رواية مطلوب عانس - ‏الجزء ‏الثالث

رواية مطلوب عانس الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية مطلوب عانس الجزء الثالث 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما اكتشفت ست الكل اننا خدعناها...

دبرت لي مكيدة لكي تجبرني علي الخروج من المنزل 
وجعلتني اتورط با التوقيع علي اعتراف بجريمة قتل لم ارتكبها 

لكي اطيعها 
في  كل ما تامرني به 

..وطلبت مني ان افتعل الجنان 
لكي يطلقني زوجي
 قبل اسبوع 
والا ستلقي بي في السجن

وبالفعل وافقت علي طلبها


للكاتبة حنان حسن



ولكن اثناء ما كانت عندي بالغرفة
 والجثة ملقاة علي الارض..

دق خبطا علي باب غرفتي ..ووقفت  ست الكل مرعوبة
 ان يكون الطارق هي حماتي
 وكان يجب ان نفتح ولكن قبل ان نفتح
 اتصلت ست الكل علي احدي الخادمات
 بالمطبخ وطلبت منها 
تطلع تشوف مين
 امام غرفة العروسة الجديدة 

وايا ما كان الطارق علي الباب..
تفهمة بان العروسة نامت من بدري 
 واغلقت الباب علي نفسها من الداخل 

وبالفعل نفذت الخادمة ما امرتها به ست الكل

وكان الطارق هو احدي الخادمات
 التي كانت تاتي بكوب من اللبن للعروسة
 بناء علي طلب ام العريس

المهم عدي الموقف وقامت ست الكل باالتخلص من الجثة..
وطمس ملامح الجريمة 

وازالة الدماء من الارض

 بعدما تم الاتفاق بيني وبينها 
علي ان اغادر المنزل بعد الطلاق 
في خلال اسبوع
 بشرط الا يري العريس وجهي مطلقا

وبعدها تركتني ست الكل وذهبت لغرفتها

وجلست انا وحدي بالغرفة ابكي بسبب ما حدث لي..

واخذت افكر بيني وبين نفسي
 لاجد حلا لتلك الورطة

 فا ست الكل قد مسكت عليا اعتراف 
بخط يدي
 وليس امامي حل اخر سوي ان اطيع كل ما امرتني به ..

والحل دلوقتي عشان اخلص من كل ده
 هو اني استعيد الورقة الي فيها  الاقرار
 والسكينة الي عليها بصماتي
 والافضل ان افعل ذلك سريعا 
والحاجة دي لسه هنا في البيت 
قبل ما تخفيهم ست الكل بعيدا عن المنزل ...


للكاتبة حنان حسن



وافضل وقت لاستعادة تلك الاشياء 
هو الان 
والكل نيام 

وبالفعل انتظرت 
حتي ساعة الفجر 
وخرجت بملابس النوم اتسلل 
من غرفتي
 لغرفة ست الكل 

المجاورة لغرفتي
 وكنت مازلت ارتدي قميص ليلة الزفاف القصير

وعلية الروب ..

وبينما انا امشي علي اطراف قدمايا الحافيتان 

وامسكت بمقبض باب ست الكل لافتحة
 ولكن قبل ان افتح الباب 

سمعت صوتا ياتي من ناحية السلم
 فا تركت المقبض
 وذهبت ناحية السلم لاري من  اين ياتي ذلك 
الصوت..

ولقيتة حارس المنزل خارج لصلاة الفجر بالمسجد 

وبعدما رايت الحارث 
بعيني يخرج من باب المنزل 

اطمان قلبي
 بانه لم يعد احد مستيقظ غيري بالمنزل
 وكنت انوي العودة لغرفة ست الكل
 ولكن قبل ان اعود

 سمعت صوت باب يفتح 

وكان الباب هو باب ست الكل
 والي كان خارج من غرفتها هو العريس
 او بمعني اصح
 زوجي..

وطبعا مكنش ينفع انه يشوفني بدون نقاب

 زي ما اتفقت مع ست الكل..

ومكنش ينفع ارجع
 لغرفتي
 لان غرفتي بجانبة 


للكاتبة حنان حسن



فا فكرت ان اهرب الي حديقة المنزل 
حيث كنت انوي ان اختفي بها قليلا
 حتي يمشي زوجي من امام غرفتي .. 
واعود بعدها
فا روحت اجري
 وانا انوي ان انزل من 
السلم 
ولكنتي تعثرت قدماي في اناء به بعض الزرع

 فا وقع الاناء واحدث صوت

مما اثار انتباه زوجي
 واخذ يسال..
وهو يردد بصوت عالي
قال..مين ؟ مين؟

ولكن نداءة لم يوقفني

 وروحت اجري واطفات النور
 كي لا يراني
 حتي اخرج للحديقة..

ولكنه لم يياس
 واخذ يجري خلفي 

فا روحت اختفي منه في حجرة صغيرة بالحديقة..

ولحظي السيئ 
ان تلك الغرفة  تطلع غرفة الكلب 
الذي اول ان شعر بي  كاد ان ينهشني
 وقبض باسنانة علي الروب ليجذبني ناحيتة
 ليتمكن مني
 فا خلعت عني الروب لاستطيع الفرار
 ومغادرة الغرفة
 التي بها ذلك الكلب

 ولكن عند خروجي من باب الغرفة 
اصطدمت بزوجي
 الذي اتي خلفي ليمسك بي معتقدا بانني احد  اللصوص 

وكنت في حالة هلع ورعب من ذلك الكلب
 لدرجة بانني تشبست بحضن زوجي 
 الذي كان حتي هذة اللحظة لا يعرف بانني زوجتة 

وعندما تفاجاء بامراة شبة عارية
 ومذعورة من ذلك الكلب 

اخذ يوقف الكلب عن الهجوم
  ويامرة  بالتوقف عن النباح 
وقد كنت مازلت اختبئ بحضنة 
..وبعدما هدء الكلب ..شعرت بالامان
 واخذت اخرج من حضنة واتراجع للخلف بهدوء 

وانا انظر له ولا اعرف ماذا ساقول له

اما زوجي فقد كان واقفا ينظر الي
 وهو يتاملني 
كمن وقف امام لوحة شدتة تفاصيلها 

وسالني..انتي مين؟

قلت..بوسة

رد مندهشا

قال..نعم؟


للكاتبة حنان حسن



فا تذكرت سريعا اتفاقي مع ست الكل
 واني ممنوعة من ان زوجي يري وجهي 
او يعرفني اصلا

فا حاولت ان اغير من الاجابة

قلت..اقصد حضرتك تستاهل بوسة 
علي انك انقذتني من الكلب

نظر الي متعجبا
وسالني مرة اخري

قال..بسالك عن اسمك ؟

وعايز اعرف انتي مين ؟

وبتعملي ايه هنا بالبلبس العريان ده؟

سمعت سؤالة وشعرت باني في ورطة حقيقية 

وكان لازم افكر بسرعة

وخطر ببالي
 باني انسب نفسي لشخص في المنزل
 لن يستطيع ان ينكر صلتي به

وبسرعة فكرت في سعادة القتيلة
 فهو لن يصل لها ليسالها عني

فا نظرت له بكل ثقة 

وقلت..انا بنت واحده بتشتغل عندكم هنا 
قال..اسمها ايه؟

قلت ..اسمها سعادة

قال..غريبة ..
مع اني عمري ما سمعت بان سعادة عندها اولاد
 ولا اعرف بانها انجبت 
اصلا
قلت..شوفت بقي اديني عرفتك معلومة جديدة 
وسالتة
قلت...ممكن امشي بقي؟
قال..استني هنا ..ولما هي سعادة امك ليه مكنتش معرفة حد بان ليها بنت؟


للكاتبة حنان حسن



قلت..اه..اصلها كانت متبرية مني
 عشان كده مكنتش بتجيب سيرتي

نظر الي وهو يبتسم 
ويقول واضح من لبسك انك  شقية
 واكيد هو ده السبب
نظرت له وانا اقول..ايوووووه هو ده السبب..

واردت ان انهي الحوار واختفي من امامة
 فا هممت واقفة وانا استعد للمغادرة
 من حجرة الكلب

قلت ..الحقيقة انا تشرفت بمعرفة حضرتك
 وهستاذنك بقي عشان انا رجلي اتجرحت
 لما وقعت علي الارض 
من خوفي من الكلب
 ولازم اروح اطهر الجرح

...سلام عليكم

وهنا جذبني زوجي للداخل مرة اخري 
وهو يعترض علي رحيلي قائلا..
استني هنا رايحة فين؟

انا لسة معرفتش حاجة عنك
قلت..في ايه يا عم؟
 منا قولتلك اني بنت الدادة سعادة
قال..اسمك اية؟

قلت..اسمي.. يسرا
قال..وبتشتغلي ايه يا يسرا؟
بشتغل...بشتغل
قال ..ايه مش عارفة بتشتغلي ايه؟

قلت..لا اصلي بشتغل حاجة سر 
ومقدرش اقولهالك

نظر الي بغيظ ..
وهو يقول
لا مش محتاجة تقولي انا عرفت انتي بتشتغلي ايه؟

قلت..ايه؟

قال..بالعقل كده يعني واحده لابسة اللبس ده وامها متبرية منها
 تبقي رقاصة


للكاتبة حنان حسن



نظرت له بدهشة
وانا اقول..تصدق فعلا؟

ايوه انا رقاصة وبت شمال و اسمي يسرا...

ثم سالتة
قلت..اظن حضرتك كده عرفت كل حاجة عني ممكن امشي بقي؟

قال..ايوه لسه عايز اعرف حاجة تانية

قلت..اتفضل اسال

قال..انتي مرتبطة يا يسرا؟

قلت..بقولك رقاصة وبقميص نوم زي ده في الشارع دلوقتي هبقي مرتبطة ازاي؟

ابتسم زوجي وهو يسالني

قال.. طيلب و مش ناوية تتوبي
 عشان امك ترضي عنك؟

قلت..واسيب الحرام؟ وصديقاتي المنحرفات؟

لا ما اظنش اني اقدر بصراحة

ودلوقتي انا هستاذن حضرتك 
اني امشي عشان اطهر الجرح الي في رجلي

نظر الي وقالي..
ممكن اعرف انتي كنتي فوق في الدور التاني بتعملي ايه؟

قلت..بصراحة..كنت بتفرج علي الفيلا بتاعتكم 
اصلي اول مره اشوف فيلا حلوة كده

ثم سالتة؟
قلت..هو  ممنوع 
الاقتراب او الفرجة عندكم
ولا ايه؟

ابتسم زوجي وهو يقول...
لا مش ممنوع

قلت..طيب تمام
 امشي بقي ولا لسه عايز حاجة تاني؟

نظر الي باعجاب شديد 
وهو يقول

ايوه عايز


للكاتبة حنان حسن



ابتعدت عنة بعدما قرات نظرتة المقلقة
وانا اقول.. 
طيب انا هستاذن بقي عشان يادوب الجرح كده زمانة اتسمم وانا لازم امشي

قال..مش عايزة تعرفي انا عايز ايه؟

اخذت دقات قلبي تتسارع  وانا اري نظراتة المليئة بالاعجاب  

قلت..عايز ايه؟

قال..عايز اقولك انك 
جميلة اوي 
قلت..ميرسي
قال..جميلة لدرجة انك اجمل امراة ممكن اكون شوفتها في حياتي

وروحك كمان حلوه اوي

ابتلعت ريقي 
واخذت اسيطر علي فرحتي التي كانت ستجعلني اطير من علي الارض 
بعدما سمعت كلمات
 اعجابة تلك

ولكنني فتعلت عدم الاكتراث 

واجبت قائلة

كل الزباين بيقوللي كده جيبت ايه جديد يعني انت؟

قال..طيب هشوفك تاني
 يا يسرا؟
قلت..والله ما اعتقدش لاني كنت جاية لماما زيارة سريعة وماشية
 النهاردة
قال..وليه ما تخليكي قاعدة مع ماما يومين

قلت..لا والله صعب اصل احنا في عز السيزون 

وانت عارف موسم الكباريهات بقي كل سنة وانت طيب

فا مقدرش اتغيب عن العمل

وهنا مد زوجي يده ناحيتي وهو يقول..
عموما انا اسمي عبد القادر 
وده بيتي
 لو احتجتي لاي حاجة في في اي وقت 
انا تحت امرك؟
ومددت يدي لالمس يده للمرة الثانية 
وانا انظر لعينية التي كانتا تلمعان بابتسامة رائعة

قلت...شكرا لحضرتك..

وتركته وكنت اهم بالمغادرة ولقيتة بينادي عليا
قائلا..
يسرا
قلت..نعم

قال..رقمي مع دادة سعادة ابقي خدية منها 

قلت..حاضر

ثم ندي مرة اخري..
قال..يسرا..

قلت..نعم؟

قال..هستني اتصالك

قلت..ان شاء الله


للكاتبة حنان حسن



رد وهو يبتسم..

قال..اول مرة اشوف راقصة بتقدم المشيئة

قلت..افضل انت ارغي
 كده
لغاية ما الجرح هيقفل من غير ما اطهرة

ابتسم الي وهو يقول ..مع السلامة يا يسرا

قلت سلام

وخرجت سريعا من غرفة الكلب 
وانا ارتدي الروب
 الذي تمزع من اسنان ذلك الكلب الشرس..

وكنت احاول ان اختفي
 عن العيون
وانا في طريق العودة لغرفتي

 فا تسللت بين الاشجار لاستتر بها
 وكنت احاول ان اعود الي غرفتي قبل ان يراني احدهم..
وبالفعل استطعت ان اعود سريعا لغرفتي 

ودخلت واغلقت خلفي الباب 
وبالرغم من اني لم اتي بورقةالاعتراف 
التي عليها توقيعي

 الا اني كنت سعيدة جدا 

واكاد ان اطير من الفرح
 لان عبد القادر زوجي شافني واعجب بيا

 ومكنش عايز  يتركني امشي من امامة

 كما قال ليا باني احلي امراة شاهدتها عينة

وانه ارتاح لروحي وشخصيتي

ودخلت الحمام لاخذ شاور 

ووضعت الروب مع ملابسي  بالغسالة 

وااخذت انعم بحمام دافئ

 وانا اتذكر كل نظرة و كل كلمة قالها لي زوجي

وبعدما انتهيت من الحمام ذهبت للنوم 

وفي الصباح..
سمعت جلبة بالخارج


للكاتبة حنان حسن



وعندما اتت الي الخادمة
سالتها؟

قلت..هو في ايه ؟
وايه صوت الخناق الي كان برة ده؟

لقيت الخادمة اقتربت مني لتهمس في اذني سرا

قالت..اصل ست الكل كانت بتتخانق مع البية

قلت..وكانت بتتخانق معاه ليه؟
قالت..اصل امة بتطلب منه انة يروح لعروستة 
يعني ويجي لحضرتك هنا

وست الكل ..مصممة انها تيجي معاه عندك

وسالتها؟

قلت..وهو بيخاف من ست الكل اوي كده ليه؟

قالت..هو مش بيخاف منها هو بيخاف عليها 
اصلها مصابة بمرض في القلب 
ولو زعلت ولا اتعصبت  ممكن تروح فيها

وسالتها؟
قلت..افهم من كده ان العريس ممكن يجي دلوقتي هنا هو وست الكل؟

قالت..ايوة

قلت..تمام روحي هاتيلي شوية عصي وسكينة
وحبل

 نظرت الي الخادمة بدهشة من تلك الطللبات الغريبة

ولكني صرخت فيها
 وقلت ..روحي نفذي الي قولتلك عليه بسرعة 

وبسرعة راحت الخادمة واتت لي
 بكل ما طلبتة منها

وتركت تلك الاشياء
 ومشيت

وبعدما خرجت الخادمة ارتديت انا النقاب 
واخفيت وجهي كما طلبت مني ست الكل

وشوية.. ولقيت ست الكل داخلة عليا هي  وزوجي 

واول ما دخلت غمزت لي كي ادعي الجنان

وانتظرت حتي بدء زوجي 
يرحب بي
 ويسالني عن حالي..

فا نظرت له وانا
 اقول..
حال ايه الي بتسال عليه يا ابن المفكوكة 
انت سايباني طول الليل امبارح
 ورايح تبات عند
 الجذمة دي ؟

عاجبك فيها ايه؟
 دي حتي مكلبظة وعاملة زي الجاموسة؟

وربنا  لاذبحهالك

وامسكت بست الكل 

وقمت بتكتيفها 

 واخذت اضرب فيها بغيظ بسبب ما فعلتة بي

منتهزة فرصة باني متقمصة دور المجنونة

وارهبتها ..وشغلتلها الجنان الي علي اصولة


للكاتبة حنان حسن



وقمت بترويعها بالسكين  التي بيدي
 حتي قام زوجي بالاستعانة بالخدم
 حتي خلصوها من بين
 يدي
وخلصوها  من بين يدي باعجوبة
وساعتها وقع منها المفاتيح الخاصة بها..فا افتعلت باني لست في وعي وازحت المفاتيح بقدمي تحت السرير
وكانت هي لا تعي ما يحدث حيث كانت  تترنح
 وكادت ان تسقط مغشيا عليها
 من شدة الهلع 

وقبل ان تخرج ست الكل من غرفتي 

نظرت لزوجها قائلة

 ...شوفت عروستك بنت المجانين؟

 الي كنت بتتخانق انت وامك معايا عشانها؟

انا هروح لامك حالا عشان تشوف حل في بنت المجنونة دي 

ولازم تطلقها وتمشيها من هنا حالا

وانتهزت انا  فرصة ذهاب ست الكل لحماتها 

وبسرعة...اخذت المفاتيح 

التي وقعت منها علي الارض
 و دخلت غرفتها لابحث عن دليل ادانتي
 وبالفعل وجدتة
 باحد الادراج التي كانت تغلقها  بالمفتاح

 وبمجرد ما امسكت الاوراق في يدي
 سمعت جلبة بالخارج 

ورايت مقبض الباب
 يتحرك
 وكان شخصايحاول
ان يفتح الباب 
وكنت انا ما زال بيدي دليل ادانتي
 ووقفت لا اعرف ما افعلة 


للكاتبة حنان حسن



واخذت اسال نفسي
 واقول.. وبعدين هعمل ايه دلوقتي وهتصرف ازاي؟
ولما اتفتح الباب شاهدت امامي شخصا لن تتوقعوه.؟؟؟؟؟؟؟


لو عايز باقي احداث القصة
ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 14

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,5,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,315,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية مطلوب عانس - ‏الجزء ‏الثالث
رواية مطلوب عانس - ‏الجزء ‏الثالث
رواية مطلوب عانس الجزء الثالث - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-1M6x-yFeKcU/X2oD6MwGfwI/AAAAAAAACMg/Wgcjrzx6Nz8x7ep34pU8Bzy28-Jky-augCLcBGAsYHQ/s16000/1600783335039458-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-1M6x-yFeKcU/X2oD6MwGfwI/AAAAAAAACMg/Wgcjrzx6Nz8x7ep34pU8Bzy28-Jky-augCLcBGAsYHQ/s72-c/1600783335039458-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_22.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/09/blog-post_22.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content