسن


فا عيدت التشغيل من الاول
 تاني...

لكن ...بردوا مفيش اي صوت اشتغل

 ولا كان في.... اي صوت لرامي
 متسجل علي الموبيل
 خالص

فا بصيت للموبيل وانا بقول
ازاي ؟

انا متاكدة اني كنت مشغلة التسجيل بنفسي

 والموبيل كان بيسجل
 لرامي ؟

امال صوت رامي راح فين؟

ولما فاتيما هانم...
 شافتني بكلم نفسي زي المجنونة

قالتلي...
حبيبتي متشغليش بالك

اكيد كان بيتهيالك ...

زي ما اخوكي رامي كان بيقول...

بصيت لرامي 

وقلتلة...
يعني ايه تهيؤات؟

وسالتة تاني
وقلت
يعني ... انا كده مجنونة؟

 وبيتهيالي حاجات مش بتحصل فعلا؟
ابتسم رامي...

 وطبطب عليا 
وقالي...
حبيبتي الي حصلك ده بيحصل لنا كلنا 

واي حد بيقع تحت ضغط نفسي...

  بيلاقي نفسة بيتوهم احيانا حاجات مش بتحصل 

ومش معني كده  انه يبقي  اتجنن
لا خالص .....


للكاتبة حنان حسن


بعد ما سمعت لرامي..
حسيت بالصداع...

فا حطيت ايدي علي راسي

وقلت...انا داماغي صدعت من كتر التفكير

وفي اللحظة دي

اقتربت مني فاتيما هانم...

واخدتني في حضنها

وقالتلي..
.لا بالله عليكي يا حبيبتي

 اوعي تقلقيني عليكي يا شاهي
 انتي كمان

 انا كفاية عليا اختك

وبعدين انتي هتشغلي نفسك ليه؟
 مفيش داعي تكبري الموضوع

بصيت لرامي تاني

وسالتة
قلت..يعني انت يا رامي مطلبتش مني لحسة من علي طرف المعلقة؟


بصلي رامي بتعجب
وسالني

وقالي..
 لحسة اية دي 
الي عمالة تتكلمي عليها النهاردة؟

قلت.. لحسة الجبنة الي بنطلبها من عند البقال؟

وفضلت اهز في ايد رامي عشان يفتكر
وقلت
يا رامي افتكر
لحسة الحبنة  الي كنت عايز بيها الافكار القذرة؟

بامارة لما قولتلي
اني بارده

وانا قولتلك
اني كولد وبنت كولد

 وهنا...
بصلي رامي بتعجب 

وقال...لا حول ولا قوة الا بالله

 لا واضح فعلا يا شاهي انك تعبانة
 واخدني رامي من ايدي

 ودخلني لغرفتي ونيمني علي السرير 
وهو بيحاول يهديني 

فا بصيتلة 
وقلتلة...طيب بذمتك انت مطلبتش مني الجواز النهاردة؟

بصلي رامي بشفقة
وقالي...
هشششش....  اهدي يا شاهي
 انا عايزك تنامي

 ومتفكريش في اي حاجة خالص

واوعدك اول ما تصحي


للكاتبة حنان حسن


هنروح لبتاع الجبنة ...وهناخد من عندة  اللحسة 
وهنعمل كل الحاجات القذرة الي نفسك فيها

 بس اهدي دلوقتي وحاولي تنامي شوية

بصيت لرامي 
الي كان واضح انه بيعاملني علي اني مجنونة

وقلت...يا رامي اسمعني...
حاجات قذرة ايه الي انا نفسي فيها؟

 انا عمري ما فكرت في الحاجات دي
 لكن الي حصل.......

وقبل ما اكمل كلامي

 حط رامي ايده علي بوقي

 وقالي..هششششش نااااامي

ونتكلم لما تصحي...يلا تصبحي علي خير

وسابني رامي وخرج من الغرقة

 وانا قعدت علي السرير طول
 الليل
  وانا بفكر في كل الي  حصل

وفضلت اقول لنفسي...

انا مش مجنونة

ومتاكدة ان في شخص شبة رامي 

كان بيتكلم معايا

 واكيد الشخص ده لما شاف رامي اختفي

ورجعت اقول لنفسي

بس ازاي؟

ما التسجيل الي انا سجلتهولة بايدي 
لما شغلتة ...ملقتش علية اي صوت خالص؟

يبقي كده انا فعلا
 بيتهيالي

ورجعت اقول لنفسي

بس ازاي؟

 انا متاكدة ....
ان كان في شخص بيكلمني... وبكلمة النهاردة

يلهوي ياني 
دنا كده هتجنن بجد

ولما لقيت نفسي ....
قربت اتجنن

حطيت راسي علي المخدة...


للكاتبة حنان حسن


 وقلت اسمع كلام رامي

 وانام شوية
 قبل ما دماغي تلسع خالص

وبالفعل...غمضت عنيا

 وروحت في النوم... 

وبعد ما صحيت الصبح 
اتنبهت...
علي صوت خبط علي باب غرفتي...

قا قمت وفتحت

ولقيت رامي واقف يبصلي
 وكان واضح... 

انه  قلقان عليا

ولقيتة بيقولي...

عاملة ايه دلوقتي يا شاهي؟

قلت...الحمد لله يا رامي


بصلي رامي

 وقالي..الحمد لله 
انا معرفتش انام طول الليل ...
لاني كنت قلقان عليكي

انتي حالتك امبارح كانت صعبة اوي

فضلت ابص لرامي اوي

 وكنت خايفة لا يطلع نفس الشخص بتاع امبارح

فا فضلت مركزة في كل كلمة بيقولها...

لان بالرغم
 من الشبة الشديد الي بين رامي والشخص التاني

الا ان كان في فرق في الاسلوب...
 وطريقة الكلام

وكمان الشخص التاني

 كان باين من تصرفاتة
 انه سافل.... وقليل الادب

فا  قلت اتاكد الاول قبل ما اخد وادي معاه في الكلام

 ان كان ده رامي فعلا 
ولا لا؟

لانه لو كان رامي هيبقي مستعجل 
عشان ينزل لشغلة
 زي ما هو متعود كل يوم

اما بقي لو كان الشخص التاني

فا هيدخل ....ويقعد عادي

فا ابتسمت ...
وطلبت منه يدخل

وقلت..
واقف ليه يا رامي؟
 ما تيجي تدخل؟

رد رامي
وقالي.. لا ادخل فين؟
 عندي شغل ولازم اخرج بدري زي منتي شايقة


للكاتبة حنان حسن


انا جيتلك بس عشان اجيبلك الدواء ده

ومد رامي ايده ليا بعلبة دواء

فسالتة
قلت..ايه ده؟
رد رامي
وقال...انا ليا صديق بيشتغل طبيب نفساني 

وامبارح شرحتلة حالتك
وقالي...
 ان الموضوع بسيط جدا 
وغير مقلق 

واداني اسم الدواء ده 

ونزلت جيبتهولك من الصيدلية

 وقلت اجي اجييلك الدواء

 عشان تاخدي قرص الصبح وقرص بليل

قلت...
طيب هاخده لما افطر

رد رامي 
وهو بيخرج قرص من العلاج وقالي

لا الدكتور قالي..

انه لازم يتاخد علي معدة فاضية..

وبعدها تسترخي خالص

 وتحاولي تاخدي قسط كبير من الراحة

قلت...ماشي 

اتفضل انت انت علي شغلك وانا هبقي اخد الدوا

فا ابتسم رامي

 وقالي ...
اتفضل مين؟

..انا هديلك الدوا بايدي
افتحي بوقك

ابتسمت وفرحت جدا بحنية رامي

وبالفعل اخدت الحباية...

 ودخلت بعدها شربت شوية مية وكنت هنام

لكن افتكرت ....
اني مخدتش علبة الدواء من رامي

وقلت ان رامي نسي يترك ليا علبة الدواء

وقلت لنفسي ...

يمكن يكون رامي لسة مخرجش....
 و بيكمل لبس في غرفتة

فا روحت بسرعة علي غرفة رامي

لكن ....وانا خارجة من غرفتي

 حسيت اني راسي بتلف ....ورجليا تقيلة

وعلي ما وصلت لغرفة رامي لقيت عنيا مزغللة

فا فتحت الباب...

ودخلت قعدت علي السرير عند رامي...

وبالرغم ...من اني لاحظت

 ان في شخص علي السرير

 الا اني مقدرتش احدد هو مين الي  كان علي السرير؟

لان ...
حالة الزغللة ...
والدوار 

خلوني فقدت التركيز

وياريت الموضوع وصل لغاية كده و بس

دنا كمان.... حسيت اني فقدت الاتزان 

ومكنتش عارفة اقف علي رجلي

فا استلقيت بسرعة علي السرير

 وانا مش عارفة مالي...
 ولا جرالي ايه؟

وكنت حاسة اني انا في حلم...

 وعمالة اتخيل حاجات غريبة

 دنا كمان 
كنت حاسة برامي وسامعه صوتة جنبي

 وكان بيقولي حاجة

 بس مكنتش شايفة ولا سامعة كويس
 لان الصوت مكنش واضح...

 والصورة كانت مزغللة

وفضلت علي الحالة ده 
كام ثانية

 لغاية ما غيبت عن الوعي خالص

وبعد فترة من الزمن  .. 

صحيت من النوم...


للكاتبة حنان حسن


وكنت فاكره اني بحلم حلم غريب

لكن اتاكدت

 انه كان حقيقة

لما لقيت نفسي
 في غرفة رامي ونايمة علي سريرة

والي فزعني اكتر 

اني لقيتني متجردة من ملابسي...فا صرخت ...

وكنت عايزة اصرخ والم الدنيا عليا
لكن... افتكرت فاتيما هانم

 وافتكرت انها ممكن تسمعني...

فا كتمت بوقي  وفضلت اعيط والطم 

وافتكرت الحالة الغريبة الي حصلتلي قبل ما اروح في النوم

وافتكرت كمان  الحباية الي رامي اعطهالي

فا قمت بسرعة
و لبست هدومي.. 

وانا بقول لنقسي

يعني رامي كان بيضحك عليا؟

 واداني الحباية عشان يغرر بيا؟

وفي اللحظة دي

 قلت لنفسي
...رامي لازم يتجوزني يا اما هقتلة

وجريت بسرعة ناحية الباب

واول ما مسكت الاوكرة 
عشان افتح الباب 

لقيت الباب مقفول عليا بالمفتاح

فا فضلت اخبط بكل قوتي

 عشان رامي يفتحلي الباب

 لكن رامي مردش عليا

فا حاولت تاني
 وفضلت اخبط..  

 لغاية ما حد فتح الباب عليا

ولما بصيت علي الي فتحلي الباب

لقيت ادامي

 فاتيما هانم ...

وكانت واقفة وماسكة المفتاح وهي مستغربة

وسالتني...

قالت...شاهي ؟ 

انتي ايه الي حبسك في اوضة رامي؟

بصيتلها بغضب 

وقلتلها..
اسالي ابنك

بصيتلي فاتيما هانم بتعجب
وقالتلي

تقصدي ان  رامي هو الي حبسك هنا؟

قلت..ايوه هو رامي

ردت وقالت...
ازاي ده ؟

بصيتلها بغضب
وقلت...
 رامي  جه لغاية اوضتي الصبح....
 واداني حباية من  الدواء 

وبعد ما اخدت الحباية  نمت...

 ولمل صحيت
 لقيتة قافل الباب عليا

بصيتلي فاتيما هانم 
وقالتل

الي بتقولية ده يا شاهي؟
 استحالة يكون حصل

قلت ..يا سلام بتكدبيني عشان خاطر ابنك؟

ردت فاتيما هانم

وقالت...مش فكرة بكدبك

بس فعلا رامي امبارح تعب... وانا اتصلت بدكتور رشيد

 ولما الدكتور جه ...
كشف علي رامي ...
 ولقي ان...
حرارتة مرتفعة

فا اعطي له حقتة

وطول الليل ...
كان رامي ابني نايم في غرفة فاتيما تحت

 وانا كنت انا سهرانة براعيه هو وماهيتاب 

  يعني رامي.... 
 كان قصاد عنيا طول الليل

دا حتي مرحش الشغل النهاردة

بصيت لفاتيما هانم  وطبعا مكنتش مصدقاها

فا نزلت بسرعة علي تحت

بدون ما ارد عليها

وروحت علي غرفة ماهيتاب 
في الدور الارضي

ولقيت فعلا رامي نايم علي سرير
لوحدة في جنب الغرفة


للكاتبة حنان حسن


فا صحيتة من النوم
وسالتة

قلت...رامي

قال..نعم؟

قلت...
انت النهاردة الصبح بدري خبطت علي باب اوضتي...
 واديتني حباية دواء ؟

رد رامي وهو بيدعك في عنية 
وقال...حباية ايه ؟

والصبح امتي؟

 انا كنت تعبان امبارح

 وكان عندي الدكتور ...
وبعد ما ا داني الحقنة روحت في النوم

ولسة  صاحي حالا

  دنا حتي معرفش الساعة كام دلوقتي

بعد ما استمعت لرامي 

اتصدمت...
لاني عرفت ان الي غرر بيا هو شبية رامي

وفضلت واقفة مذهولة..
من الي حصلي

وفي اللحظة دي

سمعت صوت رامي

وهو بيسالني

وبيقولي....
انتي ليه بتساليني السؤال ده يا شاهي؟

هو في حاجة حصلت؟

هزيت راسي بالنفي

وانا عنيا مليانة بالدموع

وقلت...لا مفيش  حاجة
 حصلت...

انا باين كتت بحلم

بصلي رامي بشفقة

وقالي...لا كده لازم نروح نكشف عليكي يا شاهي

 لان واضح ان اعصابك تعبانة

بصيت لرامي 

ومردتش عليه.... وسيبتة وخرجت 
من غرفة ماهيتاب

ورجعت اكلم نقسي تاني 
واسالها ؟؟
اثناء ما 
كنت طالعة لغرفتي
وقلت....

ياريت يكون كل الي حصل ده مجرد حلم فعلا

بس حلم ازاي؟

دنا صحيت لقيت نقسي في اوضة رامي فعلا 

و الباب كان مقفول عليا
 بالمفتاح كمان 

ده غير اني قمت لقيت نفسي.....

وفي اللحظة دي

قلت...يلهوي ....

 الي حصل ده معناه...

 ان في حد خدرني

واستغل اني كنت غايبة عن الوعي و.....

وفي اللحظة دي

لقيتني بجري علي فاتيما هانم
وسالتها

قلت...هو انتي جيبتي منين المفتاح 
الي فتحتيلي بيه الاوضة بتاعة رامي؟

ردت فاتيما هانم

وقالت...
عادي يا شاهي ...
انا متعودة
 اني ..
 بحتفظ في غرفتي
 بنسخة 
من كل كل كالون...
 من كوالين الشقة

وسالتني

ليه بتسالي السؤال ده يا شاهي؟

قلت...لان في حاجات فظيعة بتحصل هنا 
في البيت ده

واكيد في حد ورا كل الي بيحصل ده

ردت فاتيما هانم

وقالتلي...

وليه متقوليش

 ان حباية الدواء... 
وكل الي انتي شوفتية ده 


للكاتبة حنان حسن


مكنش اكتر من حلم مزعج؟

واثناء ما كنت بكلم فاتيما هانم

لقيت رامي جه وانضملنا

ولقيتة بيقولي...

بصراحة يا شاهي

انا شايف ان ماما معاها حق ...

وممكن فعلا يكوني الي شوفتية ده كلة حلم  


بصيتلهم بحيره

وقلت...
طيب تفسروا باية

اني اصحي الاقي نفسي في غرفة نوم  رامي؟

 وكمان ...
الاقي الباب مقفول عليا بالمفتاح؟

فضل  رامي يفكر هو و فاتيما  هانم شوية

وقبل ما حد فيهم يرد عليا

سمعنا صوت الشغالة
 وهي بتستغيث

فا جرينا كلنا ناحية المطبخ

وقبل ما نوصل للمطبخ

قابلتنا الشغالة

الي كانت ماسكة ايديها الاتنين
المحروقين
 وكانت عمالة تصرخ بهستيريا

واثناء ما كانت  بتصرخ 

فضلت تقول...
الحقوني... المطبخ بيولع ...
و النار 
مسكت في المطبخ كله

فا جري رامي وسبقنا علي المطبخ عشان يطفي النار

لكن لما  وصل لباب المطبخ

 وقف متصلب في مكانة

وهو بيبص علي منظر المطبخ

ولما حصلناه 
وبصينا علي المطبخ

 لقينا مفيش نار ولا اي حاجة

فنادي رامي علي الشغالة
وسالها

هي فين النار دي؟

بصت الشغالة واستغربت

وفضلت تقسم
 انها شافت النار بعينيها

 والنار كانت فظيعة جدا لدرجة ان ايديها اتحرقت

ومدت لنا ايديها 
عشان تثبت لنا... ان فعلا كان في نار 
وحرقتها كمان

 لكن ايديها مكنش فيها اي حاجة


للكاتبة حنان حسن


واستغربت جدا

وقلت في نفسي

 ازاي ده؟
دنا بنفسي شوفت ايديها وهي محروقة؟

ورامي وفاتيما كمان شافوها

وكل ده كوم

والي شوفتة في ارضية 
المطبخ ...
كوم لوحده

اصلي لما بصيت علي بلاط المطبخ

لقيت مكتوب بالدم
"دهموم"
وبالرغم من اننا كلنا شوفنا الكلمة

لكن طبعا انا الوحيدة الي كنت فاهمة معانها

ووقفنا كلنا مستغربين من الي بيحصل ده


ولقيت البت الشغالة بتقول
وهي مفزوعة

بسم الله الرحمن الرحيم ده شغل عفاريت

ولما سمعت كلام الشغالة

رجعت لورا 
وانا وبفكر في دهموم 
ولقيتني بسال نفسي
وبقول
يعني  دهموم هو الي كان بيتجسد
في صورة رامي؟

مصيبة لا يكون.....؟؟؟
ورجعت اكدب نفسي
تاني
وقلت....
لالا لا استحالة الي في دماغي ده يكون صح

وكنت بكدب اي افكار في دماغي 

لكن الفكرة الوحيدة

 الي كنت متاكدة منها

 ان احنا ....معانا عفريت في البيت

لان كل الدلائل
 كانت بتشير لكده

المهم فضلنا في الدوامة دي
لاكتر من شهر

 وبقي كل يوم تحصل مصيبة
بدون سبب علمي...
 او منطقي

لغاية ما اعصابي تعبت

وفي يوم
 لقيت رامي جاي 

يقولي... انه اخد كام يوم اجازة
من شغلة
وبيعرض عليا 
انه ياخدني معاه 
في رحلة لشرم الشيخ

 الي طالعها هو وايمي خطيبتة

عشان  اعصابنا تهدي شوية

وطبعا انا وافقت 

عشان اهرب شوية من جو العفاريت ده

المهم بعد ما ركبت مع رامي العربية بتاعتة

سالتة عن مخفية الاسم
 ايمي خطيبتة

وقلتلة.. 
هو احنا مش هناخد ام سحلول معانا في العربية؟

رد رامي 
وقالي
مين ام سحلول؟

قلت...مخفية الاسم خطيبتك

رد رامي وهو بيبتسم

وقالي..
.لا هي هتيجي مع بباها في العربية بتاعتة

قلت ...احسن بردوا

بصلي رامي

وقالي...سيبك بقي من ام سحلول....
اقصد... سيبك من ايمي

 وحاولي تستمتعي  بالرحلة 

سندت ضهري علي كرسي العربية

وقلت...حاضر

المهم...طلع رامي بالعربية
 وكنت انا وهو فقط


للكاتبة حنان حسن


 وطول الطريق 
كنت بشوف مناظر كنت لاول مره بشوفها

واتاكدت اني مكنتش عايشة
 في الدنيا قبل كده

واثناء الطريق

 كان رامي بيخرج مثلجات ...وسندوتشات
 اشكال والوان 

وكان معاه في العربية ..

 حاجة كده عاملة زي الكولمن

بتحفظ  الاكل ....ووبتسقع المشروبات

وكنت لاول مره بشوف الحاجات دي

وبصراحة رامي كان بيتعامل معايا 
علي اني طفلتة المدللة

 وكل كان كل شوية يديني شيكولاتة...

وسندوتشات ....وحاجات كتير
 كنت فاكره
 اني  مش هشوفها غير  في الجنة لما اموت

وبعد الاكل 

شغل  رامي اغاني
 رومانسية...
خلتني اعيش اللحظة...

واحس اني في عالم تاني

ومرت الساعات

 ورامي كان قاعد جنبي وهو زي القمر

وبصراحة...

 انا من كتر ما كنت فرحانة
 اني قاعدة جنبة 

مكنتش بركز في الطريق

وكنت  بتامل في تفاصيل رامي عن قرب
 وهو قاعد جنبي

وفي اثناء ما كنت سرحانة....

 وببص لرامي وهو بيسوق

لقيتة بصلي فجاءة

فا اتكسفت من نفسي

لاني كنت متنحالة

لكن رامي ابتسم
وسالني


قال...تحبي تاخدي سوسيس؟

قلت انا مش بشرب خمور

ابتسم رامي

وقالي...ده اكل مش شرب


قلت...انت هتاكل من 
الاكلة دي؟


قال...ايوه انا جعت بصراحة

قلت...ماشي وانا كمان هاكل معاك

ابتسم رامي
  واداني سندوتش

وقالي...دوقية هيعجبك

اخدت السندوتش ولقيت طعمة حلو جدا

وكنت مبسوطة اوي من الجو العام


للكاتبة حنان حسن


وفي عز الهنا الي كنت فيه

لقيتني سرحت بيني وبين
 نفسي

وقلت...

تعالي يا فوزية كرامات 

وشوفي الاملة الي بنتك فيها

قاعدة في عربية فخمة....
 ومعايا شاب زي القمر

وبشرب عصير ... وباكل اكل اسمة غريب


المهم....فضلت عايشة الاحساس الجميل  ده

 لغاية ما وصلنا للشالية بتاع رامي

 وكنت فاكره اننا هروح نلاقي ايمي سبقتنا 
علي هناك هي وابوها

لكن ملقنهاش

فا قلت احسن

وقبل ما ندخل للشالية

لقيت رامي بيسال الحارس
وبيقولة

كلة تمام؟

قالة...الشالية اتنضف وكلة تمام يا فندم

المهم بعدما دخلنا 

رامي سالني
وقالي 

تحبي تتعشي هنا ؟
ولا نتعشي برة؟

قلت..لا انا شبعانة الحمد لله

انا هدخل اخد شاور وانام شوية

رد رامي

وقالي..

خلاص وانا كمان مش هخرج
وهنام

استغربت من رامي

هو مش مفروض
 انه هيلبس ويسهر  
عشان يستقبل خطيبتة وحماه؟

لكن قلت ؟
وانا مالي

يمكن هما واخدين علي كده مع بعض

لكن الي خلاني استغرب تاني

ان الليل عدي 
والصبح طلع ...وخطيبتة بردوا موصلتش

والغريبة اني مشوفتش رامي حتي بيتصل بيها

والاغرب من ده كله

هو ان رامي 

كان مركز معايا اوي 


للكاتبة حنان حسن


وكان كل اهتمامة انه يخرجني.... ويفسحني 

وكنا بننزل المية... ونهرج... ونجري ورا بعض 

والي يشوفنا 
يقول اننا عرسان في شهر العسل...

وبصراحة ...
من كتر السعادة الي كنت فيها

 كنت بدعي ربنا...

ان خطيبتة متجيش

ويظهر ان ربنا استجاب

 لاننا قضينا اسبوع الاجازة كله
 لوحدنا 
وخطيبتة مجتش 

ولا حتي كانت بتكلمة في الموبيل

لكن خلص الاسبوع بسرعة

وحان وقت الرجوع والعودة للبيت تاني

وكنا راجعين مبسوطين...

 وفرحانين 
وكنت حاسة اننا اسعد اتنين علي وجه الارض

لكن قبل ما نروح البيت

 سالت رامي 
سؤال...
 كان محيرني

وقلت..
هي خطيبتك مجتش ليه؟

قال..ايمي انا سيبتها من فترة...

 وخلاص مبقتش خطيبتي

قلت...لكن انت قولتلي؟

وقبل ما اتكلم

قالي...

انا قولتلك قبل كده 

اني عمري ما حبيت ايمي

لكن نسيت اقولك

اني بحب واحدة غيرها

استغربت من كلامة
وسالته

يعني في حبيبة جديدة؟
ابتسم بمكر

وقالي... ايوه

قلت..طيب  اسمها ايه؟

قال..مش هقولك

قلت..طيب شكلها ايه

قال..بردوا مش هقولك

قلت..بالله عليك قولي هي مين؟

رد رامي
وقالي...
لو قولتيلي انتي مكنتيش بتطيقي ايمي ليه

هقولك هي مين؟

قلت بجد هتقولي

قال ايوه

قلت انا مكنتش بطيقها عشان .. عشان....

كانت دمها تقيل

قال..يعني مكنتيش بتطيقيها عشان كده بس؟

قلت..ايوه

قال..
طيب احلفي ان ده هو بس السبب؟

قلت..ومقام سيدي احية هو ده السبب

قال...لا طالما حلفتي بسيدي احية 
تبقي صادقة


للكاتبة حنان حسن


قلت..يلا بقي..قولي هي مين الحبيبة الجديدة

بصلي رامي
وقالي..
هو في واحده بحبها
بس ومقام سيدك احية ما ينفع اقولك عليها دلوقتي


قلت...طيب ليه مش بتتقدملها

رد رامي
وقال...في طروف دلوقتي
 بتمنعني 
اني حتي اصارحها بحبي ليها

بس لما الظروف دي تنتهي اكيد هتجوز

بعد ما سمعت رامي

فضلت اسال نفسي

ياتري رامي كان بيقصدني انا ولا واحده تانيه

وفضلت تايهه في كلام رامي...

 وقلت خلاص الدنيا ابتسمتلي اخيرا 
وربنا عوض صبري خير

المهم....بعد ما وصلنا للبيت

منتظرتش لما البواب يجي يشيل الشنطة
 زي ما رامي قالي

واخدت شنطتي وطلعت بيها علي البيت

و فضلت سرحانة وانا شايلة 
  الشنطة 
وفجائة لقيت الدنيا بتلف بيا...
 ووقعت مغمي عليا

ولما فوقوني 
لقيت رامي قاتيما هانم مخضوضين جدا عليا

وحاولت اقوم لكن لقيت نفسي دايخة

 فا شالني رامي وطلعني لغاية غرفتي

وسابني انام وارتاح

وتاني يوم 
حسيت بغممان نفس

ولقيتني عايزة اتقيئ

وقلت يمكن عندي برد في معدتي 

لكن الموضوع استمر

فا قلقلت...

وقولت اروح في الخباثة كده

و اكشف عند اي دكتور 
بدون ما حد يعرف

وبالفعل روحت وكشفت عند طبيبة

وبعد الكشف

لقيت الدكتورة 
بتقولي

مبروك

قلت... مبروك علي ايه؟

قالت ....انتي حامل
بصيت للدكتورة بفزع وسالتها تاني
بتقولي ايه
قالت..بقولك مبروك انتي حامل

يلهوي حامل؟

عارفين معني كده ايه.......؟






لو عايز باقي احداث القصة
صلي علي رسول الله
وياريت كمان
تضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 9
  1. ع طول بتبهرينة ياست الكل أفكار تستحق التصفيق منتظرة الجزء التالي ع نار والله

    ردحذف
  2. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

    ردحذف
  3. يعني انها حامل من شبيه رامي

    ردحذف
  4. اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين

    ردحذف
  5. ياا رووعاتك خيالك واقعي رهيب حقيقي مبزهقش ابدا من روايتك ليكي طريقه فالسرد مشوقه تخلينا نتمني تكون الروايه ميت جزء

    ردحذف
  6. 💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖

    ردحذف
  7. عليه افضل الصلاة والسلام

    ردحذف
  8. معظم روايتك عن الجن والعافريت ايه الحكايه هي حلوه بس ياريت تغيري وتكتبي قصص فيها اكشن ومغامرات أو قصص بوليسيه

    ردحذف

الاسم

الجزء التاسع من رواية ..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء التاسع من رواية رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة ..حنان حسن,1,الجزء الثالث من رواية/ رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن ..من رواية ..رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الثامن..من رواية ..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة ..حنان حسن,1,الجزء الثاني عشر والاخير...من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة...حنان حسن..,1,الجزء الثاني من رواية/رغبة ملعونة..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الحادي عشر من رواية..الحب في ثلاجة الموتي..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء الخامس ..من رواية رغبة ملعون..للكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية...الحب في ثلاجة الموتي ..لكاتبة حنان حسن,1,الجزء الرابع من رواية..رغبة ملعونة للكاتبة حنان حسن,1,الجزء السابع ..من رواية..رغبة ملعونة..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السادس من راوية..رغبة ملعونة للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السادس من رواية..الحب في ثلاحة الموتي..للكاتبة..حنان حسن,1,الجزء السايع من رواية الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة حنان حسن,1,الجزء العاشر من رواية الحب في ثلاجة الموتي ..للكاتبة..حنان حسن,1,رواية ..رغبة ملعونة الجزء الاول للكاتبة حنان حسن,1,رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البت السودة الكودة,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية تحت بير السلم,12,رواية جواز عرفي,10,رواية حضن إبليس,12,رواية حضن الأرامل,13,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة على ما تفرج,11,رواية زوجة للإيجار,12,رواية زوجة محرمة ليلا,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عريس نص عمر,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية غرام في الظلام,10,رواية فتاة نصف الليل,12,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فضيحة طبيب,13,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية كان في و خلص يا بيبي,13,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,رواية يومين في الحرام,5,رواية..الحب في ثلاجة الموتي للكاتبة..حنان حسن,1,قصص و روايات,499,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية تحت بير السلم - ‏الجزء ‏التاسع
رواية تحت بير السلم - ‏الجزء ‏التاسع
رواية تحت بير السلم الجزء التاسع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-sgOnyPX_YGo/YRlUfEmH4uI/AAAAAAAADo0/Xny300J_68AiJizzNmDq6CDGCYHOhmU8gCLcBGAsYHQ/s16000/1629049976445246-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-sgOnyPX_YGo/YRlUfEmH4uI/AAAAAAAADo0/Xny300J_68AiJizzNmDq6CDGCYHOhmU8gCLcBGAsYHQ/s72-c/1629049976445246-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/08/blog-post_15.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/08/blog-post_15.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content