رواية مجنون سارة - ‏الجزء ‏الثاني عشر

رواية مجنون سارة الجزء الثاني عشر - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية مجنون سارة الجزء الثاني عشر 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما خرجني صدام
 انا وابني...

 من الغرفة الي فيها حاتم 

ودخل لوحده لحاتم
 
وقفل الباب عليهم

انا طبعا اترعبت

 لان صدام 
 كان في ايده
 مسدس

وبعد ما الباب اتقفل 

سمعت اصوات عراك 
وخناق
بالداخل

 وبعدها... 
سمعت طلق ناري 

من مسدس مكتوم الصوت

فا نيمت ابني علي سريرة
 

ودخلت بسرعة 
للاوضة
الي فيها صدام وحاتم
 
عشان اشوف ايه الي حصل؟ 

واعتقدت... باني هلاقي حاتم 
جرالة حاجة

بعد صوت الرصاص
الي سمعتة

لكن بعد ما فتحت 
الباب

اتفاجئت... 

ان  حاتم استطاع ان يتغلب علي صدام 

واستولي منه علي السلاح

واجلسة علي الارض ذليل

وهو موجه لراسة السلاح

وبمجرد ما حاتم
 شافني واقفة علي الباب

لقيتة بيقولي

تعالي يا سارة

جه الوقت 
الي لازم تسمعي  فيه
كل الحقيقة 

وانا بنفسي هخلي
 الندل ده 

يعترف ادامك بكل الجرائم الي ارتكبها


عشان متقوليش تاني عنة
 انه الحمايةالوحيدة
ليكي

ووجه حاتم المسدس لراس صدام
وامره 
بان يعترف امامي بالحقيقة كاملة

ولما صدام 
شاف حاتم في حالة هياج

 وممكن يضغط علي الزناد 
في اي لحظة

بصلة صدام باستسلام
وسالة
وقال... 

عايزني احكي عن ايه؟ 

رد حاتم بعصبية 

قال... كل حاجة

عايز سارة
 تعرف عنك كل حاجة

 ومنغير كدب

 بدل ما ارقدك جنب قدرية
 والناس الي قتلتهم


هز صدام راسة بالايجاب

وقال.. باستسلام
حاضر... 

اهدي بس وابعد المسدس
 وانا هقولها كل حاجة

وبالفعل.. 

بدء صدام يسرد الحقيقة لاول مره

قال... 
الحكاية بدات لما (حبيتك)  يا سارة

فسالتة
قلت... 
حبيتني ازاي؟ 
دنتا كنت مربيني؟ 

رد صدام مؤكدا

قال.. ايوه دي الحقيقة

انا ربيتك علي ايدي 

وكنت كل يوم 
عن يوم 
الاقيكي
 بتكبري ادامي

 وكنت كل يوم بيزداد تعلقي بيكي 

وعشقي ليكي اكتر

 لكن للاسف

 مكنتش اقدر المحلك ولا اقرب منك 

عشان كنتي محرمة عليا 
والتحريم ده في حد ذاتة 
كان بيزيد رغبتي 
فيكي

 لدرجة اني

 كنت بنام احلم بيكي كل ليلة 

وده اثر علي علاقتي بقدرية 
وكرهني فيها اكتر 

ما كنت بكرهها 

لانها كانت العائق الي بيمنعني عنك

وكنت مكتفي
 باني اختلس النظرات ليكي
  من بعيد لبعيد

وكنت بدعي
 اني مش طايقك

 ادام قدرية والجميع

 لكن الحقيقة

 اني كنت
( بعشقك بجنون)
 يا سارة

وكنت بتجنن 
لما بلاقي حد جاي يخطبك مني

وعشان كده 

مكتتش بوافق باي عريس يتقدملك

وبالرغم اني عاهدت نفسي
 اني هفضل املي عيني منك من بعيد

 بدون ما اقربلك

الا اني مقدرتش اقاوم جمالك يوم( الفرح)


الي كنا معزومين فيه
 انا ...وانتي ....وقدرية .....وفريحة

لان قبل ما نخرج من البيت 
شوفتك وانتي لابسة فستان مثير

 كان مخليكي زي القمر

وانوثتك الصارخة
 دي
 افقدتني يومها المقاومة
ومقدرتش اني اكبح رغباتي

وبصراحة... 
يومها... مقدرتش اقاوم رغبتي فيكي

فا افتعلت خناقة 
في الفرح 

وطلبت بوليس النجدة

 وانا كنت عارف 
ان البوليس هيجي
 يلم الكل

 لان معظم الرجالة 

 الي كانوا في الفرح 

كانوا بيشربوا
 مخدرات
.. 
وبمجرد ما شوفت سيارات البوليس
 جاية

طلبت من الواد 
سلامة 
الي كان بيشتغل 
معايا

انه يفهم قدرية

 ان رجال الشرطة  خدوني للقسم 


وطلب منها
 انها تروح ورايا للقسم عشان تخرجني

وكنت عارف

 ان قدرية هتروحي ورايا علي القسم

وبعدها اخدت 
موتوسيكل 

وحطيت علي راسي شال
 عشان اخفي وجهي عنك

وعشان اتاكد انك متشوفنيش

هاجمتك من الخلف

وضربتك علي راسك 
وافقدتك الوعي

لكن غلطت اكبر غلطة في حياتي

لما اخترت المكان الي نفذت فيه الي في دماغي

لاني اخدتك علي 
مكان 
كنت متخيل انه  مقطوع 

لاني كنت بروحة... زمان
 انا.... وفريحة 

لما كنا بنروح نتعاطي الحشيش
 
وانا يومها
 كنت فاكر ان فريحة ملهي
 في الفرح

لكن بعد ما اخدتك للمكان 
وعملت الي عملتة معاكي
 
وبعد ما خلصت 
وكنت لسه هقوم من جنبك
 عشان امشي

اتفاجئت
 بفريحة اخويا
 ادامي... 

اتاري فريحة
 مكنش في الفرح

 و كان موجود  بالصدفة في نفس المكان

عشان كان
 يشرب المخدرات



ولقيتة... بيبصلي بغضب  

وبدء .. يصرخ فيا 

وبيقولي...

 انت ازاي تعمل فيها كده؟ 
  دي زي بنتك 


وحاول يضربني 

لكن انا اتغلبت عليه وضربتة.. 

وهددتة 
اني هطردة من البيت 

لو حد عرف بالي 
حصل

وتوقف صدام عن 
الكلام

ورد حاتم ساخرا
وقال... 
وطبعا... 
فضلت بعدها تسؤ سمعة فريحة
 وتدعي انه بيتحرش بالبنات والستات

 عشان لو قال حاجة عنك
 محدش يصدقة
ويبقي شهادتة مشكوك فيها؟ 

نكس صدام راسة بدون اي معارضة

فا سالة
حاتم 

قائلا
قولها بقي ازاي قدرت تقنع فريحة انه يتجوزها

 بعد الي شافة بعينة

استمع صدام
 للسؤال
وبص في الارض


وبدء يجاوب

قال... لما زادت طلبات العرسان
 علي سارة

خوفت احسن قدرية تصر 
انها تجوزها

 لحد فيهم 

فا قلت لقدرية

 انها لازم تضغط علي سارة
 عشان تتجوز فريحة

 بحجة اني عايز المة
واجوزة

وبصراحة... 
قدرية رفضت
 في الاول 

بس انا هددتها

وحطيت جواز فريحة من سارة 
شرط عشان مطلقش قدرية

ولما هددتها بالطلاق

وافقت
 وساعدتني.... وضغطت علي سارة

وانا حاولت اني اقنع فريحة 
اني ندمان ...وتوبت ....وعايز اصلح غلطتي

وطلبت منه 
 بانه يتزوج  من سارة
مؤقتا
عشان يستر عليها

وفهمتة... ان الجواز هيستمر لمدة
 كام يوم

 وبعد كده 
هيطلقها بعدها

وبالفعل  . وافق فريحة 

انه يتزوج من سارة 

عشان يستر عليها 

لانه شافها ملهاش ذنب في الي حصل

وبعد ما الماذون كتب الكتاب 

استاذنتهم ودخلت اوضتي

الي كانت ملاصقة للاوضة
 الي بتنام فيها سارة

 وروحت انا ابص
 علي سارة 

من فاتحة في 
الحيطة

وكنت ساعتها
عايز اشوف 
سارة 
حزينة؟ 
 ولا سعيدة؟ 

ولا حالتها عاملة ازاي؟ 

كنت حابب اشوف رد فعلها 
 بعد ما غصبتها علي جوازها من فريحة

 
واثناء ما كنت ببص عشان
 اشوف سارة
اتفاجئت... 
بفريحة واقف علي راسي

وللاسف  فهمني غلط 

لما لقاني ببص علي سارة 
من ورا الحيط

وافتكر فريحة اني عايز اعملة برواز

 عشان اقدر اكمل علاقتي بسارة
وهو جوزها

 ولقيتة بيشتمني.. باقذر الشتايم

  و هددني... 
انه هيخرج يقول للناس الي في الفرح كلهم

علي الي حصل  مع سارة

وكمان قالي انه هيعرف قدرية 
اني اغتصبت اختها 
  

ولما لقيت نفسي هتفضح 

وفريحة مش عايز يسمع لتوسلاتي
فا ضربتة..... 

علي راسة

 واخدتة علي اوضتة
 
وبمجرد ما فاق اديتة كمية كبيرة من المخدرات

 عشان يغيب عن الوعي وميتكلمش.... 
 ولا كلمة

لكن للاسف 

الجرعة كانت كبيرة
 علي فريحة 

ومتحملهاش... وخصوصا انه كان بيتعالج من الصرع 

وعنده مرض عصبي قديم

والجرعة الزايدة فضلت ماثرة عليه
وسكت صدام عن 
الكلام 

وفي اللحظة دي

ضربة حاتم علي راسة

وهو بيقول

وحياة خالتك؟ 

انت عايز تصورلها
انك اديتلة جرعة زايدة غصب عنك؟ 

ازاي يا عم الحلو؟ 

انت ناسي اني راسي علي الليلة كلها
 ولا ايه؟ 

وبصلي حاتم

وقال... البية
 فضل كل يوم 

يدي لاخوه جرعة من المخدرات 

عشان يفضل غايب عن الوعي كده 
وميفضحهوش

 لغاية ما المخدرات خلصت علي فريحة

بص صدام في الارض وسكت 
ومعترضش علي كلام حاتم

فسالتة
 قلت... ينهار اسود؟ 

يعني انت الي قتلت فريحة كمان؟ 

طيب وقدرية قتلتها ليه وازاي؟ 

رد حاتم 
وقال
بالتفصيل يا صدام 
اصلي انا بعشق التفاصيل

وبلاش كدب

 عشان انا اقسمت 
اني هنيمك جنب قدرية

 وانا عارف اد ايه انت كنت بتحبها

فا احسنلك بلاش كدب

رد صدام بانكسار
قال.. 

قدرية.. هي الي اجبرتني
 اني اقتلها 

لانها حرمتني اني اكون اب
لانها هي الي مكنتش بتخلف... 

وكمان مكنتش بحبها و.... 
رد حاتم 
متسائلا

قال... وقفت ليه؟ 

 ما تكمل؟ 
 وتقول الحقيقة؟ 
ولا اقولك
هقولك انا الحقيقة

والحقيقة هي ان وجود قدرية
 علي وش الدنيا
كان بيمنعك

 انك توصل لسارة 
وتتجوزها

سكت صدام

ولم يعترض علي اتهام حاتم
فسالتة
قلت... لكن ازاي انت قتلتها؟ 

اذا كانت هي بنفسها يوم ما اتقتلت

انا خبطت عليها
 في اوضتها 

وقالتلي
 انك مش معاهاجوة؟ 

ومش موجود في البيت اصلا؟ 

سكت صدام 
وامتنع عن الرد

فا خبطة حاتم بخبطة قوية
 بظهر المسدس علي راسة مره تانية

عشان يجبرة علي الاعتراف

فا وافق صدام علي الاسترسال

فقال... انا يومها

اوهمت سارة اني خارج اقابل ناس 
اصحابي

وروحت لقدرية 
واديتها العقد الخرز هدية

وفهمتها.... اني عايز اقضي معاها ليلة الخميس
 لكن... 
 سارة هتفضل تزن وتقولي تعالي اقعد مع فريحة

 عشان كده انا فهمت سارة اني خارج

وانتي كمان يا قدرية
 لو سارة جت تخبط فهميها اني برة

وفعلا نفذت قدرية 
الكلام 

وفهمتك يا سارة
اني مش موجود 
معاها في الاوضة

 وبعد ما قفلت الباب 
في وشك
ورجعتلي
 خنقتها بايدي

 ولما اتاكدت انها ماتت

سيبتها... وخرجت من الشباك
 ولفيت وجيت 
ودخلت من الباب
 ادامك يا سارة 


بعد ما سمعت كلام المجرم صدام

حسيت ان رجليا مش قادرة تشيلني

فا قعدت 
وبصيت لحاتم

وقلتلة... 
صدام مجرم 
وانت كمان مجرم 

لانك كنت بتساعده

وسالت صدام

قلت... انت ليه كدبت عليا 
واخترعتلي حكاية طويلة عريضة 

عن الدكتور حاتم 

الي مات محروق ؟ 

و(سلامة) 
 الراجل بتاعك 
الي مات غرقان
 بسببة 

وفي الاخر 
اتفاجئ
 ان الدكتور حاتم
 عايش 
وحي يرزق 


لكن للاسف 

مكنتش بشوفة غير في بيتنا فقط


ممكن بقي بالمرة تفهمني ايه موضوع الدكتور؟ 

رد صدام 
وهو بيتشفي في الدكتور حاتم

وقال... معلش بقي يا دكتور 

انت اصريت اني اقولها الحقيقة كلها

وطالما انت بتعشق التفاصيل

يبقي اسمحلي

اني هحكيلها علي تاريخك القذر

 كله( بالتفصيل) 

وبدء صدام يسرد قصة الدكتور

فا قال... 

انا اتعرفت علي الدكتور حاتم 
لما كان لسة بيشتغل دكتور
 في المستشفي 

وفي الاول كان بيشتري مني
 جثث للطلبة 

عشان يذاكروا عليها 

وبعد كده الموضوع اتطور
 لتجارة اعضاء

وكنت بمجرد ما ادفن الجثة 
والناس تمشي 

كنت بخرج الجثة 
بعد الدفن مباشرة واديهالة
عشان ياخد منها 
اعضاء

وكانا شغالين علي كده

لكن هو كان طماع

 وكان بياخد الجثث الي في المشرحة كمان

وفي مرة اتكشف 

ومدير المستشفي فصلة واتحول للتحقيق

واهل الجثة 
الي سرقها بلغوا عنة واتحول للنيابة

 وبقت قضية وصدر عليه حكم  غيابي
 
وحاول يهرب...

 لكن واحد من اهل الضحية 

فضل متتبعة عشان يمسكة
  ويسلمة للعدالة

 لكن الدكتور
 وهو بيحاول يهرب منه الراجل فضل يقاومة
فا حاتم
قتلة هو كمان

 وبقي الدكتور عليه 
اكتر من جريمة
 قتل

ويومها حاتم
جاني
 يقع في عرضي 
عشان اخبيه

واتفقت  معاه علي

 اتفاق
وهو... اني انقذة من حبل المشنقة

 وهو يفضل يشتغل معايا 
في السر 
في شغلانتنا دي

بس شغلة يبقي معايا انا فقط 
بمعني.... اني... 
احتكر شغلة يعني

وفعلا وافق

فا اتفقت معاه

اننا نختلق قصة 

وندعي ان حاتم شاف سارة 
اخت زوجتي 
وحبها

 ولما طلبها مني انا رفضت... 

فا فضل يطاردها 

 فا ارسلت  ناس تضربة عشان
 يبعد عنها... 
وهاكذا


وبالفعل بداءنا في
 تنقيذ الخطة

والخطة كانت

 انه يجي عندي البيت 
ويشوفك يا سارة

 ويعمل نفسة معجب بيكي

وبعد كده 
انا اقولكم انه طلب ايدك 
وانا رفضت

واتفقت مع الواد 
سلامة 
الي كان بيشتغل معايا

انه يمثل انه بيضربة ادامك 
وادام الناس

وفهمتة كمان

 انه يطلع اشاعة ان الدكتور مكتئب

 بعد العلقة دي 

وقفل علي نفسة

وفعلا الواد عمل كل الي قولتلة عليه

وبعدها 
كان لازم اخفي اسم الدكتور حاتم
 من سجل الاحياء

 عشان البوليس واهل الناس
 الي قتلهم 

ميدوروش علية

فا خرجت جثة من المدفن عندي 

ووديتها بيت حاتم وولعت فيها

 لغاية ما اتفحمت

 وقبلها طبعا كان حاتم
كتب  رسالة
 قال فيها انه انتحر

وسابها في مكان بعيد عن مكان النار


واخدت لحاتم غرفة هنا جنبنا
 في المدافن
 تحت الارض

والصدفة لعبت دورها

ولما انتي يا سارة 
قولتيلي مرة

 انك شوفتي حاتم 
في البيت


حاولت انتهز فرصة 
وجود حاتم هنا  
في المقابر
وااخليكي تعتقدي بانه عفريت

وكنت عايز
اصورلك انه عفريت 

عشان ده  هيساعدني .. 
اني لما اعوز اطلب منك حاجة
 ومقدرش

وهو ممكن يطلبها منك

زي مثلا 
ما طلب منك  انك تطلبي الطلاق
 من فريحة

 عشان اقدر انا اتجوزك بعد كده

وكمان لما طلب منك تسمي الولد حاتم

وده سهلي الامر
 اني اقنعك اني جاني امر 
من الجان 

باني اسمي ابني
 باسمي

لاني مكنش هينفع اسمي االواد باسم فريحة 
وهو من صلبي انا

بصيت للدكتور 
حاتم 
وقلت... 

انا دلوقتي فهمت
 انت كنت مساعد للشيطان
 الي قاعد ده


وطبعا كنت بتظهر في اوضة قدرية 

وبتظهرلي في اماكن كتير 
عشان صدام طلب متك تقنعني
 انك عفريت

 وعلي اساسة... لما تطلب اي حاجة لسيدك اخاف انا منك واعملها علي طول

رد حاتم بخجل

قال... مش هقدر انكر كلامك ده 
ولا اقولك محصلش

انتي عندك حق 

لو قولتي عليا اكتر من كده كمان

بصيت لصدام
 بتعجب

وسالتة
قلت... بس انا مرة كنت داخلة الاوضه
 عند فريحة 

ولقيتة اختفي من علي السرير 
وبعدين رجع تاني

ازاي فريحة اختفي ساعتها

رد صدام 
ساخرا
 الدكتور حاتم
الطيب 

الي واقف ادامك
 ده
لقيتة في يوم نقل فريحة 
لاوضتي
 عشان يعملة بعض التحاليل
 والفحوصات

 ولما سالتة عن السبب 

قالي ان في زباين عايزين يتنقل لهم قلب من انسان حي

وكنت هرفض طبعا
لكن... 
قبل ما ارد عليه

لقيناكي راجعة لغرفة فريحة
 واكتشفتي اختفائه

 فا طلبت من الدكتور

 انه يدخل من الشباك الي في الحمام

 الي في غرفة فريحة 

 ويحاول
 يشتت تفكيرك

بانة يعمل صوت في الحمام

 عشان تفضلي جنب الحمام 

لغاية ما انا ارجع 
فريحة لسريرة

وفعلا وصلت فريحة لسريرة 
وخرجت وقفلت الباب 

وبعد شوية
 خبطت عليكي

وسالتة... 
قلت... بس انا لما خليتك تفتح باب  الحمام 
بحجة الفار 
ملقناش حد جوه

رد صدام 
قائلا
ايوه مهو انتي ملقتيش حد
 عشان علي ما انا دخلت من الباب
 واتكلمت معاكي كلمتين 

كان الدكتور خرج من شباك الحمام
 تاني

وسالتة

قلت... ممكن اعرف 

الدكتور كان بيبقي مستخبي فين 

في البيت بالظبط؟ 

 وازاي كان بيختفي بسرعة كده؟ 

 رد حاتم 
قائلا
صدام جابلي اوضة استخبي فيها 
في قلب المقابر

لكن الوقت 
الي كنت ببقي فيه عندكم 
في البيت 

كنت ببقي في غرفة صدام

 لان صدام بعد ما قدرية ماتت 
بقي راجل عازب 

واوضتة هي الاوضة الوحيدة
 الي كان صعب انك تدخليها ياسارة

وبعد ما فهمت شغل الحواه
 بتاعهم ده

سالت صدام 
مره اخري

قلت.. وايه موضوع سلامة؟ 
ومين سلامة ده؟ 

 وليه قتلته هو ووردة؟ 

رد صدام
 قائلا
سلامة ده 
كان واد  شغال معايا 

وكان راسي علي حوار الدكتور كله 

 وكان ممكن يودينا لحبل المشنقة 
كلنا 

وعشان كده
 كان لازم يموت


اما بالنسبة( لوردة) 

فا انا سمعتها وهي بتتفق معاكي

 علي انها تساعدك

 عشان تخدعنا وتفهمنا انا الواد من صلب فريحة

 في مقابل انها تاخد ابني 

وطبعا انتي كنتي مضطرة توافقي
 يا اما هتفضحك

وسالتة بدهشة

قلت... لكن انت سمعتنا امتي وازاي انا ووردة؟ 

رد صدام 
قائلا

لما وردة جابت الراجل النصاب

 وقالت عليه دكتور

والدكتور بتاعها
 طلب مني اسيبك لوحدك 
مع فريحة

واكيد هيحصل بينكم خلوة شرعية

بصراحة انا في الاول افتكرتة دكتور بجد

وخوفت احسن يعالج فريحة

وساعتها فريحة 
يقولك علي الحقيقة

فا فضلت اراقبك طول اليل 
من الفتحة الي في الحيط

وسمعتك وانتي بتتكلمي مع ورده 

وبتساليها 
هتودي الواد فين؟ 
 بعد ما تاخدية 

وفهمت ساعتها ان وردة عايزة تخطف ابني

 الي كنت بتمناه من الدنيا

يا اما تفضحك

فا روحتلها تاني يوم الصبح 
قبل ما تخرج لشغلها 

وانتظرت بنتها لما خرجت
 ولما اتاكدت ان وردة بقت لوحدها...

 لبست البلطوا.... والعقال

وداريت وجهي 
وعملت كاني واحد من البدو

 وخبيت وشي.... 
 وروحتلها 
وخدت معايا العقد الخرز الهدية 

و قلتلها.... في مريضة عايزاكي
 بالاسم 

وبعتالك الهدية دي

وكانت ساعتها بتكلمك في الموبيل

ولما اخدت الهدية 

ودخلت لاوضتها وفتحتها 
وقالتلك ان  الهدية عقد 

وبعد ماخلصت المكالمة 
معاكي

دخلتلها الاوضه 
وفي ثواني
 كنت خانقها 
ومخلص عليها  


وبكده خلصتك منها ياسارة

 لانها كانت هتفضل تهددك

 يا تاخد ابننا يا تفضحك

عشان  كده 
كان لازم اخلص منها هي كمان

بصيت لصدام

وقلت... يعني انت قتلت اخوك 
لما اديتلة جرعة زايدة 

وانت عارف كويس انه مريض اعصاب

ومش هيتحمل
يعني كنت قاصد تقتلة

وقتلت قدرية اختي 

لمجرد انها واقفة في طريق رغباتك
 الدنيئة

وقتلت سلامة

الواد الغلبان 
لمجرد انه اطلع علي سرك 
انت والدكتور 

وقتلت وردة 

عشان متحاولش تفضح السر

ممكن اعرف ازاي كنت بتدفن الجثث دي كلها

 بدون ما يتم الكشف عليهم؟ 

وازاي كنت بتاخد تصاريح
 بدون ما يتم الكشف عليهم؟ 

رد صدام 
قائلا
الدكتور الي بيطلع تصاريح الدفن حبيبنا

 وبيمشي امورة معانا

قلت تقصد مرتشي؟ 
رد صدام
قال...

ده العرف السائد 
دلوقتي

و كله بيمشي حالة
هتيجي علينا احنا يعني؟ 

قلت... 
انت بتبرر لنفسك تجارة الاعضاء
وده حرام شرعا 

ده غير انك بتستبيح لنفسك انك تنتهك حرمة المقابر 
وبتسرق جثث تبيعها
 
وجثث تولع فيها

بدون ما تخافوا من ربنا

انتوا الاتنين شياطين 

وربنا مش هيسامحكم
ابدا

رد حاتم
 قائلا
متظلمنيش يا سارة

انا الظروف هي الي اجبرتني
 علي الي انا وصلتله ده

ثم اضاف حاتم
 قائلا

انا منكرش اني فعلا
كنت ماشي مع صدام في خطتة

وفضلت في البيت معاكي 
زي مهو طلب مني 

عشان اجبرك توافقي علي طلباتة

 بس ده كان في الاول 

لاني في الفترة الي قربت فيها منك

وعيشت تفاصيلك 

وشوفت طيبة قلبك 

ونيتك الطيبة 
الصافية 

عرفت انك ملاك عايش بين اتنين شياطين 

ولقيت نفسي غصب عني( بحبك) يا سارة

بصيت لحاتم
وقلت... بسخرية

لا حب ايه بقي؟ 

 انت لسه هتمثل؟ 

منا عرفت ان كل الي فات ده
 كانت تمثيلية متفق عليها
 مع صدام

عشان تنفذوا خطتكم وتهرب
 من البوليس
 والثار الي عليك

رد حاتم

قائلا
ده كان في الاول

انا دلوقتي بحبك
 يا سارة 

وعلي استعداد اعمل اي حاجة عشانك


بصيت لحاتم 
 وقلتلة 
بطل كدب
 انت معندكش قلب اصلا 
عشان يحب

الي بيتاجر في لحم الناس 


بالظبط زية
 زي الي بياكل في لحوم البشر
 وده لا بيبقي عنده لا قلب ولا ضمير

ملعون في السماء والارض

 ولا عمرة 
هيشوف راحة لا في دنيا ولا اخرة

بصيت لحاتم لقيتة عينة
بتلمع بالدموع

وفي اللحظة دي

استغل صدام شرود حاتم

 وخبط صدام ايد
 حاتم 

فجاءة

فا وقع المسدس من حاتم
 علي الارض

وقبل ما صدام يحاول يستولي علي  المسدس
 

وقع حاتم علي الارض
وكان اقرب للمسدس

 واخذ  هو المسدس بالفعل

ولما حاتم  وقع علي الارض

 اخد حاتم المسدس بسرعة
 وصوبة ناحية صدام

وداس علي الزناد

 فا خرجت طلقة من المسدس 

استقرت في بطن صدام

 وقبل ما يعيد  حاتم المحاولة
 ويدوس علي الزناد 
مره اخري 

ظهر رجال المباحث 
في كل مكان 
بدون سابق انذار

وامتلاء  البيت برجال المباحث

واول شيئ عملوه
 انهم قبضوا علي حاتم

ووضع احدهم اصبعة علي رقبة صدام 

ليستشعر نبضة
 
ولكنة لم يجد اي نبض

فا استعان برجل الاسعاف

 الي كان جاي مع رجال المباحث
 ولكنه اخبرهم بان صدام قد مات 

وبعد الاحداث المتلاحقة
الي الي مكنتش مصدقة انها بتحصل حوليا
سمعت صوت حاتم ابني بيبكي
فا بصيت علي مصدر الصوت

فا لقيت خالد واقف  وشايل ابني

 الي كان مفطور من العياط 

فا قربت من خالد
واخدت ابني منه
  
وسالتة
قلت... انت ليه كدبت عليا؟ 

وقلتلي ان الولد ابنك؟ 

سكت خالد ومردش
 عليا

وفي اللحظة دي

رد ضابط المباحث
قائلا

احنا الي طلبنا من خالد يقولك كده

قلت... ليه؟ 

قال... 

كان لازم 
 نتمكن من القبض
 علي حاتم

 الي عايش بدون بطاقة ولا هوية

وكمان كان لازم 
  نقبض علي  
صدام وعصابتة

 الي  بيتاجروا في جثث الموتي والاحياء

وناخد منهم اعتراف

فكان لازم نوقعهم
 في بعض

وعشان كده 

سجلنا اعتراف كامل
 بكل الي قالوه 

واعترافوا بيه وهما
معاكي


وسالت
 الظابط

واشمعني خالد الي اختارتوه عشان يساعدكم؟ 

رد الضابط 
قائلا
احنا كنا حاطين موبيل صدام تحت المراقبة

ولما دورنا علي نقطة ضعف لصدام

 عشان نمسكة منها 

ملقناش غيرك 

لاننا عرفنا انه بيحبك

ولما دورنا وراكي

 عرفنا ان خالد كان بيحبك 
واتقدملك قبل كده 

وصدام رفضة
وانتي كنتي عايزاه

فا قررنا نستعين
 بخالد

وسالتة

قلت... يعني يوم ما خالد كان جاي 
ولابس علي راسة الكيس الاسود

 مكنش جاي ياخدني انا وابني
 زي ما قال

رد الضابط 
قائلا
لا
احنا كنا مفهمين خالد 

كل المعلومات الي
 احنا  عارفينها


وكنا مفهمينة كمان
قصة الاغتصاب 

ويوم ما خالد كان جايلك الاوضة

كان داخل عندك
 عشان
احنا كنا محتاجين نزرع اجهزة تصنت في اوضتك

ولما دخل خالد 
وانتي شوفتية

 اضطر يستغل  قصة الاغتصاب
الي كان عارفها


وفهمك ان الولد ابنة 

واكدلك 
علي كلامة بالمعلومات 

الي احنا كنا قايلين له عليها 

وسالتة

قلت... انتوا الي ارسلتوا
السواق برسالة

من (حافظة السر) ؟

عشان تبطلوا جوازي من صدام؟ 

 رد الضابط
 قائلا

ايوه ا
حنا فعلا الي انقذناكي من زواجك
 من صدام

احنا عرفنا ان صدام استغل انكم عايشين في المقابر
واخترع قصة العفاريت

 وكان عايز يوهمك

 بانك عايشة مع مخلوق من الجان 

عشان تطيعي كل الاوامر 
 الي هيطلبها منك

 وكانت خطتنا اننا نستعين 
بخالد 

انه يمدك بمعلومات 

تمكنك من كشف الملعوب 

 عشان تقدري انك تواجهيهم 
ببعض

 ووكان من المؤكد

 ان بعد ما تحصل المواجهة بينهم

 كنا هنحصل علي اعتراف
 يمكنا من القبض عليهم

والحمد لله نجحنا بالفعل


وبعد ما استمعت للضابط

واتاكدت 
ان خالد كان بيقوم بمهمة
 كلفة بيها رجال الشرطة

اخدت ابني في حضني
 
ووقفت مش عارفة هروح فين؟ 
ولا هعيش لوحدي
 ازاي؟ 

وكنت عارفة طبعا ان صدام سايب فلوس كتير

لكن انا حرمتها علي نفسي 
انا وابني

وقلت لو هموت من الجوع
 مش هلمس قرش واحد من فلوس صدام


و بالرغم  من اني مكنش معايا جنية  واحد

لكن قررت اني هسيب البيت 
والسكنة في المقابر خالص

واروح اعيش عند واحدة قريبتنا.. 
من بعيد 

لغاية ما اشوف هعمل ايه 
وهتصرف ازاي


وبعد ما جهزت نفسي

 عشان امشي
 انا وابني من المكان

 انا وحاتم 
الصغير

لقيت خالد بيقرب مني وبيقولي... 

سارة
قلت... نعم

قال.. انا لسه بحبك 

قلت... انت بتقول كده عشان صعبانة عليك

لاني بقيت لوحدي

رد خالد 
قائلا
لا يا سارة

انا من يوم ما شوفتك

 وانا بحلم اني اتجوزك

وعمري ما بطلت احلم الحلم ده

وكمان عمري ما تخيلت نفسي
 اني اقدر احب واحده غيرك

ولسه بتمني اني اتجوزك
من فضلك
وافقي يا سارة

وصدقيني مش هتندمي

بصيت لخالد

وقلت.. انت بجد بتحبني؟ 

قال ... ايوه طبعا


قلت... يبقي ساعدني
اني الاقي شغل

عشان اقدر اعيش واصرف علي ابني

رد خالد بحزن

وقال... 
وجوازنا؟؟؟ 


قلت... انا لسه فاضلي فترة 

علي ما اوفي العدة

هعتبرها فترة تفكير

ابتسم خالد 
وقالي
خلاص يبقي تسيبك من قريبتك 
وتيجي معايا

قلت اجي معاك فين؟ 

قال... 
انا عندي شقة فاضية
في العمارة بتاعتي

هتقعدي فيها لغاية ما نتجوز

قلت... لا انا هروح عند قريبتي و..... 

وقبل ما اكمل كلامي
رد خالد
معارضا

قال.... قريبتك مين الي هسييك تروحي عندها

انتي من هنا لغاية ما تنتهي العدة

(خطيبيتي) 
يعني 
مسؤالة مني

قلت ... 
مينفعش يا خالد اهلك هيقولوا ايه؟ 

رد خالد
قال ... منتي لو كنتي اهتميتي 
وسالتي عن العريس

 الي كان متقدملك

 كنتي هتعرفي ان سبب مجي هنا للمقابر 

اني كتت بدفن اخر واحد
 في عيلتي

 يعني انا كمان وحيد في الدنيا
 زيك يا سارة 

ومحتاجلك تبقي معايا وجنبي

بصراحة... 
كلام خالد
اقنعني اني اقبل بفكرة الجواز

وبالفعل تركت المقابر
وتزوجت 
من خالد بعد انتهاء شهور العدة
وكنت ببقي سعيدة وطايرة من الفرح
لما كنت بشوف خالد سعيد معايا

لدرجة انه كان 

بيحمد ربنا كل يوم 

انه لقي عيلتة تاني

اصلة كان
 بيقول
 عليا انا وحاتم الصغير
اننا عيلتة

انا كمان مع  خالد عرفت معني العيلة... والحب.... والحنية
 انا كنت حاسة

 اني محظوظة

 اني لقيت  حد زي خالد

وبقيت ببادلة الحب
 

وبقيت بعشق زوجي وقلبي كان مقسوم جزئين
جزء لحاتم ابني ونور عيني
وجزء لخالد 
جوزي وحبيبي


من الآخر 

خالد.... وحاتم

اصبحوا نصفين 

ل ( قلب سارة) 



كده الرواية خلصت
اتمني القصة تكون حازت علي اعجاب حضراتكم

لو القصة عجبتك
ضع تعليقا يشجعني
علي سرد المزيد من القصص
شكرا ليكم
والي القاء في قصة جديدة باذن الله

واخيرا بحبكم جميعا
في الله
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 5

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,10,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية أغرب رغبة,10,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية إمرأة لعوب,12,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مجنون سارة,12,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,رواية نوع من الحب,12,قصص و روايات,366,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية مجنون سارة - ‏الجزء ‏الثاني عشر
رواية مجنون سارة - ‏الجزء ‏الثاني عشر
رواية مجنون سارة الجزء الثاني عشر - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-5mJvEGfJ9DI/YFs3Af6g1qI/AAAAAAAADQs/zkVFlk6dO00NQ3fQuMi1lUAiY1vxxZfiACLcBGAsYHQ/s16000/1616590590233251-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-5mJvEGfJ9DI/YFs3Af6g1qI/AAAAAAAADQs/zkVFlk6dO00NQ3fQuMi1lUAiY1vxxZfiACLcBGAsYHQ/s72-c/1616590590233251-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2021/02/blog-post_27.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2021/02/blog-post_27.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content