رواية بنت ليل - ‏الجزء ‏الأول

رواية بنت ليل الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية بنت ليل الجزء الأول  

للكاتبة/حنان حسن 


بيقولوا في المثل (البطن قلابة)
 ومعني المثل ..

ان البطن ممكن تيجيب اخين او اختين كل 
واحد فيهم بيختلف عن التاني 

يعني ممكن اخ يبقي شرير
 والاخ التاني طيب وهاكذا

لكن للاسف الناس مش بتتذكر المثل ده 
في حالة لو الشرير ده عمل مصيبة 
وبياخدوا الطيب بذنب الشرير
 وبيتوصم بوصمة عار ملوش اي ذنب فيها 

غير انه بينتسب للاخ الشرير

طبعا انتوا هتسالوني
 ا يه سبب المقدمة الغريبة دي؟

هقولكم.. ان المقدمة دي اختصار لقصتي 

لانها سبب المعاناه الي انا بعانيها دلوقتي

طبعا هحكيهالكم 

لكن الاول هعرفكم بنفسي

انا سلوي ٢٣ سنة ..
ليسانس اداب..
من القاهرة...
مثقفة.. ومرحة.. وحد بسيط جدا
 
 انا بطبيعتي بحب كل الناس

 وكل الناس بتحبني

  وطبعا  بحب الخير ..

وبكره الظلم والشر

 واحلي نعمة ربنا من عليا بيها 
هي نعمة (الرضا) 
لاني برضي بما قسمة الله لي
وده سبب سعادتي 

وتصالحي مع مع نفسي


للكاتبة حنان حسن



امي اسمها (ليل)

وجدة امي  كانت بتنتسب للاتراك
 عشان كده امي ورثت عنها الجمال
 الصارخ

يعني الجمال عندنا في العيلة جيني 

لان  الجينات لعبت دور كبير 
في اننا كلنا نرث ذلك الجمال (البغيض)

طبعا في ناس كتير بتصف الجمال بالنعمة

ولكن  انا بصفة باللعنة 

وهتعرفوا ليه؟

المهم
حكايتي بتبدء
من قبل ما اتولد

لما امي غرها جمالها واتزوجت اكتر من زوج

فقد تزوجت اول زوج لها عن حب
 وكان انسان مجرم عتيد الاجرام

وطبعا اهلها اعترضوا عليه
 لكن حبيبها انتهز فرصة انها كانت صغيرة 
وقدر يقنعها تهرب معاه 

وبعد ما هربت تزوجت منه 
وانجبت اختي اميرة 

لكن زوجها اتقبض عليه بعد ما انجبت اميرة اختي

 واخد زوجها حكم مؤبد في جريمة كان قد ارتكبها سابقا

وبعدها امي لقت نفسها لوحدها 
ومش عارفة تعيش هي واميرة 
ولا عارفه تصرف ازاي؟

فا وافقت علي اول عريس يتقدم لها 
وكان ذلك العريس  جارها
 في الشقة المقابلة لها 

حيث كان رجل مقطوع من الاهل
 يعمل سائقا لدي رجل يدير ملهي ليلي 

وبالفعل تزوجت امي  من ذلك السائق 
وانجبتني انا

 فقد كان ذلك السائق هو ابي 

وانتقلت امي لشقتة التمليك 

وتركت الشقة الايجار التي كانت تعيش فيها مع والد اميرة

 الذي ذهب الي السجن 

..وحملت امي بعدها فيا وانجبت البنت الثانية لها وقام ابي بتسميتي
سلوي

واخذ ابي يقوم بتربيتنا انا واميرة 
ودخلنا المدارس 

وبصراحة لم يفرق في المعاملة بيني انا واميرة

وظل الامر هاكذا
حتي اصيب بازمة قلبية


للكاتبة حنان حسن



  اثناء ما كان بيؤدي عملة 
ويقوم بتوصيل صاحب الملهي 

وهنا بدات معرفة امي بصاحب الملهي
وكان اسمة رؤف

فقد وقف مع امي في الدفنة والجنازة

 وكان رؤف اول مرة يشوف امي 

فا فكر يستغل جمالها ويشغلها عنده في الملهي

وخصوصا ان ظروف امي في ذلك الوقت 
  كانت بتجبرها توافق علي العمل عنده 

 لان ابويا مات وانا واميرة كنا صغيريين 

وكانت لازم تلاقي مصدر دخل عشان تصرف علينا..

لكن امي في الاول عملت حساب ان عندها بنات 
ورفضت تعمل في الملهي الليلي

ولما رؤف صاحب الملهي
 ياس من انه يقنعها بالعمل 
طلب منها الزواج 

..وبالفعل

تزوجت امي منه وبدات المعاناه
فقد انجبت منه ولد 

وهو اخويا الصغير خالد

وطبعا مش محتاجين اشرحلكم اخلاق زوج امي كانت عاملة ازاي

 معايا  انا واختي
فقد كان انسان( قذر)
بالمعني الحرفي للكلمة

وانا عشان كنت بخاف منه
 فقد كنت احاول دائما الابتعاد عنه وعدم الاحتكاك به

 فقد كنا نكبر كل يوم في منزلة انا واميرة
ونحن نشاهد قذراتة

وكان رؤف يقوم بتربيتنا وكانه كان يستثمر امواله فينا 

فنحن بالنسبة كنز سيحقق منة ثروتة
 في ذلك الملهي الليلي

فلم يكتفي ذلك الرجل المنحل بان يجبر امي علي العمل معه

 بعد الزواج في الملهي وانما اراد ان يزج بنا انا واميرة ايضا
 في ذلك المستنقع

وكنت انا احاول الابتعاد عنه 
وعدم الاصتدام به
 بينما كانت اميرة تكيل له الشتائم والتوبيخ

 فقد كانت اميرة تتمتع بشخصية جريئة 

 وتفعل ما يحلوا لها فلم يكن يهمها احد 

وكانت اميرة تعيش قصة حب مع احد الشباب
 الذين يترددون علي زوج امي وكان يدعي لؤي
وكان يعتاد علي الجلوس مع رؤف زوج امي ليتعاطوا  المخدرات معا

واحبها ذلك الشاب
 ايضا

وفي يوم..طلب لؤي يدها من زوج امي 

ولكن زوج امي مكنش علي استعداد انه يتنازل عن الفرختين الي هيبضوله ذهب

فا رفض زوج امي ذلك العريس


للكاتبة حنان حسن



 وهدد اميرة بانها ان تمسكت بزواجها من ذلك الشاب

 فا لن يصرف قرشا واحدا علي جهازها

  بل وسوف يلقي بها للشارع

فا ارادت اميرة ان تنتقم منه
 وفي نفس الوقت 

ارادت ان تحقق الثراء حتي لا يستطيع احد ان يطردها
 ويهددها مره اخري

و في تلك الاثناء

 كان هناك  شاب ثري يعشق اميرة
 وكان يتمني ان يتزوج بها وكان يدعي (هاني)

ولكن اميرة كانت دائمة الصد والرفض لهاني

وذهبت اميرة للشاب الذي تحبة( لؤي)

وطلبت منه ان يتزوج بها دون رغبة زوج امها

ولكنها اكتشفت بان زوج امها
 قد ابلغ عن لؤي البوليس
 بتهمة الاتجار في المخدرات

 ليقضي علي اي امل لاميرة

 في الارتباط بذلك الشاب


فا قررت اميرة ان تتزوج هاني وهو الشاب الثري 
الذي كان يعشقها

 ولكنها لم تكن تحبه 

ولكن تزوجته فقط كيدا في زوج امها

ولكي تخرج من قبضة زوج امها ايضا

ولكن بعد مدة 
خرج لؤي  حبيب اميرة  من السجن

وبدء يتودد لاميرة مره اخري

ويخبرها بانه لا يستطيع بان يعيش بعيدا عنها

ويجب ان يتزوجها مهما كلفه الامر

 حتي لو اضطر لقتل زوج اميرة

وبالفعل..
خطط ذلك الشاب لقتل زوج اميرة

ولما اخبر اميرة فيما يفكر به

 فكرت اميره 
قليلا
ووجدت ...
  بانها لو تخلصت من زوجها
 فا ستتزوج بمن تحب

 وسترث منه اموالة ايضا

وبعد ان فكرت اميرة قليلا

نظرت اميرة ل لؤي حبيبها 
و اقترحت اقتراح شيطاني 

وكان هذا الاقتراح 
هو... ان تخلص من زوج امها
 وزوجها في ان واحد

وخططت
بان تقوم بدعوة زوج امها 
علي العشاء 

وتجمع  زوجها وزوج امها معا

 وتقوم بوضع المنوم لهم في الطعام

 وبعدها ياتي حبيبها ويساعدها


للكاتبة حنان حسن



 في التخلص منهم

وبالفعل عزمت اميرة رؤف زوج امها
 علي العشاء 

وجمعته هو وزوجها في مكان واحد 

وقامت بتنويمهما

وطبعا كانت متفقة مع حبيبها لؤي

 بانه سياتي 
ويقوموا معا بقتل الزوج وزوج الام

وبعد شوية
 الجرس رن ...وفتحت اميرة 
علي اساس انها هتلاقي امامها لؤي..

ولكن المشكلة انها وجدت( امي )

تقف امامها 

وهي تقول..

بقي يا واطية تعزمي زوج امك علي العشاء ومتعزمنيش؟

وقفت اميرة متسمرة في مكانها 
ولم ترد 

ولاحظت امي ذلك

فسالتها امي
 وهي تتجول بالشقة

قالت..امال  هاني جوزك ورؤف فين؟

وقبل ان ترد اميرة

وقع نظر امي عليهما وهما فاقدين للوعي

 علي تربيزة السفرة

فسالت امي

قالت..في ايه يا اميرة؟

ايه الي حصل؟

فا ردت اميرة
 قائلة
انا خلاص قررت اتخلص من الاتنين

ردت الام 
قائلة
يا مجنونة عايزة تودي نفسك في داهيه؟

وقبل ان ترد اميرة 
رن الجرس 
وفتحت اميرة للؤي 

وكان يحمل مسدسا

ولما تفاجئ لؤي 
بوجود امي

حيث كانت تحاول ان تمنع اميرة 
بان تلقي بنفسها في التهلكة

فا رد لؤي
قائلا
انا خلاص عملت حسابي 

واتفقت مع الناس الي هتساعدني في دفن
  الجثث يا اميرة

 ومش هينفع نرجع في الي اتفقنا عليه

واقترب لؤي من امي وهو يصوب المسدس باتجاه راسها

وهو يقول..
واي حد هيعترض... هيحصلهم


للكاتبة حنان حسن



فا وقفت امي وفكرت قليلا
ثم قالت..خلاص طالما ناوين  تقتلوا رؤف

 يبقي لازم تفوقوه عشان اجبرة يكتب الملهي باسمي
 ويمضي ويبصم علي العقد

وبالفعل قاموا بافاقة رؤف

واجبرة لؤي 
بان يمضي علي تنازل عن الملهي 
بيعا وشراء باسم امي

وبعدها اشترك الثلاثة  وقاموا بقتل رؤف وهاني
 زوج اختي

وقاموا بحمل الجثث 
ووضعوها  بحفرة في حديقة الفيلا  

 وقاموا بوضع غطاء خرساني عليهم 
وكانهم صنعوا لهم مقبرة ولكن بالمنزل

وعاشوا بعدها حياتهم عادي جدا
 وامي ذهبت للشهر العقاري 
ووثقت العقد الذي اجبروا  رؤف بالتوقيع عليه
وكان يجب ان يختلقوا لهم حجة للغياب

فاادعت امي بان رؤف ذهب ليقوم بزيارة اقاربة و لم يعود

بينما عللت اميرة غياب زوجها
 بانه سافر في عمل كا العادة 
فقد كان عملة في السياحة 
ويتطلب السفر احيانا

ومرت الشهور  
واستلمت امي ادارة الملهي الليلي

وكنت انا بعيدة عن كل هذا طبعا
فا انا لم يكن يعنيني ان كان يذهب رؤف او ياتي

ولم اكن وحدي هاكذا بل كان اخي الصغير خالد
ايضا لا يهتم بابيه ولا يسال عنه

 فقد كان رؤف اب قاسيا
فقد كان خالد مراهقا
١٣ سنة 
ولم يكن رؤف يهتم به

وبعد مرور تسعة اشهر
بدء والد هاني
 زوج اميرة
 يشك بامر سفر ابنه 

وخصوصا ان اميرة كانت تدعي بانه يكلمها بالفون

وتطمئن ابوه

وعندما يطلب الاب رقم ابنه
 تقول اميرة بانه طلب منها
 بالا تعطي لهم رقمة

فقام والد هاني بابلاغ البوليس
 الذي كشف من خلال الجوازات بان هاني لم يغادر البلد مطلقا

فقاموا بالقبض علي اميرة 
للتحقيق معها

فخشيت امي بعد القبض علي اميرة
 ان يقبضوا عليها هي ايضا

فقامت بكتابة الملهي الليلي باسمي انا
 بيعا وشراء

واخبرتني امي بكل ما فعلته هي واميرة

في رؤف زوجها وهاني 
زوج اميرة
وصدمت طبعا بما سمعتة من امي وصعقتني المفاجاة


للكاتبة حنان حسن



ولم استطيع ان افعل اي شيي حيال
 اخبرتني امي به

وكانت امي تعلم بان البوليس سياتي في اي لحظة 
ويقبضوا عليها 

وكان القلق والرعب يكادوا ان يفتكوا بها

ولكن الي حصل ان رجال المباحث اتوا بالفعل للمنزل

 ولكن ليخبرونا بان اميرة قد قامت بالانتحار بالزنزانة

  بعد ان اعترفت علي نفسها فقط 
بانها هي من قتلت الاثنين

ولم يقوي قلب امي علي  سماع خبر وفاة ابنتهااميرة

 فا اصيبت بذبحة قلبية اتنقلت علي اثرها للمستشفي 
وتوفت هناك

وطبعا كانت فضيحة كبيرة 
لان خبر قتل اختي اميرة لزوجها
 وزوج امها 
كان منتشر في كل مكان

والناس روجت الكثير الاشاعات

  والي يقول  ان اميرة كانت علي علاقة بزوج امي
 ولما دخل زوجها عليها هي وزوج امي قتل زوج امي
 فا قامت اميرة بقتل زوجها بعدها

والي يقول..ان اميرة 
كانت بتاجر هي وزوجها وزوج امها في المخدرات
 وقتلت الاتنين لما اختلفوا علي الفلوس

واخذ الجميع ينهش في عرضنا وسمعتنا

وبالرغم من كل ما حدث لنا من موت وخراب ديار
الا ان الناس لم يرحموني انا واخويا خالد الصغير

فقد وصمني فعل امي واختي انا وخالد وصمة وصمة عار للابد

وبعد ما دفنت امي 
 انا وخالد 
ورجعنا للبيت
 لقينا الناس بتعاملنا بطريقة قاسية جدا

لدرجة انهم بقوا بيبثقوا علينا وبيشتمونا

واكثر ما وجعني
 بانهم كانوا ينعتوني ب (بنت ليل)
فقد كان الجميع
 يقول
احنا مش عايزين في وسطنا (بنت ليل)

وطبعا هما مكنوش يقصدوا بان امي اسمها (ليل )
فقط 
بل كانوا يتهموني انا ايضا بانني( بنت ليل )

نظرا لاننا نمتلك ملهي ليلي (كبارية)

المهم امسكت بيد خالد وطلبت منه انه ميشمعش للناس دي

فا نظر لي خالد بحزن وكسرة نفس ودخل لينام

وفي اليوم التالي

خرج خالد ليشتري لنا بعض الطعام

ولكنه تاخر
فا نزلت لابحث عنة

ولكنني لم اجدة فا ارتعبت 
وقلقت علي اخي المراهق 
واخذت اسال عنه كل من اقابلة
 ولكن الجميع كان ينظر لي باحتقار 
ولم يرد احد عليا

واخيرا وجدت فتي صغيرا

بيقولي الحقي اخوكي بيتخانق مع طه البلطجي

واخذني ذلك الفتي للمكان الذي به اخي

وشاهدت احد البلطجية يمسك سكينا 
ويضعها علي رقبة اخويا خالد
ويهدده ..بانه لو نزل من المنزل مرة اخري 

فسوف يقوم بذبحة 
بتلك السكين


للكاتبة حنان حسن



واخذ ذلك البلطجي  يشتمة باقذر الالفاظ 

ويسبة باهلة ويعايرة باختنا اميرة 

فا اقتربت من ذلك البلطجي
 وانا اصرخ فيه بغضب

واقول..انت مالك بيه
 يا حيوان؟

وعندما استمع البلطجي لصوتي
 رفع يده عن خالد 
واخذ يلتفت لي 
وهو يشتمني ويقول..اختك ال...... اهي يا خالد 

انا بقي هعلم عليك انت واختك 
عشان متنزلوش الشارع تاني

وبدء يترك خالد ويقترب
مني 
وهو يسبني وكان ينوي ان يمسك بي انا ايضا

ولكن خالد جذب السكين من يد ذلك البلطجي
 وغرزها ببطنه

فسقط ذلك البلطجي امامنا  

وانا عرفت طبعا ان اخويا كده ضاع هو كمان

فا اخذت بيد خالد واخذنا نجري

لاهرب به  من هؤلاء الناس 
الذين كانوا يريدون ان يفترسوا اخي الصغير

وبسرعة ركبنا مع سائق توكتوك 
كان يرانا ضعافا  ونستغيث  باي شخص 

يخرجنا من ذلك المكان

وبالفعل انقذني ذلك الرجل الطيب
 انا واخويا الصغير
 من اهل الشارع الظلمة

وخرجنا من المنطقة 

  وقررنا ان نترك القاهرة كلها
 وركبنا اول قطار يخرج بنا من القاهرة

ونزلنا في محطة طنطا

وجلسنا علي الرصيف بالمحطة
 ونحن لا نعلم اين سنذهب ؟
ولا ماذا سنفعل؟

وطال مكوثنا في المحطة

حتي اتي اليل علينا 
وكان جلوسنا الطويل بالمحطة 
ملفتا للنظر
وعندما شعر خالد بالجوع ..
قررنا نخرج من المحطة  انا وخالد
 لنشتري الطعام

ولكن اثناء عبورنا من باب المحطة
 استوقف احد الضباط اخي خالد 
بعدما شاهد ثيابة الملطخة بالدماء

وقام بالقبض عليه 

ولكنني تدخلت واخذت اتوسل للضابط 
ولكنه لم يكترث لتوسلاتي 
واخذني مع خالد بتهمة الاشتباة

وركبنا البوكس وذهبنا لقسم الشرطة 
واتبهدلنا انا واخويا الصغير


للكاتبة حنان حسن



واترمينا لفترة كبيرة في الحجز 
وفي اخر الليل

استلم ضابط اخر النوبتجية

ولما اتعرضنا عليه انا وخالد اخويا

نظر الينا الضابط ونظر في اوراق امامه
 
ثم سالني

قال..اسمك سلوي؟
قلت ..ايوه

ثم اعتدل الضابط في جلسته 

واخذ ينظر لتلك الدماء علي ملابس خالد 

وسالة
قال..ايه الدم الي علي هدومك ده؟

صمت خالد ولم يجيب
فا نظر الضابط
 لي 
 وسالني؟

قال..الواد ده يقربلك؟

قلت..ايوه اخويا

قال..كنتوا بتعملوا ايه في المحطة باليل؟

 وايه الدم ده؟

 اخذت ابكي 
وانا اقول
انا هقول لحضرتك علي كل حاجة

وسردت للضابط
كل ما حدث
لاختي التي انتحرت بالحجز بعدما اتهمت بقتل اثنين

وفي تلك اللحظة 

اتي تليفون للضابط

 كان يبدوا بانه تليفون من رتبه اعلي منه

 لانه انتفض معتدلا
 وهو يتحدث مع ذلك المتصل

وكان يبدوا بان هناك امرا ما يقلق ذلك الضابط
وبعد انتهي الضابط من تلك المكالمة 

اخذ ينظر لنا وهو شارد الذهن
وطلب الضابط من العسكري 
ان يعيدني انا وخالد مرة اخري للحجز

وبعد مرور اكثر من ساعتين

طلبنا الضابط مرة اخري لنقف امامة
 انا وخالد

ولما دخلنا لمكتب 
الضابط مره اخري

لقيت الضابط
 بيقول لخالد

انت حظك زفت يلا

احنا جتلنا اشارة دلوقتي
 ان الواد الي انت قتلته بالسكينه مات


للكاتبة حنان حسن



 
نظرت للضابط
 وانا ابكي
 واقول..ينهار اسود يا ......نهار اسود

رد الضابط 
قائلا
وانتي كمان متهمة مع اخوكي
 في قتل الواد ده

يعني مش بعيد اخوكي يترمي في الاحداث 

 وانتي ممكن تاخدي   اعدام

وقفت انظر لاعلي
 وانا ابكي ..واقول...يارب انت عالم بحالي انا واخويا 

وانت عالم اننا ملناش ذنب 
في كل الي حصل

نظر الي الضابط في شفقة
 وهو يقول
انتوا فعلا شكلكم مش وش اجرام
 انتي واخوكي

وانا ممكن اساعدكم 

واسيبكم تمشوا من هنا بدون ما اعمل لكم اي محضر

وكانكم مدخلتوش للقسم اصلا

لكن ده هيكون...
 في مقابل خدمة صغيرة

انا عايزها منك يا
 سلوي

قلت بلهفة..

طبعا حضرتك تؤمر 

اطلب اي حاجة 
وانا تحت امرك

قال..حتي لو كانت الحاجة دي  فيها شيئ  من الخطر؟

نظرت له بحماس
وانا اقول

انا تحت امرك
 في اي حاجة


للكاتبة حنان حسن



 المهم نخرج انا واخويا من هنا

رد الضابط 
قائلا
 انا عايز.........

لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 4
  1. اكيد جميلة زى كل رواياتك بالتوفيق

    ردحذف
  2. جميله جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا

    ردحذف
  3. جميييييييلة اووووووى

    ردحذف
  4. غير معرف12/16/2020

    https://sokarya.blogspot.com/2020/07/blog-post.html?m=1
    رواية السكريه والشاى من اروع ما قرأت

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية بنت ليل - ‏الجزء ‏الأول
رواية بنت ليل - ‏الجزء ‏الأول
رواية بنت ليل الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-4C6paT-ZawA/X9aa3AIHGvI/AAAAAAAACyU/4sKfV56G_UE1IGHEx0Sc0khCwjl4y0UhACLcBGAsYHQ/s16000/1607899864844023-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-4C6paT-ZawA/X9aa3AIHGvI/AAAAAAAACyU/4sKfV56G_UE1IGHEx0Sc0khCwjl4y0UhACLcBGAsYHQ/s72-c/1607899864844023-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/12/blog-post_14.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/12/blog-post_14.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content