رواية بت شمال - ‏الجزء ‏العاشر (الأخير)

رواية بت شمال الجزء العاشر (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية بت شمال الجزء العاشر (الأخير)

للكاتبة/حنان حسن 



للكاتبة حنان حسن

بعدما استدرجتني فرفشة للبدروم 
الذي بمنزل ام الغلام 

اكتشفت بانها خدعتني وكانت بتستدرجني
  عشان تسلمني للمجرم عصام

ولما عصام رفع سلاحة ووجهة ناحيتي عشان يقتلني

سمعنا صوت بيحذر عصام انه لو اقترب مني هيفتح مقبرتة ويدفنة حي ...

فانظرت سريعا باتجاه ذلك الصوت
 الذي لطالما سمعتة كثيرا...

وتفاجاءت...

بانه عوض اخويا

فا نظرت له برعب ودهشة وانا اقول
عوض؟؟؟

دخل عوض واخذني بحضنة
 وهو يحاول ان يهدئ من روعي

 ويقول...متخافيش انا معاكي 

اخذت ابكي وانا اقول اقسم بالله يا اخويا 
انا بريئة من كل الي قالوه عليا
 وعمري ما كنت.. بت شمال

واحمد اخو منسي طليقي  هو الي 
دخل يتحرش بيا
 في الحمام

نظر الي عوض بغضب وهو يقول...
بعدين نتكلم

وفي تلك اللحظة

اخذ عصام يوجه لنا انا وعوض المسدس
 وهو يسخر من عوض ليثير غيرتة 
علي شرفة

قال..ايه يا عم عوض؟

اختك اتظبطت في الحمام مع راجل غريب
 وفضحتك في كل حتة ؟

وجت هنا في البيت ام الغلام
 واشتغلت مع فرفشة
 في الشمال 

وانت عادي كده؟

دانت طلعت ..........؟

ردت فرفشة مؤكدة
قالت...بصراحة.
.دي كانت اكثر بنت مطلوبة كل ليلة 
من البنات الي عندي

 والخير جاني من ساعة ما البت دي 
وصلت البيت ده

اخذت ابكي وانا احسبن فيها
قلت ..حسبي الله ونعم الوكيل فيكي
 منك لله
نظر عوض باتجاهي بغضب ولكنة
حافظ علي ظبط اعصابة ورد عليه قائلا..

والله دي امور عائلية ...

وملكش انت دعوه بيها

رد عصام قائلا....

لا... انت راجل خروف وبتقبل علي نفسك...وبتعديها

 لكن انا ميعجبنيش الحال المايل ..
ولازم تقتل اختك ادامي حالا 
يا اما هقتلك انت ...وهي

نظر عوض له وهو يفكر بكلامة

قال.. انت متقدرش تلمس شعرة واحده من اختي 

ولا تقدر تعمل اي حاجة

نظر عصام الي عوض في تحدي
 ثم
القي له بسكين وهو
 يقول..
 خد ادامك اقل من دقيقة تقتل فيها اختك

 يعني انا  هعد لغاية ثلاثة
والاقيك قتلتها 

عشان لو عديت لغاية ثلاثة 
ولم تقتلها
 انا هضربك بالنار انت 
وهي
 وهتموتوا انتوا الاتنين

وبدء عصام بالعد...
وهو يصوب مسدسة كاتم الصوت باتجاهي

 انا وعوض
 وقبل ان يصل للعدد
 ثلاثة  
ظهر  فجاءة شبح
 ام الغلام

وهي تقف امام عصام وفرفشة
 وقد اصابهم الذعر بمجرد ما ان راوها 

 ووقف عصام  متصلبا وهو يركز نظرة عليها 

وفي نفس اللحظة ..

ظهر منصور من الخلف..

حيث اتي فجاءة وباغت عصام
 وضربة علي راسة واخذ منة المسدس

 بعدما وقع علي الارض وفقد وعية....

ووجه المسدس لفرفشة التي جلست علي الارض وهي منهارة ومرعوبة....

وقال..منصور...
انا بقي الي هقتلك انتي وهو حالا..

واخذ منصور يقيد عصام وفرفشة بالحبال

 اثناء ما عصام كان فاقدا للوعي

 واجلسهما بجانب بعضهما  

وفي تلك الاثناء 
طلب منصو من فرفشة ان تسرد قصتها كاملة 

وتعترف كيف قتلت منصور وام الغلام؟

 بينما وقفت ام الغلام بجانب منصور
 وهي تخفي وجهها بطرحة تنظر من خلفها

 وتتابع كل ما يحدث...

وكانت فرفشة تنظر اليها وهي
 تكاد ان تموت رعبا

واخذت فرفشة تسرد قصتها
 مع ام الغلام من الاول

قالت...انا طول عمري عايشة في خدمة ام الغلام وكنت ذرعها اليمين

 وستر وغطا عليها

 وكنت عارفة كل بلاويها هي وابنها
 لغاية ما في يوم
 لقيت عصام جالي البيت وكنت ساعتها انا وبسنت بنتي لوحدنا ..

وطلب مني اني اذهب لام الغلام
 لانها تريدني في موضوع مهم فورا..

وبالفعل....تركت عصام مع ابنتي بسنت
 وذهبت لاري ام الغلام

 ولما رجعت وعدت مرة اخري للبيت 
صدمني منظر ابنتي
 الطفلة التي 
وجدتها مغمي عليها
 بعدما اغتصبها عصام 

...ولما اخبرت امة بما فعل عصام مع ابنتي 
لم تنصفني
 وعرضت عليا بعض النقود لاسكت عن فعلتة...

ووبالفعل سكت ولم استطيع ان اخذ منه حق
 ولا باطل..
لكن بعد مرور الشهور اكتشفت
 بان ابنتي حامل

 فا ذهبت لام الغلام لاقبل يدها 
لتستر علي ابنتي

وقامت امه بسؤالة
 امامي
قالت..حبيب ماما غرف الحمامة نيه من الحلة؟

وفي تلك اللحظة
 اخذ عصام يضحك باستهتار بالغ ..

وقد عجبة ذلك التشبية
واخذ يكرره
 وهو مازال يضحك وهو يقول

انا عصام الي غرفت الحمامة النية
 من الحلة

واخذت ام الغلام تجامل ابنها 

وتضحك معه بهستيريا
وهي
 تعيد نفس الجملة

عصام الي غرف الحمامة نيه من الحلة

ولما ام الغلام لقتني ببكي ومش بضحك
 معاهم 
قامت بكتابة ورقة بزواج عرفي
 ليخرج الجنين للدنيا وله اب يكتب باسمة

ولكن ابنتي في يوم الولاده كان جسمها اضعف من انة يتحمل الولادة

 وماتت هي والي في بطنها...
ومن يومها وانا اقسمت 

...لاخد روح عصام
 زي ما اخد روح بنتي

لاني مكنتش بعرف انام ولا ارتاح 
من ساعة ما فقدت ابنتي 

عشان كده قتلتة وريحت الناس من شرة

وسالها منصورج؟

قال..وقتلتية ازاي؟

قالت....بعد مرور زمن علي موت بسنت ابنتي 

انا كنت بتعامل عادي عشان اوهم الجميع
 باني نسيت الموضوع..

وفي يوم كنت عارفة ان عصام رايح هو وواحد صحبة يصطاد...

فا وصيت بت من البنات الي الشمال الي 
 عندي 
عشان تشغل صديقة  وتبعده عن عصام

 في اليوم ده...وبالفعل فضل عصام لوحده

 في منطقة مهجورة عند النهر..
ولما لقيت عصام لوحدة ارسلت  عليه قاتل ماجور عشان يقتلة 
وطلبت من ذلك القاتل ان ياتي لي بملابس عصام ومحفظتة
 التي بها بطاقتة

واحتفظت باشيائة حتي اليوم...

وسالتها؟؟
وانا اشير للرجل الذي فقد الوعي بجانبها

قلت...امال مين الي مغمي عليه ده؟

 وليه كان عامل فيها شبح عصام؟
وازاي الشبة بينهم
 كبير كده؟

نظرت الي فرفشة بخجل ووضعت راسها
 بالارض
ولم ترد علي اسالتي

فا رد منصور قائلا

وعلي ايه
 نتعب فرفشة بالايجابة عن الاسالة دي؟ 

طيب ما احنا نشوف ونعرف الاجابة من عصام
 نفسة؟
واقترب منصور من عصام الذي كان فاقدا للوعي 

ووضع يده علي وجههة ليكتشف بانه يضع قناعا جلديا 
مصنوع من السليكون

 وكان يبدوا كا الجلد الحقيقي...
وااخذ منصور يخلع عن عصام ذلك القناع

 ليظهر خلفة وجه الشخص الحقيقي
 وقمت انا و اقتربت منه جيدا
 لكي اراه
 وعندما رايتة 

تفجاءت...بانه( ياسر )
وسالها منصور؟؟

مين ده؟؟
 ولية كان لابس ماسك يجعلة يشبة لعصام؟

وكان بيعمل كده ليه؟

نظرت فرفشة بلؤم وهي ترد
قالت..معرفش

فقام منصور من مكانة
 وهو يمسك بولاعة 
بيده 
وامسك بشعرها وهو 
يقول..
 طيب استني كده لما اولع في شعرك 
يمكن راسك تسخن وتتذكري ؟

وعندما رات فرفشة النار تحرق شعرها  ..

اخذت تستغيث وهي تستسلم
 وتقول...خلاص هقول علي كل حاجة

وبدات فرفشة تسرد قصة ياسر
 الذي انتحل شخصية عصام

قالت...من فترة بعيدة ياسر كان متزوج من واحدة بيحبها

 لكن ربنا لم يرزقهم بنعمة الانجاب..

 وفشل الطب في تحقيق حلمهم بالانجاب

 لان ياسر كان عقيم

 ولكنه لم يخبر زوجتة  بعقمة لكي لا تتركة...

ولما فشلت الزوجة انها تحمل 
عند الاطباء

اضطرت زوجة ياسر ان تلجاء لام الغلام

 لتحقق لها ذلك الحلم 

وكانت ام الغلام حينها صيتها يسمع للجميع...

 وبالفعل ذهبت  الزوجة 
لام الغلام
 لتقضي لها حاجتها 

ولكنها لم تخبر ياسر
 زوجها بانها
 لجاءت لام الغلام 

وبعدها بكام شهر اخبرت تلك الزوجة
 ياسر زوجها   بانها حامل 

مما جعلة يشك بها
 ويقتلها  ويهرب

 ويختفي من البوليس طوال هذة السنوات في منطقة شعبية

الي ان جاء يوم ...

و علم عن طريق اختة
بان زوجتة بريئة..
لان اختة 
  كانت تذهب مع زوجتة لام الغلام 
 واخبرتة. بان زوجتة مظلومة 
وانها كانت تذهب
 لام الغلام 
التي جعلتها تحمل عن طريق( الصوفة)

 وهي قطعة من الصوف تبلل بسائل احد الاشخاص القادرين علي الانجاب 

ويحدث من خلالها الحمل 

وعلم ايضا ان ام الغلام خدرتهما
 و ان زوجتة واختة لم يعلما بتلك القصة

 لانها خدرتهما  معا بمشروب قدمتة لهما قبل تلك العملية 
 واوهمتها بانها استعانت  بالجان
 لتجعلها تحمل من زوجها

 ولكن اختة عرفت 
ما حدث 
عن طريق امراة تعمل مساعدة لام الغلام

وسالها منصور؟؟

قال...وايه الي عرفك علي ياسر؟

 وازاي اتفقتوا مع بعض علي ام الغلام؟

اجابت فرفشة قائلة

في يوم لقيت ياسر جاي زي المجنون
 وهو بيبحث عن ام الغلام ليقتلها
 وينتقم لزوجتة
 التي قتلها ظلما 

وفي تلك اللحظة ...
خطرت لي فكرة
 ان استغل غضب ياسر واستعين به 
ليقوم بقتل ام الغلام 

وساعتها  سانستطيع ان نستولي علي اموالها 
التي تكنزها
 في مكان ما بالمنزل

واتفقت انا وياسر علي خطة ..
واستغليت بان ام الغلام تتشهي علي ان 
تري ابنها عن طريق الجان
 ولو لمدة دقيقة

 حيث كانت تؤمن بان الجان قادر علي فعل ذلك... 

والخطة كانت ان نجد فتاة ساذجة..
 بشرط ان  لا تعرفها ام الغلام سابقا

 ونوهم تلك الفتاة بان عصام اصبح عفريت وبيرسل رسائل
 لام الغلام
 عن طريق تلك الفتاة

وسالها منصور؟؟؟

قال..وليه ياسر استعان بايمان؟

 وليه مبلغهاش الرسايل بنفسة؟
ردت فرفشة قائلة..اولا عشان الشبة بين عصام والقناع الي كان لابسة ياسر 
 كان بعيد الشبة 
ولو ام الغلام كانت شافت ياسر بالقناع 
كانت هتعرفة

 من شكلة وصوتة

 لكن ايمان مكنتش تعرف عصام اصلا 
ولا تعرف شكلة ولا صوتة كان عامل ازاي

 فا صدقت بانه شبة الصورة بالفعل
وصدقت ان هو ده
 عصام
ده غير  ان ياسر كان عايز يستدرج ام الغلام لغاية الصعيد
 عشان منصور يقتلها بسبب العداوة الي بينهم

 ولما منصور رفض يقتلها قرر ياسر..انه
 يقتلها بنفسة 
ويلصق التهمة بمنصور

وكل ده مكنش ينفع يحصل
بدون مساعدة ايمان

 الي كانت فاكرة فعلا ان عصام عفريت
 من الجان

وفي تلك اللحظة...

قام ياسر 
وبدء ان يفيق

ولقيتني بسالة بدهشة؟؟

قلت...ليه كده
 يا ياسر؟
دنا وثقت فيك
 وصدقتك؟
نظر الي ياسر وهو متعجب كيف عرفت بامرة؟

 وهنا نظر له منصور 
وهو يقول...
معلش بقي يا ياسر

 مهي فرفشة اعترفت عليك وقالتلنا عن جريمتك 

وعرفتنا بانك قتلت عصام وام الغلام 

وهنا نظر ياسر لفرفشة بغضب..

وهو يسالها؟

قال..انتي قولتلهم ايه؟

ردت فرفشة معترفة

قالت..قولتلهم كل حاجة 

وهما خلاص نزعوا القناع عن وجهك
 وعرفوا كل حاجة

نظر ياسر اليها بغضب وهو يقول ساخرا

لا يا شيخة ؟

يعني انتي بتلبسيني جريمة قتل عصام وامة
 لوحدي؟
 وبتخرجي نفسك منها؟

ونظر لام الغلام 
وقال...
فرفشة هي الي اعطتني ملابس عصام
 ومحفظتة.... وبطاقتة....وطلبت مني
 اني اتقمص شخصية 
عصام
 واعمل فيها عفريت

 عشان اقدر استدرج ام الغلام للصعيد
 واقتلها ونلصق التهمة بمنصور
وطلب منة منصور انه يحكي قصتة معي من الاول 

وساله؟

قال..تعالي هنا بقي يا
  ياسر

 ومن الاول كده 
وقولي

 انت عرفت ايمان منين ؟

واشمعني ايمان؟

 الي اخترتها للمهمة دي؟

قال ياسر...
انا وفرفشة كنا محتاجين بنت من بنات الشوارع الشمال 
الي ظروفهن صعبة ومفيش حد بيسال عليهن

عشان نستخدمها كا وسيط روحاني..

وفي التوقيت ده انا كنت هربان في شقة صغيرة في حي شعبي 
 
وفي يوم سمعت خناقة في الشارع

 ووقتها...
انا كنت بلبس ملابس
 عصام
 ووضعت المسك بتاعه
وكنت بعمل بروفة علي شخصيةعصام

 زي كل يوم

وفجاءة..سمعت صراخ في الشارع
وعرفت ان البيت الي امامي ساكنة فيه واحدة 
شمال 
ظبطوها مع اخو زوجها في الحمام
 والشارع كله كان بيتكلم في الفضيحة دي

وكل الناس كانت بتشاور علي ايمان
 وتقول هي دي  البت الشمال 

 ونزلت وراها
وركبت وراها الميكروباص

ولما نزلت..نزلت وراها واتصلت باتنين اعرفهم عشان يمثلوا بانهم هيخطفوه
عشان يغتصبوها

وكان لازم اعمل كده
 عشان اقدر اتعرف عليها 

وابدء ابعت  معاها الرسايل لام الغلام

وطبعا كانت الامارة...

بتاعة الحمامة النية الي غرفناها من الحله 

هي الامارة الوحيدة
 المميزة الوحيدة 

الي مكنش حد يعرفها
 غير عصام
 وام الغلام وفرفشة فقط 

وطبعا فرفشة هي الي قالتلي عليها

وفي تلك اللحظة

 اقتربت انا من ياسر ..وسالتة
 عن مختار الحارس؟
وليه قتلة؟

قال.. انا قتلت
مختار  عشان
 شافني وانا لابس قناع عصام
 وكان عايز يقبض عليا ويفضحني فا قتلتة..

ووضعت جثتة في سريرك عشان اورطك
 وتعتقدي بانك انتي الي قتلتية
 وامسك عليكي ذلة
 تجعلك تطيعي كل
 اوامري 

وساعتها فرفشة اقنعت ام الغلام
 بانك انتي فعلا الي
 قتلتية
 وام الغلام  كمان مسكت عليكي ذلة

قلت..يعني فرفشة قتلت عصام؟
 وانت قتلت ام الغلام ؟و الحارس مختار؟

امال ازاي عرفت ان منصور كان بينتظرني خلف الفندق بالسيارة؟

قال..الموبيل الي انا كنت مديهولك هدية
 كان فيه اجهزة تصنت 

وسمعت المكالمة الي كانت بينك وبين منصور

وسالتة؟
قلت. امال ازاي الكاميرات بتاعة الفندق في الصعيد
 لم تلتقط صورتك انت وفرفشة
 اثناءقتل ام الغلام؟

رد ياسر قائلا...

قال....لاني استعنت ببعض الرجال 
الي دفعتلهم فلوس عشان يعطلوا السيستم الخاص بالكاميرات 
لغاية ما اتصل بيهم واقولهم رجعوه 

وسالتة مره اخري؟

قلت ولية اعطيتني فلوس وجيبتلي موبيل ولبس واحذية؟

قال..كنت عارف ان حالتك المادية صعبة
 فا قولت ازغلل عينك بالفلوس
 عشان تقبلي تعيشي في منزل ام الغلام 

برغم العفاريت الي انتي كنتي بتشوفيها

قلت.. والفلوس الي كانت معاك في المحفظة؟

 والي جيبتلي بيها اللبس والموبيل
 جيبتها منين؟
 وانت مفروض هربان في شقة حقيرة؟
 ومش بتشتغل؟

قال..فرفشة هي الي كانت بتمول الخطة
 بكل الفلوس دي 
ووعدتني باني 
هاخد نصف الفلوس
 الي ام الغلام مخبياهم في المنزل

قلت..سؤال اخير

لما انت قتلت ام الغلام..؟

وماتت فعلا...؟

امال مين الست الي واقفة دي ؟
ولابسة لبس ام الغلام؟

رد ياسر وهو
 مترددا

قال.. معرفش  ومستغرب زيك بالظبط


وهنا ردت ام الغلام ولكن بصوت رجالي 
وهي 
تقول.. بعدما رفعت عن وجهها الحجاب

انا مش ام الغلام

انا الرائد حسام الاسيوطي من المباحث الجنائية

نظرت لمنصور وانا اسالة
قلت...
انت كنت  فين؟
 وفين امك؟

رد الظابط قائلا...
قال ...موضوع خطف  ام منصور دي ؟

كانت خطة البوليس

لان طبعا ام منصور متخطفتش ولا حاجة

  احنا كمان الي نشرنا  اعلان في الجرايد

 ووصلناه لغاية الجبل 

عشان تنزلوا من الجبل 

وبعدها بعتنا برسالة علي موبيل منصور
 نقولة ان امة اتخطفت

عشان تيجوا هنا انتوا الاتنين
وكل ده حصل بعدما بداءنا نشك في 
  مقتل ام الغلام الغامض في الفندق

 والي خلانا شكينا هو السيستم الي اتعطل وقت وقوع الجريمة بالظبط
وعرفنا ساعتها
 ان الموضوع كبير 

واكبر من قتل لمجرد الثار

ورجال  البوليس وضعوا خطة 
عشان تنزلي انتي ومنصور وتيجوا هنا في البيت ده
 مع فرفشة وعصام

 وتحصل مواجهة بينكم
 ونسجل الاعتراف للجميع..

وكان لازم عشان ده
 يحصل
 اننا نطلع اشاعة بين الحريم الي في البيت 
بان ام الغلام بتظهر للجميع وبتكلمهم

 عشان نتمكن من التاثير علي اعصاب الجميع
 وينهاروا  
ونقدر ناخد منهم اعتراف مفصل زي ما حصل

وهنا وجهت للظابط
 طلب
قلت..ممكن بعد اذنك اطلب من فرفشة طلب؟

قال..اطلبي
نظرت لفرفشة 
قلت..بعد اعترافك بالحقيقة دي كلها ..
انا هحلفك ببنتك الي ماتت غدر
بالله عليكي يا شيخة انا اشتغلت معاكي اي شغل شمال؟

نظرت فرفشة لعوض وهي تعترف بالحق ...

قالت..اشهد الله 
ان اختك لم تقوم باي عمل مخل بالادب
 بالعكس انا ظلمتها وافتريت عليها

ورد عوض قائلا...

انا كنت عارف اني اختي مظلومة
  قبل ما اجي هنا 
وتعجبت لكلام عوض
وسالتة..؟؟

قلت.. وعرفت ازاي؟

قال..ام احمد ام طليقك منسي
اصابها الله بمرض لعين 

وطلبتني في المستشفي عشان تبراء زمتها
 امام الله
  واعترفتلي بالحقيقة 

وعرفت انها شهدت زور وطعنتك في عرضك بالباطل

واخذني عوض بحضنة وهو يقول
  ليه هربتي؟

وازاي تتخيلي اني ممكن ءأزيكي؟

قلت.. انت عرفت مكاني هنا ازاي
رد عوض قائلا
في واحد سابلي رسالة بالعنوان وقالي ان اختك ماشية شمال وبتشتغل شغل شمال مع واحدة  اسمها فرفشة

وكان واضح طبعا ان  ياسر بية كان عايزني اجي عشان اقتلك
بس انا عارف طول عمري ان اختي طول عمرها بت بمية راجل وعمرها ما كانت شمال

رد منصور قائلا...

انا كمان بشهد الله اني عمري ما شوفت في ادب واخلاق  اختك

وفي تلك اللحظة

نطرت للضابط وانا اقول.. 

انا عارفة مكان الفلوس بتاعة ام الغلام

وذهبت مع الضابط وعرفته بمكان الفلوس
 التي كانت مازالت مكانها علي السلم

وهنا ذهبنا جميعا للقسم 
بعدما قبض علي فرفشة وياسر
واخذنا انا ومنصور وعوض القسم
لنستوفي باقي الاجراءات ليقفل المحضر

وبعد خروجنا جميعا انا وعوض و ومنصور
من القسم..

لقيت منصور بيكلم عوض علي انفراد
 ولقيت منصور بيسلم علينا بعدها
 وتركنا ومشي

 وعدت انا لمنزل مع عوض اخي
 وارتميت في احضان ابويا واخواتي البنات

وبعدما اختليت بنفسي وجدتني ابكي
 وانا اقول في نفسي..

اكيد منصور تركني
 لما عرف اني طالع عليا سمعة اني
 (بت شمال)

وقد حزنت جدا بعدما فارقني منصور 
هاكذا وبدون كلمة وداع واحدة

وبعد كام يوم كنت اشعر بالضجر
 لان اخويا عوض اخد ابويا واخواتي البنات
 وذهبوا جميعا لفرح احد اقاربنا
 وتركوني وحدي بعدما اتحايلوا عليا اني اذهب معهم 
ولم اقبل...
ولقيت نفسي قاعدة في البيت لوحدي

 وفجاءة النور قطع 

..وتفاجاءت بيد تمسك بي 
فا قلت وانا ارتعد
مين؟؟؟
ورد صوتا يقول
انا عصام 
قلت ..يلهوي عصام تاني؟
انت عصام مين؟
قال ..انا عصام بامارة  جوز الحمام
قلت..جوز حمام  ازاي هما مش كانوا حمامة واحدة نية؟

وتفاجات بيد منصور تزيل من علي وجهي القناع
 وهو يقول..
لا ..جوزين حمام

 عشان الحمام ده الي هيبقي في  الصباحية بتاعتنا 
عشان انا هتجوزك الليلة 

واخذني منصور من يدي وذهبنا لمركب الصيد
 الذي تمت علية  مراسم الزفاف 

ولما اختلينا ببعضنا
سالني.. منصور

قال...الليلة دي اسعد ليلة في حياتي 
وعشان انتي السبب في سعادتي دي
 تقدري تتمني امنية ؟

نظرت له وانا افكر

وقلت ...نفسي 

...نفسي...نفسي..

قال.. اوعي تقوليلي نفسك في حمامة نية؟؟؟؟

 قلت.. لا نفسي في عش زغاليل كبير
 نحمية انا.. وانت.. ونضلل عليه
 علشان نطلع منه احلي ولاد واطهر بنات 

رد منصور قائلا...
لا كده هنحتاج محل حمام 
مش حمامة واحده

واخذنا نضحك سويا لاول مره
 بصوت عالي علي مركبنا وبيتنا الجديد
 بعيدا عن الناس 
وبعيدا عن اي حاجة(شمال)


كده القصة خلصت ارجوا تكون عجبتكم
لو عجبتك القصة ضع تعليقا يشجعني علي سرد المزيد من القصص
واخيرا وليس اخرا
اشهد الله باني 
بحبكم جميعا في الله
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 29
  1. جميلة جدا بالتوفيق

    ردحذف
  2. تسلم ايدكى يا استاذه قصصك أكثر من رائعه

    ردحذف
  3. تسلم أناملك الذهبية عنجد أكثر من رائعه

    ردحذف
  4. احب النهايات السعيده ...قصة جميله جدا..منتظرين الجديد..لا تتاخري علينا

    ردحذف
  5. أحسنت أستاذة حنان...كل رواياتك أروع من بعض...👏👏👏👏

    ردحذف
  6. حلوه قوى منتظرين الجديد. تحياتى على ابداعك

    ردحذف
  7. بجد اكتر من روعة تسلم ايدك ياريت تتعمل فيلم والله حيكون تحفة

    ردحذف
  8. ديما مبدعه ونهايه كل قصه اروع من التانيه

    ردحذف
  9. الله الله الله روعة دمتى مبدعة ومتألقة

    ردحذف
  10. اكيد عجبتنا
    كلشي بتكتبيه اكتر من حلو

    ردحذف
  11. قمة الرررررررروعه والله ربنا يسعدك ياحنونه

    ردحذف
  12. غير معرف8/26/2020

    بصي وللأمانة كلمة حق تتقال لحضرتك يعني انا من العناوين الاول فكرت أنهم شبه روايات الفيس وكلها نفس القصص المتكررة والحاجات اللي تزهق دي بس لاقيتك كل مرة بتطلعي بحاجة جديدة تشدي الإنتباه بيها ومش بتكرريها وبتخلي الواحد يفكر وتسرقه الأحداث ويبقى عايز يعرف ايه هيحصل وبتضربي بتوقعاتنا عرض الحائط ودي حاجه حلوة قصصك انتي كسرتي فيها الروتين وجددتي الأفكار واثبتي أن كل واحد ليه شخصيته بقلمه بجد شابوه ليكي واستمري وابهرينا ومش تتأخري علينا ��

    ردحذف
  13. روعه تسلم ايدك وافكارك وتكونى ديمآ احسن يارب
    شابوووو بيكى حنون المبدعه👏👏👏

    ردحذف
  14. قصة مشوقة وتثير القارىء بوركت

    ردحذف
  15. بجد جميلة وانا كنت ناوية اقول هي البطلة خلاص نسيت أهلها واهلها نسيوها طب ازاي لكن لقيت النهاية الصح وانت مش بيفوتك الحبكة الدرامية رائعة كالعادة

    ردحذف
  16. نهاية جميلة

    ردحذف
  17. اخيييييرا شفت الجزء الأخير..
    انا متابعتك من سوريا.. و قصصك بستناها بالدقيقة و الثانية

    ردحذف
  18. جميلة ىحبيبتي تسلم يداكي 💕

    ردحذف
  19. جميله جداا تسلمى

    ردحذف
  20. جميله جدا الصراحه

    ردحذف
  21. اكتر من رائعه

    ردحذف
  22. جميله جدا من نجاح لنجاح انشاء الله

    ردحذف
  23. بصراحه انا بستني القصه تخلص كلها واقرائها الصراحه مش بقدر انتظر والقصص بتاعتك اللي قريتها كلها مشوقه وأكثر من رائعه احسنتي استاذه حنان بجد والله وأكثر برافو من نجاح لنجاح بإذن الله

    ردحذف
  24. بصراحه انا بستني القصه تخلص كلها واقرائها الصراحه مش بقدر انتظر والقصص بتاعتك اللي قريتها كلها مشوقه وأكثر من رائعه احسنتي استاذه حنان بجد والله وأكثر برافو من نجاح لنجاح بإذن الله

    ردحذف
  25. رواياتك كلها بتعجبني جداا

    ردحذف
  26. قمر زيك والله تسلم ايدكك

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,310,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية بت شمال - ‏الجزء ‏العاشر (الأخير)
رواية بت شمال - ‏الجزء ‏العاشر (الأخير)
رواية بت شمال الجزء العاشر (الأخير) - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-CXS9htIgw74/X0WSn23N_GI/AAAAAAAAB9E/4CVlY3XLxRISd-PZDaNG7YsfTdhC8sqvwCLcBGAsYHQ/d/1598395036527891-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-CXS9htIgw74/X0WSn23N_GI/AAAAAAAAB9E/4CVlY3XLxRISd-PZDaNG7YsfTdhC8sqvwCLcBGAsYHQ/s72-c-d/1598395036527891-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_26.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/08/blog-post_26.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content