رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الأول

رواية إحتياج أنثى الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية إحتياج أنثى الجزء الأول  

للكاتبة/حنان حسن 


كلنا بنردد جملة (الجمال جمال الروح) 
عمال علي بطال ...

لكن لما بنيجي نختار عروسة للزواج

 اول حاجة بنبص عليها هي  (  جمال الشكل)

 ولو البنت مش حلوه يبقي نصيبها قليل في العرسان 
المحترمين

من الاخر احنا بنعرف نقول شعارات علي الفاضي


للكاتبة حنان حسن




 لكن ساعة الجد
 بنختار الشكل اول حاجة

ودي تقريبا كانت سبب ازمة حياتي كلها

 وكمان سبب كل الكوارث الي انا فيها دلوقتي..

انا طبعا هحكيلكم علي حكايتي 
لكن الاول هعرفكم بنفسي

انا اسمي غادة 
33 سنة من القاهرة
دبلوم تجارة

عايشة مع اختي.. وخالتي ..وبنت خالتي ...وزوج خالتي
لان امي وابويا متوفيين من زمان

عايشين انا واختي علي معاش بابا الله يرحمة 

وساكنين مع خالتي ...وجوز خالتي  ...وبنت خالتي

اختي اسمها ميسون اصغر مني بعشر سنين

وميسون اختي غاية في الجمال 

وعشان كده العرسان بتتهافت عليها
 من كل ناحية..
سواء من الاقارب...
 او الجيران.... او المعارف 

 يعني تقدروا تقولوا مفيش اسبوع بيعدي الا لما بيتقدم لها عريس

اما بالنسبة ليا 
انا فا الوضع بيختلف تماما

لاني شكلا عادية
 يادوب اخد لقب شكل مقبول بالعافية

واحيانا كتير بتعرض للتنمر وناس كتير بتسخر من شكلي 
لدرجة ان في بنات مكنوش بيقبلوا يصاحبوني عشان شكلي مش حلو
وشعري مش ناعم


للكاتبة حنان حسن




طبعا كل ده كان متسبب في كسرة نفسي
 وفقداني الثقة بنفسي 

مما جعلني اسعر دائما باني اقل من الجميع ... 

وطبعا فرصة ان يتقدملي عرسان كانت تكاد تكون معدومة

بس موضوع العرسان ده مكنش فارق معايا اوي 

زي ما كان بيفرق معايا اني اتعرض للتنمر 
او ان حد يسخر من شكلي ويجرحني

لاني حساسة جدا 
واي كلمة سخرية صغيرة ممكن( تقتلني) حرفيا

عشان كده انا ديما بحاول ابتعد عن المناسبات 
والافراح
 عشان معرضش نفسي اني اسمع كلمة من هنا او من هنا 
وكمان عشان مدخلش اطار  المقارنات

ميسون اختي بالرغم من انها مش بتعاني من المشكلة دي 
لكن انا بحسها انها متعاطفة معايا
 وعايزة تخليني اتجوز باي شكل
 عشان مخدش لقب عانس..

وعلي طول كانت بتكلم صحابتها
عشان  يشوفولي عريس

وطبعا كل محاولتها كانت بتكلل بالفشل
 بمجرد ما العريس يلمحني بس ..

لغاية ما عم صلاح جارنا  
جه يوقولي
 انه عنده واحد صاحبة عايز يتجوز 
وفهمني عم صلاح انه رشحني انا للعريس
 وسالتة
قلت...انت بتقول انه صاحبك يا عم صلاح؟

رد عم صلاح بحماس
قال ...ايوة

قلت..بس انت تقريبا من سن بابا الله يرحمة 

ومعني كده ان العريس من سن بابا؟ 

ومعني انه من سن بابا يعني اكيد اتجوز قبل كده وعنده اولاد في سني؟

رد عم صلاح 
قائلا
ايوه بس راجل غني ومقتدر

وبعدين يابنتي لامؤخذة يعني  شباب اليومين دول عايزين بنات في العشرينات وليهم مواصفات معينة

وبعدين الاستاذ كامل العريس  مش هيخليكي عايزة حاجة

وسالتة؟
قلت..انت مش بتقول انه متجوز 


للكاتبة حنان حسن




امال عايز يتجوز تاني ليه؟

قال..عشان زوجتة اتوفت  وهو راجل مريض
  وللاسف عنده ولد عاق 

لا بيرضي يزورة ولا بيخلي زوجتة تشوف طلبات ابوه

ومش بيسال في ابوه خالص

 فا الحاج كامل اقسم يمين لايتجوز ويستغني عن ابنة خالص

قلت في نفسي

كمان مريض؟

يعني معني كده  عايز ممرضة 
مش زوجة
وطبعا عم صلاح كان متخيل انه جابلي الديب من ديلة 
وكان متخيل اني معنديش رفاهية الرفض والقبول

 لانه المفروض  انه انقذني من شبح العنوسة..

فاطلبت من عم صلاح مهلة للتفكير 

وبعد ما غادر عم صلاح
لقيت خالتي.. وزوجها  وبنت خالتي


 مرحبين جدا بالعريس 

وكانوا يلومنني لترددي 

وقالولي كان مفروض اوافق فورا 
بمجرد ما عم صلاح عرض عليا ذلك العريس المسن

واكثر ما اللمني هو...
 عندما سخرت مني  خالتي و اخذت 
 تقول..انتي بتتبغددي علي ايه؟ 
شايفة العرسان واقفين علي الباب بالطوابير؟


للكاتبة حنان حسن




وردت سحر  ابنة خالتي ساخرة
قالت...سيبيها يا ماما يمكن منتظرة طبيب ولا مهندس
واخذن يضحكن معا في سخرية

وفي تلك اللحظة

قررت ان اوافق علي ذلك العريس المسن
 الذي قارب علي السبعين من عمرة

وقلت في نفسي..

ساتزوجة حتي اتخلي  عن لقب عانس 
وحتي لا اعطي  فرصة لاحداهن ان تسالني 
قائلة
هو انتي متجوزتيش ليه لغاية دلوقتي 
ده الي قدك عندهم ثلاث عيال

اما ميسون شقيقتي 
 فقد طلبت مني ان افكر مليا 
ولا اقدم علي تلك الزيجة الا وانا متيقنة 
بانني ارغب بذلك العريس

ولكنني لم اسمع لها

 فا ميسون كانت ماتزال صغيرة
 ولا تعرف ان فرص الزواج في مثل عمري هذا
 كا الرصيد وانا رصيدي نفد بالفعل

 المهم.. وافقت علي الزواج من  الحاج كامل

 الذي اتي مره واحده لبيتنا  وجلس  مع زوج خالتي
 
وحتي لم يكلف خاطرة ان يطلب ان يتحدث معي

 بل و لم يسالني

 ان كنت موافقة ام لا ؟

وكان موافقتي تحصيل حاصل 
وليس لها اي اهمية

واتفق الحاج كامل مع زوج خالتي
 ان تكون الدخلة وكتب الكتاب في يوم
 واحد
وطبعا  خالتي وزوجها كانوا فرحانين جدا
 لمجرد انهم سمعوا  العريس لما
 قال انا عايزها بشنطة هدومها

وكانهم مسكوا في الكلمة 

ولم يكلفوا نفسهم انهم يجيبولي اي حاجة تفرحني زي باقي العرايس

صحيح باقي عرايس ايه بقي؟
 هو اناهقارن نفسي بالعرايس؟

ولا انا  زي العرايس ولا ليا عين اني اعتبر نفسي عروسة اصلا؟

انا واحده عندي فقر في كل حاجة
 فقر في الجمال
 وفقر في المال
 وفقر في العمر

 يعني اخري ابوس ايدي وش وضهر
 اني لحقت قطر الزواج

المهم..جه يوم الفرح والحاج كامل مشكورا جه بنفسه لغاية البيت


للكاتبة حنان حسن




 واخدني في سيارة اجرة انا.. وخالي ..وزوجة خالي ...وبنت خالي... واختي ميسون 
وكنت ارتدي لبس خروج عادي جدا 

ولم اجرؤ طبعا ان اطلب منهم ارتداء فستانا للفرح

وذهبنا معا للجامع وكتبنا الكتاب

وبعدها طلب مني الحاج كامل ان اقوم بتوديعهم جميعا 
لاننا سنذهب لبيت الزوجية انا والحاج كامل فقط ..
و من سكات

 وبدون زغرودة واحدة 
لانه لا يريد فضائح علي حد قولة

وبالفعل ودعت اختي وخالتي امام الجامع
 الذي اتممنا به كتب الكتاب

 وذهبت مع عريسي الحاج كامل
 للمنزل في صمت 
وبدون ما نعمل اي فضايح للشيخ المسن

ودخلت للمنزل بحقيبتان واحده منهم بها ملابسي

والاخري بها بعض الاشياء البسيطة
 التي قمت بشرائها زمان

 عندما كنت امني نفسي بالجهاز 
والكلام الفارغ ده

اه منا نسيت اقولكم ان العريس
 اخدني كده بدون ما يتكلف حاجة

لدرجة ان زوج خالتي 

لم يطلب من العريس ان ياتي لي حتي  بغرفة نوم جديدة ..
وتزوجت علي غرفة زوجتة السابقة

 ولم اخذ معي لمنزل العريس سوي بعض الاشياء 
البسيطة
 التي لا تغني ولا تسمن من جوع

المهم
بعدما دخلت للمنزل وجدتة منزل كبير
 ولكن الاثاث كان من الطراز القديم..
وياريت علي اد كده وبس

ده كان متهالك كمان 

ودخلت خلف الحاج كامل وانا اتلفت حولي وانا اتقزز من المكان الذي يوحي بالفقر الشديد

فا لم يكن بالصالة الكبيرة سوي كنبة قديمة بالية عليها فرش مهلهل ..

والحوائط تضربها الرطوبة و يبدوا بانها لم تدهن من زمن بعيد

واخذني الحاج كامل للمطبخ لاتفاجاء بتربيزة قديمة
 وبجانبها بوتجاز عتيق لا تعمل به سوي عين واحدة 

ووكام طبق بلاستيك علي كام ملعقة 

ووقفت انظر للمكان بتقزز  

ولكن صوت الحاج كامل نبهني
 علي انه يريد ان يجعلني اري غرفة النوم...


للكاتبة حنان حسن




وعندما دخلت خلفة غرفة النوم..
وجدت بها سرير ودولاب من الطراز القديم

 وكان السرير يبدوا  انه بدون مولل 
لان المرتبة كانت تسقط في وسط السرير..
وطلب مني الحاج كامل ان اساعدة 
واقوم بضبط المولل
 لان السرير به عيب ما يجعل المولل تسقط باستمرار

فا حاولت ان اقترح عليه اقتراح

قلت..احنا ممكن نبقي نجيب نجار يبقي يصلحة 

ومرة واحدة 
سمعت الحاج كامل بيصرخ فيا
وهو يقول...انتي ايه الي بتقولية ده ؟

شعرت بالفزع من صراخة
وسالتة؟
قلت...في ايه؟

رد العريس الكامل
قائلا
انتي للدرجة دي مسرفة ؟
ومستهترة؟

قلت..ليه بتقول كده؟

رد الحاج وهو في منتهي الالم

قال...انتي عايزاني اجيب نجار 
ياخدله عشرين جنيه 

عشان يصلح حتة سرير؟

نظرت له بفزع 

ولقيتني بقول
خلاص الي انت شايفة 

رد الحاج كامل
 قائلا
انا ان كان عليا بنام علي الكنبة 
ومش بستعمل السرير خالص..
ثم تركني وهم خارجا من الغرفة 
وهو يقول

انا رايح الحمام ..

وانتي حاولي تصلحي السرير ونامي عليه براحتك بقي

وبعد ان تركني الحاج كامل وحدي بالغرفة

 قمت باصلاح السرير مؤقتا ..لغاية ما ابقي اشوفلة حل في الصباح...
وشوية لقيت الحاج كامل جلس علي الكنبة واخذ ينادي عليا 

وهو ..
يمسك بشيئا في يده


للكاتبة حنان حسن




واخذ يقول..تعالي يا غادة
قربي

فا اقتربت من الكنبة بخجل وانا اقول...نعم؟

رد الحاج كامل 
متسائلا
قال انتي متعودة تتعشي ولا عاملة زي حالاتي ملكيش في العشاء؟

قلت ...لا مش جعانة

قال..طيب حلو اوي

خدي بقي قربي

قلت..نعم؟
ووجدتة يمد يده باتجاهي ويعطي لي احد المراهم قائلا..
خدي يا غادة..ادعكي رجلي لاني حاسس انها قافشة عليا
نظرت له وانا غير مصدقة لما انا فيه

ومسكت من يدة المرهم 

واخذت اضع المرهم علي قدمة 
وكنت اهم بالوقوف لاخلع ملابسي
 ولكنه طلب ان استمر بدعك قدمة
 حتي يذهب الالم 

وجلست لاكثر من نصف ساعة ... 
حتي وجدتة يغط في نوم عميق

فا قمت من جلستي
وذهبت لانام علي ذلك السرير المتهالك

 وبمجرد ان استلقيت
 علي السرير وجدتة وقع ثانية

ولم اجد حلا اخر سوي ان انام علية للصباح

 وبالفعل... قضيت ليلتلي علي ذلك السرير..

وفي الصباح استيقظت علي صراخ الحاج كامل
وهو يشتمني  
ويوبخني

 لاني راحت عليا نومة 
ولم استيقظ في مواعيد الدواء الخاصة به

وقال..بان هناك دواء يجب ان ياخذة في السادسة صباحا
 ولكنة لم ياخذة بسبب اني تاخرت في النوم
 ولم اوقظة

فا تاسفت له 
واخذت افتح حقيبتي لاخذ فوطة لادخل الحمام


للكاتبة حنان حسن




ولكنه طلب مني ان اترك فكرة دخول الحمام
 دلوقتي
واذهب لاعد له الافطار الذي سيتناولة قبل ان ياخذ الدواء
فا تركت الفوطة واجلت دخول الحمام

ودخلت للمطبخ وفتحت الثلاجة القديمة 
التي كانت ترشح المياه علي الارض
ولم اجد بها سوي زجاجة مياه فقط

فاذهبت واخبرتة بانه لا يوجد اي طعام
 للافطار 
فا تحامل علي نفسة ودخل معي للمطبخ 
واتي بعلبة جبنة صغيرة 

وطلب مني ان اتي له بطبق فنجان القهوة

وبعد ان اعطيتة ذلك الطبق الصغير
 وجدتة يفتح علبة الجبن ويخرج منها بعض الجرامات من الجبن

 وهو يقول..
لازم تتعلمي هنا تحافظي علي النعمة لا تزول منك

نظرت له وانا 
اقول..حاضر

وتركني وخرج من المطبخ بعدما امرني ان اتي برغيف واحد لنقتسمة معا

 انا وهو  وبعدما خرج من المطبخ

جلست انعي حظي وانا اقول...
يا نهار اسود 

ده ايه الي انا عملتة في نفسي ده؟

انا ايه الي  كان غاصبني اتجوز الجوازة المهببة دي؟

د ي العنوسة كانت ارحم 
من الي انا فيه ده

وبعد شوية

لقيتة بينادي عليا وبيزف لي خبر سعيد

قال..انتي بنت حلال
وباين عليكي رزقك واسع

قلت...ليه بتقول كده؟

قال...اصلي في غدوة سمك جاية دلوقتي هتشكريني عليها

نظرت له في صدمة 

وانا اقول..الله يخربيتك يا عم صلاح 
يلي كنت السبب في الي انا فيه ده

وبعد شوية

الباب خبط
ولما فتحت لقيت واحد راجل
ومعاه طفلين صغيريين

وكان بيحمل بيده لفة بها طعام 

ولما شافني فضل يبصلي من فوق لتحت

وهو يسال الحاج كامل


للكاتبة حنان حسن




قال..مين دي يا بابا؟

رد الحاج كامل
 قائلا
دخليه يا غادة ده فتحي ابني
 وجايب معاه نصف كيلوا السمك
 الي بيجيبة كل شهر

نظر له ابنة وصرخ بوجهة متسائلا 
بقولك مين دي بابا؟

رد الحاج كامل
 قائلا
دي العروسة الي قولتلك اني هتجوزها 
طالما انت ومراتك مش بتسالوا فيا

وبمجرد ما فتحي ابنة سمعة بيقول
اني  عروسة

وضع تلك اللفة التي بيده 

واخذ يصرخ في ابوة
 وعمل فضيحة 

وقد كانت تلك طريقته طبعا في الاعتراض علي زواج ابوه
واخذ يتوعد لابوة علي تلك الفعلة الشنعاء


واخذ يهدده بانه سيرفع عليه قضية حجر

 ولما صرخ الحاج كامل في ولده كي يصمت

 تطاول فتحي علي ابوه وقام بضرب الحاج كامل 

الذي غضب علي ابنة 
فتحي  
واقسم بانه سيجعله يندم

وبعد ان غادر فتحي

 اتصل الحاج كامل  باحد المحامين

 وسالة ...ما الحل في حالة اذا ما رفع ابنة قضية الحجر وكسبها؟

رد المحامي
 قائلا
للاسف لو كسب القضية هياخد
كل املاكك  الي انت بتمتلكها 
وهيبقي وصي عليك

وسال الحاج كامل طيب والحل؟

قال..الحل انك تكتب كل املاكك بيع وشراء لزوجتك
 
ولما يرفع عليك قضية حجر مش هيلاقي
 حاجة باسمك

 ومش هيعرف يحجر
عليك

رد الحاج كامل
 متسائلا
طيب وانا ايه الي يضمنلي
ان البت الي انا اتجوزتها 

متخدش الي ورايا والي قدامي وتقولي طلقني


للكاتبة حنان حسن




رد المحامي
 قائلا
قبل ما تكتب لها اي حاجة خليها تعملك توكيل عام شامل
 في الشهر العقاري
 
وبكده انت هتتصرف في ملكك بالوكالة
 من غير ما يكون باسمك اي حاجة
 وتقدر ترجع كل حاجة لنفسك تاني بناء علي التوكيل ده

في اي لحظة 

الفكرة عجبت الحاج كامل وبالفعل 
اخذني للشهر العقاري

 لاقوم بعمل ذلك التوكيل له بدون ان يخبرني ما سبب ذلك التوكيل

وبعد ان قمت بعمل ذلك التوكيل 

تنازل لي عن كل املاكة بيعا وشراء
  
وبعد ان عدنا للمنزل..
لم اجد بديلا عن تلك العيشة القاسية

مع ذلك الزوج المسن البخيل

وقلت في نفسي

 صبرا جميلا يا غادة 

بدل ماتطلقي وتاخدي لقب مطلقة 
وتركت الامر لله وعيشت وصبرت
ومر علي الوضع ده شهور

وفي يوم
تفاجاءت .... بفتحي وهو يقتحم علينا المنزل 

ليقوم بالهجوم علي ابيه مره اخري

و ليجبرة علي ان يطلقني...

فا قام الحاج كامل بالاتصال بالشرطة
ولكن فتحي حاول الهجوم علي ابية
فا خرج الحاج كامل للشارع ليستنجد بالجيران
 من ابنة

ولكن فتحي لم يابة بالجيران ولا بالتهديد بطلب الشرطة 

وقام بدفع ابوة دفعة شديدة 
في الشارع امام الجميع


للكاتبة حنان حسن




 مما نتج عنة وقوع الاب وارتطام راسة بالرصيف

واخذ ينزف الحاج كامل 

وبالرغم من ذلك 
لم يرق قلب فتحي لابية 

وانما ذهب ليكيل له اللكمات
 ولكنه حين امسك به وجده قد فارق الحياة

وفي تلك اللحظة

هجم الجيران علي فتحي وامسكوا به

 وطبعا 
سلموة للشرطة التي زجت به في السجن

وعشان فتحي قتل ابوه فا شرعا لا ميراث لقاتل


ولقيت نفسي بين يوم وليلة مليونيرة

ده غير اني اكتشفت بان الحاج كامل 

بالرغم من حياة التقشف الي كان عايشها دي الا انه
كان بيمتلك عقارات متشطبة تشطيب سوبر لوكس 
وكان يقوم بتاجيرها
وكانت تدر عائد شهري كويس جدا

فقمت باخذ شقة كبيرة من تلك العقارات..

وارسلت في طلب اختي وخالتي وزوجها وابنتها وعيشنا معا بها

كان الكل يحسدونني علي تلك النعمة

لانهم لا يعلمون ما مررت به 
وايضا لا يعلمون بانني اعاني
فا انا حتي الان مازلت عذراء
 واعاني الوحده 
ومازلت لم افرح مثل باقي البنات

ولاحظت شقيقتي ميسون ذلك الاحساس
 بالحزن
 الذي كان يعتريني

فا تحدثت مع خالتي وابنتها في ذلك الامر


للكاتبة حنان حسن




فقامت  ابنة خالتي بالادلاء باقتراح

وهو ان تشترك في احدي الجروبات
  علي الفيس بوك
 التي تساعد علي التقاط العرسان
 مثل (اريد عريسا)

ولكنني اعترضت طبعا
وقلت...انا مقبلش اني ادلل علي نفسي
وكمان اي واحد هيقبل بالزواج مني
 سيكون طامعا فيما امتلكة

فا اخذت ميسون تفكر
 قليلا ثم
 قالت
احنا مش هنقول انك غنية

ومش هنعرف اي حد اي حاجة عنك
 غير انك ارملة ...فقيرة 

تبحث عن ابن الحلال

وبالفعل 
قاموا بوضع الاعلان

واتي كثيرا من العرسان 
لكن مكنتش بعجبهم

و اغلبهم كان بيمشي بمجرد ما بيشوفني
 داخل بصينية العصير

وكل مرة كان بيحصل كده كنت بتكسر من جوايا

لغاية ما قولتلهم
 كفاية كده 
انا مش هفكر اني اتجوز تاني خلاص

وقبل ان اكمل جملتي

رن موبيلي واذ
 بشخص
 يسال عن تلك الارملة

 التي تضع طلب للزواج علي النت

فا قلت..لا خلاص يا فندم معدش حد عندنا هيتجوز

فا رد ذلك المتصل
 قائلا
لا مفيش الكلام ده

 انا واحد طالب  الحلال 

ومن حقي عليكم تشوفوني قبل ما تحكموي
عليا بالرفض


للكاتبة حنان حسن





قلت..لكن يا فندم......

رد مقاطعا

انا ممكن اجي الساعة كام لو سمحتي؟

قلت قبل ما تيجي لحظة واحده هبعتلك صورة العروسة

بالفعل ارسلت له صورتي

ولقيتة رد علي الرسالة
 قائلا
ماشي شوفت الصورة

ممكن اعرف اجي الساعة كام؟
تعجبت لرد فعلة بعدما شاهد صورتي

ولم اعرف ماذا اقول له

وعندما نظرت باتجاه اختي وابنة خالتي
  لاعرف ردهن
اشارت اختي وابنة خالتي لي بان اوافق علي استضافتة

ولعل وعسي
يكون في نصيب

قلت..تقدري تيجي الساعة سابعة مساء

قال... انا هبقي عندك سبعة بالدقيقة

وبالفعل في السابعة تماما رن جرس الباب

في تلك الشقة القديمة المتواضعة ببيت خالتي

وكا العادة فتحت خالتي
 
واختفين اختي وابنة 
خالي

وخرجت انا بصينية العصير 
وانا اعرف ما نتيجة تلك المقابلة...

وبعدما خرجت
وجدت شابا كا القمر

يجلس بالصالة ومعه علبة شوكولاتة 
يبدوا بانها غالية الثمن
وكان العريس في قمة الوسامة
طول بعرض 
وشياكة غير عادية...
من الاخر شخص محصلش ولا هيحصل

فا قلت في نفسي

 يلهوي دنا كان بيتقدملي ناس اقل بكتير
 وبيهربوا مجرد ما بيشوفوني
 امال ده هيعمل ايه؟

فا اردت ان انهي تلك المهزلة
 ليمضي لحال سبيلة

فاوقفت امامة لاعرفة 

بنفسي ليفر هاربا

ولقيتة اول ما شافني قام وقف
 وهو مبتسم 

وهو بيقول..اهلا يا غادة
قلت..انا العروسة

قال..منا عارف وشوفت الصورة

قلت..طيب ايه؟

قال...انتي ايه رايك فيا؟


للكاتبة حنان حسن




قلت..انت بصراحة مفيش فيك غلطة

قلت...
المهم رايك انت؟

قال تمام انا عايزك تيجي معايا اعرفك بنفسي
 الاول قبل ما توافقي عليا زواجنا

وبعد كده تقرري توافقي
 بيا ولا لا

قلت...ماشي

نزلت انا وهو من المنزل

وقلت في نفسي

الواد ده اكيد عرف من اي مصدر
 اني غنية
 وتلاقيه داخل علي طمع

ولكن الصدمة اني حينما خرجت معه من باب المنزل
 
وجدت سيارة مرسيدس فارهة

تساوي  ملايين

فا ركبت معه
وانا اسال نفسي
هو الشخص ده قاصد حد تاني وجاي غلطان في العنوان ولا اية؟
.وكنت ملاحظ بانة  طول الطريق 
كان ينظر لي باعجاب
 وهو مبتسم

 وبعينية نظرة حنان وعشق يصل لدرجة الولع ..
وكنت انا انظر اليه باندهاش
واستمر الوضع هاكذا
حتي توقفت السيارة

ووقفت السيارة امام منزل اشبة بالفيلا

وبعدما وصلنا الفيلا طلب مني ان انزل

ولما دخلت عرفني 
بعائلتة
 فردا... فردا
 وكانوا جميعا يبدوا عليهم الترف
وانهم اولاد ذوات فقد كانت
 عائلة كبيرة وثرية

وكان الجميع ينادون العريس
 بالباش مهندس رامي
يعني كمان بيتشغل مهندس

فا زاد تعجبي
وقلت في نفسي

 لا انا همشي بكرامتي افضل 
احسن باين علي رامي ده جايبني هنا
 عشان يضحك اهلة عليا

وتركتة بالفعل  وكنت اهم بالمغادرة
ولكنه امسك بيدي

ووقف رامي امامي 


للكاتبة حنان حسن




وهو يقول...انا عرفتك بنفسي
 وعرفتي كل حاجة عني
 ايه رايك بقي؟

قلت. ..انت مفيش فيك غلطة طبعا

لكن انا مستغربة لاني بصراحة.......

قال...بصراحة ايه؟

قلت...انا شيفاك كتير عليا اوي
قال...لا يا غادة متقوليش كده 
انا عندي مشكلة وبعاني من عيب خطير 
لو عرفتية

 هتعرفي انك انتي الي كتير عليااوي 
وانا مكنتش احلم بواحده زيك

نظرت له وانا افكر بذلك العيب

واخذت احزر ...وافزر
قلت...استني خليني اخمن العيب
قال ..خمني 
قلت..انت عندك عيب خلقي ومتقدرش تقوم بواجبك كازوج صح؟

اخذ يضحك 
وهو يقول...
لا خالص بالعكس 
ده دي اكتر حاجة فيا متوفرة

نظرت له
 وقلت
عندك مرض خطير وممكن تموت في اي لحظة
وعاملهالي مفاجاءة
مش كدة؟

ابتسم ثانية
وهو يقول..
الاعمار بيد الله
 بس برودوا مش هو ده العيب

اخذت افكر
قلت...متزوج غيري
او في حياتك واحدة  غيري

قال..لا لا في قبلك ولا هيبقي في بعدك

قلت...لا كده كتير علي فكرة
بس خليني احاول تاني

قلت...انت بتعاني من حالة مادية متعسرة وقربت تفتقر
ومحتاج مساعدة مادية مني؟

قال...بالعكس انا الوضع المادي عندي كويس جدا زي منتي شايفة
ومش محتاج فلوس

قلت...يبقي حد قريبك مريض
 وناوي تطلب مني عضو من اعضاء جسمي؟

قال..انا افديكي بعنيا وقلبي

نظرت له بحيرة

ووقفت امامة وفضولي 
يكاد ان يفتك بي


للكاتبة حنان حسن




وسالتة؟
قلت...امال ايه العيب الي القاتل الي عندك ؟؟؟
ابوس ايدك قولي

قال...العيب ياستي هو....


لو عايز بااقي احداث القصة ضع عشر ملصقات
مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
 حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 8
  1. جميله كملي

    ردحذف
  2. تحفة روعة زي باقي قصصك يا حنون كملي شيقة جدا

    ردحذف
  3. الباااقي بسرعه بقاااا

    ردحذف
  4. كل العيوب اللي حكتهم ومش بيهم هو عيبو ايه لو سمحتي😶 تسلم ايدك

    ردحذف
  5. متل العادة روعة

    ردحذف
  6. رائعة زي كل رواياتك يا قمر

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,5,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,315,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الأول
رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الأول
رواية إحتياج أنثى الجزء الأول - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-nba5e0nymEE/X7BDC4L2eJI/AAAAAAAACmU/txDNsFmiSRcgTJvIKy_8_fcYZtF7QPG5gCLcBGAsYHQ/s16000/1605387017120933-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-nba5e0nymEE/X7BDC4L2eJI/AAAAAAAACmU/txDNsFmiSRcgTJvIKy_8_fcYZtF7QPG5gCLcBGAsYHQ/s72-c/1605387017120933-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_14.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_14.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content