رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الرابع

رواية إحتياج أنثى الجزء الرابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن

رواية إحتياج أنثى الجزء الرابع 

للكاتبة/حنان حسن 


بعدما دخلنا لشقة الزوجية انا ورامي في ليلة العمر 

تركني رامي لاخذ راحتي 

لما لاحظ بانني اقف مكسوفة ..ومحرجة منه 

واستاذن ليدخل الحمام المرفق بغرفة النوم 

وبعد ان ذهب رامي  للحمام 
...انقطع التيار الكهربائي


للكاتبة حنان حسن




 فا امسكت بالموبيل لانير الكشاف
 ولكن قبل ان افتح نور الكشاف 
شعرت بيد رامي تلتف علي جسدي
 واخذ يقبلني برقبتي
 وهو يقول
 كلاما ناعما...
وكنا سنبدء اول  ليلة في عرسنا
 لولا ان باب الحمام قد اتفتح 
ورايت شخصا
 يقف علي باب الحمام في الظلام
 فا شعرت بالفزع
 واضاءت نور الكشاف سريعا

 لاتفاجئ...
 بانه رامي عريسي الذي استاذن مني منذ قليل ليدخل للحمام

فا عدت سريعا وسلطت الضوء علي من كان يجلس بجانبي 
 لاري ذلك الشخص الذي كان يتحدث معي منذ لحظات
  وكنت سابدء ليلة عرسي معه الان
 ولكنني تفاجاءت بانه قد اختفي
 وليس له وجود

فا نتفضت من السرير وقمت مذعورة
 واخذت ارتجف.. وانا اهذي بكلام غير مفهوم
فحاول رامي ان يهدئ من روعي
وحاول ان يفهم مني ما حدث
ولكنني لم اهدئ ولم اتحدث الا بعد ان عاد النور ثانية
وفي تلك اللحظة

اخذ رامي يسالني
 من جديد
قال..اهو النور جه اهوه 

ممكن بقي اعرف اية الي حصل؟

قلت...كان في حد معايا هنا في الغرفة حالا
وكان صوتة زي صوتك بالظبط
قال..تقصدي كان في حرامي؟
قلت..حرامي اية؟

بقولك صوتة زي صوتك
 
وكان جنبي في السرير 

وكان بيقولي كلام ناعم

نظر الي رامي بذهول
 ثم
قال..تقصدي.........
قلت..ايوه
 انا كنت فكراه ان هو انت
لان صوتة زي صوتك بالظبط
وقلت انك خرجت من الحمام في الظلام من غير ما اشوفك
 وعشان كده كنت هتعامل 
معاه علي انه زوجي 

لولا خروجك انت في الوقت المناسب

جلس رامي علي طرف السرير بعدما صدمتة بتلك المعلومات
وسالني
قال..شوفتي شكلة ؟

قلت..انا كنت هنور نور كشاف الموبيل
 لكن هو قالي منورش النور ومشوفتش شكلة

ثم اضفت قائلة
الي حصل ده ملوش غير معني واحد


للكاتبة حنان حسن




وهو اننا مش لوحدنا هنا دلوقتي

نظر الي رامي وقد بدا مقتنع بكلامي 

ثم حاول ان يجعلني ان اهدي
 من ذلك الفزع الذي انتابني

فا اخذني من يدي وساعدني علي الاستلقاء علي السرير

 وهو يقول...
معلش نامي واهدي وانا هشوف حل
للموضوع ده

وبعد ان استلقيت علي السرير كنت مازلت ارتعد خوفا 
فاجلس بجانبي رامي علي السرير كا من يسهر علي حمايتي

اما انا ..فا اخذت انعي حظي

وقلت في نفسي

بقي يا ربي هو ..يا اما اتجوز واحد عجوز ومكنش عنده صحة حتي انه يدهن 
رجلة مرهم؟

يا اما اتجوز اتنين عرسان شباب  عايشين معايا
  في اوضة واحده؟

هو مفيش وسط؟

واخذت انظر لرامي الذي كان يجلس  مستيقظا
 علي السرير 

وكانه ياخذ نوبة حراسة

وكنت متعاطفة معاه جدا

لان الشيخ قال..ان رامي لازم يتزوج ويخلف طفل من دمة ..
عشان يخلصة من مشكلة الطفل 
الي اتقتل  من الجان
 
ولو الوضع هيمشي علي ان رامي هيتجوز...

 والجان الي لابسة 
هو الي هيدخل بعروستة 

يبقي رامي كده مش بيحل المشكلة 
بالعكس...
 ده هيبقي بياسس حضانة لاطفال الجان 
(كي جي هات)


عشان كده...
 رامي يا قلب امة
 قاعد علي السرير

 وكانه واخد خبطة علي دماغة

وانا دلوقتي مش عارفة هتعامل مع الوضع ده ازاي

وفضلت افكر طول الليل..

لغاية ما روحت في النوم

وفي الصباح
استيقظت علي يد رامي الذي ايقظني

بعدما ما اعد ليا احلي فطور
واخذ يدللني

واستيقظت علي صوتة وهو يقول..
قومي يا حبي بقي كفاية نوم
احنا هنضيع الوقت كله في النوم ولا ايه؟


للكاتبة حنان حسن




قلت..امال يعني هنعمل ايه؟
ثم اضفت قائلة

احنا اصلا خلاص كده مينفعش نعمل اي حاجة

رد رامي بعدما نظر الي نظرة جائعة

قال...لا دا احنا هنعمل ...وهنعمل
 وهنسوي الهوايل كمان

رديت  بحزن شديد

قلت...انت ناسي الكارثة الي حصلت امبارح؟ 

قال..لالا خلاص انسي الي حصل امبارح

انا خلاص اتصرفت في الموضوع ده 

وقرات كام تعويذة والامر انتهي
وسالتة بلهفة
قلت..بجد؟

قال..ايوه طبعا انا هكدب عليكي ليه؟

قلت..قشطة

اديني دقايق ادخل اخد شاور وارجعلك

قال..تمام بس بسرعة

قلت..حاضر

وقمت سريعا جمعت الفوطة والملابس التي سادخل بها للحمام

ودخلت لاخد حماما وانا ارقص فرحا

ومن شدة خجلي اغلقت الباب بالترباس

تحسبا ان يدخل رامي للحمام فجاءة

وروحت اعد الحمام 
وملات البانيوا بالمياة الدافئة 

ووضعت الصابون الشاور به
ودخلت بالبانيوا 
وغوصت في تلك المياة الرائعة

 وبينما انا في البانيوا غمرت المياة عيني
 وكانت تلك المياة مختلطة بالصابون السائل (الشاور) 

مما جعلني اشعر بالحرقان في عيني
 فا اغمضت عيني وروحت اتحسس مكان مقبض صنبور المياة 
واثناء ما كنت ابحث بيدي شعرت بيد ادمية تحت يدي 

فا انتفضت وفتحت عيني سريعا 
لاري امامي( رامي )
وهو يرتدي سروالا 
لا يستر سوي الجزء الاسفل منه فقط
 وكان  يحاول مساعدتي علي فتح صنبور المياة


للكاتبة حنان حسن




فا نظرت له في فزع
 وقمت  بسحب الفوطة لاستر بها جسدي

وسالتة؟
وقلت...رامي؟

قال..نعم يا قلب رامي

قلت..انت دخلت هنا ازاي

قال..دخلت من الباب ليه؟

قلت في نفسي
ازاي دخل من الباب من غير ما يعمل صوت ؟

وبعدين انا اصلا كنت قافلة الباب بالترباس؟

ونظرت له بشك وارادت ان اتاكد ان كان ده رامي زوجي فعلا ؟

 وسالتة
قلت.. فاكر  اخر كلام كان بينا من شوية كان علي ايه؟

قال..ايوه طبعا فاكر

وبالامارة لما قولتلك اني قرات تعويذة 
واتخلصت من المشكلة الي خوفتك امبارح

نظرت له بعدما اطمئن قلبي
وسالتة؟
قلت..انت ازاي دخلت هنا وانا قافلة الباب بالترباس؟

رد رامي 
قائلا..
انا بعترض
 
لان ..السؤال ميبقاش كده

السؤال هو... ازاي تقفلي الباب بالترباس وانا جوزك ومفروض متتكسفيش مني؟

ابتسمت له
 وقلت
طيب من فضلك ممكن تخرج لغاية ما البس؟

نظر الي رامي بغضب وهو يقول
هو احنا مش قولنا اني جوزك ومينفعش تتكسفي مني؟
قلت...معلش  من فضلك اخرج  دلوقتي

وقف رامي  ينظر الي
  قليلا 
ثم قال..طيب انا هخرج  وهستني برة


للكاتبة حنان حسن




بس ياريت متتاخريش

ابتسمت له 

وانا اقول...حاضر

وبعد ما خرج رامي من الحمام..
اخذت انهي حمامي وارتديت ملابسي

ولكن قبل ان اخرج من الحمام
 سمعت صوت باب الشقة بيتفتح من الخارج

وسمعت رامي وهو بينادي عليا
فا قلت..ايوه خلاص انا خلصت وجاية اهوه

وخرجت من الحمام لقيت رامي امامي ولابس ملابس الخروج 
وبيسالني
قال..انتي كنتي فين؟

قلت..منتا عارف اني كنت في الحمام؟

وسالتة؟
قلت..هو انت لابس كده ورايح فين؟

نظر رامي الي بتعجب
 وهو يقول..
انا لابس لاني لسة راجع من برة حالا

اتسعت حدقة عيني
 وانا اسالة ثانية

قلت..يعني انت مكنتش لابس بنطالون بيت قصير من شوية؟
 وولا كنت عندي في الحمام؟

نظر الي رامي بغضب وهو يقول...
لا طبعا
انا صحيت الصبح وانتي نايمة 
وخرجت ولسه راجع من بره حالا
ثم توقف في الحديث فجاءة
 وسالني
قال..اوعي تقولي انه...... ؟

قلت..بالظبط كده
 انا كان معايا في الحمام من شوية حد شبهك بالظبط 

وكان عايز.....

وسالني بغضب

قال..وحصل اية؟

قلت..اسمع بقي عشان كدة الموضوع ده مينفعش يتسكت عليه


للكاتبة حنان حسن




استوقفني رامي بتكرار سؤالة
قال..بسالك حصل ايه؟

قلت..محصلش حاجة

 لكن لو كنت اتاخرت شوية كنت هفتكر اني مع زوجي فعلا 
وكان ممكن حاجات كتير اوي تحصل

رد رامي 
قائلا
معلش انا اسف اني بعرضك لحاجة زي دي
 لكن انا مش ساكت

وعشان كده انا روحت النهاردة الصبح للشيخ 

عشان يتصرف في المشكلة دي..
ويشوفلي حل

وسالتة
قلت..والشيخ قالك ايه؟

رد رامي باسف

قال..
هو قالي انه ملوش سلطة عليه في الامور دي

وقالي ان كل الي يقدر يعملهولي انه يميز بيني وبينه بعلامة 
عشان انتي متتلغبطيش بينا 
قلت...كويس جدا الحل ده
سالتة؟
قلت..وهيميز بينكم امتي؟

قال..للاسف
 الشيخ قال ان الموضوع ده هياخد وقت

والشيخ طلب مني 
اني  من هنا لغاية ما يتوصل لحل 
نفضل كده زي الاخوات 

عشان هو ميستغلش الشبة الي بيني وبينة
 ويحاول معاكي تاني

قلت..خلاص ماشي

قال...طبعا انتي فهمتي الموضوع
 ماشي ازاي ؟
واي وقت تلاقيني بقرب منك
 تفهمي اني مش انا 
الي بعمل كده
وتتصرف معايا بقسوة وعنف
قلت...حاضر

نظر رامي ناحيتي بعطف وهو يقول..
انا عارف انك ملكيش ذنب في كل الي بيحصل ده

 لكن صدقيني غصب عني اني بورطك معايا في كل ده
نظرت له بشفقة ...


للكاتبة حنان حسن




وانا اقول..
منتا لسة قايل انك ملكش ذنب 
ازاي هلومك علي حاجة انت ملكش ذنب فيها؟

وعموما اطمن انا هفضل معاك 
ومش هسيبك غير لما تتحرر من الكابوس الي انت عايش فيه ده

رد رامي 
قائلا
انتي جدعة اوي يا غادة

بجد انا اول مرة اقابل في حياتي شخصية زيك كده

ابتسمت له وكنت انظر لتفاصيل وجهة
 الذي عشقت كل تفصيلة فيه
وشرد ذهني
 واخذت  اقول في نفسي

..يا رامي لو كان في حد ممكن يشكر التاني يبقي انا 
الي لازم اشكرك

دنا ما صدقت  اني اتوفرت ليا الفرصة اني اعيش جنبك
الكام شهر دول

وبالرغم من اني عارفة انك هتسيبني بعد ما اساعدك علي التحرر  عشان تتجوز واحده غيري تكون حلوة

لكن راضية بالوقت الي هعيشة جنبك ومعاك الكام شهر دول

كنت اسرح وانا اتامل تفاصيل وجهة

وايقظني رامي من شرودي قائلا
غادة ..روحتي فين؟

قلت..نعم؟

قال..بكلمك وانتي بتبصيلي وسرحانة

قلت..معلش اصلي سرحت في حاجة

قال..حاجة ايه؟

قلت..كنت بسال نفسي

ياتري لو كنت اتولدت جميلة شوية

كانت حياتي هتختلف ؟

ولا كنت بردوا هفضل اعاني في حياتي
 زي منا بعاني  كده

رد رامي 
قائلا
اسمعي يا غادة

لازم تعرفي ان مفيش بنت وحشة

لكن في بنت غبية وبنت ذكية
نظرت له وانا ابتسم 
واقول..
مش فاهمة

قال..هفهمك
وبدء يوضح وجهة نظرة
قال...
كل بنت في الدنيا عندها موطن للجمال
زي جوهرة دفينة


للكاتبة حنان حسن




والبنت الذكية بس هي الي بتعرف موطن الجمال فيها وبتبرزة
 سواء بقي  الجمال ده كان في شخصيتها...
 او طبعها.. او سلوكها.. او روحها...
ابتسمت ساخرة

وانا اقول..ايوه بس العريس الي بيجي لاي عروسة

مش بيعمل قفزة بداخل روحها... وطبعها 
عشان يوافق عليها...
واول حاجة بيبص عليها هي جمال الملامح

رد رامي
 قائلا 
عموما الجمال ده شيئ نسبي 
بمعني.. اني ممكن اشوف حد جميل جدا
 وغيري يشوفة عادي 

وومكن حد يشوفة مش حلو وهاكذا
قلت..
قلت..ياريت الناس كلها بتمتلك عيونك الطيبة دي
 يا رامي
ابتسم رامي 
 وسالني
قال..انتي شايفاني طيب يا غادة
نظرت له واكتفيت بهز راسي بالايجاب
بينما كنت  اقول في نفسي..
انا شايفاك محصلتش ولا هتحصل 
يخربيت كدة

ابتسم رامي عندما شاهدني اتاملة واطيل النظر اليه

وقال...انتي كمان طيبة اوي يا غادة

واستمرت علاقتي برامي زوجي تقتصر علي كلمات المجاملة فقط
 ولم يحدث بيننا اي شيئ 
كما اتفقنا 
حتي يري الشيخ حلا لما نحن فيه

ومر شهر كامل ظل رامي بالمنزل معي 
ولم يفارقني 
وكان كلما خرج اخذني معه

لغاية ما في يوم لقيت رامي اهتمامة بيا بقي غريب

وشكلة كمان كان غريب

وكان يبرر ذلك بان بطنة تؤلمة
ولقيتة بيعمل اتصالات كثيرة 
بشخص ما 
وكان يردد في اتصالاتة
كلمة دكتور 
ولما سالتة عن ذلك الطبيب 

قال..بانة طبيب صديقة وكان يستشيرة بامر عملية الزائدة 
والطبيب طلب منه ان يذهب اليه

وسالتة..الف سلامة عليك
انا لازم اروح معاك

قال..طبعا منتي هتيجي معايا المستشفي
 وانا مش هسيبك هنا لوحدك ابدا

وبالفعل ذهبت مع رامي للمستشفي


للكاتبة حنان حسن




واتي الطبيب صديقة الذي كان ينظر الي 
وهو يتحدث اكثر ما كان ينظر لرامي

وكان يقوم بتوجية الاسالة ليا اكتر من رامي

لدرجة انه لما اخد من رامي عينات للتحليل
 اخذ مني انا ايضا عينات 

وعندما سالت رامي عن ما يفعلة ذلك الطبيب ..

برر ذلك بان الطبيب سيقوم بعمل فحوصات (تشيكاب) 
كا فحص دوري للاطمئنان علي صحتي
 وبالرغم من انني   كنت اري ان الطبيب
 يعدني ويحضرني لاجراء عملية ما 
الا اني من شدة ثقتي في رامي 
لم اعقب علي ما كان يفعلة الطبيب
 ولم اعترض حتي

وفي يوم لقيت الطبيب داخل عندي الغرفة في المستشفي
 وانا اجلس بجوار رامي 
علي السرير 
وطلب مني الطبيب ان استلقي علي السرير

وسالتة

قلت..استلقي ليه؟

قال..هقيس الضغط

فا استلقيت ومددت له يدي


وفي نفس اللحظة
 التي كان الطبيب ممسكا فيها بيدي

لقيت رامي اقترب مني وهمس في اذن
 وهو يقول..
غادة... انتي ممكن تعملي اي حاجة
 ممكن اطلبها منك ؟

قلت..ايوه طبعا

قال..طيب عدي لغاية اربعة

نظرت له بتعجب ولم اعد
 ولكنه اعاد الطلب

قال..عدي لغاية اربعة

فا قمت بالعد 

قلت... واحد... اتنين ...

وقبل اصل لرقم ثلاثة كنت قد غيبت عن الوعي

لافيق بعد وقت لا يعلمة الا الله 
واتفاجئ ب.......

لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

التعليقات

BLOGGER: 15
  1. سرق كليتها

    ردحذف
  2. الردود
    1. صح ممكن دي كماان هنشووف اخرتها مع حنان

      حذف
  3. ايه الرعب ده

    ردحذف
  4. هو شكله كده هياخد عضو من اعضاءها. وهيطلع بيكذب عليها فى موضوع إنه ملبوس🤓🤓

    ردحذف
  5. ناقص لنا فصل من إمبارح
    إحنا بنطالب به اليوم😁

    ردحذف
  6. سرقوا اعضااااائك يا غاااالييييه

    ردحذف
  7. جميله جدا جدا جدا جدا جدا جدا

    ردحذف
  8. اوبا واعرة بزاف

    ردحذف
  9. حرام عليكي شوقتينا كتير

    ردحذف
  10. بليز الجزء اللي بعده بسرعه

    ردحذف
  11. اكيد ده إخوة التوام إللى بيظهر لها

    ردحذف
  12. شوقتينا جدا كملي

    ردحذف
  13. جامدة جدا ومهتلفة ورائعة ❤

    ردحذف

الاسم

رواية ابقى معي (stay with me),7,رواية أحاسيس ممنوعة,8,رواية إحتياج أنثى,12,رواية أحضان ممنوعة,12,رواية أحضنيني,12,رواية أحيا بأنفاسك,2,رواية إغتصاب في الحلال,8,رواية البعض يفضلونها ساخنة,12,رواية الرغبة قبل الحب احيانا,4,رواية العشق المسموم,10,رواية المطلقة و البواب,8,رواية أنفاس ساخنة,10,رواية بت شمال,10,رواية بنت ليل,10,رواية جواز عرفي,10,رواية خلف أسوار الخرابة,6,رواية دعارة مشروعة,6,رواية رغبة شرسة,9,رواية زفافي على مريض إيدز,7,رواية زواج متعة,7,رواية زواج مع إيقاف التنفيذ,5,رواية زوجة للإيجار,12,رواية شبة أنثى,12,رواية عشقتك رغما عنك,11,رواية علاقة ساخنة,9,رواية فضيحة بالدور الأرضي,5,رواية فعل فاضح,12,رواية قادر و فاجر,1,رواية لازم قبل الدخلة,6,رواية ليلة زفاف زوجي,10,رواية ليلة زفافي على أخي,10,رواية مذكرات راقصة محترمة,5,رواية مطلوب عانس,12,رواية مطلوب مساعد قاتل,4,رواية نبض ميت,12,رواية نصف عذراء,7,قصص و روايات,312,
rtl
item
حنان حسن - كاتبة روائية: رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الرابع
رواية إحتياج أنثى - ‏الجزء ‏الرابع
رواية إحتياج أنثى الجزء الرابع - للكاتبة حنان حسن - ستجد الرواية كاملة على المدونة - قراءة ممتعة. قصص,روايات,رواية,قصة,حنان حسن
https://lh3.googleusercontent.com/-w34wgTY08bg/X7RKxIIm-WI/AAAAAAAACns/FcNBpAF2JyoaJmhftcli6ku3wxLTCxkuwCLcBGAsYHQ/s16000/1605651138012572-0.png
https://lh3.googleusercontent.com/-w34wgTY08bg/X7RKxIIm-WI/AAAAAAAACns/FcNBpAF2JyoaJmhftcli6ku3wxLTCxkuwCLcBGAsYHQ/s72-c/1605651138012572-0.png
حنان حسن - كاتبة روائية
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_18.html
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/
https://www.hananstory.com/2020/11/blog-post_18.html
true
3044855969157461923
UTF-8
تم تحميل جميع المنشورات لا توجد منشورات إظهار الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات اظهار الكل مرشحه لك التصنيف الارشيف SEARCH كل المنشورات لا يوجد منشور مطابق لطلبك Back Home الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت احد إثنين ثلاثاء اربعاء خميس جمعة سبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو اغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة واحدة $$1$$ hours ago امس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ اكثر من 5 اسابيع متابعين متابعة هذا المحتوى للعضويات المميزه الخطوة الأولى: شارك المحتوى على وسائل التواصل الإجتماعي الخطوة الثانية: اضغط على اللينك على شبكات تواصلك انسخ الكود بالكامل اختر الكود بالكامل تم نسخ الكود بالكامل Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content